أسماء أنهار الجنة وأشجارها

أسماء أنهار الجنة وأشجارها التي هي حلم كل مؤمن يسعى إلى نعيمها والفوز بها، فلقد وعد الله الملك الحق عباده الصالحين والمتقين في القرآن الكريم بالجنات العلى وبما لا عين رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر، وسنجد في القرآن الكريم أسماء عديدة لأنهار وأشجار الجنة، وكذلك أسماء أخرى لعيون وما غير ذلك من الأسماء المرتبطة بنعيم الجنان لمن اتقى ربه مخافةَ عقابه ومرضاةً له عز وجل، وإليكم تلك الأسماء بالتفصيل عبر موقع جربها.

اقرأ أيضًا: الحيوانات التي لا تدخل الجنة

أسماء أنهار الجنة وأشجارها

أسماء أنهار الجنة وأشجارها

جاء ذِكر أنهار الجنة وأشجارها في كثير من الآيات القرآنية تأكيدًا على حقيقتها، وأن المؤمن سوف يحظى بهذا النعيم دائمًا وأبدًا، فلا موت ولا مرض ولا تعب بعد ذلك، بل حياة وخلود ومتع لا أول لها من آخر، وأنهار الجنة وأشجارها في الآخرة تختلف عن تلك التي توجد في الدنيا، فهناك أنهار من خمر، وأنهار من عسل مصفى، وأخرى من اللبنن وغيرها مما تم ذِكرها في قول الله تعالى:

“مَثَلُ الْجَنَّةِ الْتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارُ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفَّى”

وسنتعرف معًا على أهم أنهار الجنة وأشجارها على النحو التالي:

أسماء أنهار الجنة

  • النهران الباطنان: جاء ذكر هذان النهران في حديث رسول الله صل الله عليه وسلم بعد رجوعه من رحلة الإسراء والمعراج حيث قال:

“رُفِعتُ إلى السدرة، فإذا أربعة أنهار: نهران ظاهران ونهران باطنان، فأما الظاهران فالنيل والفرات، وأما الباطنان فنهران في الجنة فأتيت بثلاثة أقداح: قدح فيه لبن، وقدح فيه عسل، وقدح فيه خمر، فأخذت الذي فيه اللبن فشربت، فقيل لي: أصبت الفطرة أنت وأُمتك”.

  • نهر البيدَخ أو البيذخ: وهو من أسماء أنهار الجنة التي تم ذكرها في أحاديث الرسول صل الله عليه وسلم، كما أنه نهر ينزل فيه الشهداء فيخرجون منه مثل القمر في ليلة تمامهِ وقد ذهب عنهم ما أصابهم من هم الدنيا وأوجاعها.
  • نهر بارق: وهذا النهر مخصص للشهداء ويوجد على باب الجنة، وجاء ذِكر هذا النهر في حديث عن الرسول صل الله عليه وسلم قال:

“الشهداء على بارق نهر بباب الجنة في قبة خضراء، يخرج عليهم رزقهم من الجنة بكرة وعشيًا”.

  • نهر الكوثر: يعد من أهم الأنهار في الجنة وقد سميت سورة في القرآن الكريم بنفس الاسم، وقد خصَّ به الله نبينا محمد صلوات الله عليه وسلم فهو نهر النبي، كما أن من شرب منه لم يظمأ قط، وقد وصفه النبي صل الله عليه وسلم بأن حافتاه من اللؤلؤ المجوف وترابه من المِسك، وماء الكوثر أشد بياضًا من بياض الثلج وطعمه أحلى من السكر.

أسماء أشجار الجنة

روي الترمذي بإسناد حسن عن ابن مسعود قال: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: “لقيت إبراهيم ليلة أُسري بي، فقال: يا محمد، اقرئ أمتك أن الجنة أرض طيبة التربة، عذبة الماء، وأنها قيعان وأن غراسها سبحان الله والحمد لله ولا إله إلّا الله والله اكبر”.

ويقول رب العرش العظيم في سورة النبأ:

“إِنَّ لِلمُتْقِينَ مَفَازًا * حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا”.

ويقول أيضًا في سورة الرحمن:

“فِيهَا فَاكِهَةَ وَنَخْلٌ وَرْمَانَ”

والكثير والكثير من آيات القرآن الكريم التي توضح أسماء الأشجار في الجنة التي نذكر منها ما يلي:

  • شجر الريحان: وجاء هذا الاسم في سورة الواقعة في قوله تعالى:

“فَأْمَّا إِنْ كَانَ مِنْ الْمُقَرْبِينَ * فَرُوحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنْةُ نَعيِم”.

  • كما أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم بأن سيد ريحان الجنة هو الحناء.

