تجربتي مع حساسية القمح

تجربتي مع حساسية القمح مرت بأطوار عديدة، وتعتبر حساسية القمح واحدة من أكثر أنواع الحساسية شيوعًا وخصوصًا بين الأطفال وهناك بدائل عديدة للقمح سنتعرف عليها في ضوء تجربتي مع حساسية القمح من خلال موقع جربها.

تجربتي مع حساسية القمح

سوف اتحدت معكم اليوم عن تجربتي مع حساسية القمح والتي سوف أسردها لكم من خلال السطور التالية:

  • أخبرتني أمي أنني كنت أعاني من حساسية القمح عندما كنت صغير.
  • وأمي مثلها مثل أي تريد أن تطعم صغيرها جميع الأطعمة التي تساعد على نموه وتوفر له العناصر الغذائية المهمة.
  • ومن هنا سوف أنقل لكم تجربتي مع حساسية القمح وتخطي تلك المشكلة.
  • حساسية القمح من الأشياء التي يجب أن يتم اتخاذها بعين الاعتبار حتى لا تعرض حياة المريض للخطر.
  • أما أنا فاتبعت طرق كثيرة محاولة للتخفيف من الحساسية.
  • والخطوة الأولى كانت الامتناع عن جميع الأطعمة التي تتكون من القمح في البداية لم يكن الأمر سهلا.
  • لكن بعد ذلك اعتادت على هذا الأمر وما ساعدني على ذلك هو أن مكونات الأطعمة تكون مدونة عليها من الخارج، وهذا ساعدني التقليل من الأطعمة التي تحتوي على القمح.
  • من المعروف أن القمح يحتوي على مكونات أخرى غير الجيلاتين، لذا في حال رأيت أن العبوة مدون عليها من الخارج لا يحتوي على الجلوتين هذا لا يعني أنه خالي من القمح.

اقرأ أيضًا: علاج حساسية القصبات الهوائية بالأعشاب الطبيعية

ما هي حساسية القمح

حساسية القمح تعني استجابة الجهاز المناعي لأحد العناصر التي يحتوي عليها القمح مما يسبب مشاكل صحية خطيرة وتعتبر الأمعاء الدقيقة هي العضو المسؤول عن الهضم بالإضافة إلى امتصاص الطعام، لذا فإن حساسية القمح تصيب تلك الأمعاء و الأمعاء الدقيقة تبطنها أهداب هي المسؤولة عن امتصاص الطعام وإيصاله إلى الدم حتى يقوم الجسم بالاستفادة منه.

وعند تناول الشخص المصاب القمح أو الأطعمة التي تحتوي عليه ينتج الجسم أجسام مضادة تعمل على تدمير تلك الأهداب وبالتالي يقلل من  امتصاص الجسم للعناصر الغذائية ومن ثم يتعرض لنقص المعادن والفيتامينات.

وهناك أنواع مختلفة من البروتينات التي يحتوي عليها القمح والتي تتسبب في الإصابة بتلك الحساسية وهما  الجلوتين(Gluten).، الجلوبيولين (Globulin)، الألبيومين (Albumin)،جلادين (Gliadin).

أعراض حساسية القمح

تنقسم أعراض حساسية القمح إلى قسمين أعراض خفيفة يمكن علاجها وأعراض شديدة وهي على النحو التالي:

الأعراض الخفيفة

  • تعرض الغم إلى الحساسية وذلك من خلال ظهور تقرحات الفم، بالإضافة إلى التهاب في الفم والحلق.
  • الشعور بانتفاخ شديد في المعدة.
  • ظهور طفح جلدي والذي يصاحبه حكة شديدة ربنا تصل في أغلب الأحيان إلى التهابات شديدة.
  • الإصابة بحساسية العين والتي ينتج عنها امتلاء العينين بالدموع.
  • الإصابة بمشاكل في الجهاز التنفسي بالإضافة إلى الربو.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الشعور باحتقان في الأنف.
  • الإصابة بالأمراض الجلدية مثل الأكزيما.
  • الإصابة بالإسهال الشديد.
  • وكما ذكرنا أن تلك الأعراض يمكن علاجها والتخفيف من حدتها.

الأعراض الشديدة

  • الإصابة بانخفاض ضغط الدم.
  • الشعور بضيق في الصدر.
  • تغير لون البشرة إلى اللون الأزرق.
  • الشعور بالتهاب في الحلق.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس بشكل سليم وهذا يدفع المريض في أغلب الأحيان إلى الخضوع إلى جلسات تنفس.
  • الشعور بصعوبة في البلع عند تناول الطعام.
  • في حال ظهور أحد هذه الأعراض فإن الأمر يتطلب الذهاب إلى المستشفى على الفور لتلقي العلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: علاج حساسية الوجه بالمواد الطبيعية

تشخيص الإصابة بحساسية القمح

حتى يقوم الطبيب بتشخيص الإصابة بحساسية القمح يقوم بعمل الاختبارات التالية:

تحليل الدم

  • يقوم الطبيب بفحص عينة من الدم وذلك للبحث عن الأجسام المضادة والتي تثير الحساسية لدى الأشخاص الذين يتناولون القمح.

