تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل

تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل أحد أكثر التجارب صعوبة على الإطلاق على مدار حياتي، والأكثر صعوبة من ذلك هي التفاصيل النفسية القوية التي تعرضت لها أثناء تلك التجربة، ولهذا فإنني على دراية كافية بكل القلق والتوتر الذي تشعر به الأم أثناء فترة الحمل، ولذلك فإنني قررت أن أشارك معكم تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل في هذا المقال، وأتمنى أن تستفيد من تلك التجربة جميع السيدات عبر موقع جربها.

تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل

تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل

تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل تتمثل في كوني امرأة أبلغ من العمر ثلاثون عامًا، تزوجت في بداية سن العشرين، ولكن لم يرزقني الله بالإنجاب لمدة عشر سنوات، وكانت تلك الفترة من أصعب الأوقات التي مررت بها من قبل، وخصوصًا أن كثير من الأقارب يتساءلون إن كنت أشعر بأي أعراض تدل على وجود حمل أم لا.

واستمر ذلك الوضع لوقت طويل، وكنت في تلك الفترة أكره أن أخرج من المنزل أو الجلوس في تجمع مع العائلة أو الأصدقاء، لما كنت أراه في أعينهم من الشفقة والتساؤلات الكثيرة، ومرت سنوات كثيرة واعتاد الجميع على ذلك الأمر وفقدنا الأمل تمامًا في الإنجاب.

كان لدي أمل كبير في الله سبحانه وتعالى وأنني سوف أتمتع بشعور الأمومة في يوم من الأيام، لذلك تناقشت مع زوجي في أن نسعى لمعرفة ما السبب في تأخر الحمل كل ذلك الوقت، وذهبنا مرة أخرى للطبيب، ونصحني باستخدام بعض الأدوية التي تساعد على حل المشكلة.

لم أكن أعرف لماذا كان لدي هذه المرة يقين بأن الله سوف يرزقني الذرية الصالحة، وبعد مرور فترة على تناول الأدوية التي أعطاها لي الطبيب، لاحظت أن الدورة الشهرية تأخرت عن الموعد المحدد لها بأكثر من أسبوع، شعرت حينها بأكثر  من شعور في آن واحد، شعرت بالتوتر والأمل والفرحة والخوف والترقب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عقد الغدة الدرقية

ما هي الغدة الدرقية؟

مما لا شك فيه أنني قمت بسؤال نفسي ذلك السؤال قبل أن أسأل الطبيب، فإنني سمعت ذلك الاسم من قبل وأعلم جيدًا أن هناك جزء من الجسم يسمى ذلك، ولكن لم يكن لدي المعلومات الكافية عنها، لهذا طلبت من الدكتور أن يوضح لي ما هي الغدة الدرقية، وأخبرني أنها إحدى الغدد الصماء التي تقع في بداية العنق.

وتعمل هذه الغدة بشكل رئيسي على تحسين وتقوية الكثير من الأمور داخل الجسم، كما تساعد بشكل كبير على تنظيم درجة الحرارة للجسم، كما تساهم في تنظيم معدل ضربات القلب، بالإضافة إلى تحسين عملية التمثيل الغذائي أو ما يعرف باسم الأيض.

ما هي أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية؟

تعلمت من خلال تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل أن الغدة الدرقية تقوم بإفراز كمية مناسبة من الهرمونات وذلك هو الأمر الطبيعي، ولكن قد يتم إفراز كمية كبيرة في بعض الأحيان من هرمون T4، والذي يلعب دورًا أساسيًا في تنظيم نشاط الغدة، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث فرط نشاط الغدة الدرقية، وإليكم بعض هذه الأسباب:

  • الإصابة بالدراق الجحوظي أو ما يسمى ب داء غريفز، وهو عبارة عن مرض يتعلق بالمناعة الذاتية، حيث يتم تنشيط وزيادة معدل إفراز الأجسام المضادة من الجهاز المناعي، ومن ثم يتم زيادة إفراز هرمون T4 من الغدة الدرقية، والذي يعد مسئولًا بشكل رئيسي عن زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • زيادة نشاط العقيدة الدرقية، أو ما يعرف باسم الورم الغدي السمي، ويطلق عليه أيضًا داء بلمر، كما يسمى بـ الدراق متعدد العقيدات السام، وبصرف النظر عن اسمه فهو يعد سببًا من الأسباب الخاصة بزيادة نشاط الغدة الدرقية، ويحدث نتيجة للإصابة بالورم الغدي، والذي يكون نتيجة انعزال جزء من الغدة، وقد تؤدي خلايا الأورام الحميدة إلى حدوث تضخم في الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى حدوث زيادة في نشاط الغدة الدرقية، نتيجة لإفراز تلك الأورام كمية كبيرة من هرمون T
  • يحدث التهاب الغدة الدرقية في الغالب نتيجة الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية، وفي بعض الأحيان لأسباب غير ذلك، والذي يحدث هو أن الهرمون الدرقي الفائض يتم تسريبه في الدم، فيتسبب ذلك في حدوث فرط نشاط الغدة الدرقية.

