تجربتي مع صلاة التسابيح

تجربتي مع صلاة التسابيح رائعةٌ عالية الروحانية، فمنذ أن عرفتها لا أتركها قط، فكيف أترك ما يمحو ذنوبي ويرفع درجتي؟! لا يمكن أن أتخلى عن سعادتي وراحتي الدائمة، ولأنني أداوم عليها سأخبركم عن وقتها وكيفيتها ومن الصحابي الذي أخبرنا عنها، وماذا نقرأ فيها، في هذا المقال لموقع جربها.

تجربتي مع صلاة التسابيح

كنت قديمًا أمر بعدة مشكلات وأزمات لا أجد حلًّا لها، فصحتي كانت تسوء كثيرًا، وأولادي كانوا مهملين في دروسهم وواجباتهم المنزلية، بل كانوا يعصون أمري، وزوجي كان على وشك أن يخسر تجارته.

حتى علاقاتي مع أهلي وأصدقائي كانت سيئة، فابتعدنا عن بعضنا، إلى أن أخبرتني إحدى صديقاتي بصلاة تعلمتها من إمام المسجد في رمضان، اسمها صلاة التسابيح.

صلاة التسابيح من الصلوات المستحبة في الإسلام كثيرًا، فقد علمها النبي صلى الله عليه وسلم لعمه العباس بن عبد المطلب، وفعلها العلماء والصالحون من بعده، عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للعباس:

“يا عمِّ: ألا أحبوكَ؟ ألا أنفعُكَ؟ ألا أصِلُكَ؟ قالَ: بلى يا رسولَ اللَّه، قالَ: فصلِّ أربعَ رَكعاتٍ تقرأُ في كلِّ رَكعةٍ بفاتحةِ الْكتابِ وسورةٍ، فإذا انقضتِ القراءةُ فقل سبُحانَ اللَّهِ والحمدُ للَّهِ ولا إلَهَ إلّا اللَّهُ واللَّهُ أَكبرُ خمسَ عشرةَ مرَّةً قبلَ أن ترْكَعَ.

ثمَّ ارْكَع فقُلْها عشرًا، ثمَّ ارفع رأسَكَ فقلْها عشرًا، ثمَّ اسجد فقلْها عشرًا، ثمَّ ارفع رأسَكَ فقلْها عشرًا، ثمَّ اسجد فقلْها عشرًا، ثمَّ ارفع رأسَكَ فقلْها عشرًا قبلَ أن تقومَ، فتلْكَ خمسٌ وسبعونَ في كلِّ رَكعةٍ، وَهيَ ثلاثُ مائةٍ في أربعِ رَكعاتٍ.

فلو كانت ذنوبُكَ مثلَ رملِ عالجٍ غفرَها اللَّهُ لَكَ، قالَ: يا رسولَ اللَّهِ ومن لم يستطِع يقولُها في يومٍ، قالَ: قلْها في جُمعةٍ، فإن لم تستطع فقلْها في شَهرٍ، حتّى قالَ: فقلْها في سنَةٍ”، [صحيح ابن ماجه ١١٤٦].

اقرأ أيضًا: ماذا يقال بين السجدتين

كيف تغيرت حياتي مع صلاة التسابيح

بعدما تعلمتها وحافظت عليها مدة طويلة وأنا على يقين أنها ستغير حياتي وجدت أن كل ما يحزنني بدأ بالتغير، فنفسيتي أصبحت أكثر هدوءًا وارتياحًا، وصحتي تحسنت كثيرًا، وعاد أولادي للاجتهاد في الدراسة، واستقر عمل زوجي بل وافتتح فرعًا جديدًا.

