تجربتي مع شرش الزلوع

تجربتي مع شرش الزلوع سوف أوضحها لكم في هذا المقال، فهي تعتبر من الشجيرات التي تتواجد في جبل الشيخ الواقع على الحدود بين سوريا ولبنان وفلسطين والتي أثبتت براعتها في علاج مشكلات الضعف الجنسي لدى الرجال بالإضافة إلى بعض الفوائد الأخرى التي سنتعرف عليها عبر موقع جربها .

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الخزامى للمنطقة الحساسة 

تجربتي مع شرش الزلوع

تجربتي مع شرش الزلوع

في بداية زواجي كنت أتمتع برغبة جنسية شديدة، وقد زاد هذا الأمر من ثقتي بنفسي إلى حد كبير، هذا بالطبع إلى جانب أن زوجتي كانت تثني علي دائمًا، وفي الحقيقة كنا نعيش أيام ترفرف عليها طيور المحبة والسكينة.

وبمرور الوقت، بدأت أفقد الرغبة الجنسية بشكل ملحوظ، كنت أعتقد أن هذا أمر طبيعي، وحاولت أن أتحدث مع زوجتي كثيرًا لكن بات الأمر مشكلة واضحة بيننا، حاولت أن أتناول أشياء طبيعية من أجل تقوية الرغبة الجنسية لكن بلا جدوى، هذا إلى جانب أنني أصبحت أعاني من العديد من المشكلات الأخرى، وعلى رأسها المشاكل النفسية.

بدأت أدخل على الصفحات المختلفة وأقرأ عن تجارب الغير حتى أحاول السيطرة على مشكلتي، وعن طريق الصدفة وجدت صفحة تتحدث عن مشكلة الضعف الجنسي وما يتعلق به، وقرأت فيها عن عشبة شرش الزلوع.

في البداية كنت أخشى من خوض تجربتي مع شرش الزلوع، ذلك أنني لم أسمع عنها من قبل، لكنني سألت عن هذه العشبة أحد أصدقائي الذي يعمل كطبيب صيدلي وأكد لي أن نتائجها مذهلة وسوف تحدث تغيير جذري في حياتي.

طلبت منه أن يرشدني إلى الطريقة المثلى لاستخدامها، وبالفعل لقد أحضرها لي ودلني على كل ما يمكن أن أحتاج إليه أثناء تجربتي، وبعد أن استخدمتها بدأت رغبتي الجنسية تقوى شيئًا فشيئًا، حتى إن زوجتي استغربت للغاية من تبدل حالي.

وفي الحقيقة تعتبر تجربتي مع شرش الزلوع من أفضل التجارب التي مررت بها في حياتي، فقد ساعدتني على حل مشكلة الضعف الجنسي مما أعاد إلى الثقة بالنفس، بالإضافة إلى فوائدها الأخرى الكثيرة التي حسنت من صحتي العامة.

وأنا الآن أنصح كل من يعاني من مشكلة الضعف الجنسي بتجربة هذه العشبة الرائعة، فأنا الآن أطلق عليها العشب السحري للسعادة الزوجية، والآن سأخبركم بكل ما عرفته خلال تجربتي، حتى أضع أقدامكم على أعتاب التجربة بثقة تامة.

تجارب مختلفة مع شرش الزلوع

أخبرتكم منذ برهة أنني تعرفت على عشبة الزلوع عن طريق زيارتي للصفحات المنتشرة على الإنترنت، وقد تعرفت على كير من التجارب التي وددت أن أطلعكم عليها:

1ـ التجربة الأولى

يحكي هذه التجربة رجل يبلغ من العمر 50 عام فيقول؛ بشكل طبيعي وبعد مرور ما يقرب من 23 عام بعد زواجي، اختفت رغبتي الجنسية بشكل ملحوظ، هذا الأمر كان يسبب لي الحرج الدائم مع زوجتي، ذلك أنها تصغرني ب15 عام.

في البداية كنت اتناول منشطات وأدوية طبية، لكن هذا الأمر كان ينعكس على صحتي بشكل سريع، وقد حظرني طبيبي الخاص من مثل تلك الأمور، لاسيما أن كانت لدي بعض المشاكل في الجهاز التنفسي.

