تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف

تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف وما هي فوائد السبيرولينا للتنحيف وكيف تساعد على إنقاص الوزن حيث أن تلك المشكلة التي يعاني منها العديد من الأشخاص، لذلك سنسعى إلى سرد كافة التفاصيل بالإضافة إلى أننا سوف نتحدث على طريقة استخدامها والجرعات المناسبة في إطار تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف عبر موقع جربها.

تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف

تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف

تعرف على تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف من خلال الآتي:

  • أنا سيدة أبلغ من العمر ثلاثين عاما أعاني من السمنة ومن تراكم الدهون خاصة في منطقة البطن والخصر.
  • قمت بتجربة العديد من الطرق التي تساعدني على إنقاص وزني لكن جميعها باءت بالفشل.
  • حتى قرأت عن فوائد السبيرولينا للتخلص من الوزن الزائد.
  • لذا قررت استخدامها حيث تناولها على شكل أقراص، وأيضا على صورتها الطبيعية.
  • تلك التجربة استمرت لمدة 4 أشهر، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي مما ساعدني هذا على إنقاص 15 كيلو من وزني.
  • لذا أنصح جميع الأشخاص الذين يعانون من السمنة أن يقوموا بتجربة السبيرولينا للتنحيف.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع السبيرولينا للشعر

ما هي السبيرولينا

سوف نتعرف على السبيرولينا ومما بتتكون من خلال النقاط التالية:

  • السبيرولينا هي عبارة عن طحالب ذات لون أزرق وهي تشبه النباتات في كونها تحصل على الطاقة عن طريق الشمس وذلك أثناء عملية التمثيل الضوئي.
  • تحتوي على كمية هائلة من البروتينات والفيتامينات حيث تحتوي ملعقة كبيرة من السبيرولينا على فيتامين ب المركب والبروتينات.
  • أيضا تحتوي على نسبة عالية من الحديد والنحاس، المغنيسيوم، البوتاسيوم، المنجنيز.
  • كذلك تحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية حيث تحتوي على 20 سعر حراري.
  • وكمية ضئيلة من الكربوهيدرات وذلك بنسبة 1،7 جرام.

فوائد السبيرولينا للتنحيف

تعرف على فوائد السبيرولينا للتنحيف من خلال الآتي:

  • السبيرولينا لها دور فعال في التخلص من الوزن الزائد في حال تناولها بشكل منتظم.
  • لأنها تحتوي على كمية هائلة من الألياف والفيتامينات، بجانب أنها تحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية وهذا يجعل الشخص يشعر بالشبع وبالتالي تناول كمية قليلة من الطعام.
  • تلك الطحالب تعمل على زيادة معدل الحرق لذا تعمل على التخلص من كمية كبيرة من الدهون.
  • كما أنها تمنع كن تخزين النشويات على شكل دهون.
  • وهناك العديد من الأبحاث التي تفيد بأن تناول السبيرولينا تساعد على إنقاص الوزن بشكل فعال في حال تناولها لمدة ثلاثة شهور متتالية.
  • تحتوي ملعقة واحدة من السبيرولينا على واحد جرام من الدهون، بالإضافة إلى أنها تحتوي على أوميجا 3 وأوميجا 6 وهذا يساعد على التخلص من الوزن الزائد.

فوائد السبيرولينا بشكل عام

السبيرولينا تحتوي على فوائد عديدة للجسم حيث تساعد على التخلص من بعض الأمراض ومنها ما يلي:

  • تعالج حساسية الأنف وتعمل على التخفيف من أعراضها مثل العطس وإفرازات الأنف بالإضافة إلى التخلص من احتقان الحلق.
  • تعالج العديد من المشاكل الصحية مثل ارتفاع الكوليسترول أيضا تلعب دور كبير في التخلص من الالتهابات، بالإضافة إلى أنها تعالج ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم.
  • تعمل على خفض نسبة السكر في الدم، لذا تعتبر مناسبة لمرضى السكر من النوع الثاني.
  • تحتوي السبيرولينا على مواد نشطة تعمل على الحد من انتشار فيروس الإيدز.
  • تساهم بشكل كبير على الوقاية من الإصابة بسرطان الفم.
  • تحتوي على نسبة عالية من الحديد، لذا تعد علاجا مناسبا للأشخاص المصابين بفقر الدم.
  • تحتوي على مضادات الأكسدة والتي تقاوم الجذور الحرة وبالتالي ال قابة من مرض السرطان.
  • أيضا تحتوي على الكالسيوم وبيتا كاروتين والتي لها دور فعال في التقليل من أمراض الشيخوخة، بالإضافة إلى تقوية العظام.
  • السبيرولينا غنية بمادة الكلورفيل والتي تعمل على تعزيز الجهاز المناعي، بالإضافة إلى تنقية الجسم من السموم.
  • تحتوي على العناصر الغذائية التي تمد الجسم بالطاقة، كما أنها مفيدة للرياضيين.
  • تناول تلك الطحالب قبل الوجبة بنصف ساعة يجعلك تشعر بالشبع وبالتالي يساعد على خفض الوزن.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سبيرولينا للشعر