كيفية أداء صلاة التسابيح

في البداية كنت أظن أن صلاة التسابيح مثل أي صلاة، لكن بعد التعلم والقراءة حسّنت من تجربتي مع صلاة التسابيح، وتعلمت أنها أربع ركعات، وسأشرح لكم طريقتها بالخطوات:

  1. تكبيرة الإحرام مثل أي صلاة.
  2. أقول دعاء استفتاح الصلاة وهو: “سبحانك اللهم وبحمدك، وتبارك اسمك، وتعالى جدُّك، ولا إله غيرك“، أو أي دعاء استفتاحٍ آخر في الدين.
  3. أقرأ سورةً من المصحف، وقيل إن من المستحب قراءة سورة الزلزلة.
  4. بعد قراءة السورة لا أركع، أقول وأنا واقفٌ: “سبحان الله، الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر” 15 مرة.
  5. ثم أركعُ وأقول: “سبحان ربي العظيم” كالصلاة العادية، وبعدها وأنا راكع أقول: “سبحان الله، الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر” عشر مراتٍ.
  6. أرفع من الركوع وأقول: “سمع الله لمن حمده حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه“، ثم: “سبحان الله، الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر” 10 مراتٍ أيضًا.
  7. في السجود وبعد التسبيح المعتاد أقول “سبحان الله، الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر” عشر مرات.
  8. ثم أجلس بين السجدتين وأقول: “رب اغفر لي” ثلاث مرات، ثم “سبحان الله، الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر“. عشر مرات.
  9. أسجد مرة ثانية مثل السجود الأول.
  10. بعد الانتهاء من السجود الثاني أجلس وأقول “سبحان الله، الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر” ثم أقوم للركعة الثانية.
  11. أكرر نفس الأفعال في الركعات الثلاث الباقية، دون الجلوس للتشهد الأول.

تتمات لصلاة التسابيح

ذكر بعض العلماء أشياء أخرى يفعلها العبد في صلاة التسابيح، قد لا يكون عليها دليل فيما أعلم حسب تجربتي مع صلاة التسابيح، لكن نذكرها للفائدة فهي على كل حالٍ عبادات:

  • قالوا إن المسلم يقرأ في الركعة الثانية سورة النصر، وفي الثالثة الكافرون، وفي الأخيرة سورة الإخلاص.
  • بعد الانتهاء من الصلاة الإبراهيمية وقبل السلام يقول هذا الدعاء: “اللهم إني أسألك توفيق أهل الهدى، وأعمال أهل اليقين، ومناصحة أهل التوبة، وعزم أهل الصبر، وجِدَّ أهل الخشية، وطلب أهل الرغبة، وتعبد أهل الورع، وعرفان أهل العلم حتى أخافك..
  • اللهم إني أسألك مخافة تحجزني عن معاصيك، حتى أعمل بطاعتك عملًا أستحق به رضاك، وحتى أناصحك بالتوبة خوفا منك، وحتى أخلص لك في النصيحة حبًا لك، وحتى أتوكل عليك في الأمور كلها، حسن ظني بك، سبحان خالق النور.

اقرأ أيضًا: دعاء السجود في الصلاة

وقت صلاة التسابيح

لأداء كامل تجربتي مع صلاة التسابيح أخبركم بوقتها الذي فرضه الله سبحانه، وهو في أي وقت في اليوم والليلة صباحًا أو نهارًا، ما عدا أوقات النهي، وهي ثلاثة نهى الله عن الصلاة فيها، وهي:

  • من بعد صلاة الفجر إلى أن تطلع الشمس.
  • من ارتفاع الشمس وسط السماء حتى تبدأ بالزوال.
  • من بعد صلاة العصر إلى أن تغرب الشمس.

اقرأ أيضًا: كم عدد ركعات صلاة التراويح

سبب تسميتها بالتسابيح

كانت عندي رغبة في معرفة معنى اسمها، ولما بحثت وجدت أن التسابيح جمع تسبيح، والتسبيح أن يقول العبد: سبحان الله، فمن كثرة تَكرار هذا الذكر في الصلاة سُميت به، ومعنى سبحان الله أي القول إن الله خالٍ وبعيدٌ عن كل نقص وعيب وخطأ.

على المؤمن أن يتعرف إلى دينه كله، فيتعلم أنواع العبادات المختلفة ليتقرب بها إلى ربه دائمًا، ولا يكتفي بما يعرفه ويفعله، وأنا كنت لا أعلم صلاة التسابيح لكن تعلمتها وأرغب بقراءة المزيد عن الصلوات التي فعلها النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه، وبقية الطاعات التي يحبها الله سبحانه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.