بداية أعراض مرض الغدة الدرقية

بعد أن عملت بأنني حامل شعرت بعواطف ومشاعر كثيرة للغاية في وقت واحد، وكنت مترددة للغاية في إخبار زوجي بذلك الأمر، ولكنني عندما أخبرته شعر بما شعرت به تمامًا حتى أنني لاحظت ذلك في عينيه، ومرت الأيام وكدت أنا وزوجي أن ننسى ما حدث لنا، ولكن خلال الشهور الأولى من الحمل شعرت بأعراض غريبة للغاية غير الأعراض المتوقعة للحمل.

لم أكن أشعر بإرهاق وإعياء، أو الدوخة والغثيان فقط الذي يكون طبيعيًا بالنسبة إلى الحامل، ولكنني كنت أشعر بخمول شديد وإرهاق دائم لا يزول أبدًا، كما أنني كنت أغضب لأتفه الأمور، حتى أن جميع من حولي أخبروني بأنه لا داعي للقلق والتوتر من ذلك الأمر وأنه طبيعيًا بالنسبة إلى أي امرأة حامل، ففي بداية الحمل تكون هناك تقلبات مزاجية كثيرة، وإرهاق شديد في الجسم بشكل عام، وكل ذلك يكون نتيجة حدوث بعض التغيرات الهرمونية بالإضافة إلى مشاكل أخرى كثيرة غير ذلك.

حاولت في البداية أن اقتنع بتلك الأقاويل، حيث تعيش كل امرأة حامل تلك التجربة، ولكن كان الأمر يزداد صعوبة، ولم أعد أتحمل التعب مطلقًا، فقررت أن أذهب إلى الطبيب حتى أخبره ما أشعر به حتى أطمئن، وعندما قمت بإخبار الطبيب عن المشكلة، وبعض إجراء الفحوصات اللازمة أخبرني أنني أعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية.

اعتقدت أنا وزوجي في بداية الأمر أن تلك المشكلة بسيطة ولكن يكون هناك تأثير على صحة الجنين، ولكن لم يكن الأمر كذلك أبدًا، وبدأت الأمور تسوء شيئًا فشيء، وأخبرني الطبيب أن معدل السكر لدي يزداد مما يجعل الوضع مقلقًا للغاية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سرطان الغدة الدرقية

ما هي أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية؟

حتى تكوني قادرة على تشخيص المرض الذي تعانين منه، يجب أن تكوني على دراية كافية بأعراض ذلك المرض، ومن أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية ما يأتي:

  • الغضب والانفعال بشكل مستمر، والشعور الدائم بالقلق والتوتر.
  • الشعور المستمر بالإرهاق الشديد والإعياء.
  • الحساسية المفرطة.
  • حدوث تقلبات مزاجية.
  • كبر حجم الغدة الدرقية.
  • تورم في الفك من أسفل.
  • فقدان الوزن بشكل كبير جدًا.
  • زيادة معدل ضربات القلب، وعدم انتظامها.
  • الإصابة بالأرق المستمر، وإيجاد صعوبة أثناء النوم.
  • تدهور الحالة الصحية للشعر.

ولكن بشأن الأعراض التي تظهر على الجنين فتكون كما يأتي:

  • زيادة معدل ضربات القلب في الجنين.
  • انخفاض وزن الجنين بشكل كبير.

العلاقة بين الغدة الدرقية والحمل

كان لدي فضول في معرفة ما العلاقة بين الغدة الدرقية والحمل، وأثناء تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل وجدت أن هناك دور كبير بين الغدة الدرقية والحمل، حيث أنها تؤثر على كلانا، وذلك لأن هناك مجموعة من النساء اللاتي يواجهن مشكلة خلل إفرازات الغدة الدرقية خلال فترة الحمل، ومن ثم يكون هناك تأثير كبير على صحة الأم والجنين.

وهناك نوعين من المشاكل المتعلقة بإفرازات الغدة الدرقية، وهي قصور نشاط الغدة الدرقية، أو فرط نشاط الغدة الدرقية، أما بالنسبة إلى حالتي فإنني كنت أعاني من فرط نشاط الغدة، والذي يكون عبارة عن زيادة إفراز هرمون الثيروكسين من الغدة بشكل مبالغ فيه.

اقرأ أيضًا: أعراض نقص هرمون الغدة الدرقية

وإلى ذلك نكون قد انتهينا من شرح تجربتي مع الغدة الدرقية والحمل أرجوا أن تكونوا قد استفدتم من تلك التجربة، والتي تعد من التجارب الصعبة للغاية وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.