تجربتي مع المفصل الصناعي

تجربتي مع المفصل الصناعي كانت فريدة للغاية لذا سوف أقدمها لكم عبر موقع جربها ، نظرًا للمشاكل التي كنت أعاني منها من صعوبة التحرك والذهاب إلى العمل أو صعود السلالم وممارسة الأنشطة الخفيفة، مما جعلني أذهب للطبيب للمتابعة ومعرفة الحل فطلب مني إجراء عملية تركيب واستبدال للأجزاء التالفة بشكل جراحي دقيق.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ديسك الرقبة

تجربتي مع المفصل الصناعي

تجربتي مع المفصل الصناعي

الصحة هي تاج الأصحاء، فلا أحد يقدر نعمة الصحة والعافية حقًا إلا عندما يحرم منها، فنحن غارقون في نعم المولى تبارك وتعالى، فأنا امرأة أبلغ من العمر 45 عام، إلا انني أعاني من السمنة المفرطة، وذلك ليس بسبب الإفراط في الطعام، بل بسبب قلة الحرق بجسمي.

كما أنني كنت أعمل في إحدى الشركات الكبرى، إلا انني قد توقفت عن الذهاب إلى الشركة وصرت أعمل من المنزل، نظرًا للألم الذي بدأت أعاني منه في مفاصلي، حيث ظللت لسنوات طوال أعاني من الخشونة الزائدة في مفاصلي.

وعلى الرغم من استخدامي لكثير من الوصفات المنتشرة على صفحات ومواقع الشبكة العنكبوتية، إلا انها لم تحدث فارقًا يذكر معي، كما أنني تناولت كثير من المسكنات التي لا يخفى ضررها وآثارها الجانبية، لذلك وجدت أنه لابد لي من استشارة طبية موثوق منها.

ذهبت إلى استشاري عظام كبير في مدينتي، وقد أخبرني أن مشكلتي ليست بالبسيطة، وأنه يفضل أن أقوم بتركيب مفصل صناعي، كما أخبرني أن وزني الزائد وصعوبة التخلص منه ربما يكون العامل الرئيسي فيما أعاني منه، هذا بالطبع إلى جانب بعض الأسباب الأخرى.

في الحقيقة لم أكن أرغب أبدًا في إجراء الجراحات، خوفًا من الآثار الجانبية أو الألم الذي يتبعها، لكن زوجي وأولادي أصروا على أن أخضع للجراحة إذا كانت هي العلاج الأمثل، وبالفعل تواصلت مع الطبيب لتحديد اللازم.

بعد ذلك خضت تجربتي مع المفصل الصناعي التي كانت من أفضل التجا رب بفضل الله، كما أن الطبيب صرف لي بعض الأدوية التي من شأنها أن تسرع عملية حرق الدهون لدي، وبالفعل خسرت الوزن الزائد واستمتعت بالنزول إلى العمل مرة أخرى.

وعلي القول، أن هذه الجراحة وإن كانت مكلفة في بعض الدول، ويخشى كثير من الناس اللجوء إليها، إلا أنها تعتبر شيء بسيط ومضمون نجاحه بإذن الله إذا تم في مكان موثوق منه وبالخطوات الصحيحة.

تجارب مختلفة مع المفصل الصناعي

يتعرض الإنسان يوميًا إلى بعض آلام العظام وخصوصًا في مناطق الأطراف التي تتحرك كثيرًا لأداء العديد من الأعمال، ولهذا فقد وجدت أن تجربتي مع المفصل الصناعي قد أضافت لي الكثير ولكل الأشخاص الذين استخدموه كالتالي:

1ـ التجربة الأولى

يتحدث أحد الرجال عن تجربته مع المفصل الصناعي فيقول، لقد كنت أعاني من التيبس غير العادي في المفاصل وأشتكي من الآلام التي تصيبها عند الحركة المستمرة، وفي الحقيقة لقد استخدمت كثير من الدهانات والكريمات بغرض تخفيف الآلام.

لكنني لم أجد أي فائدة، فقد كانت حالتي متأخرة للغاية، ولصعوبة الأمر وعدم وجود من يعيلني فقد وجدت أنه لا بد من عرض حالتي على طبيب مختص، يرشدني إلى أفضل وأسلم حل عملي.

