تجربتي مع عملية الظفر الغائر

تجربتي مع عملية الظفر الغائر وما أسبابه؟ حيث قد يعاني البعض من ألم في الظفر والذي يعيقه من ارتداء الحذاء ويصبح شكل الظفر غير طبيعي كما أنه قد يكون متورمًا ومنتفخًا وبالتالي يصبح عاجزًا عن الحركة، حينها يضطر القيام بإجراء عملية جراحية تعرف باسم “الظفر الغائر”، فمن خلال تجربتي مع عملية الظفر الغائر سنتعرف على أسباب الإصابة بها وأعراضها وطرق الوقاية منها عبر موقع جربها.

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

تجربتي مع عملية الظفر الغائر

تتمثل تجربتي مع عملية الظفر الغائر في النقاط التالية:

  • كنت أعاني من الظفر الغائر لفترة طويلة وجربت كل الحيل المنزلية ولم تأتي معي بالنفع حتى أصبح ظفري متورمًا وأعاني من ألم شديد فيه.
  • قررت حينها الذهاب إلى الطبيب وقرر القيام بعملية بسيطة للتخلص من الظفر قابلت على الفور للتخلص من الألم.
  • قام الطبيب بإجرائها والتي لم تستغرق وقتًا طويلًا، وكنت قد عانيت من بعض الألم، لكن هذا الألم زال بعد فترة بسيطة.
  • وكنت قد تخلصت تمامًا من الظفر الغائر، تجربتي مع عملية الظفر الغائر بسيطة للغاية كما أنها آمنة جدًا وليس لها آثار إيجابية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع داحس الظفر

أسباب الظفر الغائر

هناك أسباب عديدة للإصابة بالظفر الغائر، وتكون على النحو التالي:

  • قص الظفر بشكل غير صحيح، مثل تقليمها على أن تكون قصيرة جدًا، فهذا يزيد من احتمالية انغراسها في اللحم.
  • قص زوايا الظفر بطريقة أكثر من اللازمة، ومن ثم تميل إلى الانحناء والاندماج في الجلد.
  • ارتدِ أحذية قصيرة ضيقة مما تضغط كثيرًا على أظافرك.
  • قد تكون الأظافر الغائرة سببًا خلقيًا، نظرًا لأن الظفر كبيرًا جدًا.
  • إصابة إصبع القدم الكبير، أي اصدامه بأشياء صلبة؛ وبالتالي يكون غائرًا.
  • من الممكن أن يكون السبب نموها وراثيًا.
  • إذا كان نمو ظفر المولود غائرًا، فهذا يرجع إلى تأخر وخطأ في نمو الظفر.
  • تعرق القدمين المفرط، وبالتالي يجعل الظفر أكثر ليونة مما يؤدي إلى نموها بشكل غير طبيعي.
  • قد تؤدي السمنة إلى نمو غير طبيعي للأظافر، نظرًا لأن الأنسجة المجاورة تضغط عليه.
  • قد يكون بسبب تناول بعض الأدوية، حيث أظهرت العديد من الدراسات أن بعض الأدوية قد تزيد من الفرط في نمو النسيج الحبيبي حول الأظافر، مما يؤدي إلى نموه بشكل كبير.
    • وتشمل هذه الأدوية: الأدوية الفيروسية أو مضاد المناعة “السيكلوسبورين أو الدوسيتاكسيل”، والعقاقير المضادة للفطريات، أو الريتنوئيدات.
  • قد يصيب الظفر التهابات فطرية، وبالتالي يجعلها هشة وضعيفه.
  • إصابة الشخص بالعديد من الأمراض المزمنة مثل السكري.

أعراض الظفر الغائر

قد يظهر على الشخص بعض الأعراض التي تدل على إصابته بالظفر الغائر، وقد تكون هذه الأعراض بسيطة وشديدة، وتكون كالتالي:

  • النسيج الموجود حول الظفر مصاب بعدوى.
  • ظهور قيح وانتفاخ في المنطقة المحيطة بالظفر.
  • التهاب واحمرار في المنطقة الموجودة حول الظفر.
  • الإحساس بألم مع وجود ورم سواء كان عند الوقوف أو المشي أو الراحة.

علاج الظفر الغائر طبيًا

في بعض الأحيان قد يحتاج الأظافر الغائرة أو الناشبة إلى جراحة أو دواءً في حالة إذا لم يتم الشفاء منها بالطرق المنزلية، ويكون على النحو التالي:

  • إذا أصيبت المنطقة بعدوى أو تورم أو انتفاخ أو صديد، فقد يتطلب ذلك تدخلًا جراحيًا.
  • قد يصف الطبيب لك تناول المضادات الحيوية لمنع العدوى.
  • قد تحتاج إلى إزالة أظافر أصابع القدم الغائرة جزئيًا أو كليًا.
  • قد يقوم الطبيب بإزالة الظفر بالكامل أو كشط الأنسجة الموجودة حول الظفر.
  • يساعد العلاج الجراحي في منع الظفر من النمو بشكل كبير نحو الأنسجة.
  • إذا كانت الحالة متكررة جدًا، يوصى بإزالة الأظافر نهائيًا، بالأخص عند الأطفال.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع مسمار القدم

