تجربتي مع سورة يونس

تجربتي مع سورة يونس أفادتني بالعديد من العبر والمواعظ، حيث قدمت لي السورة التمسك بالحكمة والصبر على الشدائد التي تصيب الجميع، وسميت بذلك الاسم نسبة إلى قصة نبي الله يونس بآخرها والعديد من القصص الأخرى التي تجعلنا أكثر صلابة عند اتخاذهم قدوة لنا، يوضح ذلك من خلال موقع جربها.

تجربتي مع سورة يونس

خلال الفترة السابقة كنت أعاني من أعراض سيئة لا أعلم ما هي تفسيرها، وحاولت أن أتجاهلها لكثرة أشغالي مع تناول الأعشاب الطبية أو المسكنات التي ستساعدني على التخطي.

مع مرور الوقت وعدم التمكن من الشفاء ذهبت إلى الطبيب لعلاج تلك المشكلة، واكتشفت بعد الكثير من الفحوصات بإصابتي بورم سرطاني في الرحم، ومن الطبيعي أن تسوء حالتي النفسية كثيرًا بعد معرفة تلك الأخبار السيئة التي لم أستطع أن أتقبلها.

بعد القليل من الوقت لتخطي الصدمة قمت بالبحث عن المرض والتعرف على المعلومات اللازمة عنه، ومن خلال الاطلاع على المرض وجدت تعليق من إحدى السيدات تحكي عن تجربتها المؤلمة مع المرض وقدرتها على تخطيه بالاستعانة بالله في الشفاء وقراءة القرآن، وذكرت بالأخص سورة يونس.

ذكرت السيدة أن لسورة يونس العديد من عظات والمواعظ التي تساعد على الصبر والتحمل لوجود القصص التي تدعوا للتفاؤل رغم الشدة بها، فاهتممت بتلك النصيحة وتوكلت على الله واستعنت به في مرضي، وقمت بقراءة القرآن بصفة عامة واختص منه سورة يونس كلما شعرت بالعجز وبعدم القدرة على التحمل.

من خلال تجربتي مع سورة يونس كل يوم تعلمت كيف يمكن تخطي الأمور السيئة بالاستعانة بالله، والشعور بالسعادة أن تخطيت تلك الفترة السيئة وتماثلت للشفاء وبدون الكثير من الانهيارات وأصبحت بصحة نفسية جيدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة الأنعام

تجربتي مع سورة يونس لفك السحر

في إحدى التجمعات العائلية قامت إحدى الأقارب بحكي ما حدث لها في الفترة السابقة، حيث تحدث عن بعض الأحداث التي تعرضت لها، حيث كانت تواجه العديد من الأعراض الغريبة حتى تأكدت من إصابتها بالسحر.

تعرضت للعديد من الشيوخ الذين نصحوها بقراءة القرآن بكثرة للتخلص من السحر، ومن خلال تجربتي مع سورة يونس واطلاعي على فوائدها العديدة نصحتها بقراءة سورة يونس لما لها من فضل كبير:

  • قراءة سورة يونس كل يوم أو الاستماع إليها يؤدي إلى حماية القارئ من السحر والحسد وأي نوع من الأضرار التي يتعرض لها.
  • تدخل سورة يونس في الرقية الشرعية بالاستعانة ببعض الآيات التي يمكن أن نقرأها أن نسمعها كل يوم لتحقيق الرؤية بطريقة صحيحة.
  • يوجد العديد من الأئمة الذين ينصحون بقراءة سورة يونس يوميًا مع أن يلتحق بها الدعاء التالي اللهم بحق ما تلوته من قرآنك العظيم اصرف عني وعمن تحوط به شفقة قلبي كل سوء وأذى إنك ولي ذلك والقادر عليه “، وذلك حتى نتمكن من حماية أنفسنا بشكل فورى من الحسد والسحر.