وسرعان ما عرضت حالتي على الطبيب المختص، فأخبرني أنه لابد أن أقوم باستبدال وتغيير المفاصل بالأجزاء الصناعية، للتخلص من هذه الأعراض وعدم تطورها في المستقبل، وبالفعل خضعت تجربتي مع المفصل الصناعي التي باءت بنجاح ملحوظ، ذلك أنني أستطيع قضاء كل ما أحتاج إليه على عكس الأمر قبل ذلك.

2ـ التجربة الثانية

تقول سيدة كانت لدي خشونة كبيرة في منطقة الركبة، فقد كنت لا أستطيع القيام بمهامي المنزلية، كما أنني بدأت أفكر في الاستعانة بسيدة أخرى تساندني في أعمال المنزل، وعلى الرغم من ذلك إلا أن الألم بدأ يشتد علي شيئًا فشيئًا، لذا عرفت أن الأمر أكبر مما كنت أعتقد.

استشرت بعض الصديقات فأخبروني باستخدام الزيوت الطبيعية للتدليك والمساج، وفي الحقيقة كانت هذه الأمور بمثابة مسكن وحل مؤقت ليس أكثر من ذلك،  وبعد شهر تقريبًا ذهبت إلى طبيب مخص عله يستطيع مساعدتي.

وفي الحقيقة قام الطبيب بإخباري أنني بحاجة إلى جراحة عاجلة في منطقة المفاصل لدي، لعدم تفاقم الأمر وحدوث تآكل وهشاشة، فقد كنت أسير بصعوبة بالغة، نظرًا لأن الغضاريف تصاب بجفاف ونقص السوائل الخاصة بها، مما يزيد من فقدانها التحكم في الاحتكاك السليم.

كما أن الطبيب أخبرني أن مفاصلي أصبحت أشبه بالزجاج الهش الذي لا يقوي على رد الصدمات من كدمات أو اصطدامات عند الوقوع أو ممارسة الرياضة القوية، أو حتى القيام بالمهام المنزلية اليومية.

وبعد أن خضعت لكثير من الفحوصات والتحاليل، خضت تجربتي مع المفصل الصناعي، وبفضل الله أنا الآن أفضل بكثير، كما أنني استغنيت عن من كانت تساعدني في الأعمال المنزلية، ذلك أنني أشعر بصحة أفضل ومفاصل أقوى.

3ـ التجربة الثالثة

تقول سيدة أخرى كان السير العادي يرهقني عند القيام بالتنزه رغم عدم قيامي بأي مجهود يذكر ، وفي الحقيقة أنا سيدة أخشى كثيرًا على إرهاق جسدي وصحتي، لذلك قررت أن أذهب إلى استشاري على وجه السرعة، حتى يستطيع أن يرشدني إلى أفضل حل لي.

و بعد الذهاب لاستشاري العظام أخبرني أنه لابد لي أن أقوم بتغيير المفصل المصاب لأن ذلك يؤثر على القدرة الحركية للجسم بالكامل، في الحقيقة كنت أعتقد أن الأمر صعب للغاية، لذلك طلبت منه أن يترك لي مجالًا للتفكير، كما أنني من الأشخاص الذين يرتعبون من فكرة العمليات بشكل عام.

وبعد أسبوع تقريبًا، اتصلت بالطبيب وأخبرته بموافقتي على خوض التجربة، وقام الطبيب بإخباري ببعض التعليمات التي علي الالتزام بها قبل إجراء العملية، هذا بالطبع إلى جانب بعض الفحوصات التي علي القيام بها.

وبالفعل اتبعت الإرشادات الخاصة، وخضعت للجراحة الناجحة بفضل الله تعالى، وقد استخدمت العكاز لفترة بسيطة، أما الآن فما عدت أحتاج إلى الاستناد على العكاز الخاص بي واستطعت التحرك بصورة طبيعية مرة أخرى، كما نصحني الطبيب بضرورة المحافظة على وزن جسمي، وتناول الطعام الصحي ذا السعرات المعتدلة.

اقرأ أيضًا: تجربتي في علاج خشونة الركبة

خطوات تركيب المفصل الصناعي

خطوات تركيب المفصل الصناعي

من خلال تجربتي مع المفصل الصناعي، رأيت أنه لابد لي من أن أكون على خلفية ثقافية عن الأمر الذي أنا بصدده، لذلك بحثت عن خطوات تلك العملية، كما قمت بسؤال طبيبي عنها، وقد أخبرني أن العملية تتطلب الخطوات الآتية:

