تجربتي مع سورة الضحى

تجربتي مع سورة الضحى حيث تعد سورة الضحى من أكثر السور التي تعطي الشعور بالراحة والطمأنينة، حيث كان سبب نزول هذه السورة هي طمأنة الرسول صلى الله عليه وسلم وتثبيت قلبه، عندما شعر بالحزن والخوف الشديد بعد أن انقطع عنه الوحي لفترة من الوقت، فأراد الله أن يسكن نفسه بها، ومن خلال موضوعنا سوف نوضح الكثير من التجارب الناتجة عن قراءة سورة الضحى في ضوء ذكر تجربتي مع سورة الضحى عبر موقع جربها.

تجربتي مع سورة الضحى

تجربتي مع سورة الضحى

تعتبر سورة الضحى من السور المكية، وتتكون من 11 آية فهي من أهم سور القرآن الكريم، لأنها نزلت لتهدئة النبي ومنحه السكينة بعد تعرضه لحزن وقلق شديد لعدم نزول الوحي عليه وأستغل الكفار حينها هذا الأمر في نشر الشائعات واللغو بأن محمد صلى الله عليه وسلم لم يعد رسول الله والدليل على ذلك امتناع نزول الوحي عليه.

فأراد الله تعالى أن يجبر بخاطر النبي ويرد عنه الأذى، فأنزل سورة الضحى، وحرص فيها على الحديث عن صفات وشخصية النبي عليه الصلاة والسلام فهي توضح نعم الله تعالى عليه ومنحه الكثير من الفضائل والصفات الحميدة التي تميزه عن سائر الخلق أجمعين.

كما بدأ الله السورة بالقسم، وذلك لقوله تعالى (والضحى، والليل إذا سجى) وهناك من يذكر فوائد قراءة هذه السورة في حال الشعور بالحزن الشديد والوحدة فعندما يجد الإنسان نفسه وحيدا بعد أن تخلى عنه أقرب الناس له، أو عند وفاة شخص عزيز عليه فعليه بقراءة هذه السورة وتدبر معانيها، فهي تهدأ النفس وتجعل الشخص يشعر بالراحة والسكينة.

وتعوضه عن الخوف والقلق الذي يتملك قلبه، نتيجة لترك الأصدقاء وتخلى الأحباب عنه وفي إطار تجربتي مع سورة الضحى نذكر التالي:

  • يروي صاحب التجربة فضل سورة الضحى عليه في الخروج من أزمته المالية والنفسية.
  • قام هذا الشخص بالدخول في شراكة مع صديق مقرب له لافتتاح محل تجاري.
  • وقد ساهم برأس مال ضخم، ولكن الأمر عاد عليه بالخسارة فلم يكسب المحل، وأدى ذلك إلى وقوعه في بعض الخلافات مع صديقه.
  • إلى أن تعرض لأزمة مالية كبيرة وشعر حينها بالضيق والوحدة.
  • فظل يبكي ويدعو الله كثيرا وبإلحاح حتى يساعده على الخروج من هذا الضيق والكرب.
  • وفي يوم من الأيام كان يتجول بوقت متأخر وسمع آذان الفجر، فاتجه إلى المسجد لتأدية الصلاة.
  • وقد زادت لديه مشاعر الأسى والوحدة والخوف من المستقبل.
  • فبعد أن انتهى من الصلاة، ظل يدعو الله وهو يبكي.
  • فرأه إمام المسجد وذهب إليه ليعلم ماذا به.
  • وبالفعل جلس معه الرجل وحكى له سبب همه وحزنه الشديد.
  • فنصحه بالالتزام بقراءة سورة الضحى يوميا بعد كل صلاة.
  • وسارع في تنفيذ النصيحة وأصبحت السورة ملازمة له معظم الوقت.
  • فيقول صاحب التجربة أن بعد المواظبة على ترديد السورة بحوالي عشرة أيام، تحسنت أحواله المالية كثيرا، وأصبح يشعر بالرضا والسعادة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة الشرح

ما هي عجائب سورة الضحى

تضم سورة الضحى بين آياتها الكريمة العديد من النصائح التي تفيد الإنسان، وتجعل حياته أفضل وتحافظ على صحته النفسية والجسدية، وهي مثل:

فكر بشكل إيجابي

  • يشير الله تعالى إلى ضرورة التفاؤل فالأمر لا يظل على حاله لفترة طويلة، وعلى الرغم من شدة الكرب والهموم.
  • ألا أن هذه الشدائد يعقبها النور واقتراب الفرج.
  • وقد شبه الله تعالى الفرج بالنور مثل ضوء الشمس الساطعة في بداية النهار.
  • وذلك في قوله تعالى (والضحى).

حافظ على النوم مبكرا

  • أقسم الله تعالى في قوله (والليل إذا سجى)، وهو يعني إذا أنزل الليل ستاره.
  • فإن الله هو خالقنا وأعلم بما هو خير لنا ولصحتنا.
  • لذلك فأرشدنا إلى النوم ليلا وجعل النهار للعمل والسعي.
  • وذلك لأن السهر ليلا يجعل الإنسان تعيس ويشعر بالوحدة والضيق.
  • فعندما تنام ليلا في وقت مبكر تصبح بصحة نفسية وبدنية جيدة.
  • فلا تلجأ إلى السهر إلا في الحالات الواجبة مثل: العمل، أو العبادة.

