تجربتي مع الدعاء عند الملتزم

تجربتي مع الدعاء عند الملتزم كانت من أهم التجارب التي حققت الكثير الأمور الإيجابية في حياتي، حيث كانت الرحلة إلى بيت الله الشريف من أفضل وأهم الرحلات التي قمت بها، كما أثرت معرفتي بفضل الدعاء عند الملتزم على ثمار هذه الرحلة بشكل ملحوظ، ويتضح ذلك عبر موقع جربها.

تجربتي مع الدعاء عند الملتزم

تجربتي مع الدعاء عند الملتزم كانت مختلفة، حيث كنت أرغب في زيارة بيت الله منذ وقت كبير جدًا، وحين استطلعت بفضل الله أن أذهب إلى العمرة ورؤية الكعبة المشرفة وأديت جميع المناسك الخاصة بها شعرت بالكثير من الراحة والسعادة ووددت أن أقوم بالدعاء المستمر واللجوء إلى الله أكثر.

قبل الذهاب كنت قد قرأت عن الدعاء في العمرة، وقد وجدت في أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن الحج والعمرة حديث ينص على أهمية الدعاء عند الملتزم، كما تحدث عن ذلك العديد من العلماء، فوجدت نفسي أدعو الله عند الملتزم بالعديد من الأدعية وكنت على يقين كبير بأن الله عز وجل سوف يتقبل دعائي وينير طريقي.

بعد انقضاء العمرة والعودة إلى المنزل بفترة كبيرة وجدت أن معظم أدعيتي عند الملتزم قد استجيبت، وكانت الحياة تتم بسهولة ويسر في جميع الخطوات التي تخص الأدعية، ومنذ ذلك الوقت تيقنت من أن الدعاء عند الملتزم هي من أهم الأدعية التي يكون لها استجابة بنسبة كبيرة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الدعاء يوم الأربعاء

ما هو موضع الملتزم

قامت إحدى الفتيات عبر منتدى ما بالتعليق على تجربتي مع الدعاء عند الملتزم التي نشرتها بالسؤال عن تعريف موضع الملتزم، فأجبتها موضحة لها بعض المعلومات كما يلي:

إن الملتزم هو الموضع بين باب الكعبة الشريفة والحجر الأسود، فعن ابنِ عباسٍ أنه قال: “المُلْتَزَمُ ما بينَ الركنِ والبابِ” حيث يبلغ طول الموضع أربعة أذرع تقريبًا، وهوما يعادل 2 متر.

يعد ذلك الموضع من أهم المواضع التي يكون بها الدعاء مستجابًا، مع العلم بأهمية تحقيق شروط استجابة الدعاء، والعديد من التجارب التي قامت بالدعاء عند موضع الملتزم أكدت أن الله عز وجل استجاب لدعائها.

في الحديث الشريف عن عبد الله بن عمرو قال: “طُفْتُ مَعَ عَبْدِالله فَلَمّا جِئْنَا دُبُرَ الكَعَبْةِ قُلْتُ أَلاَ تَتَعَوّذُ قالَ نَعُوذُ بِالله مِنَ النّارِ، ثُمّ مَضَى حَتّى اسْتَلَمَ الْحَجَرَ وَأَقَامَ بَيْنَ الرّكْن وَالْبَابِ، فَوَضَعَ صَدْرَهُ وَوَجْهَهُ وَذِرَاعَيْهِ وَكَفّيْهِ هَكَذَا وَبَسَطَهُما بَسْطاً ثُمّ قال: هَكَذَا رأَيْتُ رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم يَفْعَلُهُ” رواه أبو داود وابن ماجه والبيهقي.

حكم الدعاء عند موضع الملتزم

في إحدى التجمعات العائلية التي كنت بها وقصصت لهم تجربتي مع الدعاء عند الملتزم، حكت إحدى قريباتي عن رحلتها في العمرة كذلك ولكنها لم تستطع أن تدعوا عند الملتزم لشكها في حكم الدعاء عنده، وأرادت أن تتأكد منه أولًا، حيث قرأت في حكم الدعاء عنده موضحة ما يلي:

ثبت عن الصحابة أنهم كانوا يدعون عند الملتزم عند القيام بالعمرة أو الحج، حيث أكد أحد الصحابة أن ذلك من الأمور المستحبة ويمكن أن يلتزم كل منا موضع الملتزم عند الدعاء كما يشاء.

اقرأ أيضًا: دعاء تكفير الذنوب قبل النوم

طريقة الدعاء الصحيحة عند الملتزم

من خلال تجربتي مع الدعاء عند الملتزم سألتني إحدى جاراتي عن الطريقة الصحيحة التي يمكن من خلالها الدعاء عند الملتزم وضمان الاستجابة، حيث تمكنت من التعرف على الطريقة الصحيحة للدعاء هناك من خلال بعض الرفاق الصالحين، فأجبتها موضحة لها الطريقة التي تنص على:

  • وضع اليدين والصدر والوجه والذراعين عند موضع الملتزم.
  • وضع الخد الأيمن للطائف على موضع الملتزم، ثم سؤال الله عن كل ما يرغب به.
  • سؤال الله عز وجل بكل ما يشاء وما يرغب في تحقيقه.

اقرأ أيضًا: دعاء لفك الكرب الشديد

أفضل الأدعية عند الملتزم

  • اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك.. اللهم إني اسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرًا.
  • اللهم اغفر لي خطيئتي، وجهلي وإسرافي، في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطئي وعمدي وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر، وأنت على كل شيء قدير.
  • يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.
  • “رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ”
  • اللهم إني وقفت ببابك، في أطهر مكان على الأرض وكلي يقين أن تُجيب دعائي، اللهم طهرني من خطاياي، وباعد بيني وبينها كما باعدت بين المشرق والمغرب.
  • يا رب أعنّا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك، اللهم إني أسألك حُبك وحُب كل عمل يُقربني إليك.
  • اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين يوم يقوم الحساب، وبارك لي في والدي، وارحمهما كما ربياني صغيرًا.
  • يا رب لا تحرمني من النظر لوجهك الكريم، وارزقني الرضا والإخلاص في القول والعمل، اللهم لا تدع لي ذنبًا إلا غفرته، ولا دينًا إلا قضيته، ولا مرضًا أو سقمًا إلا عافيتني منه، إنك على ما تشاء قدير.
  • اللهم لا تخرجني من بيت الطاهر إلا مجبور الخاطر، ومنشرح الصدر، ومستجاب الدعوة.

يتشوق كل مسلم أن يزور بيت الله الشريف في يوم من الأيام، حيث يحكي من زاره عن فضله العظيم وتأثير تلك الرحلة على كل حياته، والدعاء عند الملتزم من أهم ما قد يرغب في اللجوء إليه أولًا.