طريقة استخدام السبيرولينا للتنحيف

يمكن استخدام السبيرولينا للتنحيف  بالطريقة التالية:

  • تعتبر السبيرولينا مصدر جيد للطاقة، لذا يساعد تناول كمية قليلة منها على الشعور بالشبع، بالإضافة إلى أنها تحتوي على قيمة غذائية عالية وسعرات حرارية منخفضة.
  • الاستمرار في تناول السبيرولينا يعمل على إنقاص الوزن، بجانب التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم.
  • أيضا تحتوي على كمية كبيرة من الألياف والتي تعمل على تحسين عملية الهضم.
  • كما يمكن استخدامها بأكثر من طريقة ومنها.
  • تناولها على شكل عصير من خلال إضافة ملعقة كبيرة من السبيرولينا إلى كوب من عصير الفواكهة الطازجة وإضافة حبة من الموز ومكعبات الثلج.
  • أيضا يمكن تناولها عن طريق إضافتها إلى طبق من السلطة الخضراء.
  • أو من خلال إضافة ملعقة كبيرة من السبيرولينا إلى طبق من الشوربة وتناولها قبل الوجبات.
  • يمكن خلط 2 ملعقة كبيرة من السبيرولينا مع الفلفل الحلو والفلفل الحار بالإضافة إلى 2 ملعقة من الكمون وإضافة هذا الخليط إلى البطاطا المشوية أو السلطة المكسيكية.
  • يمكن إضافة مسحوق السبيرولينا إلى عصير ليمونة والفلفل الأسود والثوم البودر، بالإضافة إلى حبة من الطماطم المقطعة إلى قطع صغيرة مع إضافة حبة من الأفوكادو.
  • هذه المكونات يتم خلطها في الخلاط الكهربائي للحصول على صلصة الجواكامولي.
  • أيضا يمكنك إضافة ملعقة من السبيرولينا إلى عصير الفاكهة أو عصير الخضروات.

الجرعات التي يجب تناولها من السبيرولينا

استهلاك السبيرولينا يجب أن يكون وفق لجرعات محددة وذلك على النحو التالي:

  • يفضل تناول 2 جرام من السبيرولينا قبل وجبة الغداء و 2 جرام قبل وجبة العشاء.
  • في بداية تناول السبيرولينا يجب أن تكون عبارة عن جرعة صغيرة وذلك خلال الأسبوع الأول.
  • ومن الممكن أن تزيد الجرعة فيما بعد حتى تصل إلى 5 جرام.
  • فاعلية السبيرولينا تظهر بعد مرور ستة أسابيع من استخدامها، وبعد انتهاء تلك المدة يجب أن تحصل على استراحة.
  • ومن الجدير بالذكر أن السبيرولينا لا يجب استخدامها إلا ثلاث مرات خلال العام الواحد.
  • أما عن أقراص السبيرولينا يجب تناول 4 أقراص قبل تناول الوجبة بربع ساعة.

الآثار الجانبية لسبيرولينا

السبيرولينا تعتبر من مصادر طبيعية، لذا لا تحتوي على آثار جانبية وتعتبر آمنة على الصحة لكن هناك بعض الأشخاص الذين ظهر عليهم بعض الآثار الجانبية مثل عدم التركيز، الشعور بالغثيان والقيء، بالإضافة إلى احمرار الوجه.

وهنا تجدر الإشارة أن هناك أنواع من السبيرولينا التي تباع في الأسواق وتعتبر غير آمنة على الصحة لأنها تحتوي على بكتيريا ضارة والسموم التي تقوم الطحالب بإنتاجها في حال تعرضت لظروف غير آمنة عند النمو.

وفي حال تناول هذا النوع من السبيرولينا فإنها تسبب مشاكل صحية مثل الغثيان والقيء بالإضافة إلى عدم انتظام ضربات القلب والضعف العام. لذا ينصح بشراء السبيرولينا من مصادر آمنة.

وهناك حالات يجب حينها التوقف عن استخدام السبيرولينا وهي.

  • في حالة الإصابة بمرض الذئبة الحمامية المجموعية.
  • كذلك في حال تناول أدوية مضادة للتجلط.
  • وفي حالة مرض التصلب المتعدد.
  • وعند الإصابة بمرض المفاصل الروماتويدي.
  • وهذه الأمراض يطلق عليها أمراض المناعة الذاتية وعند تناول السبيرولينا تعمل على تنشيط الجهاز المناعي بالتالي يساعد على تفاقم المشكلة.
  • كذلك يمنع استخدامه في الحمل والرضاعة دون استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سبيرولينا لزيادة الوزن

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.