  • لابد من إجراء بعض الفحوصات والتجهيزات قبل العملية، وهذه الفحوصات سيقوم بتحديدها الطبيب حسب الحالة التي هو بصددها.
  • بعد ذلك سيقوم الطبيب بتحديد الموعد المناسب والمكان الذي تتوافر فيه كافة المعدات، لذا أحيانًا قد يقوم الطبيب بإجراء الجراحة في بعض المستشفيات أو في عيادته الخاصة.
  • ثم بعد ذلك يقوم الطبيب باستعمال المخدر.
  • تبدأ الجراحة بفتحة بشكل طولي في الركبة.
  • يقوم الطبيب بتجهيز العظام السفلية والعلوية من أجل التأقلم مع العضو الجديد.
  • يقوم بوضع الجزء المستبدل في الركبة، ويتم ذلك من خلال تحديد نوع المفصل الذي يتم تثبيته.
  • يحرك المفصل في قدم المريض ليتأكد من مرونته وملائمته للمريض.
  • يعقم الجرح جيدًا بعد خياطته بطريقة جمالية، وهذه التقنية من الأساليب الحديثة المتبعة في الجراحات بشكل عام، لاسيما جراحات المفصل.
  • تنتهي العملية في غضون ساعتين ليس أكثر.
  • لا ينبغي للمريض أن يقوم بالأكل أو الشرب قبل العملية الجراحية ب 6 ساعات على الأقل وبعد العملية لمدة ساعة على الأقل.
  • بعد زوال التخدير يستخدم الثلج لمدة نصف ساعة في أول ثلاثة أيام من العملية.
  • يقوم الطبيب بوصف الجرعة المناسبة من المضاد الحيوي له، وتكون كل 72 ساعة لضمان عدم التهاب الجرح، كما تختلف الجرعة من مريض لآخر.
  • لابد من تعقيم الجرح كل يوم حتى تمام التئامه، ويستعمل المشاية الطبية للتدرب على الوقوف والتحرك، وهذا يتم من خلال طبيب العلاج الطبيعي.
  • ينبغي الانتظام على كمادات الثلج لمنع تكون الإفرازات أو التقرحات في مكان الجرح.
  • لا يشعر المريض بالألم إلا بعد العملية بأيام متفاوتة، ويستمر هذا الأمر بصورة طبيعية من فترة شهرين لثلاثة شهور كحد أقصى، وعند استمرار الألم أكثر من ذلك لابد من التواصل مع الطبيب.

أنواع المفصل الصناعي

قد لا يعرف المريض الأشكال التي تستخدم في هذه العملية، ولكن أستطيع إيضاح الأنواع من خلال تجربتي مع المفصل الصناعي، فقد تعرفت على الأنواع المتاحة من طبيبي وهي على النحو التالي:

  1. النوع الأول: نصف مفصل الفخذ الصناعي وهو عبارة عن ثلاثة أقسام، (الساق/ والحق أو ما يطلق عليه القمع/ ورأس الفخذ).
  2. النوع الثاني: مفصل بالإسمنت الطبي.
  3. النوع الثالث: وهو من أكثر الأنواع التي تستخدم وهو المفصل الفخذ ألا إسمنتي.

اقرأ أيضًا:  تجربتي مع غضروف الرقبة

العلاج الطبيعي للمفصل الصناعي

من الخطوات الرئيسية لنجاح العمليات التي يتم بها التركيب أو تعديل وضعيات العظام في الجسم هى العلاج الطبيعي، وهذا ما سوف نقوم بمتابعته من خلال تجربتي مع المفصل الصناعي كما يلي:

1ـ القيام بالتمارين الخفيفة

يحاول الطبيب تجهيز المنطقة بعلاج حركات المشي، وعدم الاستعانة بأي أدوات على الوقوف وبعض التمارين الخفيفة من أجل زيادة فعالية عمل العضلات، ثم قيامه بثني الركبة مع الحذر، وأخيرًا يهتم بعلاج أي مضاعفات قد تحدث للركبة من ورم أثناء العلاج في الفترات التمهيدية.

وعلى الرغم من بساطة هذه التمارين، إلا انه ينصح بتطبيقها مع دكتور علاج طبيعي، حتى لا يتعرض المريض لأي أذى أو مضاعفات.

2ـ متابعة التطورات ومدى التحسن

لابد على المريض من المتابعة مع الطبيب الذي أجرى له العملية بالتطورات التي حدثت له في الفترات السابقة، إما بالشعور بالآلام أو تحسنه تدريجيًا، كما يفضل أن يتم التواصل بين دكتور العلاج الطبيعي والجراح الذي أجرى له العملية.

