تجربتي مع سكر ستيفيانا

تجربتي مع سكر ستيفيانا مثمرة للغاية، حيث إن ذلك السكر المستخرج من نبات الستيفيا أثبت فاعليته في التخلص من الكثير من الأمراض في وقت قياسي، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من مركب Stevioside، ومركب Rebaudioside D، ومركب Rebaudioside A، وهي مركبات آمنة تمامًا، تعمل على مد الجسم بالكثير من الفوائد، وذلك سوف أوضحه لكم بشكل تفصيلي عبر موقع جربها.

تجربتي مع سكر ستيفيانا لارتفاع نسبة الكوليسترول

تجربتي مع سكر ستيفيانا

كنت أعاني من مشكلة زيادة معدل الكوليسترول الضار في الجسم، وذلك جعلني أكثر عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض خاصةً أمراض القلب، وانسداد الشرايين، عندما أخبرت صديق لي بذلك نصحني بإضافة سكر ستيفيانا للمشروبات المختلفة بدلاً من السكر العادي، وبالفعل فور مداومتي على ذلك، لاحظت نتائج إيجابية حيث إن نسبة الكوليسترول الضار في الجسم قد انخفضت بشكل ملحوظ، وأصبحت راضي عن صحتي العامة.

اقرأ أيضًا: الكمية المسموح بها من سكر ستيفيا

تجربتي مع سكر ستيفيانا لخسارة الوزن

زيادة الوزن من الأمور التي تعاني منها الكثير من السيدات وليس أنا فقط، ولكن هذا الأمر كان يسبب لي الإزعاج والإحراج في الكثير من المواقف، وذات مرة سمعت عن فائدة سكر ستيفيانا في خسارة الوزن، ولم أتردد لحظة في تجربته.

مع الاستمرار على تناولها تخلصت من الدهون المتراكمة في منطقة الخصر والأرداف، وساهِم في ذلك أيضًا اِتباعي حمية غذائية صحية، وممارسة بعض الأنشطة الرياضية، لذا أنصح كل فتاة تعاني من السمنة أن تقوم باستعماله بدلًا من السكر العادي.

تجربتي مع سكر ستيفيانا لمرض السكر

كان لي صديقة تعاني من داء السكري مثلي، ولكنها لا تشتكي من أعراض ذلك المرض حيث إنها لا تعاني من أي اضطرابات في مستوى السكر في الدم، وذلك دفعني إلى سؤالها عن السبب، فقالت لي أنها تستعمل سكر ستيفيانا عوضًا عن السكر العادي، ونصحتني بتجربته.

بالفعل قمت بذلك، وكانت النتيجة مذهلة بالنسبة لي حيث إنني لاحظت نتائج إيجابية بعد مرور عدة أيام من استعماله، وذلك بفضل احتوائه على نسبة عالية من مركب Stevioside، ولم أعد أخذ حقنة الأنسولين بكثرة.

اقرأ أيضًا: سكر الدايت سويتال فوائده واضراره

تجربتي مع سكر ستيفيانا لرجيم الكيتو

تجربتي مع هذا السكر الرائع كانت مثمرة للغاية حيث إنني تمكنت من خسارة الوزن الزائد بفضل هذا السكر، فهو كان لا يتعارض بأي شكل من الأشكال مع رجيم الكيتو الذي كنت أقوم باتباعه، وذلك لأنه لا يشتمل على كربوهيدرات ضارة أو سعرات حرارية، لذا أنصح كل سيدة أن تتبع حمية غذائية صحية أن تستخدم هذا السكر بدلًا من السكر العادي.

طريقة استعمال سكر ستيفيانا

بعد أن قُمت بطرح تجربتي مع سكر ستيفيانا بشكل عام وكيف استفدت من العديد من الفوائد، والتخلص من عدة مشاكل مختلفة كُنت أعاني منها لعدة أشهر، سأوضح لكم الطريقة الصحيحة لاستعمال السكر، فمن شأن الطريقة الخاطئة أن تعود سلبًا على المرء، وتشكلت طرق استعماله على النحو التالي:

  • يمكن تحلية القهوة أو الشاي أو العصائر المختلفة من خلال وضع القليل من سكر ستيفيانا.
  • من خلال رش القليل منه على الأطعمة والحلويات المختلفة.
  • يمكن تحضير الحلويات المختلفة من خلال استعمال سكر ستيفيانا بدلاً من السكر العادي.

