تجربتي مع اختبار الحمل بالسكر

تجربتي مع اختبار الحمل بالسكر يعتبر من الطرق التي تستخدمها السيدات في المنزل لمعرفة إذا كان هناك حمل أم لا، حيث يتم وضع بول المرأة على السكر وتظهر بعض الظواهر التي تؤكد وجود حمل من عدمه، وهو ما يتضح من خلال موقع جربها.

تجربتي مع اختبار الحمل بالسكر

لقد كنت في فترة من حياتي أشعر ببعض أعراض التي تشير إلى وجود حمل، فلم أستطع تجاهل هذه الأعراض، فلجأت إلى طريقة تستخدم قديمًا لمعرفة السيدة حامل أم لا، فاستخدمت السكر.

بدأت تجربتي مع اختبار الحمل بالسكر حيث قمت بجمع عينة من البول ووضعتها في إناء صغير، ثم أضفت كمية من السكر إلى البول انتظرت لمدة قصيرة لمشاهدة ماذا سوف يحدث.

تفاعل السكر مع هرمون الحمل الموجود في البول، فبدأ السكر يتكتل ويتفاعل مع هرمون الحمل وأصبح كتلة واحدة، مما يدل على نجاح التجربة ووجود حمل.

اقرأ ايضًا: تجربتي مع اختبار الحمل بالكلور

طريقة إجراء اختبار الحمل بالسكر

تحكى إحدى صديقاتي أنها كانت تظهر عليها بعض أعراض الحمل، فقد لجأت إلى طريق القديمة لبعض السيدات لتشوقها لمعرفة إذا كانت حامل أم لا؟

فقد أبدعت الكثير من النساء في طرق ووسائل لمعرفة الحمل في بدايته، حيث يعتبر إجراء اختبار الحمل بالسكر من الطرق المستخدمة، فطريقة الاستخدام هي:

  1. وضع معلقتين من السكر الأبيض في وعاء نظيف.
  2. وضع العينة المجمعة من البول فوق السكر في وعاء.
  3. ترك الخليط من السكر والبول يتفاعل لبعض الوقت دون تقليب.
  4. حيث يبدأ السكر في التكتل ويتجمع ويصبح كتلة واحدة بعد تفاعله مع هرمون الحمل الموجود في البول.
  5. بعد مرور الوقت يصبح كتلة كبيرة، فهذا يدل على الحمل.

العوامل التي تؤثر على اختبار الحمل بالسكر

تسرد إحدى جارتي أنها عندما استيقظت من النوم شعرت بأعراض تعب وغثيان وعدم قدرتها على الأكل، فشكت أنها أعراض حمل، فقد نصحتها والدتها باستخدام طريقة السكر لمعرفة إذا كانت حامل أم لا، فتكمل قائلة:

عند بدء تجربتي مع اختبار الحمل بالسكر أحضرت كمية قليلة من السكر في غناء ووضعتها على عينة من البول المجمع، فانتظرت قليلًا، وشاهدت حدوث تفاعل، وعلمت حينها بوجود الكثير من العوامل التي تؤثر على جودة نتائج اختبار الحمل، فالاختبارات المنزلية تؤثر عليها الكثير من العوامل ومنها:

  • وقت جمع عينة البول.
  • جودة الاختبار.
  • حدوث تفاعلات كيميائية.
  • ترك البول لفترة طويلة قبل الاستخدام.
  • بعض الأدوية والمكملات الغذائية التي تؤثر على هرمون الحمل.

اقرأ ايضًا: متى يُعطي اختبار الحمل نتيجة خاطئة

كيفية معرفة نتيجة اختبار الحمل بالسكر

بدأت البحث على مواقع الإنترنت عن بعض الحالات التي استخدمت السكر لاختبار الحمل، حيث تحكى إحدى السيدات أنها كانت تشعر بالأعياء الشديد والدوخة المستمرة معا طوال اليوم.

