تجربتي مع الميرمية للتنحيف

تجربتي مع الميرمية للتنحيف وما هي فوائدها؟ فهناك العديد من الأشخاص الذين يبحثون عن طرق ناجحة للتخلص من وزنهم الزائد، وسوف تتحقق غايتهم بعد قراءة هذا التجربة الفعالة في التنحيف وإنقاص الوزن وبطريقة طبيعية أيضاً دون معاناة من مشاكل صحية ناتجة عن استخدام المستحضرات والمواد الصناعية المليئة بالكيماويات الضارة بالصحة وسوف نذكر لكم تجربتي مع الميرمية للتنحيف عبر موقع جربها.

تجربتي مع الميرمية للتنحيف

تجربتي مع الميرمية للتنحيف

تجربتي مع الميرمية للتنحيف مررت بها عن طريق المصادفة وبعد أن جربت العديد من الطرق التي لم تكن ناجحة للأسف في إنقاص الوزن، مما جعلني أشعر باليأس وخيبة الأمل، وذات يوم قابلت بالمصادفة صديقة لي لم أراها منذ فترة طويلة، وعندما رأتني شعرت بالذهول من وزني الزائد، ووصفت لي الميرمية وأكدت على نتائجها الفعالة في التخلص من الوزن الزائد.

وكانت تلك الزيادة في الوزن ناتجة عن مشاكل الحمل والولادة والرضاعة مما تسبب في زيادة وزني لهذه الدرجة، وبالفعل قمت بشراء الميرمية من محل متخصص في العطارة، ولكي أصدقكم القول فلم أكن أثق بأن للميرمية هذه القدرة على التنحيف، فكل معلوماتي عنها أنها تُستخدم للحد من الكحة والسعال، ومن الشائع استخدامها في معالجة البرد والأنفلونزا، حتى اكتشفت فوائدها للتنحيف بنفسي، وأنصحكم بتجربتها للاستفادة من هذه الفوائد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الخل الأبيض للتنحيف

ما هي الميرمية

الميرمية من النباتات المعروفة قديماً في الطب التقليدي، وهي من الشجيرات المعمرة التي تم الاستفادة من فوائدها في الحضارات القديمة مثل الحضارة اليونانية، كما أنها من الأشجار الدائمة الخضرة والتي تتميز بالرائحة العطرية، ولكن لها نكهة حادة عند تناولها، لذلك يتم إضافة بعض المكونات الأخرى لها عند تناولها بشكل مشروب.

وتُزرع الميرمية في العديد من مناطق العالم بفصل الصيف، ومنها دول البحر المتوسط والقسم الجنوبي الشرقي من القارة الأوروبية، وتعد التربة الرملية هي التربة المناسبة لزراعتها، ولكنها تحتاج لتوافر أشعة الشمس بالقدر الكافي للنمو، وتوجد لشجرة الميرمية أفرع خشبية، وأوراق ذات ملمس مميز، وورقها لونه أخضر مائل للون الرمادي، ولها زهور باللون البنفسجي والأزرق.

فوائد الميرمية للتنحيف

هناك العديد من الوصفات الطبيعية للتنحيف، ولكن ما يجعل الميرمية أكثر تميزاً من هذه الوصفات ما يلي:

  • تحتوي على عناصر غذائية متعددة مما يعز من فوائدها للجسم عند استخدامها للتنحيف، ومنها احتوائها على الزنك والنحاس والماغنسيوم، وهي من العناصر التي يتم فقدها من الجسم خلال اتباع نظام غذائي للتخسيس.
  • الميرمية من النباتات الغنية بالفلافونويد والبروتين وحمض الفوليك، كما تحتوي كذلك على فيتامين أ، وفيتامين سي فهي بذلك تعزز من الشعور بالشبع مع حصول الجسم على المواد الغذائية اللازمة له.
  • تختلف عن المنتجات الأخرى الخاصة بالتخسيس في أنها تحافظ على الدهون الصحية للجسم دون فقدها، على عكس غيرها من المنتجات التي تعمل على التخلص من هذه الدهون الصحية.
  • تعمل على الحد من الشهية فقط مع جعل الجسم يأخذ ما يحتاجه من عناصر غذائية، وهي بذلك أكثر فائدة من مستحضرات التنحيف التي تمنح الجسم شعور زائف بالشبع دون فائدة تُذكر.
  • تُحسن من عملية التمثيل الغذائي بالجسم، مما ينجم عنه حرق السعرات بشكل أكثر فاعلية، وبالتالي ملاحظة نتائج جيدة في إنقاص الوزن.
  • تعمل على إنقاص الدهون الزائدة بمنطقة البطن والأرداف على الأخص، والجدير بالذكر أنها من الدهون التي يصعب إزالتها.
  • تساعد على التخلص من معدلات الكوليسترول الزائدة في الجسم إلى جانب قدرتها على التنحيف.
  • قد تكون الشراهة في تناول الطعام من أعراض الاكتئاب الذي تعالجه الميرمية بفاعلية.
  • تعزز  من هضم الغذاء بشكل طبيعي كما تحسن من حركة الأمعاء، مما يساعد على حصول الجسم على المواد الغذائية اللازمة له، والتخلص من المواد الزائدة عن حاجته، وبالتالي الحد من التعرض للعديد من المشاكل الصحية للجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع كريم القهوة للتنحيف

