تجربتي مع القسط الهندي لخفض السكر

تجربتي مع القسط الهندي لخفض السكر إيجابية فيُعتبر القسط الهندي من أشهر الأعشاب المستخدمة في علاج كثير من الأمراض، بالإضافة إلى فوائده المتعددة للجسم، فمثلاً تجد من يقول تجربتي مع القسط الهندي لخفض السكر كانت جيدة فشهرة القسط الهندي باعتباره من الأعشاب المستخدمة في العلاج منذ القِدم، وهو على نوعين، أحدهما يستخدم كنوع من التوابل وهو اللون الأبيض، أما اللون البني فهو يُستخدم في العلاجات الطبية، ويُعرف بأكثر من اسم فهو القسط الهندي، والعود البحري، والعود الهندي وسوف نتعرف على التفاصيل عبر موقع جربها.

تجربتي مع القسط الهندي لخفض السكر

تجربتي مع القسط الهندي لخفض السكر

يقول أحد الأشخاص عن تجربته مع استخدام القسط الهندي في خفض مرض السكر الذي يُعاني منه، أنه بعد أن قام بطحن القسط الهندي للحصول على مسحوق بودرة، كان في بعض الأحيان يأخذ ملعقة منه مع كوب ماء ثلاث مرات في اليوم، ويقوم بإضافة العسل إليه لأن به مرارة في المذاق، وفي بعض الأحيان كان يُضيف إليها بعض الأعشاب الأخرى ليحصل على استفادة أكثر، ومن واقع التجربة تبين أنها تعود بنتائج عظيمة بفضل الله.

التعريف بالقسط الهندي

سُمي القسط الهندي بهذا الاسم لأن أصل النبتة يرجع إلى الهند، وهو عبارة عن عيدان من الخشب تتميز بلونها الأحمر أو البني، وهو يُعتبر من أهم العناصر المستخدمة في الطب الشعبي الهندي لما تتميز به من خصائص علاجية كبيرة، فهو مفيد في علاج كثير من الأمراض التي تُصيب الرجال والنساء والأطفال، فمن ضمن عناصره مواد تُطهر الجسم من الجراثيم، بالإضافة إلى المواد الأخرى التي تحتويها والتي تجعله أقوى المضادات الحيوية المستخدمة في علاج كثير من الأمراض.

كما أنه يُعتبر من أشهر العلاجات الشعبية المستخدمة في الصين.

فوائد القسط الهندي العامة للصحة

أما عن فوائده العامة فتتمثل في التالي:

  • يقوم بتقوية الجهاز المناعي في الجسم.
  • يعمل على تنظيم عمل الهرمونات داخل الجسم.
  • يساعد الجسم على التخلص من مشاعر الإرهاق والتعب، كما أنه يقوم بمد الجسم بالطاقة.
  • يقوم بعلاج حب الشباب وما يصاحبها من بثور، ونمش، كما يُخفف الآثار المصاحبة لها.
  • يقي الجسم من أمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين، حيث يقوم بعمل خفض لمعدل الكوليسترول الضار داخل الدم، وبالتالي يصل الأكسجين إلى الدم بسرعة أكبر.
  • مُدر طبيعي للبول.
  • مهم للمفاصل لتقوم بعملها بشكل صحي.
  • يُعد من أفضل المضادات الحيوية في الجسم.
  • يعمل على تنقية الدم من السموم، بالإضافة إلى تنشيطه للبنكرياس.
  • يحمي الجسم من جميع أنواع الحساسية وبالأخص حساسية الأنف.
  • يساعد الكبد في العمل بصحة وقوة، كما أنه يُستخدم في علاج مشاكل المعدة والقولون، كما يُستخدم في الوقاية من مشاكل الغدة الدرقية.
  • يقوم بتخفيف الآلام المصاحبة للدورة الشهرية، كما أنه يقي الجسم من الإصابة بعرق النسا.
  • يُستخدم في علاج التصلب اللويحي، ويمكن استخدامه للوقاية من الإصابة بالذئبة الحمراء.
  • يُستخدم في علاج التهابات اللثة، بالإضافة إلى فوائده في الوقاية من تسوس الأسنان.
  • يمكن استخدامه كمعقم للجروح، كما أنه يساعد على سرعة التئام الجروح.
  • يعمل على تقوية الخصوبة للنساء عن طريق تنشيط المبايض، كما أنه يقوم على تقوية الحيوانات المنوية، الأمر الذي يمكن استخدامه كوقاية من الإصابة بالعقم.
  • يساعد القسط الهندي في حرق الدهون داخل الجسم، كما أنه يعمل على زيادة الشعور بالشبع.
  • يتميز القسط الهندي بخصائصه المتعددة في مضادات الالتهاب، كما أنه يحتوي على مضادات للبكتيريا، والفطريات والديدان، بالإضافة إلى استخداماته كخافض للحرارة ومسكن للآلام.

اقرأ أيضًا: ما فوائد القسط الهندي

فوائد القسط الهندي للجسم

وعن فوائده للجسم عامة فتتثمل في التالي:

  • تُستخدم عُشبة القسط الهندي في علاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية والإكزيما.
  • كما أنه يستخدم في الوقاية من أمراض الشيخوخة المبكرة.
  • يساعد في تحسين وظائف المخ، وبالتالي يقي من الإصابة بالزهايمر.

