تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر

تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر كانت من التجارب السيئة التي خضتها في حياتي، فقد عانيت فترة طويلة من الألم الناتج عن هذه المشكلة، بالإضافة إلى وجود تشوهات في الأجزاء المتضررة، لذا سأتحدث عبر موقع جربها عن تجربتي بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكيس الدهني في الرأس

تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر

تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر

منذ عام تقريبًا كنت أشعر بألم شديد في ظهري، لم أكن أعلم السبب بشكل محدد، لكنني أخذت أتحسس ظهري ووجدت به نتوء وأشياء تشبه الدمامل التي تنمو تحت الجلد، في الحقيقة صدمت لوهلة.

اعتقدت أن هذه المشكلة طارئة، ربما ظهرت بسبب النوم بشكل خاطئ أو حتى فرك الظهر بشدة، لكنني علمت أنني مخطئ عندما لاحظت ان هذه الأشياء تزيد حجمًا وألمًا.

لذلك قررت أن أذهب إلى الطبيب، وقد قام الطبيب بوصف مجموعة من العلاجات لي بعد أن أخبرني أن ما أعاني منه هي أكياس دهنية في الظهر، في الحقية لم أكن أعلم ما هي الأكياس الدهنية، فطلبت من الطبيب أن يوضح لي الأمر أكثر.

وقد أخبرني أنها عبارة عن نتوء تنشأ تحت الجلد في هيئة أكياس تضم بعض السوائل، وفي أغلب الوقت يظهر في الظهر والعينين، ويتراوح حجمه بين عدة ملليمترات حتى 5 سم، مما يجعل البعض يظن أنه أحد الأورام الخبيثة لكن هذا اعتقاد خاطئ، وقد بدأت في تطبيق العلاج منذ اليوم الأول.

هذا إلى جانب أنني كنت أقوم باستخدام بعض المواد الطبيعية التي من شأنها أن تساعدني على التخلص من هذه المشكلة بشكل أسرع، وفي الحقيقة لقد عانيت من ألم شديد للغاية.

وبفضل الله تخلصت من كل ما كنت أعاني منه، إلا أن الآثار التي نتجت عن تلك الأكياس الدهنية كانت تزعجني للغاية، إلى جانب مدى تأثيرها على المظهر العام للجسم.

لذلك طلبت من الطبيب أن يكتب لي بعض المراهم التي تساعدني على التخلص من تلك الآثار، وفي الحقيقة لقد كتب لي الطبيب بعض المراهم التي لم تجدي نفعًا في ذلك الوقت.

لذلك رأيت أنه من الأفضل أن ألجأ إلى الأعشاب والعناصر الطبيعية، وبالفعل بعد أن داومت على استخدام الخلطات الطبيعية لمدة شهرين، تخلصت من كل الآثار التي خلفتها تلك الأكياس الدهنية.

ولأنني أعلم أن مشكلة الأكياس الدهنية مشكلة مزعجة، رأيت أنه من الأفضل أن أنقل إليكم تجربتي مع الأكياس الدهنية في الظهر كاملة، لتكون دليلًا كاملًا عند حاجتكم إليها.

تجارب مختلفة مع الكيس الدهني في الظهر

هناك مجموعة كبيرة من الأشخاص الذين عانوا من هذه المشكلة، وقد اطلعت على مشاكلهم أناء تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر، ومن هذه التجارب ما يلي:

1ـ التجربة الأولى

تتحدث سيدة عن تجربتها فتقول كنت أعاني من وجود كيس دهني في ظهري منذ فترة وجربت الكثير من الوسائل المعالجة قبل الذهاب إلى الطبيب لكن بلا جدوى.

بعد ذلك قررت أن أذهب إلى الطبيب حتي يرشدني إلى الأدوية اللازمة ومع الاستعمال بدأت الأكياس الدهنية في الاختفاء، ولكن عادت مرة أخرى فقررت فذهبت إلى الطبيب مرة أخرى وأخبرني أنني لم أكمل كورس العلاج.

وبالفعل شرعت في كورس جديد إلى أن كتب الله تعالى لي الشفاء التام، وفي الحقيقة لقد كانت التجربة مؤلمة ومؤذية إلى حد كبير، ولا أتمنى أبدًا أن يخوضها أحد.

2ـ التجربة الثانية

يذكر أحد الرجال تجربته قائلًا من خلال تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر كان يظهر لدي نتوء وتشوهات في منطقة الظهر وكان يشعرني ذلك بألم شديد بسبب وجودها، هذا بالطبع إلى جانب الألم النفسي.

وعندما ذهبت إلى الطبيب لمعرفة السبب أخبرني بأنها أكياس دهنية ووصف لي بعض المراهم، لقد كان الأمر متعبًا حقًا ومؤلمًا للغاية، إلا أن الأكياس الدهنية بدأت تتلاشى شيء فشيء منذ أن شرعت في استخدام المراهم.

وبعد أن داومت على استخدام العلاج لمدة 15 يوم، كتب الله لي الشفاء وتخلصت من الأكياس الدهنية في الظهر تمامًا.

