نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار

نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار قد تزيد في الجسم نتيجة حدوث اضطراب في مادة البيليروبين، نتيجة للإصابة بإحدى الفيروسات، كما أن هناك العديد من الأسباب التي تتسبب في زيادة نسبة الصفراء، لذلك سنقوم من خلال موقع جربها بعرض نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار.

نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار

ذكر الدكتور محمد عز العرب وهو أحد أساتذة الكبد المعروفين أن الصفراء هي واحدة من الإفرازات التي تنتج عن تكسير جزيئات الدم الحمراء، وجديرًا بنا أن ننوه أن تلك العملية تحدث في الجسم كل 120 يوم، حيث تتفاعل تلك المادة مع المواد الأخرى الموجودة داخل الجسم، والتي يقوم الجسم بالتخلص منها فيما بعد من خلال الدورة الدموية أو من خلال عملية الإخراج.

إن النسبة الطبيعية للصفراء عند الكبار حوالي 1 إلى 1.1، وارتفاع تلك النسبة يُفيد بأن الشخص لديه مشكلة ما يعاني منها، حيث إن زيادة نسبتها في الجسم متعلقة ببعض الأسباب التي سنقوم بعرضها فيما يلي.

قبل البدء في عرض الأسباب التي تؤدي إلى زيادة نسبة الصفراء في الجسم، يجب أن نقوم بتعريف ما هي الصفراء؟

الصفراء أو كما يُطلق عليها اليرقان، هي حالة تكون فيها البشرة تميل إلى الاصفرار كما أنه يتم ملاحظة أن بياض العين قد تغير وأصبح يميل للاصفرار، كما ذكرنا أن نسبة الصفراء تزيد في الجسم نتيجة زيادة نسبة مادة (البيلبروبين).

تلك المادة هي عبارة عن صبغة ذات لون أصفر أو يميل إلى البرتقالي، تُفرز تلك المادة بصورة طبيعية عندما يتكسر جزء من خلايا الدم الحمراء ويتم استخدام تلك المادة (البيلبروبين) لمعرفة الحالة الصحية مثل الإصابة بفقر الدم، أو أمراض الكبد، أو اليرقان.

اقرأ أيضًا: وظائف الكبد في جسم الانسان

أسباب الإصابة بالصفراء

مع عرض نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار، جديرًا بنا أن نعرض الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع تلك النسبة في الجسم، ومن تلك الأسباب الإصابة بأحد الأمراض التي تُساعد على زيادة تكسر الخلايا الحمراء، حيث يعمل ذلك على تغيير لون الجلد إلى اللون الأصفر، ويتحول بياض العين من البياض الناصع إلى الاصفرار ومن تلك الأمراض ما يلي:

  • الإصابة بفقر الدم المنجلي.
  • بعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة بالملاريا.
  • الأمراض الخاصة بالمناعة الذاتية.
  • الإصابة الثلاسيميا.

1- الإصابة بإحدى الأمراض التي تؤثر على وظائف الكبد

من المعروف أن الكبد هو الذي يقوم بإنتاج مادة (البيليروبين) ولذلك عند الإصابة بأحد الامراض الكبدية، يُصبح من الطبيعي أن يعجز الكبد عن القيام بوظائفه على أكمل وجه، ولا يستطيع إفراز الكمية المناسبة من مادة (البيليروبين) ومن ضمن تلك الأمراض ما يلي:

  • الإصابة بتليف الكبد.
  • الإصابة بمتلازمة غيلبرت، والتي تُصيب حوالي 6 % من الأشخاص، وتكون تلك المتلازمة نتيجة أحد المشاكل الوراثية التي تتعلق بنقص الإنزيم الخاص بنسبة الصفراء.
  • الأمراض التي تكون ناتجة عن تناول الكحول.
  • الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي.
  • الإصابة بأحد أنواع السرطانات.

اقرأ أيضًا: مرض الكبد الوبائي هل هو معدي

2- الإصابة بأمراض أخرى

هناك بعض الأمراض الأخرى التي تعمل على زيادة تراكم مادة البيليروبين في الجسم، مما يُزيد من نسبة الصفراء في الجسم ومن تلك الأمراض ما يلي:

  • الإصابة بحصى المرارة.
  • الإصابة ببعض العيوب الخلقية.
  • التهاب القناة الصفراوية.
  • الإصابة بحصى المرارة والتي تُعد من أحد الأمراض المنتشرة بين الكثير من الأشخاص.

أنواع الصفراء

أوضح الدكتور محمد عز العرب أن هناك ثلاث أنواع من الصفراء، يختلف كل نوع على حسب الأسباب المؤدية للإصابة به وتلك الأنواع هي:

1- الصفراء التحليلية

هذا النوع ينتج عن تكسر كرات الدم الحمراء بصورة أكثر من الطبيعي حيث تفوق قدرة الكبد على التعامل معها، مما يعمل على زيادة ارتفاع وظائف الكبد.

2- الصفراء الكبدية

يتم الإصابة بهذا النوع في حالة كان الكبد يُعاني من الإصابة بأحد أنواع الفيروسات مثل (فيروس A  ، B ، C ، كذلك ترتفع الصفراء في الجسم في حالة الإصابة بالفيروسات الغير كبدية، كما أن الإصابة بالتهاب الكبد البكتيري يُعد أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بها.

3- الصفراء الانسدادية

حيث تحدث نتيجة لحدوث انسداد في القنوات المرارية، والتي تكون الحصوات هي إحدى الأسباب التي تعمل على زيادة ذلك الانسداد، كما أن الإصابة بورم في البنكرياس أو داخل الكبد يؤثر بشكل مباشر على تلك القنوات المرارية ويعمل على انسدادها، وغالبًا ما يكون العلاج في تلك الحالة متمثل في إجراء جراحة للتخلص من ذلك الانسداد.

