تجربتي مع التردد الحراري

تجربتي مع التردد الحراري تخلصت بها من آلام الغضروف والعديد من المشاكل الصحية الأخرى التي كنت أعاني منها، ولأن تجربتي مع التردد الحراري واحد من أكثر الموضوعات التي يبحث عنها العديد من الأشخاص عبر المواقع الإلكترونية المختلفة قررت أن أعرض لكم تجربتي اليوم عبر موقع جربها لعلها تكون مفيدة لهم

تجربتي مع التردد الحراري

تجربتي مع التردد الحراريخطوات تجربتي مع التردد الحراري هي:

  • عندما وصلت لسن الثلاثين أصبح الألم الذي أشعر به أسفل الرقبة والظهر والرجلين لا يطاق، وعلى الرغم من صغر سني فلقد تم تشخيصي بالغضروف.
  • ذهبت إلى طبيب عظام مشهور طلب مني عدة تحاليل قمت بعملها وقام بفحصي باستخدام الأشعة لتؤكد الأشعة إصابتي بغضروف في فقرتين من فقرات العمود الفقري، كذلك فإن عظام رقبتي بها مشاكل عدة والتهابات في المفاصل، ولم تفلح معي أي أدوية قد وصفها لي.
  • اتجهت بعد ذلك إلى العلاج الطبيعي، تحسنت حالتي قليلًا لكن مازالت أعاني من الألم الشديد غير المحتمل، وراجعت الطبيب وأخبرته بما حدث معي فنصحني بتجربة العلاج باستخدام تقنية التردد الحراري، قمت بالقراءة عن هذه التقنية وبعد معرفة كيف يكون العلاج بها ومميزاته خضعت للعلاج باستخدام التردد الحراري.
  • تحسنت حالتي كثيرًا وتخلصت من ألم الظهر والرقبة والقدمين، استعدت صحتي المفقودة سريعًا وشعرت بأنني قد عدت شابة عشرينية مرة أخرى، وتخلصت من ألم الغضروف وصرت أفضل من ذي قبل وهذا بفضل تجربتي مع التردد الحراري.

إليكم تجربة أخرى تعتبر مثالًا حيًا على فاعلية العلاج بالتردد الحراري:

  • تحكي إحدى السيدات وتقول إن زوجها قد وقع من مكان عمله من مكان مرتفع.
  • جاءت نتائج لأشعة التي خضع لها غير مبشرة بالمرة، انزلاق غضروفي والتفاف فقرتين من فقرات الرقبة.
  • خضع لكل أنواع العلاج الممكن كالعلاج الطبيعي والعلاج باستخدام المسكنات وغير ذلك.
  • لم تفلح معه أي نوع من هذه الأنواع وتفاقمت إصابته حتى صار قعيدًا لا يستطيع السير إلا باستخدام الكرسي المتحرك.
  • بحثت كثيرًا عن طرق أخرى للعلاج حتى عثرت على تقنية تسمى تقنية التردد الحراري.
  • ذهبت معه إلى الطبيب وخضع للعلاج باستخدام نوع أشعة خاصة.
  • تحسنت حالته شيئًا فشيئًا حتى صار يستطيع السير قليلًا دون الحاجة إلى الكرسي المتحرك.
  • ساعدته كذلك من خلال التمارين الرياضية الخاصة التي وصفها لنا الطبيب حيث كنا نتمرن ساعتين في اليوم كحد أدنى.
  • عاد زوجي لحياته الطبيعية خلال عام واحد وتخلص من الكرسي المتحرك بشكل نهائي.
  • بعد عامين صار يمكنه العودة إلى العمل بشكل طبيعي مثلما كان قبل الحادث.
  • كل ذلك كان بفضل تجربتي مع التردد الحراري لذلك قررت أن أحكيها لكم لعلها تفيد شخصًا آخر يعاني.

ويمكن التعرف على مزيد من التفاصيل من خلال: تجربتي مع خل التفاح للبشرة

تقنية التردد الحراري

تجربتي مع التردد الحراري

بعد التحدث عن تجربتي مع التردد الحراري، قد يستر البعض منكم عن ماهية التردد الحراري ونجيب عن ذلك خلال بضعة نقاط كالتالي:

  • تقنية التردد الحراري عبارة عن أشعة داخلة محددة يتم توجيه قسطرة صغيرة باستخدامها عبر أجزاء الجسم المختلفة حتى تصل إلى موضع الألم وتعالجه.
  • يقوم الجهاز الخاص بأشعة التردد الحراري بخلق ترددات كهرومغناطيسية تعمل على تهدئة الأعصاب المتهيجة التي تتسبب في الشعور بالألم.