وإذا طرأ أي شيء غير طبيعي أثناء جلسات العلاج الطبيعي، لابد من أن يذهب المريض إلى الجراح لعمل فحص سريع على المفصل قبل استئناف العلاج الطبيعي مرة أخرى، وعلى المريض أن يكون شديد الملاحظة، دقيق في الالتزام بالتعليمات.

3ـ متابعة قدة المفصل على التحمل

تعتبر هذه الخطوة هي المرحلة الأخيرة التي بها يحدد المختص ما إذا كانت العملية قد سارت بشكل طبيعي أم لا، ويقوم بمضاعفة التمرينات الحركية من صعود السلم والمناطق الشاقة لمعرفة قدرة المفصل الجديد على التحمل.

وفي الغالب سيتم الاستغناء عن العكاز في تلك المرحلة، كما سيراعى أن يتم زيادة الأحمال درجة درجة للمريض، حتى لا يتعرض المفصل لأي تلف أو أحمال زائدة بصورة مفاجئة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زيادة الطول بعد العشرين

مضاعفات تركيب المفصل الصناعي

من العوامل التي تزيد من خطر شعور المريض بالزيادة في الآلام والالتهابات هي مضاعفات ما بعد العملية، وتعود دائما للحالة المرضية، وقد ظهر ذلك من خلال تجربتي مع المفصل الصناعي كما يأتي:

  • قد يصاب الشخص ببعض الجلطات المزمنة في الأوردة نتيجة خطأ في التقدير من الطبيب بمكان الجزء الموضوع.
  • المسيلات الخاصة بالدم قد تضر بالجرح، فتسبب له الورم والنزيف الداخلي في بعض الحالات القليلة للغاية.
  • حركة المريض الخاطئة قد تسبب ألمًا أثناء النوم، كما قد تلحق الأذى بالمفصل، لاسيما بعد العملية بأيام قليلة.
  • عدم متابعة المريض للعلاج الطبيعي قد يؤثر ذلك على شفائه.
  • قد تحدث بعض الالتهابات نتيجة الاستعمال الكثير للمضادات الحيوية ما قبل وبعد العملية، لذلك لابد من اتباع تعليمات الطبيب بدقة شديدة.
  • لا يجب الإفراط في وضع الوصفات على مكان الجرح لتسكين الألم، ولابد من اللجوء للطبيب.

إرشادات بعد إجراء عملية تركيب المفصل الصناعي

إرشادات واحتياطات بعد إجراء عملية تركيب المفصل الصناعي

للوصول إلى النتائج المستمرة لابد من إتباع التعليمات الوقائية حتى نحصل على تركيب مثالي للمفصل ومن خلال تجربتي تعرفت على تلك الاحتياطات والتي تتمثل في ما يلي:

  • لا ينبغي القيام بممارسات حركية صعبة وشاقة على المريض، أو أن يضع رجل فوق الأخرى أثناء جلوسه مهما لزم الأمر أو حمل شيئًا ثقيلًا عليها.
  • ولا ينبغي القيام أو الجلوس بطريقة مفاجئة، وعدم ثني المفصل حتى لا يحدث له ضعف عام وبالتالي يتم خلعه.
  • ينبغي له المشي بطريقة هادئة وألا يتعجل ولا يجب للنساء ارتداء الكعب العالي، حتى لا يحدث عرقلة أو اصطدام أثناء الحركة غير المتوازنة.
  • ولا ينبغي أن ينام المريض بصورة غير مستوية فالطريقة الصحيحة أن يضع مخدة بين ركبتيه، حتى لا يؤدي الاحتكاك بالساق الطبيعية إلى خلع الأخرى أو الشعور بالألم فيها.
  • لا ينبغي للمريض أن يباشر علاجه بمفرده فالعلاج الطبيعي هام جدًا من أجل بناء عضلاته ومن أجل وصف التمارين الصحية التي يستطيع المريض ممارستها، ولا تؤثر عليه مستقبلا ومنها (المشي حوالي 100 متر، وصعود الدرج والنزول منه).

اقرأ أيضًا: علاج هشاشة العظام بالأعشاب مجرب

ختاما تعد تجربتي مع المفصل الصناعي هى أفضل الطرق الآمنة التي من خلالها تخلصت من الآلام التي كانت تطاردني ولا أجد لها حلولًا فعالة، فعند إتباع الإرشادات والتعليمات الخاصة بالتركيب تصبح العملية مفيدة، ويجب الابتعاد عن الاستعجال في الحصول على نتائج سريعة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.