تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر حيث توصلت التكنولوجيا حديثا إلى العديد من الوسائل والتقنيات التي تساعد على التخلص من الدهون بطريقة فعالة وآمنة، مما يدفع الكثير من الناس للإقبال على تجربتها وخاصة ممن يرغبون في شفط الدهون من مناطق معينة بالجسم، وكان شفط الدهون بالفيزر أحد هذه التقنيات الحديثة التي أدت لنتائج رائعة، وسوف نذكر تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر عبر موقع جربها.

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر

ظهرت مؤخرا تقنية شفط الدهون بالفيزر، وهي إحدى الوسائل الحديثة التي يلجأ إليها العديد من الناس للحصول على القوام المثالي وذلك من خلال التخلص من الدهون المتراكمة في بعض المناطق بالجسم مثل: البطن، الظهر، والأرداف وقد وجدت نجاحا كبيرا لدى الكثير ممن جربوا هذه الطريقة، وسوف نوضح خلال التجربة القادمة هل هي تجربة إيجابية تستحق المجازفة؟ أم إنها وسائل خادعة للدعاية فقط ولا تظهر لها نتائج واضحة.

وفي إطار تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر تروي إحدى الفتيات التي تبلغ من العمر 24 عاما تجربتها حول عملية شفط الدهون بالفيزر وتقول بالرغم إنها منخفضة الوزن ولا يصح معها اتباع حميات غذائية، فهي تعاني من تجمع الدهون في منطقة البطن وهي دهون عنيدة قامت بالكثير من المحاولات للتخلص منها، وكانت تمارس الرياضة بانتظام، ولكنها لم تجدي نفعا.

فقامت باستشارة الطبيب حول الأمر واقترح عليها أن تقوم بشفط الدهون بواسطة الفيزر وبالفعل وافقت وقامت بشراء كافة الاحتياجات اللازمة لها في فترة ما بعد العملية وهي فترة النقاهة وقامت بإجراء العملية التي استمرت حوالي 3 ساعات وقد ذهبت إلى منزلها في نفس اليوم واستطاعت النوم أما في اليوم التالي فبدأت الآلام في الظهور، ولكنها تخطت ذلك بواسطة المسكنات ودعم المقربين لها.

وبعد مرور 3 أيام استطاعت الاستحمام ولكن مظهر الكدمات فاجأها كثيرا وظلت على هذا الحال عدة أيام إلى أن وصلت للنتيجة التي كانت تتمناها دائما، وحينها شعرت بالسعادة وأن التجربة تستحق التضحيات التي مرت بها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ابر إذابة الدهون الذقن

أهم ما يميز عمليات شفط الدهون بالفيزر

يرى الكثير من الناس ممن قاموا بتجربة شفط الدهون أنها تجربة ناجحة تستحق المجازفة، وذلك لأنهم استطاعوا التخلص من الدهون المتراكمة في مختلف مناطق الجسم، وبذلك تتواجد المميزات في:

  • يمكنك التخلص من الدهون بشكل سريع ونهائي من خلال شفط تلك الأنسجة الدهنية المتواجدة في بعض مناطق الجسم.
  • يتمكن الطبيب من خلال هذه العملية أن يشفط كمية كبيرة من الدهون في المرة الواحدة لا يمكن أن يتم التخلص منها من خلال الطرق العادية للتخسيس.
  • كما تتوفر ميزة تسعى الكثير من النساء إلى الاستفادة منها، وهو استغلال الدهون التي يتم شفطها من خلال حقنها ببعض المناطق الأخرى بالجسم، حتى تبدو بشكل جيد ومتناسق.
  • إذا كانت الترهلات من الدرجة الأولى، فتساعد عملية الفيزر على شد الجلد بدرجة كبيرة لأنها تحفز إنتاج الكولاجين، وبذلك توفر القيام بعمليات شد الجلد.
  • الدهون التي يتم استخلاصها تكون بعيدة تماما عن الأوعية الدموية لذلك فهي نقية جدا.
  • تمكن هذه العملية من نحت الجسم كما يرغب صاحب العملية، فيمكن ظهور عضلات البطن، أو رفع المؤخرة، وغيرها من الطلبات الأخرى لتنسيق القوام.

هل هناك مخاطر من عمليات شفط الدهون

لا توجد عملية جراحية خالية من العيوب والمخاطر بنسبة 100%، لذلك توجد بعض الآثار الجانبية التي تظهر عند إجراء العملية، وهي مثل:

  • تعد عملية جراحية صعبة، فتحتاج بعدها إلى فترة نقاهة لا تقل عن 10 أيام.
  • قد تتسبب الجراحة في ظهور علامات احمرار وكدمات مزعجة في المنطقة التي أجريت بها العملية.
  • يمكن أن تتأثر أعصاب الجسم، فتسبب في الشعور بالتنميل مع التهاب وألآم بالأعصاب.
  • هناك الكثير ممن لا يتمتعون بالمرونة الجيدة للجلد، يعانون من بعض الترهلات بعد شفط الدهون.
  • لذلك فمن الأفضل حينها إجراء عملية لشد الجلد، والحصول على المظهر الجذاب.
  • لابد أن يتم اختيار الجراح ذات الخبرة العالية في هذا المجال، لأن الأخطاء الجراحية غير سهلة وغالبا ما تتسبب في ظهور مشاكل مزعجة بالجلد مثل: النتوءات، والكدمات الشديدة.
  • نتائج العملية ليست ثابتة فقد تجدي نفعا مع بعض الحالات وتؤدي إلى نتائج رائعة، أما البعض الأخر فلا يحصلون على النتيجة المرغوبة وتظهر أجسادهم بشكل غير متناسق.
  • هذه العملية لا تعني بداية الحرية وتناول ما يروق لك، فبالرغم من شفط الخلايا الدهنية والتأكد من عدم عودتها مرة أخرى، ألا أن الخلايا المتبقية من المحتمل أن تزيد وتنمو مع الطعام الغير صحي ويعود الأمر كما كان.

اقرأ أيضًا: نسبة الدهون الثلاثية الخطرة

كيف تتم عملية شفط الدهون ومناطق شفط الدهون؟

يمكن أن تتم عملية شفط الدهون على العديد من مناطق الجسم مثل:

  • الأرداف.
  • الظهر.
  • البطن.
  • الذراعين.
  • الخصر.
  • الصدر.
  • وغيرهم من المناطق المزعجة التي تتراكم بها الدهون.
  • هناك بعض المناطق من المحتمل بدرجة كبيرة أن تتعرض للترهلات بعد شفط الدهون، وهي مثل: الوجه، الفخذين، والذراعين، لذلك من الأفضل القيام بعملية شد الجلد.

التخدير

  • لا تعد عملية شفط الدهون بالعملية السهلة التي يمكن تحمل ألآمها.
  • لذلك لابد من الحصول على جرعة مناسبة من التخدير.
  • ولكن الأمر اختياري ما بين التخدير الموضعي أو العام.

الجراحة

  • تتوقف الجراحة على تمكن الطبيب ومدى خبرته بهذا المجال.
  • حيث يقوم بعمل جرح بسيط، ثم القيام بتخديره مرة أخرى حتى لا يشعر الشخص بألآم نهائيا أثناء إجراء العملية.
  • كما يساعد التخدير على التحكم في كمية النزيف.
  • ويقوم بعدها باستخدام أنبوب ضعيف يدخله من خلال الجرح حتى يتمكن من إحلال الدهون وتغير تركيبتها.

الشفط

  • نأتي للمرحلة الأخيرة والأهم هي القيام بشفط الدهون بواسطة هذا الأنبوب الرفيع.
  • وكلما كان الطبيب حذر في تلك المرحلة، استطاع التوصل إلى نتائج مبهرة بعد العملية بشكل مباشر.

ما هي تكلفة عملية شفط الدهون بالفيزر

هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على تكلفة العملية، لذلك فهو أمر غير ثابت، حيث تتوقف التكلفة على الآتي:

  • البلد التي يتم اختيارها لإجراء العملية الجراحية بها.
  • مدى شهرة وخبرة الطبيب الجراح الذي سيتولى إجراء العملية.
  • نوع المخدر الذي سيتم اختياره أثناء الجراحة.
  • ما هي عدد المناطق التي ترغب في شفط الدهون منها.
  • طبيعة وكمية الدهون التي سيتم التخلص منها.
  • اختيارك لمركز أو مستشفى محددة حتى تحصل على الخدمات والرفاهيات التي ترغب بها.
  • هذه العمليات لا تقوم الدولة بتغطية تكلفتها لأنها تقع تحت بند العمليات التجميلية، فهو أمر اختياري وليس إجباري.
  • حيث أن التكلفة المتوسطة للعملية تتراوح بين 1600 إلى 10000 دولار، وفي حال وجود خدمات أكثر فيزيد المبلغ عن ذلك.

أضرار شفط الدهون بالفيزر

أما عن أضرار شفط الدهون بالفيزر فهي:

المعاناة من الجروح

  • قد يعاني البعض من مشاكل الجروح وصعوبة التئامها.
  • لذلك لابد من إجراء اختبار سيولة الدم قبل العملية، للتأكد من نسبة السيولة ومعدلات التجلط في الدم، حتى نتجنب المشاكل الصحية.

التحجر

  • يمكن أن يصاب البعض بتحجر الأنسجة بعد القيام بالعملية، وذلك نتيجة احتباس جزء كبير من السوائل تحت الجلد.
  • فلابد حينها من ممارسة بعض التمارين الرياضية للتخلص من هذه السوائل، وإن لم تجدي نفعا نلجأ إلى جلسات التدليك.

العدوات

  • يجب اختيار مكان مناسب ومجهز ومعقم جيدا لإجراء العمليات الجراحية.
  • لأن التلوث حتما يتسبب في نقل العدوات البكتيرية.

اقرأ أيضًا: تمارين شد البطن والأرداف وحرق الدهون

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.