تجربتي مع الحلبة للسكري

تجربتي مع الحلبة للسكري من التجارب الإيجابية والفعالة، لأن الحلبة تحمل الكثير من المواد والخواص العلاجية للكثير من الأمراض ومنها السكري، ويمكنكم التعرف عبر الفقرات التالية حول أهم الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بمرض السكري، وأهم طرق العلاج الخاصة به، وكيفية الوقاية منه في ضوء تجربتي مع الحلبة للسكري عبر موقع جربها.

تجربتي مع الحلبة للسكري

تجربتي مع الحلبة للسكري

تتحدث إحدى السيدات عن تجربتها مع الحلبة للسكري، حيث أُصيبت هذه السيدة بالسكري من النوع الثاني، ومع مرور الوقت كان المرض يتفاقم عليها وكان الطبيب يصف لها المزيد من الأدوية والمسكنات، وهو ما جعلها تشعر بالمزيد من الألم في المعدة، ويتزايد معدل السكر.

وبدأت تفقد الأمل في العلاج، وتشعر أن هذا المرض لا يمكن علاجه، ولكن نصحتها إحدى صديقاتها بتناول الحلبة، وبالفعل بدأت في تناول الحلبة كل يوم، وبدأت الحالة تتحسن وبدأ معدل السكر في التناقص.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القرفة للسكري

فوائد الحلبة لمرضى السكري

بعد طرح تجربتي مع الحلبة للسكري نؤكد أنه تحتوي الحلبة على عدد كبير من الفوائد لمرضى السكري، ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

  • تساعد الحلبة على تنظيم معدل السكر في الدم.
  • كما تساعد الجسم على التخلص من أي سموم تراكمت به.
  • تساهم في تنشيط الدورة الدموية في الجسم، وتحفيز إنتاج الهرمونات، وضبط معدل السكر في الدم.
  • تساعد الحلبة على تقليل معدل الكوليسترول الضار في الجسم، وهو ما يجعلها تقي من خطر الإصابة بالكثير من أنواع الأمراض.
  • تناول الحلبة يوميًا يساعد على الحفاظ على صحة الكلي والكبد.
  • تحتوي الحلبة على عدد من الفيتامينات والمعادن التي تمنح الجسم الكثير من المواد المفيدة، وكذلك تزيد من معدل المناعة في الجسم، وتقي من خطر الإصابة بالكثير من أنواع الأمراض.

أعراض الإصابة بمرض السكري

تختلف الأعراض من شخص إلى شخص آخر، وهناك بعض الأشخاص الذين لا يشعرون بأي أعراض عند بدء الإصابة بالمرض، وبشكل عام تتمثل أهم الأعراض التي يمكن الشعور ببعضها في التالي:

  • العطش الدائم.
  • زيادة الشعور بالحاجة إلى التبول.
  • انخفاض الوزن بصورة ملحوظة وبدون وجود سبب واضح.
  • حدوث تشوش في الرؤية.
  • التئام وتعافي الجروح بصورة بطيئة.
  • ظهور التهابات سواء في اللثة، أو المثانة البولية.
  • التعب.
  • الجوع الشديد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حب الرشاد للسكري

الأسباب العامة للإصابة بمرض السكري

تتمثل أهم الأسباب العامة للإصابة بمرض السكري في التالي:

  • الإصابة بالسمنة.
  • قلة النشاط البدني.
  • تناول أنواع غير صحية من الطعام، مثل تناول أنواع الوجبات الجاهزة التي تحتوي على الكثير من الدهون والسكريات التي يمتصها الدم، وتزيد مقاومته للأنسولين.

أسباب الإصابة بالسكري بالنوع الأول

تتم الإصابة بالسكري من النوع الأول عندما يهاجم الجهاز المناعي الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين بدلًا من مهاجمة الفيروسات والأجسام الضارة، وهو ما ينتج عنه تراكم السكر في الدم وعدم توزيع على الأنسجة، إلى الآن لم يتم تحديد السبب الدقيق للإصابة بهذا المرض، ولكن تتمثل أهم عوامل الخطر التي يمكنها التسبب في الإصابة به في التالي:

  • التعرض إلى الإصابة بأحد الأمراض الفيروسية.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض، لأن من يكون في السابق والده أو والدته أو أحد إخوته مصاب بالسكري من النوع الأول، فإن معدل إصابته بنفس المرض يزيد.

أسباب الإصابة بالسكري من النوع الثاني

من أهم الأسباب والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني ما يلي:

  • عندما يكون العمر 45 عام أو أكثر.
  • قلة ممارسة النشاط البدني.
  • عند إصابة أحد الأقارب من الدرجة الأولى بالسكري.
  • المعاناة من الوزن الزائد عندما يكون مؤشر كتلة الجسم 25 أو أكثر.
  • الإصابة بضغط الدم المرتفع.
  • زيادة معدل الكوليسترول الضار في الجسم.
  • الإصابة بأمراض الأوعية الدموية في السابق.