الله بجانبك دائما

  • يوجه الله حديثه لنبيه وحبيبه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فيقول تعالى (ما ودعك ربك وما قلى).
  • فهو يطمأن الرسول ويذكره إنه لم يتركه أو ينساه.
  • وهذا الحديث لا يوجه إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقط بل لأمته أجمعين.
  • لذلك علينا أن نطمئن بأن الله بجانبنا دائما وهو الرحمن الرحيم فلا تجعل للهموم مكانا في حياتك.

ركز على هدفك

  • يجب على كل إنسان أن يتذكر أن الدنيا ما هي إلا اختبار للفوز بالدار الأخرة.
  • فعندما تشتد عليك الهموم والحوائج أعلم أن الدار الأخرة هي الأبقى وأن الدنيا فانية.
  • ولكن على الرغم من ذلك فقد أرشدنا الله تعالى إلى ضرورة القيام بالعبادات حتى تحصل على ثوابها، مع أخذ نصيبك من الدنيا.
  • وذلك من خلال العمل والسعي حتى تضمن لنفسك وأهلك معيشة هانئة.

أهمية التفاؤل

  • وذلك يعود إلى قوله تعالى (ولسوف يعطيك ربك فترضى)، فكان الله تعالى يخاطب النبي الكريم، ويعده بالثواب العظيم الذي سوف يجازيه به.
  • فلا عليك أن تحزن أو تحمل الهموم فقريبا سوف تنعم بالجنة وتسعد برؤيها، فالدنيا ما هي إلا ممر للوصول إلى الجنة ونعيمها.

تذكر فضل الله عليك

  • فعندما خاطب الله نبيه الأعظم بقوله (ألم يجدك يتيما فأوى، ووجدك ضالا فهدى، ووجدك عائلا فأغنى)
  • وهذا يعني أن الله لم ينساه وإذا شعر بذلك عليه أن يتذكر نعم الله التي لا تعد ولا تحصى عليه.
  • وهذا الحديث لأمة محمد صلى الله عليه وسلم، بمعنى أن نعم الله لا يمكن أن تقارن بالابتلاء الذي يقع فيه الإنسان مهما كان.

فكر في غيرك

  • يجب أن تتمتع بصفة التكافل والكرم، وأن تتذكر غيرك في حوائجهم.
  • وعليك أن تراعي اليتيم ولا ترد السائلين، يجب أن تكون سبب في مساعدة المحتاجين وتفريج همومهم.

وأما بنعمة ربك فحدث

  • لابد أن تتذكر نعمة الله دائما من خلال حديثك عنها ولو لجزء بسيط منها للناس.
  • وأن ترافق الحديث عنها بقول الحمد لله دائما وأبدا.
  • فإن الله يجب أن يحمده عبده ويشكره على نعمه عليه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة الرحمن للزواج

فضل قراءة سورة الضحى على أهل البيت

أما عن فضلها فيتمثل في:

  • تعتبر هذه السورة من أعظم سور القرآن الكريم.
  • وقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم في العديد من الأحاديث إلى فضل قراءة هذه السورة في الكثير من الأمور التي تخص الدنيا والأخرة.
  • فهي تضم معاني جميلة يجب أن نتدبرها حتى نتخطى الهموم والحوائج التي نمر بها بعزيمة وقوة.
  • حيث ورد عن أبي كعب رضي الله عنه، أن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، قال (من قرأ سورة الضحى 7 مرات عند طلوع الشمس وعند غروبها لم يضع منه ضائع ولا يهرب له هارب ولا يسرق له سارق من بيته).
  • بالإضافة إلى حمايته من الأمراض والأوبئة مثل الطاعون وغيره.
  • ويحصن بيته من الفساد والمعاصي.
  • ولا يقترب منه الحزن والأسى، ويرزقه الله تعالى من حيث لا يحتسب.

ما هو الهدف من نزول سورة الضحى

وعن الهدف من نزول السورة:

  • يجب أن نعلم أن المحن والابتلاءات من الأمور الطبيعية التي يمر بها كل إنسان حتى يختبر الله صبره وقوته على تحمل الصعاب مع ضرورة الحمد والثناء لله تعالى وتجنب الاعتراض عليها.
  • فهو يبتلي عباده الصالحين لحكمة منه، والدليل على ذلك ابتلاء سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم أشرف الخلق أجمعين.
  • كما تنبهنا آيات السورة الكريمة على ضرورة الرجوع إلى السور القرآنية للحصول على المعلومات المفيدة في حياتنا، فهي من أهم المصادر وأكثرها ثقة.
  • الدليل على الصبر والانتظار لرحمة الله تعالى، هو عدم اتجاه النبي صلى الله عليه وسلم للتصرف من نفسه، أو قام بالكذب على الكافرين الذين استهزأوا عليه.
  • ولكنه انتظر حتى أنزل الله عليه الوحي، وبذلك نتأكد أن الرسول الأعظم لا ينطق عن الهوى.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة الفتح

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع سورة الضحى وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.