تجربتي مع التشنج المهبلي

تجربتي مع التشنج المهبلي قد تكون ملهمة لكل من يعاني من التشنج المهبلي، لأنها تحتوي على قصة بدأت بمشكلة وانتهت بإيجاد حل والتعرف علي الأسباب والعلاج والطريقة الصحيحة للتعامل مع التشنج المهبلي وأعراضه، لذا هيا بنا لتتعرفوا عليها بالتفصيل عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا:  تجربتي مع الزبادي للمهبل

تجربتي مع التشنج المهبلي

تجربتي مع التشنج المهبلي

سوف أحكي لكم هنا تجربتي مع التشنج المهبلي منذ البداية وليلة الزفاف إلى الوصول إلى حل المشكلة، حيث يتخلل تجربتي العديد من فترات التعب والألم واليأس من العلاج إلى أن توصلت لحل المشكلة وبدأت أن أعيش حياتي الزوجية بشكل طبيعي:

في البداية تزوجت وأنا ليس لدي أي خبرة عن العلاقات الحميمة وعن التشنج المهبلي وعن ما يواجه الفتيات من ألم وتعب في الليلة الأولى للزواج، ولكن كنت أعاني من الخوف والتوتر وقد شعر زوجي بذلك منذ اللحظات الأولي.

وفي ليلة زفافي وأثناء البدء في محاولة الجماع شعرت بالألم الشديد في المهبل ولا أستطيع أن أتحمل الألم وقمت بالصراخ، وطلبت من زوجي الابتعاد عني، وفشلنا في أن نقيم علاقة زوجية جنسية سوية، وهكذا استمرت نفس الأعراض لأيام طويلة.

كنت في هذه الأيام أشعر بالتعب والضغط النفسي وكأنني مذنبة، وكنت أتحمل مسؤولية فشل زواجي لأن زوجي كان يحاول أن يمارس حياته الجنسية بشكل طبيعي وأنا أمنعه في كل مرة ولكن رغمًا عني بسبب الخوف والألم.

كادت حياتي أن تنهار خاصة مع الاستمرار على هذه الحالة لأيام وأسابيع والوصول إلى شهور زواج وأنا ما زلت أعاني من العلاقة الزوجية ولا أرضى عن نفسي ولا يرضى زوجي عني.

بعد فترة طويلة تكاد تقرب من عام ونصف قررت الاستعانة بطبيبة وعرضت حالتي وساعدني في ذلك زوجي الذي كان ما زال يدعمني ويحاول أن يجد حلول لكي نكون مثل أي زوجين طبيعيين.

بدأت رحلة العلاج مع الطبيبة، حيث وصتني بممارسة بعض التمارين وأوصتني بالاسترخاء وتجنب الخوف مع استخدام كريمات ومرطبات المهبل قبل العلاقة الزوجية.

طلبت مني الطبيبة أن أقوم بتدريب نفسي باستخدام كريم مزلق وبأصابعي، وشاركت الطبيبة النفسية في علاجي ونصحتني أن يكون لدي إرادة قوية لتخطي هذه المرحلة لأن الأمر يرجع لأسباب نفسية.

قمت بتدريب نفسي مراراً وتكراراً مع عمل تمارين للمنطقة، واهتمي بقراءة أسباب التشنج المهبلي والتعرف عليه وعلى المنطقة الحميمة لدي لكي أعرف كيفية التعامل مع جزء هام جِدًّا من جسدي.

عرفت في خلال رحلة بحثي أنني كنت لا أعاني من أسباب التشنج المرضية بل فقط كانت مشكلة نفسية تتعلق بالرهبة والخوف وجهل عن العلاقة الحميمة وكيفية التمتع بها.

وها أنا الآن أصبحت زوجة طبيعية وتم حل كل الخلافات بيني وبين زوجي، ومن خلال تجربتي مع التشنج المهبلي انصح كل من تعاني من نفس المشكلة أن تذهب للطبيبة المختصة وتبدأ العلاج وتجد حل لمشكلتها.