جاء في معجم الطبراني الكبير بإسناد صحيح على شرط الشيخين عن عبد الله بن عمر عن النبي صل الله عليه وسلم قال: “سيد ريحان الجنة الحناء”.

  • شجرة طوبى: من أهم أشجار الجنة ومنها يتم صنع ثياب أهل الجنة.

جاء في مسند أحمد وتفسير ابن جرير وصحيح ابن حبان عن أبي سعيد الخدري عن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: “طوبى شجرة في الجنة، مسيرة مائة عام، ثياب أهل الجنة تخرج من أكمامها”، كما أنها تشبه شجرة الجوز.

  • شجرة السدرة: وتعرف بسدرة المنتهى التي ذكرها في حديث له عن رحلة الإسراء والمعراج وأنه صل الله عليه وسلم قد رآها وأنها رُفِعت له، ويذكر صلوات الله عليه وسلم بأن نبقها مثل قلال هجر، وورقها مثل آذان الفيلة، وألوانها لا حصر لها.
  • شجرة يسير لها الراكب في ظلها مائة عام: أوضح لنا الرسول صل الله عليه وسلم قدر هذه الشجرة وعظمتها حينما أخبر أن الراكب لفرس من الخيل يحتاج إلى مقدار مائة عام حتى يقطعها.

جاء في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: “إن في الجنة لشجرة يسير الراكب الجواد المضمر السريع مائة عام وما يقطعها”.

  • شجرة الطلح: أي الموز وجاء ذكرها في سورة الواقعة في قوله تعالى:

“وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ”.

  • شجر على ساق واحد: وتعرف بالشجر الممدود وقيل إن في الجنة مستقلة على ساق واحد، عرضها اثنتان وسبعون سنة.

اقرأ أيضًا: لماذا الطاووس لا يدخل الجنة

أسماء أنهار تنبثق منها عيون في الجنة

توجد العديد من أسماء أنهار الجنة وأشجارها تعرف بالعيون التي تنبثق منها، نذكر منها ما يلي:

  • عين الكافور: وجاء ذِكره في القرآن الكريم بأنها عين مزاجها الكافور ويشرب منها الأبرار.
  • عين السلسبيل: هذه عين ذُكِرَ أنها لأهل اليمين ويمزج لهم بالزنجبيل.
  • عين تسنيم: عين تنبثق من أنهار الجنة وهي من أجمل المياه المعروفة بأنها لذة للشاربين من المتقين والصالحين، كما تعرف أيضًا بالرحيق المختوم.

ويُقال بأن جميع هذه الأشربة لا تُسكر ولا تأتي بأوجاع ولا تُذهب العقل، ولكنها أشربة تجعل شاربها في سعادة وسرور لا يعرفها أهل الدنيا، كما ان هناك من سيطوف عليهم بها من وِلدان مخلدون كأنهم لؤلؤ منثور ممسكين بكؤوس من ذهب وفضة وغيرها مما تشتهي الأنفس، كما جاء في قول الله تعالى:

“لَهُمْ مَا يَشَاءوْنَ عِنْدَ رَبّهِمْ ذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ” (الزمر: 34).

اقرأ أيضًا: هل يوجد تكنولوجيا في الجنة

أسماء ثمار أشجار الجنة

جاء في الآيات القرآنية والأحاديث النبويّة المطهرة مجموعة من أسماء أنهار الجنة وأشجارها بما تتضمنه من أسماء ثمارها تأكيدًا على قول الله تعالى في كتابه الكريم:

“وَبَشَّر الْذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الْصَالِحَاتِ أَنْ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجرِي مِنْ تَحتِها الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةِ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الْذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ”.

ومن بين أسماء ثمار أشجار الجنة ما يلي:

  • التين.
  • الرمان.
  • الموز.
  • العنب.
  • البلح.
  • النبق.

ويُذكر أن جميع أشجار الجنة لها سيقان من ذهب وأن أوراقها من الزمرد الأخضر.

في سنن الترمذي وصحيح ابن حبان وسنن البيهقي بإسناد صحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صل الله عليه وسلم قال: “ما في الجنة شجرة إلّا وساقها من ذهب”.

اقرأ أيضًا: أسماء بنات من أنهار الجنة ومعانيها

وفي نهاية موضوعنا أسماء أنهار الجنة وأشجارها لا يسعنا إلّا أن نرجو من الله تعالى بأن نكون من أهل الجنة وأن ننعم بما فيها من خيرات وأرزاق ونعم لا تخطر على قلب بشر، لذلك علينا أن نجتهد فيما يحبه الله ورسوله وأن نُكثر من طلب العفو وأن نتقرب إلى الله تعالى بالأعمال الطيبات الصالحات حتى ننال الجنان العلى وما فيها من نعيم لا ينفذ.

قد يعجبك أيضًا