فحص جلدي

  • يقوم الطبيب باستخدام حقن بروتين القمح ويحقن بها المريض تحت سطح الجلد، من أجل التأكد من وجود علامة.
  • تدل على إصابة هذا الشخص بالحساسية ومن تلك العلامات التهاب الجلد واحمراره والشعور بالحكة.

اختبار الطعام

  • يتناول الشخص بعض المأكولات التي يشتبه أن تكون هي سبب الإصابة بتلك الحساسية.
  • وفي هذه الحالة يوضع المريض تحت الملاحظة من قبل الطبيب من أجل ظهور علامة من علامات الحساسية.

نظام غذائي لمن يعاني من حساسية القمح

الأشخاص المصابين بحساسية القمح عادة ما يبتعدون عن الأطعمة الخالية من الغلوتين، لذا سوف نقدم لكم من خلال السطور التالية نظام غذائي خالي من الجلوتين:

الخبز

  • من الأشياء الأكثر صعوبة عند اتباع نظام غذائي هو الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين ومنها الخبر.
  • مثل خبز البيتزا والفطائر والخبز الأبيض والكرواسون وخبز البيغل، بالإضافة إلى خبز الهمبرجر.
  • كل هذه الأطعمة يجب الابتعاد عنها، لكن لا داعي للقلق هناك أطعمة بديلة ومنها ما يلي.
  • يتوفر في السوبر ماركت مجموعة مختلفة من الخبز والتي تحتوي على دقيق البطاطس أو دقيق الأرز ولكن ينبغي أن يتم من خلال الملصقات التي عليها أنها خالية من الغلوتين.
  • يجب على الأشخاص الذين يبحثون عن نظام غذائي خالي من الغلوتين قراءة الملصقات التي توجد على العبوة من الخارج.
  • حيث يوجد العديد من الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين وقد لا ينتبه لها البعض مثل المال والذي يتم صناعته من الشعير وعادك يحتوي على القمح.

تجنب تناول المعكرونة

  • يجب على الأشخاص المصابين بحساسية القمح الابتعاد عن تناول جميع أنواع المعكرونة بما في ذلك اللازانيا، الاسباغتي.
  • ويمكن استبدالها بالمعكرونة الخالية من الغلوتين أو استبدالها بالأرز والبطاطس.

اللحوم

  • الأشخاص المصابين بحساسية القمح عليهم أن يتناولوا اللحوم مثل الدجاج ولحم البقر والسمك.
  • أما بالنسبة للحوم المصنعة مثل النقانق يجب التحقق من مكوناتها وأنها خالية من الجلوتين.

الأطعمة المقلية

  • هناك العديد من الأطعمة المقلية والتي يتم تغطيتها بفتات الخبز وتعتمد في الأساس على دقيق القمح.
  • مثل البرجر شنيتسل، السمك المقلي، لذا يجب توخي الحذر من تلك الأطعمة.

الحلويات

  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية القمح الابتعاد عن الحلويات خاصة التي تحتوي على مادة الغلوتين مثل الكوكيز وأنواع الكعك.
  • وهذا لا يعني أنه لا يجب عليك تناول الحلويات، يمكنك تناولها لكن بشرط أن تكون خالية من الغلوتين.

المطعم

من أكبر التحديات التي تجعلك تحافظ على نظام غذائي خالي من الغلوتين هي تفحص قائمة الطعام عند الرغبة في تناول الطعام داخل المطعم وهو تلك الأطعمة من الغلوتين.

علاج حساسية القمح

أفضل طرق علاج حساسية القمح هي الابتعاد عن بروتينات القمح بالإضافة إلى تناول الأدوية التالية.

الإبينيفرين (الأدرينالين)

في حال كنت تعاني من حساسية مفرطة من القمح يجب عليك تناول حقن الإبينيفرين.

مضادات الهيستامين

في حال تناول الأطعمة التي تحتوي على القمح وكنت تعاني من حساسية مفرطة من حساسية القمح، يجب تناول الأدوية التي تحتوي على مضادات الهيستامين.

المكملات الغذائية

في بعض الأحيان يقوم الطبيب بوصف المكملات الغذائية من أجل تعويض المريض عن العناصر التي يحتوي عليها القمح.

حقن لتوسيع  الشعب الهوائية.

  • هذه الحقن يتم تناولها في الحالات الطارئة وتحت إشراف الطبيب.
  • في حال تفاقم المشكلة وعدم علاجها عند تناول أحد الأدوية السابقة يجب الاتصال بالطوارئ.

اقرأ أيضًا: حساسية اللاكتوز عند الرضع

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع حساسية القمح وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.