تجربتي مع عشبة الحسك

تجربتي مع عشبة الحسك أفادت صحتي، حيث تمتلك الكثير من الفوائد وتعالج المشاكل والأمراض، فقد تم التوصل إلى ذلك من خلال الكثير من التجارب الواقعية معها، والتي حذرت من تناولها في بعض الحالات، ويُمكن الاطلاع على ذلك من خلال موقع جربها.

تجربتي مع عشبة الحسك

لقد كنت أعاني دائمًا منذ أوائل العشرينات من مرض ضغط الدم المرتفع وكانت أزمة بالنسبة لي فلقد كنت أذهب إلي الطبيب مرارًا وتكرارًا فحاولت اللجوء للطبيعة المفيدة للابتعاد عن الدواء.

ذلك بعد أن جربت الدواء الموصوف  لكن لم أكن أشعر بالراحة الكافية ولم أكن متقبلة لفكرة الدواء؛ فقررت البحث عن كافة الأعشاب والمشروبات التي يمكن أن تفيد في ذلك الموضوع وتساعدني على تحسن ضغط الدم.

بعد البحث في الكثير من المواقع وجدت عشبة الحسك المفيدة والمليئة بالكثير من الفوائد للجسم بأكثر من شكل ووجدت الكثير من المستخدمين الراضين عن النتيجة التي يحصلون عليها بسبب تناول العشبة.

مع الاستخدام والانضباط والمحافظة على نفسي بدأت أجد تطور ملحوظ في انضباط مستوى ضغط الدم عندي، كما بدأت أشعر بالتحسن الكبير في الصحة فهو مضاد للكثير من الأمراض كارتفاع ضغط الدم وآلام الطمث وتحسين النظام المناعي بشكل كبير.

قمت بنصيحة والدة صديقتي بتجربة تلك العشبة لكي تتحسن صحتها وترتفع المناعة، وشكرتني كثيرًا فلقد فادتها العشبة أيضًا وقررت أنها لن تستغنى عنها أبدًا في المنزل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عشبة الحزا

فوائد عشبة الحسك

في إحدى المرات كنت أعاني من مشاكل وآلام بسبب الطمث فقامت والدتي بنصيحتي باستخدام عشبة الحسك لما لها من فوائد ستساعدني على التحسن وعندها قررت خوض تجربتي مع عشبة الحسك

ذهلت من النتيجة الرائعة التي حصلت عليها فلقد شعرت بتحسن شديد بعد تناولها وأصبحت أفضل، ووجدت لها بعض الفوائد الأخرى:

  • تحسين النشاط المناعي: بسبب احتوائها على مضادات الأكسدة والتي بدورها تعمل على تعزيز الجهاز المناعي ومحاربة الفيروسات والبكتيريا والفطريات.
  • معالجة المشاكل والأمراض المتعلقة بالغدة الدرقية: تساعد على معالجة تضخم الغدة أو خمولها أو نشاطها الزائد.
  • استرجاع الشباب والحيوية: تساعد على مقاومة التجاعيد وشد الوجه بشكل طبيعي ومميز وتسبب الترطيب للبشرة والنضارة الدائمة مع الاستمرار على الاستخدام.
  • تساعد على توازن السوائل في الجسم: تحسين توازن السوائل في الجسم بشكل مثالي وتعمل على زيادة إنتاج البول.
  • الحد من أعراض انقطاع الطمث: حيث تحتوي على عناصر تعمل على تحسين أعراض انقطاع الطمث والاكتئاب والإرهاق والتعب.
  • معالجة أعراض متلازمة تكيس المبايض: تساهم في تحسين الدورة الشهرية وانتظامها بشكل كبير كما تقلل من الوزن الزائد في الجسم لمن تعاني من تكيس المبايض.
  • معالجة أعراض الأكزيما: تحتوي على عناصر كثيرة مفيدة ومضادة للأكسدة وتعمل على التخفيف من الالتهابات الكثيرة واحمرار الجلد المؤلم.
  • تخفيف أعراض الذبحة الصدرية: وتقليل احتمالات الذبحة الصدرية بشكل كبير.
  • الحد من تلف العضلات بسبب ممارسة الرياضات العنيفة: بل وتساعد اللاعب على التحسن والشفاء السريع من الآلام.
  • التقليل المشاكل الجنسية: تساعد على تحسين التجارب الجنسية وخاصةً النساء التي تعاني من مشاكل الخلل الجنسي.
  • تحسين القلب ومستوى السكر في الدم: تعمل على خفض مستويات السكر بشكل منظم والكوليسترول الضار في الدم؛ لذا فهي مفيدة للحالات التي تعاني من السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عشبة الاشواجندا

طريقة استخدام عشبة الحسك

عندما كنت في الجامعة كنت كثيرة الانشغال بالدراسة وأهملت في بشرتي فكنت أتخطى استخدام واقي الشمس قبل النزول نهارًا ويوميًا ومع الانشغال والتحرك الدائم تحت أشعة الشمس أصبحت أعاني الأكزيما وتصبغ البشرة.

بعدما سمعت عن عشبة الحسك قررت استخدامها بما أنها طبيعية وآمنة بديل للمشروبات الأخرى وبدت تجربتي مع عشبة الحسك، ومع تكرار الاستخدام بدأت ألاحظ تطور ورونق في شكل البشرة وبدأت الأكزيما في الاختفاء بشكل متدرج إلي أن أصبحت بشرتي أفضل، فكنت استخدمه بطرق عدة:

  • نقع ملعقة صغيرة من عشبة الحسك بعد طحنها في كأس به ماء مغلي، ثم تصفية المشروب وشربه قبل النوم بشكل مباشر لأفضل النتائج.
  • إضافة كمية محددة من العشبة المطحونة إلى جانب الوجبات اليومية والاستمرار عليها لمدة شهر بشكل متواصل.
  • تتوافر عشبة الحسك على شكل كبسولات دوائية تحتوي على الكثير من المكملات الغذائية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عشبة العلندة

موانع استخدام عشبة الحسكة

كان جدي رجل كبير في السن وكان يعاني التدهور الصحي والكثير من الأمراض فنصحه صديق بتناول عشبة الحسك كمشروب بجانب الدواء الموصوف حتى يتحسن بشكل سريع؛ إلا أنه حذره من تناولها في بعض الحالات:

  • المقبلين على العمليات الجراحية: حيث تعمل على رفع مستويات السكر وضغط الدم وقد تحدث مشكلة؛ لذا يجب عدم تناولها قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.
  • المرأة الحامل: تؤثر على نمو الجنين بشكل كبير ويجب الامتناع عن تناولها لتنعم السيدة بطفل سليم ومعافى.
  • النساء المرضعات: لتجنب أي ضرر ناتج عنه بشكل او بآخر وينبغي البقاء في الاستخدام الآمن للأعشاب وعدم استعمالها تجنبًا للأضرار.
  • التداخلات الدوائية: إذا كنت تعاني من أحد الأمراض وتتناول علاج يجب في المقام الأول استشارة الطبيب حولها حتى لا يتداخل مع أي أدوية أخرى، مثل: دواء مرض السكر، أدوية الليثيوم، أدوية القلب وضغط الدم.

الكثير من الناس يفضلون استخدام الأعشاب العلاجية كبديل للدواء والحبوب حتى لأبسط الأشياء كالكحة والإنفلونزا الموسمية وقد أثبت فاعلية عشبة الحسك في العلاج المبسط والفوائد للكثير من الاضطرابات الجسدية.