تجربتي مع الترهل بعد التكميم

تجربتي مع الترهل بعد التكميم حيث يخضع الكثير ممن يعانون من السمنة إلى عمليات التكميم، وذلك حتى يستطيعون التخلص من الوزن الزائد بطريقة سريعة وبدون بذل مجهود مع الحميات الغذائية المختلفة، ولكن للأسف توجد بعض الآثار الجانبية التي تنتج عن هذه العملية ومن بينها التعرض للترهلات، وقد أثبتت الكثير من التجارب هذا الأمر، وكيفية التعامل معه، وسوف نوفر تجربتي مع الترهل بعد التكميم عبر موقع جربها.

تجربتي مع الترهل بعد التكميم

تجربتي مع الترهل بعد التكميم

تؤدي عملية التكميم إلى فقدان كمية كبيرة من الوزن خلال فترة قصيرة جدا وذلك لأنها تعمل على تصغير حجم المعدة، مما يجعلها غير قادرة على استيعاب كميات كبيرة من الطعام.

فيؤدي ذلك إلى نقص عدد السعرات الحرارية التي تدخل إلى الجسم خلال اليوم ومع مرور فترة بسيطة سوف يلاحظ مريض السمنة انخفاض الوزن بشكل ملحوظ.

ولكن الأمر لم يتوقف على ذلك، فإنقاص الوزن الشديد خلال فترة زمنية بسيطة يتسبب في حدوث ترهلات شديدة بالجلد، مما يجعل الأمر مزعج للغاية لذلك من المهم القيام بعملية شد الترهلات بعد عملية التكميم، حتى يمكنك الحصول على النتيجة المرغوبة والقوام المتناسق.

وفي إطار تجربتي مع الترهل بعد التكميم نذكر التالي:

  • تعرضت زوجتي بعد الحمل والولادة لزيادة كبيرة في الوزن، مما جعلها تختلف كثيرا عن بداية الزواج، وأصبحت تشعر كثيرا بالإزعاج والتوتر.
  • فقدت نسبة كبيرة من ثقتها بنفسها، بالإضافة إلى عدم قدرتها على ارتداء الملابس المفضلة لديها.
  • فظهر ذلك الأمر في عصابيتها الشديدة، وشعورها الدائم بالضغط النفسي.
  • وحاولت مساعدتها بشتى الطرق في التخلص من هذا الوزن الزائد من خلال وصفات الرجيم وممارسة الرياضة.
  • ولكن الأمر لم ينجح ولم تكن تحظى بالإرادة والعزيمة على الاستمرار.
  • حتى اقترحت عليها عملية التكميم، وبالفعل اقتنعت بهذا الاقتراح وخضعت للعملية.
  • كانت النتيجة رائعة واستطاعت التخلص من الوزن الزائد خلال فترة قصيرة.
  • ولكن ظهرت مشكلة الترهلات المزعجة، مما أضطرها إلى القيام بعملية شد الترهلات، وقد حققت نجاحا مذهلا، وشعرت بعدها بالسعادة والرضا عن النفس.

اقرأ أيضًا: تجربتي في شد الثدي

ما هي العوامل المسببة لظهور الترهلات

يوضح أطباء الجلدية أن هناك مجموعة من العوامل التي لها تأثير كبير في ظهور الترهلات بعد عملية التكميم، فهو أمر غير ثابت ويختلف من حالة إلى أخرى، تبعا للآتي:

عوامل السن

  • كلما كان الشخص الذي يخضع لعملية التكميم ذات عمر صغير، كلما كانت نسبة الترهلات أقل بكثير، وذلك بسبب توافر الكولاجين الذي يعمل على شد الجلد ومنحه الحيوية والنضارة.
  • أما المتقدمين في العمر فلديهم احتمالية أكبر لظهور الترهلات بعد انخفاض الوزن مباشرة.

كتلة الجسم

  • ارتفاع كتلة الوزن بشكل كبير من العوامل المسببة للترهلات بعد إجراء عملية التكميم.

طبيعة الجلد

  • نتيجة لاختلاف نوعية وطبيعة الجلد من شخص إلى أخر، يترتب عليها اختلاف نتيجة عملية التكميم.
  • فكلما كان الجلد يتميز بالمرونة ويمكنه العودة لطبيعته بشكل أفضل، فلا يواجه مشاكل من ناحية الترهلات وسرعان ما يتخطى الأمر بسهولة.
  • أما الجلد الجاف الذي يعاني من مشاكل متعددة فقد يجد صعوبة في مواجهة الترهلات.

العوامل الوراثية

  • تلعب الجينات الوراثية دور هام في التعرض للترهلات، وذلك لأنها تؤدي إلى حدوث استعداد وراثي لظهورها بشكل واضح وفي مراحل متقدمة.
  • ولكن في حال عدم وجود جينات وراثية لذلك، فيقل احتمال ظهور الترهلات بشكل كبير.