استخدامات التردد الحراري

تتعدد استخدامات تقنية التردد الحراري منها ما يلي:

تقنية التردد الحراري وعلاج الانزلاق الغضروفي

تعمل تقنية التردد الحراري على علاج مرض الانزلاق الغضروفي وذلك من خلال:

  • علاج ألم فقرات العمود الفقري والرقبة وإزالة الغضروف أو إذابة الالتصاقات التي تكون بين الفقرات أو تحدث نتيجة الخضوع لعملية جراحية ما.
  • يعمل التردد الحراري كذلك على علاج ما يسمى بألم لب الديسك الذي ينتج بسبب التهابات القناة العصبية، ويتم ذلك من خلال حقن غاز الأوزون.
  • يعمل التردد الحراري كذلك على تهدئة الألم الناتج عن الخشونة والتلف.
  • تعمل تقنية التردد الحراري على تسكين ألم الغضروف بشكل فوري.
  • يتم تحديد مكان الألم أو الإصابة بدقة من خلال تسليط نوع من الأشعة المرئية.
  • يمكنك كذلك بعد الخضوع إلى العلاج بالتردد الحراري العودة إلى حياتك الطبيعية سريعًا دون الحاجة إلى فترة نقاهة.
  • يتم حشو ما بين الفقرات الغضروفية بما يسمى بالحشو الإسمنتي بدون تدخل جراحي بل باستخدام التردد الحراري.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: خل التفاح لعلاج الشوكة العظمية في المنزل

مميزات العلاج بالتردد الحراري

إليكم أهم مميزات العلاج بالتردد الحراري:

  • الدقة في تحديد مكان الإصابة.
  • السرعة في العودة إلى الحياة اليومية الطبيعية.
  • علاج أكثر من موضع تشعر فيه بالألم في نفس الوقت.
  • يمتاز بنسبة نجاح عالية حيث قد تصل نسبة نجاحه إلى ٩٥%.
  • لا يتطلب العلاج باستخدام تقنية التردد الحراري إلى الخضوع لعملية جراحية بل فقط الحقن بمخدر قوي ثم يتم توجيه الشريحة باستخدام الأشعة حتى تصل إلى موضع الألم وتسكنه في الحال.
  • يعالج التهابات الأعصاب دون إصابتها بالتلف.
  • تقنية آمنة تمامًا وليس لها أعراض جانبية حتى الآن.
  • تستطيع تقنية التردد الحراري علاج الحالات المستعصية مثل حالات التفاف فقرات الرقبة على بعضها البعض، وعلاج الانزلاق الغضروفي الحاد الذي يفشل في علاجه العلاج الطبيعي أو الأدوية العادية.

الحالات التي يعالجها التردد الحراري

من الحالات التي يمكن علاجها باستخدام التردد الحراري أيضًا:

علاج الألم في منطقة المفاصل أو العضلات

  • حيث يعمل التردد الحراري على تسكين الألم في منطقة المفاصل والعضلات الملتهبة بسرعة وفاعلية لا يمكن الحصول عليها من خلال باقي الأنواع العلاجية الأخرى؛ حيث يتم تحديد موضع الألم وتسليط الأشعة عليه وتحديد درجة الحرارة المناسبة لتسكين الألم بشكل نهائي.

التردد الحراري وعلاج دوالي الساقين

يعمل التردد الحراري على علاج الدوالي التي توجد في القدمين من خلال:

  • تسكين الألم في هذه المنطقة ثم العمل على غلق الأوردة المتسببة في الدوالي من الأساس.
  • تتم هذه العملية خلال ساعة أو نصف ساعة كحد اقصى دون الحاجة إلى اللجوء إلى عملية جراحية لاستئصال الأوردة المنتفخة.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: هل تختفي الشوكة العظمية وطرق العلاج بالتبريد

التردد الحراري وعلاج أمراض الكبد

يمكن علاج حالات سرطان الكبد كذلك باستخدام تقنية التردد الحراري من خلال:

  • استخدام أشعة تداخلية تسلط على الكبد بعد الحقن بمخدر قوي ثم كي الخلايا السرطانية بأشعة التردد الحراري.
  • يتم توجيه إبرة من نوع خاص إلى منتصف بؤرة الورم تمامًا ثم تسخينها ورفع درجة الحرارة حتى تمام تدمير الخلايا السرطانية أو تحويلها إلى خلية خاملة.

التردد الحراري وعلاج حالات الصداع المزمن

يتم استخدام التردد الحراري في علاج الصداع بشكل نهائي عن طريق تسليط الأشعة على مناطق الألم وتسكينها.

هل العلاج باستخدام تقنية التردد الحراري آمن

قد يتساءل العديد من الأشخاص عن مدى أمان هذه التقنية ونجيب:

  • نعم، هذه التقنية آمنة تمامًا بل وفعالة بشكل لافت للنظر حيث يمكن العودة إلى الحياة الطبيعة بعد ساعتين أو أكثر من الخضوع للعلاج بالتردد الحراري.
  • الأشعة التي يتم استخدامها حلتا العلاج بالتردد الحراري أشعة من نوع خاص وهي آمنة تمامًا وليس لها أي أعراض جانبية.
  • يتم تحديد درجة حرارة الأشعة التي يتم تسليطها من خلال المختصين وطبقًا لحالتك فلا تقلق لا مجال للإصابة بحروق أو أي نوع من الضرر بسبب هذه الأشعة.

اقرأ أيضًا من هنا: هل تختفي الشوكة العظمية وطرق العلاج بالتبريد

هكذا نكون قد عرضنا لكم تجربتي مع التردد الحراري وما هي تقنية التردد الحراري ومميزاتها والمشاكل التي تعالجها هذه التقنية، فإذا كنتم من الأشخاص المصابون بأمراض مثل الغضروف أو التهاب الأعصاب أو التفاف فقرات الرقبة ننصحكم بتجربة العلاج باستخدام تقنية التردد الحراري.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.