علاج الظفر الغائر منزليًا

يجب معالجة الظفر الغائر في أسرع وقت ممكن بعد الاكتشاف، ويجب عدم تأخير العلاج لمنع المضاعفات والالتهابات المحتملة، قد يكون العلاج في المنزل كافي، ومن أهم طرق العلاج:

  • انقع القدم المصابة في ماء دافئ من ثلاثة إلى أربع مرات في اليوم.
  • حاول الحفاظ على قدميك جافة إن أمكن.
  • ضع الكريم الموضعي على المناطق المصابة والذي يحتوي على مضادات حيوية.
  • قم بارتداء الأحذية المريحة حتى تعطى راحة مساحة كبيرة لأصابع القدم، وعدم الضغط عليها.
  • يمكنك تناول الأدوية المسكنة للألم مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين لتقليل الشعور بالألم.
  • ارتدِ أحذية مفتوحة حتى تنتهي فترة العلاج.
  • يفضل وضع قطعة قطن بين الجلد والظفر ومن الأفضل أن استبدالها بخيط أسنان.

ملاحظة

إذا لم يتم الشفاء في غضون يومين أو ثلاثة أيام من الأفضل الذهاب إلى الطبيب واستشارته.

متى يجب زيارة الطبيب

هناك بعض الحالات التي تتطلب تدخل الطبيب لأن العلاج المنزلي يكون غير كافي، وهذه الحالات كالتالي:

  • الإحساس بعدم الارتياح وتورم وانتفاخ الأصبع.
  • إذا كنت مصابًا بداء السكري، فقد يتسبب ذلك في تأخير العلاج.
  • إذا كنت تعاني من مرض يؤدي إلى ضعف في تدفق الدم إلى أصابع قدميك.
  • إذا كنت مصابًا أو ملتهبًا في المنطقة حول الظفر.

مضاعفات الظفر الغائر

هناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث إذا لم يتم علاج الظفر الغائر، وتتمثل في الآتي:

  • في حالة عدم علاج أو فحص أظافر أصابع القدم الغائر، يمكن أن تصيب العظام الأساسية وتسبب التهابات خطيرة في العظام.
  • إذا كنت مصابًا بداء السكري، فقد تكون المضاعفات خطيرة، لأنه قد يتسبب في تلف أعصاب القدم، ضعف تدفق الدم.
  • إذا كانت إصابات القدم بسيطة فمن الممكن ألا تلتئم بشكل صحيح أو تصاب بالعدوى، على سبيل المثال: الجروح أو قطع أو أظافر القدم الغائرة.
  • من الممكن أن تتطلب القروح المفتوحة التي يصعب شفاؤها إجراء جراحة لمنع التسوس وموت الأنسجة والتي تعرف ب الغرغرينا، والتي تحدث بسبب انقطاع تدفق الدم إلى جزء من الجسم.

الوقاية من الظفر الغائر

تتمثل طرق الوقاية في التالي:

  • في حالة كنت مصابًا بداء السكر، فافحص قدميك بشكل يومي بحثًا عن علامات ظهور أظافر أصابع القدم تحت الجلد أو مشاكل أخرى في القدم.
  • إذا كنت تتعرض لخطر إصابة إصبع القدم أثناء العمل، فارتدِ أحذية واقية، على سبيل المثال: أحذية ذات أصابع فولاذية.
  • لا تثني الأظافر لتتناسب مع شكل مقدمة أصابع القدم.
  • إذا قمت بقص الأظافر في الصالون، فتأكد من أنه تم تقليم الأظافر بالتساوي.
  • إذا كنت مصابًا بضعف تدفق الدم في قدميك ولا يمكنك تقليم الأظافر، فأنت بحاجة إلى زيارة متخصص بشكل منتظم لتقليم الأظافر.
  • عمل حمام دافئ بشكل مستمر لتجنب ظهور الظفر الغائر بشكل نهائي.

وصفات طبيعية لعلاج الظفر الغائر

هناك العديد من الوصفات التي تساعد في العلاج من بينها:

خل التفاح

يحتوي خل التفاح على مضاد للالتهابات ومواد مطهرة وبالتالي يكون وصفة رائعة لعلاج هذا الظفر، بالإضافة إلى أنه يعمل على الحد من الألم ومن الإصابة بأي عدوى، وطريقته كالتالي:

  • أحضري وعاء ويوضع فيه لتر ماء ثم اسكب ربع كوب من خل التفاح.
  • ضع قدميك في الماء واتركها حوالي عشرين دقيقة.
  • جفف قدميك بشكل جيد، يمكنك تكرار الوصفة مرة يوميًا حتى تتماثل الشفاء.

الماء الدافئ والشامبو

  • هذه الطريقة تعمل على تخليص الظفر من الانتفاخ والورم، بالإضافة إلى أنه يقوم بزيادة رطوبة القدم وأيضًا من رطوبة الجلد الموجود حول الظفر.
  • وبالتالي يعود الظفر طبيعيًا، قوم بتطبيق هذه الطريقة ثلاث مرات يوميًا حوالي عشرين دقيقة لتحصل على نتائج أكثر فعالية.

اقرأ أيضًا: ألم إصبع القدم الكبير

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع عملية الظفر الغائر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.