ما هي المناطق التي تخضع لشد الترهلات

توجد مناطق مختلفة بالجسم يمكن إجراء عملية شد الترهلات عليها، حتى تساعد على تحسن مظهرها والحصول على نتيجة مرضية، وهي مثل:

  • الترهلات التي تظهر بين الفخذين.
  • ترهلات الثديين بعد إنقاص الوزن بشكل كبير عند إجراء عملية التكميم، فيمكن حينها اللجوء إلى حقن الثدي والحصول على الحجم المناسب.
  • الترهلات في الجزء العلوي من الذراعين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع كاسات تكبير الثدي

الوقت المناسب لشد الترهلات بعد التكميم

أما عن الوقت المناسب لشد الترهلات فيتمثل في التالي:

  • تحكي إحدى الفتيات تجربتها مع الترهلات التي ظهرت لديها بشكل ملحوظ بعد عملية التكميم.
  • حيث إنها كانت تعاني من زيادة كبيرة بالوزن، وعندما انخفض بشكل سريع ظهرت لديها الترهلات.
  • فكانت تعاني أشد المعاناة بسبب الالتهابات الشديدة والتسلخات التي أصابتها نتيجة لاحتكاك الجلد في بعض المناطق.
  • وقد حاولت كثيرا القيام ببعض التجارب للتخلص منها ولكنها لم تجدي نفعا.
  • فاتجهت إلى الطبيب المختص لاستشارته حول الأمر.
  • وبالفعل نصحها بالخضوع لعملية شد الترهلات لأنها من أنسب الحلول، وذكر لها أن النتائج رائعة.
  • ولكن يشترط مرور من 14 إلى 18 شهر بعد عملية التكميم، حتى لا يسبب الأمر مضاعفات صحية خطيرة، كما إنها خلال هذا الوقت سوف تستطيع فقد جميع الوزن الزائد.

ما هي خطوات عملية شد الترهلات

على الرغم من تطور التقنيات لحد كبير، ألا أن هناك عدد من الخطوات يجب أن تتم أثناء عملية شد الترهلات، وهي كالتالي:

مرحلة التخدير

  • يتم استخدام التخدير الكلي في هذه الحالة، وذلك لتجنب الآلام التي قد يتعرض لها الشخص أثناء العملية أو بعدها.
  • وغالبا ما يقوم الطبيب بتحديد نوع المخدر ونسبته تبعا لعمر المريض وحالته الصحية.

عمل شقوق جراحية

  • هي الخطوة التي تلي عملية التخدير، فيقوم الطبيب بفتح شق بسيط وبشكل احترافي في المنطقة المراد شد الترهل بها.
  • ويختلف طول الشق ونوعيته على حسب المكان المرغوب شده وتجميله
  • فمثلا إذا كان الشق في البطن فيكون بشكل عرضي ما بين السرة والعانة، أما في الفخذ فيأخذ شكلي طولي.

التخلص من الجلد الزائد

  • يتم في هذه المرحلة قص الجلد الزائد الناتج بعد شد الترهلات.
  • وذلك للحصول على شكل متناسق ونتيجة ناجحة.

جراحة الشقوق

  • بعدما ينتهي الطبيب من شد الترهلات والتخلص من الجلد الزائد.
  • لابد من غلق الجروح أو الشقوق الناتجة عن العملية، وذلك من خلال خياطة تجميلية باستخدام التقنيات الحديثة.
  • ثم وضع ما يسمى بالدرنقة حتى يتم التخلص من السوائل الزائدة من خلالها.

نتيجة العملية

  • يمكن ملاحظة نتيجة العملية والفرق بين قبل وبعد إجرائها، بمجرد أن يتم شفاء المريض من الشقوق.
  • وبناء على رأي العديد من التجارب وجد أن النتائج ناجحة لحد كبير.

هل هناك بعض النصائح التي تساعد على علاج ترهلات الجلد

قبل اللجوء لإجراء عملية شد الترهلات، يمكن اتباع بعض الإرشادات البسيطة التي لها دور كبير في شد الجلد، وهي مثل:

الإكثار من شرب الماء

  • تساعد المياه في حماية الجلد من التعرض للجفاف، وبالتالي الحفاظ على مرونته.
  • كما أن الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه الطازجة تعمل على زيادة إنتاج الكولاجين، وهو الذي يحمي الجلد من علامات تقدم العمر والترهلات.
  • خاصة الأطعمة الغنية بفيتامين D، وفيتامين C، لأنها من أكثر الفيتامينات التي تساعد على إنتاج الكولاجين والحفاظ على حيوية الجلد.

المكملات الغذائية

  • توجد أنواع من المكملات الغذائية تساعد على الحد من الترهلات وهي مثل:
  • فيتامين C: لا يستطيع الجسم تكوين هذا الفيتامين ذاتيا، لذلك لابد من إمداده بالمكملات الغذائية التي تحتوي عليه، بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي عليه.
  • حمض الهيالورنيك: يعمل هذا الحمض على شد الترهلات وتجنب ظهور التجاعيد في سن مبكرة.
  • الجيلاتين: يعتبر من المواد الأساسية المكونة للكولاجين، وبالتالي لها دور كبير في شد الترهلات والحفاظ على مرونة الجلد.

تجنب أشعة الشمس الضارة

  • من المهم التعرض لأشعة الشمس ولكن في الصباح الباكر حتى وقت الظهيرة.
  • أما التعرض لحرارة الشمس خلال فترة طويلة تتسبب في إصابة الجلد بالجفاف.
  • وبالتالي الإصابة بمشاكل الجلد المختلفة ومن بينها الترهلات.

ممارسة التمارين الرياضية

  • هناك بعض أنواع من التمارين الرياضية مثل: رفع الأثقال، وتمارين الضغط، التي تساعد كثيرا في علاج الترهلات وتكون العضلات.
  • كما يوجد نوع من التمارين يسمى البيلاتيس ويتم فيها التركيز على شد عضلات البطن، الفخذين، وأسفل الظهر.
  • مما يجعلها من أنسب التمارين لشد الترهلات والتخلص منها نهائيا.

استخدام الملح

  • تعتبر من الطرق التي تم استخدامها قديما، ولكن أثبتت أن لها نتائج فعالة.
  • وذلك من خلال فرك الجلد بكمية من الملح، مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية، وإكساب الجلد المزيد من المرونة.

اقرأ أيضًا: أفضل تمارين البطن في البيت

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الترهل بعد التكميم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.