تجربتي مع ابرة التوأم

تجربتي مع إبرة التوأم ساعدتني على تحقيق حلمي، حيث تعتبر من إبر هرمون الحمل التي تستخدم في علاج مشاكل الخصوبة، وتعمل على توفير فرص الحمل والولادة، وتزيد الفرصة بالحمل بالتوأم، من خلال تخصيب أكثر من بويضة، وهو ما يتضح من خلال موقع جربها.

تجربتي مع ابرة التوأم

بعد عدة أشهر من الزواج رزقني الله بمولود ولكن لم يكتمل الحمل وقد أجهضت الجنين، فكنت أشعر بالحزن والهم لفقدان جنيني، وبعد مرور فترة من الوقت قد ذهبت إلى الدكتور ليخبرني ماذا أفعل لأحمل مرة أخرى، فقد طمأنني الدكتور أنى ما زلت صغيرة ولا داعي للقلق.

طلب منى إجراء مجموعة من الفحوصات الطبية للاطمئنان عليه، وإجراء فحص سونار للتأكد من سلامة الرحم والمبايض، فقد وجد أن كل الفحوصات الطبية كلها طبيعية وفحص السونار سليم.

أخبرني أننا سنلجأ إلى التنشيط واستخدام إبرة التوأم، وبالفعل خضت تجربتي مع إبرة التوأم وبعد عدة مرات، بدأ خروج أكثر من بويضة صالحة للإخصاب وبالفعل فقد حملت بالتوأم.

اقرأ أيضًا: تجاربكم في ولادة التوائم

الآثار الجانبية لاستخدام ابرة التوأم

تحكى إحدى صديقاتي أنها كانت تريد الحصول على طفل، حيث قد مرة فترة من الوقت منذ زواجها ولم يحصل حمل، فلجأت إلى زيارة الطبيب لمعرفة سبب تأخره، فقام بالكشف عليها، ووجد أن عندها تكيس مبايض وبعض المشاكل في الرحم.

كتب لها علاج وطلب منها الانتظام عليه وعدم تفويت أي جرعة، وكتب لها أيضًا إبرة التوأم وبالفعل أخذت الابرة، وشعرت ببعض الأعراض، كانت تعتقد في البداية أنها أعراض الحمل إلا أنها مؤخرًا وجدت أنها أعراض جانبية لاستخدام الإبرة:

  • ظهور مشاكل في التنفس.
  • زيادة الوزن بشكل مفاجئ.
  • ظهور بعض الحساسية في بعض المناطق المختلفة بالجسم، مثل الطفح الجلدي، أو تورم الوجه أو الشفتين أو اللسان.
  • الآم في الحوض.
  • كبر في حجم الثدي.
  • الغثيان والقيء.
  • مشاكل في التبول وتغيير لون البول.
  • ظهور حب الشباب.
  • صداع.
  • تغييرات في المشاعر وتقلب المزاج المستمر.
  • نمو الشعر في أماكن مختلفة في الجسم.
  • الشعور بالألم في مكان وضع الابرة.
  • اضطرابات في المعدة.
  • الشعور بالغثيان والتعب.
  • حدوث بعض الجلطات في الدم.
  • حدوث متلازمة فرط نشاط المبيضين.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد 15 يوم من الابرة التفجيرية

استخدام إبرة التوأم للحمل

تسرد إحدى جارتي أنها كانت تعاني من مشاكل في الرحم وعدم ثبوت البويضات، بالرغم من أنها أنجبت قبل ذلك، وأخبرها الطبيب أنها لن تحمل بطريقة طبيعية، حيث سيلجأ لاستخدام إبرة التوأم، وبعد استخدام الإبرة، طلب منها القيام بفحص السونار ليتأكد من خروج البويضة.

تقول: بعد مرور بعض الأيام من تجربتي مع إبرة التوأم طلب الطبيب إجراء اختبار الحمل فوجدت أني حامل، وعندما ذهبت للطبيب وأجريت فحص السونار وجدت أني حامل في توأم.

حيث يلجأ الطبيب إلى إجراء الكثير من الفحوصات الطبية لمعرفة سبب تأخر الحمل قبل استخدام الإبرة، لحدوث التخصيب بشكل سليم، حيث يتم متابعة المريضة ومتابعة التبويض على الأقل لمدة 3 أشهر

كذلك استخدام أدوية التنشيط ومتابعة خروج البويضات، حيث يتم حقن المريضة بالإبرة وانتظار لعدة ساعات تصل لـ 24 ساعة ومتابعة التفجير، وتكون المريضة تحت المراقبة حتى بعد التخصيب.

أعراض نجاح ابرة التوأم

تسرد إحدى السيدات على جروب نسائي أنها تبلغ من العمر 38 عامًا، حيث إنها تزوجت منذ أكثر من 15 عامًا ورزقها الله بأربع من البنات، فقد كانت تريد أن تحمل بولد.

كانت تشعر باليأس الشديد عندما وصل عمرها لـ 35 عامًا ولم تنجب الولد، فقد لجأت إلى الطبيب لرغبتها الشديدة في إنجاب ولد، فلجأ الطبيب إلى استخدام إبرة التوأم، وبعد مرور وقت أجرت الاختبار ووجدت نفسها حامل في توأم ولد.

ظهر عليها في البداية الكثير من الأعراض التي تؤكد نجاح إبرة التوأم وتلقيح البويضة، ومن هذه الأعراض:

  • الإمساك: يسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون الإمساك خلال فترة العمل، حيث يجعل حركة الأمعاء بطيئة.
  • الغثيان الشديد والدوخة: قبل نزول الدورة الشهرية تظهر العديد من الأعراض مثل الشعور بالغثيان وألم شديد أسفل البطن والظهر.
  • كلف الحمل: الخط الأسود الواصل بين السرة والعانة، لكنه لا يظهر في بداية الحمل فإنه يظهر في الشهور الأخيرة.
  • قلة الشهية: تشعر المرأة بعدم قدرتها على أكل الطعام، والإحساس المستمر بالدوخة.
  • ألم في عظام الحوض: نتيجة تكيف الجنين في رحم المرأة، ويختلف من سيدة لأخرى.
  • حدوث نزيف مهبلي: من الأعراض الشائعة لنجاح الإبرة وحدوث حمل، حيث يعتبر نزيف خفيف لانغراس البويضة.

اقرأ أيضًا: أعراض تلقيح البويضة بعد الإبرة التفجيرية

إبرة التوأم لم تكن إيجابية

تحكى إحدى صديقاتي أنها تعرف سيدة كانت تريد أن تحمل بعد طفلتها الأولى.. انتظرت طويلًا ليحدث حمل طبيعي دون الذهاب إلى طبيب ولكن لم يحدث، فذهبت مع زوجها إلى الطبيب، فأخبرها بالقيام بفحص بالسونار للاطمئنان على الرحم والمبايض.

أخبرها الطبيب أنه سيلجأ إلى استخدام المنشطات والإبرة التفجيرية لمحاولة الحمل في توأم، فقد طلب منها أخذ الإبرة وانتظار 24 ساعة، وانتظار تخصيب البويضة وبعد مرور 14 يوم عليها إجراء اختبار الحمل ولكنها وجدت الاختبار سلبي ولم يحدث حمل لها.

تعتبر إبرة التوأم من الطرق المستخدمة لزيادة الفرصة للحمل في توأم، حيث يلجأ إليها الكثير من الأطباء للسيدات اللاتي يعانون من تأخر الحمل دون وجود سبب.