فوائد القسط الهندي لخفض السكر

وله فائدة في خفض السكر تتمثل في:

  • يعمل القسط الهندي على خفض نسبة السكر في الدم عن طريق تنظيم النسبة في الدم، بالإضافة إلى عمله في تحفيز الأنسولين الذي يحتاجه مريض السكر.
  • كما أن للقسط الهندي دور عظيم في تنظيم الجلوكوز في الدم، بالإضافة إلى عمله في تنقية الدم وتطهيره.
  • يقوم القسط الهندي ببناء الأنسولين عن طريق زيادة عدد خلايا البيتا المتواجدة في البنكرياس والمسؤولة عن إفراز الأنسولين.

طُرق استخدام القسط الهندي في خفض السكر

ويمكن استخدامه من خلال الخطوات التالية:

  • يتم طحن عشبة القسط الهندي، وبعد غلي الماء يتم وضع معلقتان من المطحون وتناوله يومياً.
  • كما يمكن تناوله عن طريق أخذ ملعقة من المطحون بعد كل وجبه، ومن الأفضل أن يتم إضافة ملعقة عسل إليه نظراً لمذاقه المر.
  • كذلك يمكن تناوله عن طريق خلطه مع أعشاب أخرى، كبذور الكتان، واليانسون، والشمر والحبة السوداء، ويتم أخذ ملعقة من الخليط على كوب ماء دافئ، ويتم تحليته بعسل لكي نحصل على نتيجة جيدة، ومفيد لمريض السكر.

طُرق استخدام القسط الهندي لأغراض متعددة

وعن استخدامه لباقي الأغراض فتتثمل طرقه في التالي:

  • يمكن استخراج زيت من جذور هذه العشبة تستخدم في صناعة الروائح والعطور.
  • كذلك يتم طحن أوراق عشبة القسط الهندي وجعلها على شكل بودر، وإضافتها للطعام.
  • يمكن استخدام عشبة القسط الهندي الآن على صورة كبسولات تُباع في الصيدليات.
  • يمكن استخدام القسط الهندي كزيت يتم وضعه على الجروح، أو علاج بعض الأمراض الجلدية.
  • كذلك يمكن استخدامه كماسك للبشرة، أو في وصفات الشعر، أو استخدامه كعنصر في أحد المجموعات المستخدمة في وصفات البشرة والشعر.
  • لاستخدام القسط الهندي في علاج الصداع والشقيقة يتم غلي كوب ماء، ثم تركه ليبرد مع إضافة ملعقة صغيرة من القسط الهندي بعد طحنه، مع ترك الخليط لفترة خمسة عشرة دقيقة، ويُمكن تكرار هذه الوصفة مرتين في اليوم.
  • يمكن استخدام القسط الهندي أيضاً عن طريق استنشاق بخاره.

اقرأ أيضًا: طريقة استعمال القسط الهندي

الأضرار المترتبة على استخدام القسط الهندي بغير انتظام

ولا ينبغي الإفراط في استخدامه حتى لا يتسبب في أضرار منها:

  • عند استخدام القسط الهندي بشكل مفرط قد يُسبب ذلك حدوث تلوث بحمض أريستلوشيك الأمر الذي قد يضر بالكلى، بالإضافة إلى أنه قد يُسبب الإصابة بالسرطان، لذلك يجب التأكد من خلو النوع المستخدم من هذه المادة الضارة، هذا إلى جانب استشارة الطبيب المختص قبل استخدامه.
  • كغيره من أنواع الأعشاب التي يجب على الحامل والمرضع الحظر عند استخدامها لما له من أثر سلبي عليهما.
  • قد يُسبب استخدام هذه العشبة الشعور بالغثيان والقيء.
  • قد يُسبب عشبة القسط الهندي حساسية لبعض الناس اللذين يعانون من حساسية لأحد مكوناته، وتظهر كما تظهر حساسية الربيع.
  • إلى جانب الفوائد المتعددة لعشبة القسط الهندي في خفض السكر، إلا أن استخدامه يجب أن يكون بمقدار، وبحذر لأن أوراقه تحتوي على حمض البالمتيك بنسبة عالية وهذا الأمر قد يُسبب تلف لخلايا عضلة القلب.
  • قد يُسبب زيادة لنسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

نصائح هامة عند استخدام القسط الهندي

وهناك بعض النصائح يجب اتباعها عند استخدام القسط الهندي ونذكرها في ضوء تجربتي مع القسط الهندي لخفض السكر وهي كما يلي:

  • يجب أن يتم استخدامه تحت إشراف المختصين في علاجات الطب البديل، لكي يتم التعرف على الكم المناسب للاستخدام، وعدم الإفراط في استخدامه، لأن ذلك قد يترتب عليه العديد من الأضرار.
  • بمجرد الوصول إلى الهدف المرجو من العشبة من الأفضل التوقف عن استخدامها.
  • من الأفضل أن يتم شراء القسط الهندي على شكل أعواد، ويتم طحنه في المنزل واستخدامه في الوصفات العلاجية المختلفة.
  • لا يجب استخدام هذه العشبة خلال فترة الحيض، لأنه يساعد في تحفيز نزول الدم.
  • من الأفضل عدم استخدامه للأطفال.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع المسك الأسود للعين

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع القسط الهندي لخفض السكر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.