تجربتي مع القطران للصدفيه

تجربتي مع القطران للصدفية كانت مميزة، حيث إن مرض الصدفية من الأمراض الجلدية المزمنة التي قد يصعب علاجها، إلا أنه يمكن العمل على التقليل من أعراضها، لذلك يلجأ الكثيرين للبحث عن أنسب العلاجات التي من شأنها الحد من مشكلة الصدفية ومعرفة مدى فعاليتها والأعراض الناجمة عنها، وهذا ما سيوضحه موقع جربها.

تجربتي مع القطران للصدفية

أنا فتاة في التاسعة عشر من عمري، أعاني منذ طفولتي من مرض الصدفية وكان في اعتقادي في بادئ الأمر أنه مرض سيزول مع الوقت أو أن هذا ما أوهمني به والدي، إلا أنني وحتى اللحظة أعاني منه ومما ينتج عنه من أعراض مزعجة.

علمت مع الوقت أنه من الصعب التخلص من الصدفية كونها مرض جلدي مزمن، ولكني بحثت عن منتجات من شأنها أن تخفف من حدة الأعراض، إلا أن كل ما وجدته لم يأتي بثماره.

خلال بحثي بعدة طرق دخلت على أحد المنتديات ووجدت موضوع يتحدث عن مادة القطران وأنها فعالة مع مرض الصدفية، لم افهم ما العلاقة بين القطران الذي يعد أحد مادة لزجة مشتقة من الصناعات وبين الصدفية، إلا أنني قررت البحث أكثر عن الأمر.

خلال بحثي توصلت إلى الكثير من المعلومات المتعلقة عن القطران كمادة بشكل عام وكمنتج لعلاج الصدفية بشكل خاص، ومن بعدها قررت المواظبة على استعماله لعلَّي احصل على النتيجة المرجوة.

علمت من خلال تجربتي مع القطران للصدفية أنني تسرعت في الحكم عليه في فترة جهلي، فقد كان له مفعول قوي في التخفيف من الأعراض التي كنت أعاني منها، وفيما يلي أهم الإيجابيات الناجمة عن القطران التي توصلت لها من خلال بحثي:

  • يقلل من أعراض الصدفية ويحد من التهابات الجلد والطفح الجلدي.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلدية الأخرى مثل الاكزيما.
  • يقلل من تقشر الجلد ويعمل على التخلص من الخلايا التالفة مما يحد من مشكلة دهنية الجلد.
  • يقلل من حكة الجلد.
  • له العديد من الفوائد للشعر مثل الحد من تساقطه ومنحه الحيوية واللمعان والترطيب كما انه يقضي على القمل ويقلل من قشرة الرأس.

اقرأ أيضًا: متى تبان نتيجه زيت القطران

أنواع القطران

يعد مرض الصدفية من الأمراض المتوارثة في عائلتنا لذلك كانت أمي تعاني منه كذلك وتظهر عليها أعراضه بشكل أسوأ مما أعاني أنا.

بعد تجربتي مع القطران للصدفية قررت اقتراحه على والدتي إلا أنها استهجنت ذلك بشدة وقالت إن استخراجه يكون من الفحم ويحتوي على مواد مسرطنة، لكنني أكدت لها أنه عند استخلاصه يتم معالجته للتخلص من هذه المواد الضارة.
كما ذكرت لها أن استخلاصه لا يقتصر فقط على الفحم بل يوجد عدة أنواع ذكرت لها بعض ما يرتبط منهم بعلاج مشكلات البشرة مثل:

أولًا: قطران الفحم

  • من المنتجات الناجمة عن تصنيع غاز الفحم وفحم الكوك ويكون عبارة عن سائل أسود عالي الكثافة.
  • يحتوي على مجموعة من المواد الكيميائية والعضوية منها البنزين والنفثالين والفينول.
  • يحد من نمو الخلايا عن الطبيعي ويقلل من تكون القشور على الجلد.
  • عند وضعه على الجلد لا تكون درجة امتصاصه عالية.

ثانيًا: قطران العرعر

  • يتم استخراجه من نباتات العرعر من خلال عملية التقطير الجاف.
  • يتم استخدامه منذ زمن بعيد لاسيما في الطب الشعبي لما يتميز به من صفات، حيث أنه يعمل على الحد من الاضطرابات التنفسية والهضمية ويحد من الأمراض الجلدية.

ثالثًا: قطران الصنوبر

  • يتم استخلاصه من أشجار الصنوبر باستخدام عمليات التقطير الإتلافي لأرومات أشجار الصنوبر.
  • يتم استخلاص العديد من الزيوت منه ومنها زيت الكريوزوت والتي يعمل على حفظ الأخشاب من أضرار الطقس البارد لما يحتويه من خواص حافظة.
  • له العديد من الفوائد لكلٍ من الجلد والشعر.