ما هو التشنج المهبلي؟

ما هو التشنج المهبلي؟

فيما يلي تعريف بسيط للتشنج المهبلي بشكل علمي وطبي لفهم الحالة أكثر:

  • التشنج المهبلي عبارة عن انغلاق لا إرادي لفتحة المهبل بسبب تشنج العضلات في فتحة المهبل، يتبعه تشنج في عضلات الحوض.
  • بسبب هذا التشنج لا يمكن إتمام العلاقة الجنسية، حيث يصعب الإيلاج ولا يكتمل الجماع.
  • كما أن المرأة تشعر بألم وضغط في المنطقة لا تستطيع أن تتحمله.
  • ولا تستطيع المرأة أن تقوم بالسماح لأي شيء أن يدخل في المهبل، حتى أنها لا تستطيع إجراء السونار المهبلي.
  • لأنها سرعان ما تشعر بألم وانقطاع في النفس، ويكون لها رد فعل سريع وتلقاني بالرفض والصراخ بمجرد ولوج أي شيء.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع جفاف المهبل

أسباب التشنج المهبلي

من خلال تجربتي مع التشنج المهبلي يمكن أن أعرض فيما يلي الأسباب والعوامل المختلفة التي تؤدي إلى التشنج المهبلي، حيث إني عانيت من بعضها والآخر قرأت عنه وشرحته لي الطبيبة المتابعة لحالتي:

  • قد تحدث مشكلة التشنج المهبلي بسبب أن المرأة تجهل العديد عن العلاقة الحميمة وكيفية إتمامها.
  • يمكن أن تعاني الزوجة من التشنج المهبلي بعد الزواج بسنوات بسبب ظهور أمراض أخرى مثل التهاب المسالك البولية والالتهابات الفطرية.
  • كما أن المصابين بمرض بطانة الرحم أو بعض الأورام في منطقة المهبل قد يعانون من التشنج المهبلي.
  • الحمل وألم الولادة أو الإجهاض من مسببات التشنج المهبلي لأنهما يسببان تقلصات في المهبل، فضلًا عن ذلك يحدث الأمر نفسه عند الوصول إلى سن اليأس.
  • المشاكل النفسية التي تتعرض لها الزوجة مثل خيانة زوجها لها، والمشاكل النفسية التي تتعرض لها الفتاة مثل التحرش الجنسي سبب في ظهور التشنج.
  • من أسباب التشنج المهبلي للزوجة في الليلة الأولى من الزواج الخوف من الجماع والعلاقة، وتوقع الفتاة أن هناك ألم غير محتمل مع فض غشاء البكارة.
  • قد يحدث التشنج المهبلي في المرة الأولى للعلاقة الحميمة بسبب الألم، مما يجعل الفتاة لا تتقبل أي علاقة مرة أخرى، ويحدث التشنج بعد ذلك لأسباب نفسية.
  • معاملة الزوج القاسية والإحجام عن المداعبة قبل العلاقة الحميمة سبب في عدم النجاح في الجماع وتشنج المهبل.
  • أخيرا جفاف المهبل يسبب تقلصات وأوجاع، وتتعلق مشكلة جفاف المهبل بمشكلة قلة وقت المداعبة، وبالتالي عدم نزول إفرازات ترطب المنطقة.

أنواع التشنج المهبلي

أنواع التشنج المهبلي

اتفق الأطباء أن التشنج المهبلي له أنواع مختلفة وتتلخص فيما يلي:

1- التشنج المهبلي الأولي

  • يبدأ مع المرأة منذ بداية حياتها في أول جماع وعند استخدام سدادة قطنية أو عند الخضوع لفحوصات السونار المهبلي.
  • هذا النوع يشبه أن الزوج يحاول أن يقوم بالإيلاج في مكان مغلق لا يوجد به أي فتحات، فيعجز عن ذلك.
  • وتكون الفتاة في حالة ألم عند محاولة الإيلاج ويتوقف الألم مع توقف المحاولات.

2- التشنج المهبلي الثانوي

  • يحدث مع المرأة بسبب إجراء جراحة أو الولادة أو الإجهاض أو التعرض لصدمة نفسية مفاجئة.
  • حيث إن التشنج المهبلي الثانوي يكون مستجد وعارض، ولا يوجد مع المرأة منذ بداية حياتها.
  • بل قد تكون مارست الحياة الزوجية قبل ذلك ولديها أطفال، ويحدث معها ذلك التشنج.

3- التشنج المهبلي الشامل

هو تشنج مستمر يحدث في المهبل، ويزداد مع أي محاولة لإيلاج شيء في المهبل.

4- التشنج المهبلي الظرفي

قد يحدث عند الجماع وقد لا يحدث في آحيان أخرى، حيث تكون أسبابه عرضية مثل التوتر وسوء الحالة المزاجية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع فطريات المهبل

أعراض التشنج المهبلي

حدوث التشنج المهبلي يكون مصاحب لبعض الأعراض الأخرى، وقد تحدث كل الأعراض التالية أو بعض منها:

  • صعوبة أو استحالة الإيلاج وإقامة علاقة جنسية كاملة.
  • ألم شديد وشد في المهبل عند محاولة دخول القضيب أو أي شيء.
  • ألم أثناء إدخال جهاز الفحص المهبلي.
  • الخوف والتوتر من الجماع.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • تشنج عام في عضلات الجسم.
  • صعوبة في التنفس، وآحيانًا انقطاع النفس.
  • عدم الوصول إلى النشوة الجنسية.