أعراض الإصابة بالصفراء

استرسالا لعرضنا نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار، سوف نقوم بعرض الأعراض التي تُصاحب ظهور المرض، حيث يُمكن حصرها في النقاط التالية:

  • ظهور البشرة بلون يميل إلى الاصفرار.
  • يظهر بياض العين بلون مصفر.
  • الشعور ببعض الحكة في الجسم.
  • الشعور بألم في منطقة البطن، وقد يُصاحبه بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • نزول بول داكن اللون.
  • يُصبح البراز في تلك الفترة شاحب اللون.
  • الشعور بالإرهاق.
  • قد يُصاب بعض الأشخاص بخسارة بعض الوزن بشكل ملحوظ.
  • الشعور بالرغبة في القيء.
  • الشعور بخفقان شديد في القلب.
  • حدوث نزيف دموي من الأنف.
  • الإصابة بالفشل الكلوي ويُعد من أخطر الأعراض المتعلقة بالإصابة بالصفراء
  • نزول دم عند التقيؤ ويُعد ذلك العرض من الأعراض الخطيرة التي توجب التوجه على الفور إلى الطبيب.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض مرض الكبد 

كيفية تشخيص مرض الصفراء

من الممكن أن يقوم الطبيب بتشخيص المرض من خلال عدة مراحل هي:

  • من خلال الكشف الجسدي عن وجود أحد الأورام ولمعرفة مدى مرونة أو صلابة الكبد.
  • هناك بعض الفحوصات التي يجب إجراؤها منها (فحوصات لمعرفة نسبة مادة البيليروبين، وكذلك فحوصات خاصة بتعداد الدم، وبعض التحاليل الخاصة بوظائف الكبد).
  • تُعد الأشعة السينية من أحد الطرق التي تُساعد على الكشف عن وجود الصفراء ومعرفة السبب وراء الإصابة بها.
  • في بعض الأحيان قد يحتاج الطبيب لأخذ خزعة من الكبد.

كيف يتم علاج مرض الصفراء

إكمالًا لما عرضناه عن نسبة الصفراء الطبيعية عند الكبار، سنقوم بعرض كيفية علاجها، وذلك من خلال عرض أفضل الطرق المتبعة في العلاج وهي:

  • العمل على تحسين نسبة الحديد في الجسم، إذا كان السبب هو الإصابة بفقر الدم.
  • يوجد بعض الأدوية التي تعمل على علاج التهاب الكبد مثل (السبيرويدات) حيث يُعد التهاب الكبد من أحد الأسباب التي تؤدي للإصابة بالصفراء وبعلاج السبب الكامن وراء المشكلة سوف ينتهي العرض.
  • هناك بعض الأدوية التي تُستخدم لعلاج بعض الأمراض يكون من أعراضها الجانبية هو زيادة نسبة الصفراء، وفي تلك الحالة يجب أن يقوم الطبيب بتبديل العلاج.
  • في بعض الأحيان يحتاج الطبيب إلى علاج الإصابة باليرقان من خلال إزالة الانسداد المتسبب في المشكلة جراحيًا.

استخدام الأعشاب لتحسين نسبة الصفراء في الجسم

أصبح الطب البديل أحد الطرق التي يُمكن اتباعها للمساعدة في العلاج من الأمراض والمشاكل الصحية، وهناك بعض الطرق التي تُساعد على التقليل من نسبة الصفراء في الجسم، مع التنويه إلى أن تلك الطرق تُعد من الطرق المساعدة ولا تغني عن العلاج الطبي ومن تلك الأعشاب:

  • عصير الليمون حيث يُساعد على التخلص من السموم التي توجد في الكبد.
  • شاي الزنجبيل حيث يعمل بفاعلية على التقليل من الالتهاب الموجود في الكبد.
  • بذور الكتان من أحد أفضل العلاجات التي تُنقي الجسم من السموم وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من فيتامين الاوميجا 3.
  • أوراق الخرشوف حيث يُمكن نقع كمية منها وتناول الماء ثلاث مرات خلال اليوم.

اقرأ أيضًا: كيفية التأكد من سلامة الكبد

كيفية الوقاية من الإصابة بالصفراء

غالبًا ما ترتبط زيادة نسبة الصفراء في الجسم، بحدوث خلل في وظائف الكبد، لذلك يُعد الاهتمام بصحة الكبد من الأمور الهامة التي يجب على الإنسان أن ينتبه لها، وذلك يكون من خلال:

  • الاهتمام بممارسة الرياضة من الأشياء الهامة التي تُساعد على الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، وتقي من الإصابة بالكثير من الأمراض.
  • تناول الأطعمة الصحية مثل الخضراوات والفاكهة خاصة الأغذية التي تحتوي على كمية كبيرة من الألياف.
  • عدم تناول المشروبات المنبه مثل القهوة والشاي لأن لها تأثير ضار على الكبد وتُعد من العوامل التي تُساعد على التهابه.
  • تناول الأسماك يُساعد على علاج الالتهاب الموجود في الكبد بسبب احتوائه على الأوميجا 3 بكمية عالية.
  • عدم تناول الكحوليات.
  • شرب كميات وفيرة من الماء لأنها تعمل على تنقية الجسم من السموم.

تُعد الصفراء من الأمراض التي يجب أن نهتم بعلاجها فور معرفة الإصابة بها، حيث يؤدي إهمال تناول العلاج إلى زيادة نسبة الصفراء مما يعمل على تفاقم الحالة، حيث تُعد نسبة 2 % نسبة خطيرة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.