اقرأ أيضًا: كم مرة يستخدم زيت القطران للشعر

السلبيات الناجمة عن القطران

عانت جارتي من الصدفية منذ فترة قصيرة، وبعد أن سألتني عن تجربتي مع القطران للصدفية قررت تجربته، إلا أنها جاءت تشتكي من كونه قد تسبب لها في حروق في يديها.

من خلال محاولتي لفهم جوانب المشكلة اكتشفت أنها عانت من الحروق بعد تعرضها لأشعة الشمس، هنا كان عليَّ تحذيرها عن أهم الأضرار الناجمة عن استخدام القطران ومنها:

  • تحسس الجسم من أشعة الشمس مما يتسبب في التهاب الجلد واحتراقه عند التعرض لها.
  • قد ينتج عنه احمرار والتهاب البشرة ما إذا تم استخدامه بكميات زائدة عن الحد.
  • تحسس البشرة بالأخص إن كان المستخدم يعاني من حساسية تجاه أحد مكوناته.
  • يمكن أن يتسبب في الاضطرابات التنفسية أو الصدرية.
  • ربما ينتج عنه ظهور تورمات وانتفاخات خاصة حول الفم إن تم ملامسته له بالخطأ.
  • قد ينجم عنه ظهور بقع وتلطخات على الجلد.
  • الإفراط في استخدامه قد تتسبب في سوء الاضطرابات الجلدية مثل ظهور حبوب أو يزيد من حدة أعراض الصدفية.

أشكال منتجات القطران

كانت ابنة خالي تعاني من الصدفية في فروة رأسها مما يتسبب في تساقط شعرها وجفاف فروة رأسها وشعورها بالألم مع الكثير من الأعراض التي تتفاوت في حدتها من وقت لآخر.

عندما نقلت لها تجربتي مع القطران للصدفية سخرت مني منكرة لفكرة وضعها لمرهم على شعرها، وذلك لجهلها بالمنتجات التي يدخل القطران في تصنيعها.

بعد أن وضحت لها واقتنعت قررت التجربة ولاحظت النتيجة المذهلة بنفسها، من أهم المنتجات التي يدخل القطران في مكوناتها:

أولا: كريم أو جل القطران

  1. دهن طبقة رقيقة منه على المناطق المصابة بالصدفية في الجلد.
  2. يتم تدليكه جيدًا وتركه لخمس دقائق.
  3. يتم مسح من الزائد منه بمنديل جاف.

ثانيًا: شامبو القطران

  1. شطف فروة الرأس بماء فاتر.
  2. وضع كمية مناسبة من الشامبو على الرأس وتدليكها.
  3. غسل الشعر من الشامبو ثم وضعه مرة أخرى.
  4. الانتظار لمدة خمس دقائق ثم غسل الشعر جيدًا.
  5. ينصح باستخدامه مرتين في اليوم.

ثالثًا: زيت القطران للشعر

  • يتم استخدامه لتدليك فروة الرأس الجافة.
  • يخفف من أعراض الصدفية على فروة الرأس.

اقرأ أيضًا: زيت القطران للشعر جابر القحطاني

ما يجب مراعاته عند استخدام القطران

واظبت زوجة أخي على مرهم القطران بعد أن أشدت لها بتجربتي مع القطران للصدفية، لكنها بعد فترة كلمت بأمر حملها فكانت متخوفة من فكرة أنه قد يؤثر على الجنين، فمن أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند استخدام القطرات:

  • لا يعمل القطران على علاج الصدفية بل يقلل من أعراضها فقط.
  • لم يثبت إمكانية استخدامه في حالات الحمل والرضاعة فمن الممكن أن يكون له تأثير على الجنين.
  • عند المواظبة على أدوية معينة يجب استشارة الطبيب عن إمكانية استخدام القطران.
  • يجب تجنب ملامسة العلاج بأنواعه للوجه والفم لما قد ينتج عنه من حروق.
  • يجب عدم المداومة على القطران لفترات طويلة كونه قد يتسبب في تلف الجلد.
  • من الضروري مراجعة الطبيب في حال الرغبة في استخدامه للأطفال.

مرض الصدفية من الأمراض الجلدية التي يمكن الحد من أعراضها باستخدام بعض المنتجات مثل القطران، إلا أن ذلك يجب أن يتم بمراعاة مجموعة من الضوابط والتعليمات؛ لتفادي الأعراض الجانبية للعلاج.