3ـ التجربة الثالثة

تقول إحدى النساء كانت لدي تجربة سيئة مع الأكياس الدهنية، حي سببت لي هذه الأكياس ألم شديد للغاية، فقد تكونت في ظهري وكنت أظن أنها مجرد حساسية، لكن عندما بدأت تتزايد وتصبح أكثر إزعاجًا قررت الذهاب إلى الطبيب.

وعندما ذهبت إلى الطبيب صرف لي بعض الأدوية التي لم تجدي نفعاً معي، مما جعل الألم يتزايد، وبعد ذلك بدأت باستخدام بعض الطرق الطبيعية والتي ساعدتني في التخلص من هذه المشكلة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكيس الدهني

أسباب تكون الكيس الدهني في الظهر

خلال تجربتي مع الأكياس الدهنية في الظهر، أخبرني الطبيب أنه يوجد بعض العوامل والأسباب التي تؤدي لوجود أكياس دهنية في منطقة الظهر، ومنها ما يلي:

  • حدوث إصابة في الجلد تسببت في انغلاق الغدد الدهنية وتراكم الدهون أسفل الجلد.
  • حدوث خلل أو اضطراب في الخلايا الموجودة تحت الجلد مما يتسبب في زيادتها في المكان غير الصحيح لها.
  • وجود حبوب في الجلد، مما يؤدي إلى تكون الأكياس الدهنية عبر عمل بعض الشقوق في الغدد المسئولة عن الدهون.
  • وجود بعض المشكلات الجلدية الوراثية.
  • زيادة نسبة الهرمون الذكري في الجسم.
  • زيادة الكوليسترول.
  • وجود قصور في الكبد، أو بعض المشاكل في أجهزة الجسم الداخلية.
  • المعاناة من داء السكري، لاسيما في المراحل المتأخرة منه.
  • زيادة الوزن إلى درجة السمنة المفرطة.
  • وجود خلل في الهرمونات.
  • وجود حساسية شديدة من الكوليسترول.
  • حدوث اضطراب في الخلايا الجذعية.
  • وجود مشكلة في بصيلات الشعر.

علامات وجود الكيس الدهني في الظهر

علامات وجود الكيس الدهني في الظهر

هناك بعض العلامات التي ظهرت لي والتي تشير إلى تكون كيس دهني في هذه المنطقة، ومن خلال تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر عرفت أن هذه العلامات تتمثل فيما يأتي:

  • وجود ورم تحت الجلد له ملمس ناعم بعض الشيء ويمكن أن يكون له رأس لونها اسود في بعض الحالات القليلة.
  • احمرار المنطقة التي يوجد بها الأكياس الدهنية، وفي بعض الأحيان يتحول الاحمرار إلى الالتهاب.
  • وجود رائحة سيئة تخرج من مكان وجود الكيس بسبب خروج بعض الإفرازات الصفراء منه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكبد الدهني

طرق علاج الكيس الدهني في الظهر

خلال تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر، قمت بالتخلص منه من خلال عمل بعض الوصفات الطبيعية التي تساهم في ذلك، هذا بالطبع إلى جانب استخدام المراهم التي وصفها لي الطبيب، ومن أفضل الطرق الطبيعية ما يلي:

1ـ الثوم

الثوم

يضم الثوم العديد من العناصر المساهمة في تهدئة الالتهاب، كما أنه يعتبر أحد المضادات الحيوية الطبيعية، ويتم استعماله كالتالي:

  • يتم طحن ثلاثة فصوص من الثوم مع كمية من زيت الزيتون إليها.
  • تدفئة المزيج قبل دهن المكان المتضرر، شريطة أن لا تصل درجة حرارته إلى السخونة.
  • تغطية المنطقة التي تم دهن الوصفة لها لمدة 20 دقيقة بشاشة أو قطنة نظيفة.

2ـ الكركم

الكركم

 

يتم استعماله كمضاد حيوي، حيث يضم مادة الكركمين المساهمة في التخلص من مشكلات الجلد، هذا بالطبع إلى فوائده الجمة الأخرى، وتكون طريقة الاستعمال كالتالي:

  • دمج كمية من الماء إلى مقدار من الكركم ثم وضع الخليط على المكان المتضرر.
  • دمج الكركم مع اللبن وشربه مما يساهم في سد المسام المسئولة عن تكون الالتهابات.

3ـ خل التفاح

خل التفاح

يساهم خل التفاح في تطهير الجسم من الملوثات، هذا إلى جانب دوره في تهدئة الألم، ويتم استعماله كما يلي:

  • غمس قطعة قطن في الخل بعد تدفئته ثم تمريرها على المكان المتضرر.
  • تكرار الاستعمال حتى يتم الوصول إلى النتيجة المرغوبة.
  • يلزم إضافة بعض الماء إلى الخل في حالة شدة الحساسية.

4ـ الألوفيرا

الألوفيرا

يعمل جل الصبار أو ما يعرف بالألوفيرا على التخلص من الجراثيم، ويتم استعماله كالتالي:

  • دهن المنطقة المتضررة بالجيل مرتين كل يوم، مما يساهم في تهدئة الألم.