وعندما سألت طبيبي عن بديل طبيعي وفعال، أخبرني عن عشبة شرش الزلوع التي لها قدرة فائقة على تقوية الرغبة الجنسية، لم أكن أعتقد أن هذه العشبة جيدة لهذه الدرجة، فقد ظهرت نتائجها سريعًا جدًا، كما أنني لم أعاني من أية آثار جانبية.

2ـ التجربة الثانية

تختلف هذه التجربة عن التجربة السابقة إلى حد كبير، ذلك أنها لشاب في بداية حياته الزوجية، يحكي تجربته فيقول، لو كان الأمر بيدي لنصحت كل شاب ورجل باستخدام عشبة شرش الزلوع، فقد أعادت هذه العشبة الثقة بالنفس إلي مرة أخرى بعد أن فقدت الأمل في نفسي.

في الحقيقة كنت أعتقد أنني لدي رغبة جنسية كبيرة، لكن بعد زواجي بأسبوع واحد لم يعد لدي رغبة في ممارسة العلاقة الحميمة أبدًا، الأمر الذي أثار قلقي وجعل زوجتي تهجرني لأيام متتالية.

كما أنني شعرت بإهانة كبيرة عندما أخبرتني زوجتي أن علي استشارة طبيب نفسي، فربما أن الأمر يرتبط بالحالة النفسية، أو ربما أنا أعاني من مرض ما، فكرت كثيرًا في تناول المنشطات، لكني أعلم أن مفعولها مؤقت، وأنها قد تسبب لي بعض المشاكل الأخرى.

كنت أخشى كثيرًا على مستقبلي ولا أدري ما علي فعله، حتى تحدثت مع صديق يكبرني بنحو 7 أعوام، أخبرني صديقي أن مشكلتي شائعة، وأنها مشكلة معظم الرجال في الوقت الحالي، وأحضر لي شرش الزلوع، وهمس لي أن لا تنسى شكري بعد أيام.

حسبته يبالغ لكنني رأيت أنه لا مشكلة من التجربة، لاسيما أن العشبة طبيعية وآثارها الجانبية تكاد تكون منعدمه، وبفضل الله بعد أن داومت على تناولها، عادت إلي رغبتي الجنسية، وحلت جميع مشاكلي مع زوجتي.

3ـ التجربة الثالثة

يروي هذه المشكلة شاب في الأربعين من عمره فيقول؛ عانيت من الضعف الجنسي لسنوات، حتى حسبت أنه لا علاج لهذا الأمر، لكن بعد أن سمعت عن شرش الزلوع وقمت بتجربته، تغيرت حياتي للأفضل.

والآن أعيش أنا وزوجتي أيام تشبه شهر العسل، فقد ساعدني شرش الزلوع على تقوية رغبتي الجنسية، وأعاد السعادة إلى ليالينا، وأنا أنصح كل من يعاني من الضعف الجنسي بخوض تجربة تشبه تجربتي، وبإذن الله سيحصل على النتائج التي يرجوها.

مكونات شرش الزلوع

مكونات شرش الزلوع

يحتوي شرش الزلوع على عدد كبير من المكونات التي تزيد من فائدته لاسيما تحسين القدرة الجنسية لدى الرجال، وقد تعرفت على هذه المكونات قبل أن أبدأ تجربتي مع شرش الزلوع، ومن ضمن مكوناته ما يلي:

  • بعض المركبات المنشطة للجهاز العصبي.
  • وبعض المركبات التي تسهم في تنشيط الأوعية الدموية.
  • كذلك مضادات الأكسدة.
  • إلى جانب بعض المركبات التي تسهم في تنشيط عضلة القلب.
  • بعض المواد التي تساعد على تجديد الخلايا.
  • هذا إلى جانب غناه بأحماض الفيروليك الهامة والمفيدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عصير الشمندر

فوائد شرس الزلوع الأخرى

يعتبر شرش الزلوع من الشجيرات المفيدة إلى حد كبير، ليس فقط على الصعيد الجنسي، ولكن أيضًا على عدة أصعدة أخرى تتمثل فيما يلي:

  • تساعد هذه العشبة على علاج التهابات المسالك البولية من خلال استخدامه مع البابونج، كما يتميز بطعمه الجيد والمحبب.
  • يسهم في حل مشكلات الجهاز التنفسي، لاسيما مرض الربو عند استخدامه مع الزعتر البري.
  • يساعد على تنشيط الدورة الدموية للإنسان، وهذا ما يساعد على وصول الغذاء والأكسجين بصور طبيعية إلى خلايا الجسم كله لاسيما إذا تم استخدامه مع القرفة وبدون تحلية.
  • هذا إلى جانب أنه يساعد على علاج المغص وحل مشكلة الانتفاخ من خلال طرد الغازات الموجودة بالبطن من خلال استخدامه مع الكمون، أو مع الشاي الأخضر.
  • يساعد على مد الجسم بالطاقة نظرًا لاحتوائه على بعض الأحماض الهامة.
  • كما يساعد على تنشيط الجهاز العصبي والأوردة المرتبطة بالقلب.
  • يقي من الإصابة بالأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر لاسيما الهستيريا والخرف.
  • يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تسهم في مكافحة علامات التقدم بالعمر.
  • علاج فعال للرجال الذين يعانون من مشكلة ضعف الانتصاب، وذلك لأنه يحسن من القدرة الجنسية لديهم ويزيد من مستوى التيستورون لديهم.
  • نظرًا لاحتواء شرش الزلوع على حمض الفيروليك فهو يسهم في توسيع الأوعية الدموية مما يترتب على ذلك زيادة تدفق الدم إلى جميع أعضاء الجسم لاسيما الأعضاء التناسلية لاسيما إذا تم مزجه مع الجزر.
  • يساعد على علاج الشلل النصفي وبعض الأمراض الخبيثة التي تهدد حياة الإنسان، ويمكن مزجه مع العسل لحل هذه المشكلات، كما يمكن تناوله منفردًا.

طريقة استخدام شرش الزلوع

يوجد أكثر من طريقة يمكنكم من خلالهم استخدام شرش الزلوع بطريقة آمنة، وسوف أوضح لكم هذه الطرق بعد تجربتي مع شرش الزلوع بنفسي، وهذه الطرق هي:

  • يستخدم شرش الزلوع من خلال مضغه بشكل يومي وذلك بهدف تحقيق أكبر استفادة منه.
  • كما يستخدم من خلال طحنه ناعمًا وغليه مع الماء وتناول كوب منه يوميًا، ويفضل أن يتم تناوله دون تحلية، كما يمكن تحليته بملعقة صغيرة من عسل النحل الطبيعي.
  • ويمكن أيضًا أن يستخدم بعد طحنه عن طريق وضعه على عسل نحل وتناول ملعقة من هذا العسل بشكل يومي.
  • وأخيرًا يمكنكم استخدامه من خلال نقعه في الماء لمدة يوم كامل ومن ثم استخدام هذه المياه وتناولها على مدار اليوم التالي.

محاذير عند استخدام شرش الزلوع

محاذير عند استخدام شرش الزلوع

من خلال تجربتي مع شرش الزلوع توصلت إلى معرفة بعض الأضرار التي قد تصيب الإنسان عندما يكثر من استخدامه، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالأنيميا أو فقر الدم بصورة حادة.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب يجب عليك الحد من تناوله، أو سؤال المختصين لتحديد الكمية المناسبة.
  • قد يتسبب في إصابة الأشخاص بالنحافة وفقدان الوزن بشكل كبير جدًا، لاسيما عند الإفراط فيه، أو عند تناوله لفترة طويلة للغاية.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر أو ضغط الدم المرتع ينبغي عليك عدم تناوله.
  • كذلك يفضل عدم تناوله من قبل الرجال الذين تجاوز عمرهم 60 عام.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع مشروب الزنجبيل والقرفة والكمون

وبهذا أكون قد عرضت عليكم تجربتي مع شرش الزلوع بصورة كاملة، ومدى استفادتي من هذه العشبة التي غيرت مجرى حياتي، فقد تخلصت من خلالها على كافة المشكلات التي كانت تقف عقبة في حياتي واستطعت أن أمارس حياتي بشكل طبيعي من جديد.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.