فقد لاحظت غياب الدورة الشهرية عنها، فبدأت تشك أنها حامل، وقامت بإجراء اختبار الحمل بالسكر ، فقد قامت بجمع عينة من البول في الصباح وإحضار كمية قليلة من السكر ووضعتهم معًا وانتظرت قليلًا، ولم تعرف إذا ما كانت النتيجة سلبية أم إيجابية، وبعد البحث اكتشفت أن:

  • النتيجة الإيجابية: السكر على هيئة كتلة واحدة.
  • النتيجة السلبية: يذوب السكر في البول، لخلوه من هرمون الحمل.

نصائح اختبار الحمل بالسكر

تسرد إحدى الأمهات أن ابنتها كانت عروس جديدة فقد تزوجت منذ عدة أشهر، وأخبرت والدتها أنها تعاني من تعب شديد وغثيان ودوخة بسيطة عند استيقاظها، فبشرتها والدتها أنها حامل، وطلبت منها إجراء اختبار السكر في المنزل، قدمت إليها بعض النصائح:

  • تمتنع المرأة عن إجراء اختبار الحمل المنزلي، إذا كانت تأخذ موانع الحمل.
  • لكل سيدة تريد أن تعرف تجربة الحمل بالسكر يجب عليها سؤال من أجرت اختبار الحمل بالسكر.
  • يجب إجراء اختبار الحمل بعد انقطاع الدورة الشهرية ب 10 أيام حتى تكون النتيجة دقيقة.
  • يجب أخذ عينة البول صباحًا المستخدمة في الاختبار، بمجرد أن تستيقظ من النوم وقبل الأكل والشرب.
  • يجعل هذا تركيز هرمون الحمل أعلى وأكثر وضوحًا.
  • يجب توفير كمية كافية من البول، حيث يمكن تكرار الاختبار لأكثر من 3 مرات للتأكيد.
  • بعد إضافة البول إلى السكر، يجب الانتظار لمدة 10 دقائق للحصول على نتيجة أفضل.

فائدة البول في الكشف عن وجود الحمل

تسرد إحدى جارتي أنها قرأت قصة سيدة وتجربتها مع اختبار الحمل بالسكر، حيث تقول السيدة أنها كانت أم لأربع أطفال فكانت لا تريد أطفال مرة أخرى، وفى يوم استيقظت من نومها وهي تشعر بالتعب الشديد.

فقد كانت تعتقد أنها ستصاب بالبرد، ولكن استمر معها التعب وشعرت أيضًا بالغثيان الشديد، فشكت أنها حامل، فأسرعت بإجراء اختبار الحمل بالسكر والبول

فمن المعروف أن معظم الاختبارات المنزلية تعتمد على البول لمعرفة الحمل، حيث يوجد علاقة بين البول وتحديد الحمل:

  • يعتمد اختبار الحمل على وجود هرمون HCG الموجود في البول، والذي لا يوجد إلا في بويضة مخصبة في رحم الأم.
  • اكتشاف الهرمون في البول لا يتم إلا بعد مرور 10 أيام من إخصاب البويضة.
  • ينصح الأطباء بإجراء اختبار الحمل في البول في الصباح الباكر قبل أن تأكل أو تشرب حتى تكون النتيجة أكثر دقة.

اقرأ ايضًا: هل تحليل الحمل بالبول مضمون

تجربة سلبية لاختبار الحمل بالسكر

تحكى إحدى السيدات في جروب نسائي أنها تعتبر أم جديدة لطفل يبلغ من العمر شهر، حيث عند استيقاظها ظهرت شعرت بالغثيان ودوخة بسيطة والتعب الشديد لجسدها، وقد استمر معها فترة.

كانت تعتقد أنه نتيجة الولادة والسهر مع الطفل، فقد أخبرتها إحدى صديقاتها أنها قد تكون حامل مرة أخرى، فشعرت بالخوف والقلق، وقامت بعمل اختبار السكر،

فأحضرت كمية قليلة من السكر في وعاء نظيف ووضعت القليل من البول المجمع على السكر، وانتظرت قليلًا، ولاحظت عدم حدوث أي شيء، فقد لاحظت ذوبان السكر في البول، حيث أن هذا يدل على عدم وجود هرمون الحمل في البول.

تجربتي مع اختبار الحمل بالسكر يعتبر من التجارب المشهورة وسط السيدات الحوامل، فهي تسهل على السيدة معرفة الحمل بسهولة في المنزل، باستخدام أدوات بسيطة.