مضاعفات مرض السكري

تتمثل أهم المضاعفات التي تنتج عن مرض السكري في التالي:

أولا المضاعفات العامة لمرض السكري

  • ارتفاع معدل ضغط الدم.
  • انخفاض نسبة الكوليسترول النافع في الجسم.
  • وجود اضطرابات في دهنيات الدم وبالأخص ارتفاع ثلاثي الغليسريد.
  • الإصابة بأنواع من الأمراض في الكليتين، أو أمراض في شبكية العين.

ثانيا المضاعفات قصيرة المدى لمرض السكري

  • الدخول في غيبوبة.
  • انخفاض نسبة السكر بصورة مفاجئة.
  • ارتفاع نسبة السكر بصورة مفاجئة.
  • ارتفاع معدل الكيتونات في البول.

ثالثا المضاعفات طويلة المدى لمرض السكري

تظهر المضاعفات طويلة المدى بصورة تدريجية، ويزيد خطر الإصابة بها عندما تتم الإصابة بالسكري في عمر صغير، وفي حالة عدم الحرص على ضبط معدل السكر في الدم، وتشمل أهم هذه المضاعفات طويلة المدى ما يلي:

  • وجود مشاكل في العظام والمفاصل.
  • أضرار في الكلى.
  • أمراض العيون.
  • ضرر في الأعصاب.
  • الإصابة بمرض قلبي وعائي.
  • ظهور أمراض في القدمين.
  • الإصابة بأمراض في الفم والجلد.

علاج مرض السكري بالأعشاب

هناك الكثير من أنواع الأعشاب التي يمكن استخدامها لتخفيض معدل السكر في الدم، ومن أهمها ما يلي:

القرفة

من أهم وأفضل أنواع الأعشاب التي يمكن التداوي من مرض السكري بها، ويُنصح المريض بتناول مشروب القرفة يوميًا للحصول على أفضل النتائج.

أوراق المانجو

تعمل على ضبط معدل الأنسولين في الدم، وهناك طريقتين لتناولها حيث يمكن طحن هذه الأوراق وتناول ملعقة صغيرة منها كل يوم، أو نقع حوالي 15 ورقة في كوب ماء وتركه طوال الليل، ثم يتم تناوله في الصباح على الريق.

نبات الجنسنج

أثبتت الدراسات أن تناول هذا النبات يقوم بتنشيط إفراز الغدد، وهو ما ينتج عنه إنتاج المزيد من الأنسولين، وانخفاض معدل السكر في الدم.

أهم طرق الوقاية من الإصابة بالسكري

فيما يلي عدد من الطرق التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بالسكري:

تناول الغذاء الصحي

تناول أنواع الطعام الصحي تنعكس على الصحة بصورة عامة، وتنعكس على الوقاية من الإصابة بالسكري، ولذلك فإن الغذاء الصحي لا يرتبط فقط بمن يريد تقليل وزنه ولكنه مفيد أيضًا في الوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض، ويمكن الوصول إلى هذه النتائج عبر اتباع النصائح التالية:

  • تقليل كمية الطعام الذي يتم تناوله، وكذلك تناول المياه قبل تناول الطعام، وهو ما ينتج عنه تقليل السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم.
  • التقليل من تناول أنواع الوجبات السريعة، والطعام المُصنع، لأن هذه الأنواع تحتوي على الكثير من الدهون والأملاح، واستبداله بالطعام الطازج الذي يتم إعداده في المنزل أفضل.
  • تناول الحبوب الكاملة ومنها ما يدخل في صناعة المكرونة والخبز، وتساعد هذه الحبوب الكاملة على ضبط معدل السكر في الدم.
  • الإكثار من تناول الألياف، ويمكن الحصول عليها من خلال تناول الخضروات، الفواكه، الحبوب الكاملة، المكسرات.

ممارسة الرياضة

تساعد التمرينات الرياضية والنشاط البدني المستمر على الوقاية من الكثير من الأمراض، ومنها الإصابة بالسكري، ومن أنواع التمارين التي يمكن ممارستها:

  • يمكن ممارسة المشي، ركوب الدراجات، السباحة.
  • تمرينات القوة التي يتم استخدام الأوزان فيها.
  • تمارين التمدد والمرونة ومنها اليوجا.

تقليل الوزن

زيادة الوزن مع تراكم الدهون في البطن يعمل على مقاومة الأنسولين، ولذلك لابد أن يتم العمل على تقليل الوزن من خلال تناول أنواع من الطعام الصحي، مع مراعاة ألا تكون كمية الطعام كثيرة حتى وإن كان صحي، وبالتالي يقل عدد السعرات الحرارية وينخفض الوزن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ورق الزيتون للسكر

وفي الختام لقد تحدثت من خلال هذا المقال حول تجربتي مع الحلبة للسكري وكذلك أسباب وأعراض الإصابة بالسكري، وأهم المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن الإصابة به، وأهم الطرق الطبيعية التي يمكن اتباعها للوقاية من الإصابة بهذا المرض.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.