اقرأ أيضًا: طريقة لفك السحر من المنزل

فضل سورة يونس

سألتني إحدى جاراتي عند تعرضها لمصيبة كبيرة عن فضل بعض السور القرآنية وأهمية قراءتها، أجبتها من خلال واقع تجربتي مع سورة يونس ومن خلال تصفحي للفضل العظيم للسورة، وهو كالآتي:

  • تضيف سورة يونس لقارئها الراحة النفسية وتشجعه على القيام بالعديد من الأشياء، مما يجعل الإنسان راغبًا في قراءتها بشكل يومي.
  • في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال أُعطِيتُ مكانَ التَّوراةِ السَّبعَ الطِّوالَ، وأُعطِيتُ مكانَ الزَّبورِ المئين، وأُعطِيتُ مكانَ الإنجيلِ المثانيَ، وفُضِّلتُ بالمُفصَّلِ” رواه الألباني.
  • في تفسير ذلك الحديث يوضح أن المئين هي من سورة يونس إلى سورة الحجرات في القرآن الكريم، كما أنه ذُكر عن سعيد بن جبير “أن سورة يونس إحدى الطوال”، مما يؤكد ضرورة قراءتها كل يوم.
  • سورة يونس تبدأ بالحروف المقطعة وهي “ألر” حيث تعد كل سورة تبدأ بالحروف المقطعة من السور العظيمة التي لها الشأن الكبير.
  • في حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: “أَتى رجُلٌ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال: أَقرِئْني يا رسولَ اللهِ، فقال: اقرَأْ ثلاثًا مِن ذواتِ {الر}، فقال: كَبِرتْ سِنِّي، واشتَدَّ قلبي، وغلُظ لِساني،
  • قال: فاقرَأْ ثلاثًا مِن ذواتِ (حم)، فقال مِثلَ مَقالتِه، فقال: اقرَأْ ثلاثًا مِن المُسبِّحاتِ، فقال مِثلَ مَقالتِه، فقال الرجُلُ: يا رسولَ اللهِ، أَقرِئْني سورةً جامعةً، فأَقرَأَه النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ} [الزلزلة: 1] حتى فرَغ منها،
  • فقال الرجُلُ: والذي بعَثَك بالحقِّ، لا أَزيدُ عليها أبدًا، ثمَّ أَدبَرَ الرجُلُ، فقال النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: أَفْلَحَ الرُّوَيْجِلُ مرَّتينِ.” رواه أبي داوود.
  • من قرأ سورة يونس يكون له الأجر العظيم، كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال “إن لله أهلين من الناس، قالوا: ومن هم يا رسول الله؟ قال: أهل القرآن هم أهل الله وخاصته” صححه الألباني.

اقرأ أيضًا: ما هي السورة التي تمنع الحسد

مقاصد سورة يونس

خلال فترة تجربتي مع سورة يونس واطلاعي على المواقع الكثيرة، حكت إحدى السيدات على موقع ما أنها قد تعرضت للكثير من المواقف السيئة في حياتها حتى أصبح في معتقداتها أفكار عابرة أن الله عز وجل يريد أن يلحق بها الأذى بسبب ذنوبها فقط وترى أنه من أنواع الظلم.

أشارت إليّ أنها بالرغم من رفضها لتلك الفكرة إلا أنها تأتيها بشكل مستمر في كل فترة صعبة تمر بها، وأجابتها إحدى السيدات في تعليق أنها لا يمكنها الاعتماد على طرد تلك الأفكار بتشتيت النفس عنها، بل يكمن الحل في التقرب من الله ومحاولة معرفة العبر والعظات التي تلحق بالبشر.