طريقة استخدام الميرمية للتنحيف

هناك العديد من الوصفات التي أنصحكم بها للاستفادة من فوائد الميرمية للتنحيف، واليكم أهمها:

الوصفة الأولى

عليكم تحضير هذه المكونات للاستفادة من هذه الوصفة للتنحيف:

  • ملعقة كبيرة الحجم من ورق الميرمية.
  • كأس من المياه المغلية.

طريقة التحضير

  • يتم وضع ورق الميرمية في وعاء صغير ثم يتم سكب المياه المغلية عليها.
  • نقوم بوضع غطاء على المكونات حتى لا تتطاير الزيوت منها، مع تركها مُغطاة خمسة من الدقائق.
  • يتم تناول الميرمية وهي ما زالت دافئة.
  • للتوصل للنتائج المرغوبة يجب الانتظام على الخطوات السابقة لفترة كافية من الوقت، وتناولها صباحاً على الريق بشكل مستمر.

الوصفة الثانية

ويتم الاستفادة في هذه الوصفة من فوائد الليمون للتنحيف إلى جانب الميرمية، فهما مكونان يعملان على التخلص من دهون الجسم بكفاءة، ويتم استخدامها على النحو التالي:

المكونات المستخدمة

  • 5 ملاعق من أوراق الميرمية المطحونة.
  • 5 ملاعق من الليمون المعصور.
  • كوب واحد من المياه المغلية.

طريقة الاستخدام

  • في البداية يتم وضع مسحوق الميرمية في كأس مع إضافة مقدار الماء المغلي عليها.
  • تُغطى المكونات لخمسة من الدقائق، ومن ثم نسكب عليها الليمون المعصور.
  • يجب الحرص على تناول هذه الوصفة 2 من المرات بشكل يومي للاستفادة من فوائدها للتنحيف، على أن يتم تناولها في الصباح على الريق ثم تناولها مرة أخرى قبل النوم.
  • الانتظام على الوصفة لمدة شهر على الأقل يُحقق النتائج المطلوبة منها.

الآثار الجانبية للميرمية

الميرمية من الوصفات الآمنة بشكل عام، ولكن تتمثل آثارها الجانبية في تناولها بكميات زائدة بما يتجاوز 4 من الأشهر، وذلك طبقاً لما أعلنته منظمة الغذاء الأمريكية، وتتمثل هذه الأضرار أو الآثار السلبية فيما يلي:

  • تحتوي الميرمية على مركب الثوجون الذي له بعض الأضرار على الجسم نتيجة لسُمية هذا المركب، خاصة لو تم تناول زيت الميرمية بما يتجاوز 12 نقطة باليوم.
  • عند تناول الميرمية بشكل زائد فإن ذلك يسبب العديد من المشاكل لجهاز الأعصاب وللكبد.
  • للميرمية خصائص مُخفضة لنسب السكر بالدم، لذلك يمكن الاستفادة من هذه الخصائص بفاعلية للخفض من معدلات السكري بالدم، ولكن الإفراط في استخدامها قد يؤدي لتعرض المريض لغيبوبة السكر.
  • قد يؤدي الاستهلاك المفرط للميرمية في التسبب في الإصابة بالفشل الكلوي، والتعرض لفقد البصر في بعض الأحيان، لذلك ننصح بالتواصل مع الطبيب في حالة المعاناة من مشاكل صحية معينة لوصف الكميات المناسبة منها وفقاً للحالة المرضية، وخاصة في حالة تناول بعض الأدوية التي قد يتعارض استخدامها مع الميرمية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع السبيرولينا للتنحيف

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الميرمية للتنحيف وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.