سعرات سكر ستيفيانا

تعتبر نسبة السعرات الحرارية في سكر ستيفيانا معدومة مقارنةً بالتي توجد في السكر العادي حيث إن الكيس الواحد منه يشتمل على حالي 48 سعر حرارية، ولذلك جعلته الأبحاث ضمن قائمة المنتجات الخالية من السعرات الحرارية، وذلك لأنها تكاد أن تكون منعدمة.

الكمية الموُصى بها من سكر ستيفيانا يوميًا

قامت منظمات الصحة العالمية المختلفة بتحديد النسبة التي يجب على الشخص أن يستهلكها من سكر ستيفيانا بشكل يومي دون التعرض لأي خطر، وهي 4 ملليجرام مقابل كل كيلوجرام، مع العلم أن ذلك السكر لا ينتج عنه أي أضرار ويعتبر آمن إذا تم تناوله بكميات محدودة.

سعر سكر ستيفيانا

يختلف سعر سكر ستيفيانا من بلد إلى آخر، لذا سنوضح سعره في عدة دول بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

  • العبوة 125 جرام من سكر ستيفيانا تبلغ قيمتها في دولة الإمارات العربية المتحدة حوالي 19.60 درهم.
  • العبوة بها 100 كيس من سكر ستيفيانا يصل سعرها في المملكة العربية السعودية إلى 21.95 ريال.
  • العبوة بها 40 كيس من سكر ستيفيانا تبلغ قيمتها في مصر حوالي 79 جنيه مصري.

اقرأ أيضًا: جدول يبين نسبة السكر في المواد الغذائية

أضرار سكر ستيفيانا

أثبتت بعض الأبحاث أن سكر ستيفيانا قد ينتج عنه بعض الأضرار في حالة الإفراط في تناوله، لذا أنصحكم الرجوع إلى الطبيب من أجل التعرف على الكمية المُناسبة لحالة الجسم الصحية، ومن الأضرار الحادثة ما يلي:

  • يقوم سكر ستيفيانا بإدرار البول، وبالتالي يزداد عدد مرات التبول عن المعدل الطبيعي، وذلك من شأنه أن يخفض معدل الصوديوم في الجسم مؤديًا إلى خفض معدل ضغط الدم بشكل ملحوظ، لذا لا يفضل استعماله من قبل الأشخاص المصابين بضغط الدم المنخفض بصورة مستمرة.
  • بعض الدراسات أشارت إلى أن ذلك السكر يعمل على زيادة معدل البكتيريا الضارة في المعدة، وذلك من شأنه أن يصيب الجهاز الهضمي بعدة مشاكل صحية.
  • قد يصيب الكلى بالعديد من المشاكل، كما قد يساهم في تكوين الحصوات إذا تم تناوله بكثرة.
  • لا يتم تناوله من قِبل الحوامل والمرضعات إلا بعد استشارة الطبيب المختص حتى لا يصاب الطفل أو الجنين بأي ضرر.
  • يتداخل بصرة كبيرة مع بعض الأدوية لذا يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية رفع معدل الخصوبة، وأدوية علاج السرطان، وأدوية خفض الكوليسترول أن يمتنعوا عن تناول هذا الكسر حفاظًا على صحتهم من أي ضرر.
  • يصيب الغدد الصماء بخلل، فيصبح معدل الهرمونات التي تقوم بإفرازها غير منتظم بالمرة، وذلك لأن سكر ستيفيانا يشتمل على نسبة عالية من المركبات الستيرويدية.
  • الشعور بالغثيان والدوار الشديد.
  • الشعور بتقلصات في العضلات.
  • يمكن أن يصاب الشخص برد فعل تحسسي إذا كان يعاني من حساسية تجاه النباتات النجمية، وذلك لأن نبات ستيفيا الذي يتم استخلاص السكر منه ينتمي إلى هذا النوع من النباتات.
  • مذاقه مر بعض الشيء حيث إنه يشبه مذاق عرق السوس، لذلك نجد بعض الأشخاص لا يحبون تناوله.

هناك العديد من الفوائد التي تعود على صحة الإنسان عند استعمال سكر ستيفيانا بدلًا من السكر العادي، ولكن يجب تناوله بكميات محدودة حتى لا يتعرض الشخص لأي أذى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.