عند التفكير إذا كان الله عز وجل يجازي البشر بأعمالهم السيئة فما كان الأنبياء تعرضوا إلى الكثير من المحن والشدائد في الدنيا، وتوضح لنا سورة يونس بعض العبر والمواقف التي نستفيد منها بدروس تكسبنا التفكير الناضج الصحيح:ه يريد ظلم الفي التقرب من الله ومحاولة معرفة العبر والعظات التي تلحق بالبشر، كما أنه إذا كان الله يريد ظلم ال

  • تدابير الله عز وجل هي خير التدابير للبشر كافة، ويجب على جميع المسلمين التفاؤل والاستعانة بالله في كل أمر وعدم اليأس لأنه من عمل الشيطان.
  • قدرة الله عز وجل عالية ولا يفوقها شيء، فهو من خلق لنا السماوات والأرض بكل ما فيهما في 6 أيام فقط فكيف لا يمكنه أن يفك كربك ويقضي حاجتك؟
  • ثبتت قدرة الله تعالى في قوله: “إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ ۖ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ۖ مَا مِن شَفِيعٍ إِلَّا مِن بَعْدِ إِذْنِهِ ۚ ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ ۚ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ” (آية: 3)، فعلى المسلمين أن يتدبروا الآيات ليعلموا الإعجاز في ذلك الكون الشاسع.
  • كل شيء خلقه الله في الكون له حكمة، ولم يخلق الله عز وجل شيئًا لم يجعل له سببًا لذلك الخلق، فلا تعترض على أقدار الله وما تؤول إليه الأمور في حياتك بل تقبلها بصدر رحب موقنًا أن الله قدر هذا.
  • لا يظلم الله أي أحد سواء كان مسلمًا أو مشركًا، فالسورة توضح أن الله لا يقبل الظلم حتى في جميع الأحوال وأنه من صفاته الحق والعدل، ومن يتم ظلمه فهو من يظلم نفسه بشركه وكفره وطغيانه في الحياة.
  • ظلم النفس يكون من خلال ارتكاب المعاصي والأخطاء التي تؤدي إلى طريق الظلام والهلاك في النهاية.
  • تحث السورة جميع العباد على التقرب من الله والعمل على محاولة السير على الطريق الصحيح وعدم الميل والانحراف عنه.
  • توضح السورة أن الصادقين هم من يتقربون من الله في جميع الأوقات في الشدة والرخاء، وليس المؤمن من يدعوا الله وقت الشدة وعندما يفرج الله كربه يعرض عنه.
  • تعرض السورة بعض القصص التي توضح العديد من الأمثلة التي شملها الله عز وجل برحمته ولطفه في معاملتهم.
  • التوكل على الله من أهم ما يدعو له الإسلام والمذكور بكثرة في القرآن الكريم، وتعد سورة يونس من السور التي تم بها ذكر العديد من الآيات التي تدعو إلى التوكل على الله.
  • تعتبر قصة سيدنا يونس من القصص العظيمة، حيث سميت السورة باسمها لتبين مدى عظم القصة، كما أيضًا توجد سيدنا موسى قبلها التي توضح نصرته على فرعون وقومه وإيمانه الشديد بأن الله سينصره مهما كانت قوة عدوه.
  • توجد عظة للكافرين بسورة يونس توضح مدى عظمة وقدرة الله عز وجل والمعجزات التي تثبت أن الله موجود وأن موسى على حق، فقد نجى الله بدن فرعون حتى تلك اللحظة ليكون عبرة لمن بعده من الطاغين
  • حيث قال تعالى فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ” (سورة يونس: الآية 92).
  • قبل قصة سيدنا موسي توجد قصة نبي الله نوح، الذي نجاه الله من المهالك والطوفان بعد أن أعرض عنه قومه، وذلك بأن أمره ببناء السفينة في الصحراء.
  • كما علينا أن نتعلم الصبر اقتداءً بسيدنا نوح حيث صبر على سخرية المشركين وإيذائهم له.

سورة يونس لها فضل عظيم بين كافة سور القرآن الكريم، تحث كل مسلم على الصبر والتحمل والتوكل على الله في كل الظروف، ويوجد العديد من القصص النبوية التي توضح مواقف الأنبياء في الظروف الصعبة والابتلاءات.