5ـ زيت شجرة الشاي

زيت شجرة الشاي

يضم زيت شجرة الشاي بعض العناصر التي تساهم في التخلص من الفطريات التي تدخل إلى المسام، ويتم دهنه على أجزاء الجلد المتضررة كل يوم.

6ـ زيت الخروع

زيت الخروع

يتم تسخينه وإضافته على المناطق المتضررة بالتدليك، ويعرف بفاعليته في حل هذه المشكلة، كما يتميز بإمكانية استخدامه أكثر من مرة واحدة يوميًا.

7ـ الصابون المطهر

الصابون المطهر

يمكن استعمال بعض أنواع الصابون المطهر في تنقية الجلد والتخلص من الالتهابات وإزالة الأكياس الدهنية بشكل تام، ويتم دهنها على المنطقة المتضررة مرتين مساًء وصباحًا.

8ـ الكمادات الدافئة

 

يتم وضع كمادات من الماء على الأجزاء المصابة من الظهر بضعة مرات لتخفيف الإصابة وتهدئة الألم.

9ـ استعمال المراهم والمضادات الحيوية

في الحالات البسيطة يقوم الطبيب بصرف بعض الأدوية المعالجة والتي يتم الاستمرار عليها حتى اختفاء الأكياس الدهنية.

كيفية إزالة الكيس الدهن طبياً

خلال تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر أخبرني الطبيب أنه في الغالب يمكن السيطرة على هذه المشكلة بوسائل المعالجة البسيطة، لكن هناك بعض الحالات التي تتطلب إجراء الجراحة بالوسائل التالية:

  • النزع الجزئي: من خلال نزع جزء بسيط منه للوقاية من ترك علامة على الجلد، ولكن في هذه الحالة يزيد احتمال تكونه مرة أخرى.
  • النزع الكامل: عن طريق إزالة الدهون بشكل كامل، وفي هذه الحالة يتم وجود بعض العلامات على الجلد.
  • تفريغ الكيس الدهني: من خلال عمل ثقب به بإبرة صغيرة، لكن إن لم تتم التصفية جيدًا، فبالتأكيد سيتكون الكيس مرة أخرى.
  • النزع باستخدام الليزر: وتعتبر الوسيلة الأفضل، حيث يتم فيها شق الجلد بالليزر ثم تفريغ السوائل، مع عدم ترك علامات، لكن هذه الطريقة قد تكون مكلفة نسبيًا.

نتائج العلاج الخاطئ

من خلال القراءة عن الأكياس الدهنية، علمت أنه عند تلقي المعالجة الخاطئة يحدث بعض الأشياء كالتالي:

  • تنتشر الأكياس الدهنية في مناطق أكثر، وبالتالي تؤثر على المريض بصورة أكبر.
  • تصبح أكثر التهاباً ويتم خروج الإفرازات منها، وهذه الإفرازات تكون ذات رائحة منفرة للغاية.
  • يكون هناك ضرورة لعمل استئصال للتخلص منه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكيس الزلالي

متى يجب على مريض الكيس الدهني في الظهر زيارة الطبيب؟

بعد تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر علمت أنه في بعض الحالات يلزم التوجه إلى الطبيب فوراً، ومن هذه الحالات ما يأتي:

  • وجود أكثر من كيس دهني، أو زيادة حجم الأكياس بصورة ملحوظة وسريعة.
  • وجود ألم شديد في المنطقة المتضررة، لدرجة أن لا يقوى المريض على تحمله.
  • التهابات الكيس الدهني.
  • عند عمل نزع واستئصال وزيادة الانتشار.

مضاعفات الكيس الدهني في الظهر

بعد تجربتي علمت أن هناك احتمالية لوجود بعض المضاعفات عند تأخر المعالجة، ومن المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • وجود أورام خبيثة.
  • وجود تمزق في الجلد مما يتسبب في وجود الالتهابات والتقرحات.

كيفية الوقاية من حدوث الكيس الدهني

كيفية الوقاية من حدوث الكيس الدهني

هناك بعض التعليمات اللازمة للوقاية من تكون الكيس الدهني، ومن هذه التعليمات ما يلي:

  • تقليل الإجهاد الحادث في الجسم.
  • شرب الكثير من الماء إلى جانب العصائر والسوائل المختلفة.
  • إبقاء الوزن السليم للجسم.
  • تقليل الأكل الذي يضم العديد من الدهون وتجنب الأطعمة الجاهزة.
  • الاستحمام كل يوم مرتين مع عمل حمام بخار كل أسبوع كلما أمكن ذلك بهدف تطهير المسام.
  • أكل الفواكه والخضروات التي تضم عناصر مفيدة للجسم.
  • استعمال سائل استحمام أو صابون مطهر لقتل الجراثيم الموجودة بالجلد.

 

وفي الختام فإن الأكياس الدهنية من المشكلات البسيطة التي لا يجب إهمالها لمنع انتشارها، وقد تحدثت عن تجربتي مع الكيس الدهني في الظهر وذكرت كل ما يتعلق بهذا الأمر، لإفادة كل من يبحث عن معلومات عنه، أتمنى لكم خير صحة وحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.