تجربتي مع سورة النصر

تجربتي مع سورة النصر ممتعة ومفيدة، فقراءة السور القرآنية من أكثر الأمور التي تبث الراحة والسكينة في قلوب الناس كما تزيل كل الهموم وتأخذ الكثير من العبر والمواعظ من السابقين الأولين والأنبياء المذكورين فيه، كما يجب ألا ننسى أن القرآن كتاب الله وكلماته لذلك فمن المهم دائمًا الاطلاع على السور ومعرفة أحكامه لتطبيقها في أمور حياتنا، ومن خلال موقع جربها سأشارككم ما ألممت به من سورة النصر.

تجربتي مع سورة النصر

قد عرفت أن سورة النصر هي سورة مدنية كما يُطلق عليها عدة أسماء أخرى مثل سورة الفتح وسورة التوديع حيث إنها قد نزلت على الرسول في حجة الوداع التي عاش بعدها الرسول 80 يومًا فقط ثم توفاه الله.

كما عرفت أنها نزلت لتبشر الرسول بالفتح القريب، ويوجد بها أمر التسبيح والاستغفار لله وعدد كلماتها 19 كلمة، وترتيبها 110 وتوجد في الجزء الثلاثين من القرآن.

من الأمور التي تطمئن الشخص أن الله مطلع عليه ويرى كل المصائب والهموم التي يعاني منها كما لذا حين يقرأ القرآن ويجد أن الله يجبر خاطر نبيه والمسلين يأخذ طاقة وقوة تحمل كل الهموم والمصائب التي توجد في حياته.

كما أكثرت من قراءة سورة النصر ووضعتها في وردي اليومي من القرآن حيث إنها تشعرني بالكثير من الطمأنينة والرحة وقرب استجابة الله لدعائي وسوف أقوم بتحفيظها لابنتي حتى تستطيع قراءتها في الصلاة، والشعور بالراحة، لذا أنصح كُل من يعاني من الشعور بالقلق والتوتر بترديد آياته الكريمة وخاصةً سورة النصر.

اقرأ أيضًا: سبب نزول سورة النصر وتفسيرها

شرح سورة النصر

من خلال حديثي عن تجربتي مع سورة النصر يجب أن أذكر لكم أني وجدت   الرسول والمهاجرين قد عانوا من الكثير من الأذى من المشركين كما هاجر من مكة إلى المدينة بسبب ذلك بعد أمر الله له بذلك وعندما نزل سورة النصر أعطى الله بها بشارة إلى نبيه أنه سيتم فتح الكثير من البلدان.

كما سيدخل الكثير من الناس إلى الإسلام كما أمره الله عز وجل بكثرة التسبيح والاستغفار لحمده وشكره على هذه النعمة.

سبب نزول سورة النصر

قد بحثت في الكثير من المواقع التي أثق فيها عن سبب نزول تلك السورة الكريمة ووجدت أنها تبشير من الله لرسوله بفتح مكة كما بدون قتال حيث إنه في هذا الوقت كان هناك مسلمين في مكة لم يشهروا إسلامهم بعد لذلك لا يجب على المسلمين الموجودين مع الرسول القتال ففي ذلك خطر كبير في إصابة أحد هؤلاء المسلمين الموجودين في مكة.

قد كان فقد فتح المسلمون مكة بفضل من الله بدون قتال، كما تم كسر كل الأصنام التي كانت تتواجد حول الكعبة في هذا الوقت بالإضافة إلى صعود بلال -رضي الله عنه- على الكعبة الشريفة وأذن عليها وتم دخول أعداد كبيرة من الأشخاص في الإسلام، وأعلن كل الأشخاص الذين كانوا يخفون إسلامهم أنهم مسلمون.

اقرأ أيضًا: تفسير سورة التين للأطفال

فضل سورة النصر

من خلال قراءتي أثناء تجربتي مع سورة النصر لشرح وتفسير سورة النصر والكثير من آيات القرآن وجدت أن بعد أن نزلت السورة على الرسول لم يصلي بعدها إلا وقد قال في صلاته: (سُبْحَانَكَ رَبَّنَا وبِحَمْدِكَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي)، كما ورد أيضًا عن عائشة حديث جميل بينها هي والرسول:

عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: “كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُكثِرُ قبْلَ موتِه أنْ يقولَ: (سُبحانَ اللهِ وبحمدِه أستغفِرُ اللهَ وأتوبُ إليه) قالت: فقُلْتُ: يا رسولَ اللهِ إنَّك لَتُكثِرُ مِن دعاءٍ لم تكُنْ تدعو به قبْلَ ذلك؟ قال: (إنَّ ربِّي جلَّ وعلا أخبَرني أنَّه سيُريني عَلَمًا في أمَّتي فأمَرني إذا رأَيْتُ ذلك العَلَمَ أنْ أُسبِّحَه وأحمَدَه وأستغفِرَه وإنِّي قد رأَيْتُه {إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ}، ففيها توجيه له -صلى الله عليه وسلم- والمسلمين بالتوبة لله وتسبيحه وحمده.

من الجدير بالذكر أنه توجد الكثير من الأحاديث الغير صحيحة عن فضل قراءة سورة النصر حيث تم إثبات عدم صحتها كما من اللازم أن يستعين المسلم بالله من خلال قراءة القرآن بشكل عام وليس من خلال قراءة سورة معينة منه.

يجب على الإنسان المداومة على قراءة القرآن ومعرفة تفسير الآيات كما من اللازم على كل أم وأب تعليم أبنائهم أحكام القرآن ومعرفة كيفية تطبيقها في حياتهم وتحفيظهم آياته.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.