طريقة تشخيص التشنج المهبلي

من واقع تجربتي مع التشنج المهبلي وتشخيصه بواسطة الطبيبة التي تابعت حالتي، يمكنني وصف طرق تشخيص التشنج المهبلي فيما يلي:

  • يتم تشخيص التشنج المهبلي من خلال سؤال الطبيبة للمريضة عن التاريخي الطبي والجنسي لها، وعن التغييرات البيولوجية في فترات المراهقة وأحيانا فترة الطفولة.
  • يمكن أن يقوم بعض الأطباء بفحص منطقة الحوض للتأكد من الحالة ومعرفة المزيد عنها.

كيفية حل مشكلة التشنج المهبلي

تتوقف علاجات التشنج المهبلي على الأسباب، حيث لا بد من أن يصل الطبيب إلى السبب وإلى نوع التشنج المهبلي وأعراضه لكي يقوم بعلاجه بشكل صحيح بأحد الطرق التالية:

  • علاج الأسباب النفسية للتشنج المهبلي تكون بالتثقيف الجنسي حول طبيعة العلاقة الحميمة، حيث يتم معالجة الأفكار الخاطئة وتبني قيم سلوكية صحيحة.
  • كذلك التوعية بالأعضاء التناسلية عند الرجل والأنثى، وفهم طبيعة ودور كل عضو من خلال جلسات تدريب ومناقشات علمية منطقية مع الطبيبة.
  • تحتاج بعض السيدات لاتخاذ إجراءات قبل العلاقة الحميمة مثل الاسترخاء والاستحمام الدافئ.
  • وفي بعض الحالات يتم وصف بعض المهدئات بواسطة الطبيب المختص.
  • يشمل علاج التشنج المهبلي ممارسة التمارين والرياضة، بعضها تكون تمارين للاسترخاء، وقد قمت بممارستها أثناء تجربتي مع التشنج المهبلي.
  • والتمارين الأخرى تساعد في تقليل تقلص العضلات مثل تمارين كيجل التي تستخدم لتحسين مهارات التحكم في عضلات المهبل والحوض.
  • تحتاج بعض السيدات إلى جلسات نفسية وكذلك جلسات الاستشارات العاطفية، لكي تعبر المرأة عن ما بداخلها دون خوف، وتستطيع أن تعالج نفسها.
  • هناك بعض الممارسات تقلل من خوف المرأة من الإيلاج مثل تدريب نفسها ولمس المهبل والتأكد من أن هذا لا يسبب ألم وأنه أمر طبيعي وأن المنطقة قابلة للتمدد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دوالي المهبل

كيفية حل مشكلة التشنج المهبلي بسهولة

حل مشكلة التشنج المهبلي

  • في بعض الحالات يتم استخدام الموسعات المهبلية مثل الموسع البلاستيكي أو الملحق المخروطي، لكي تعتاد العضلات على الفتح والغلق.
  • يمكن الاستعانة ببعض الأدوية التي تساعد في الاسترخاء وكذلك استخدام تحاميل تشنج المهبل.
  • كما يكثر الاعتماد على الكريمات المرطبة وكريمات تساعد على الانزلاق في حالة المعاناة من الجفاف.
  • إن كان السبب في التشنج المهبلي هو التهابات المهبل أو الفطريات لابد من علاج هذه الالتهابات.
  • نصيحتي الأخيرة لكل من تعاني من التشنج المهبلي أن تعلم أنها عامل أساسي من عوامل العلاج، وأن عليها تخطي هذه المرحلة وتفهم الأمر لأنها سيدة قرارها وتستطيع أن تعالج نفسها بإرادة وقوة، مثلما حدث في تجربتي مع التشنج المهبلي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حموضة المهبل

هكذا أكون قد عرضت تجربتي مع التشنج المهبلي ولم اكتفي بسرد القصة التي مررت بها، ولكن حرصت على أن أعرض أسباب التشنج المهبلي وأعراضه، وكذلك طرق العلاج المختلفة من خلال واقع تجربتي وما قرأته عن الموضوع وما نصحتني به الطبيبة المختصة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.