تجربتي مع ترك الحشيش

تجربتي مع ترك الحشيش من التجارب التي يصفها أحد الشباب حتى تكون نافعة لغيره من الشباب لمساعدتهم على ترك إدمان الحشيش، بعد أن قاسى بشكل كبير من هذه التجربة المريرة واستطاع أن يتعافى في النهاية، ومن خلال تجربتي مع ترك الحشيش نستعرض كيف تمكن هذه الشاب من الوصول لهذا القرار والطرق التي ساعدته على ذلك عبر موقع جربها.

تجربتي مع ترك الحشيش

تجربتي مع ترك الحشيش

لا أزعم أن تجربتي مع ترك الحشيش كانت تجربة سهلة ولكنها كانت صعبة في البداية، ولكن بفضل عزيمتي استطعت الانتصار على إدمان الحشيش، وكانت مشكلتي في البداية هي معاناتي من أعراض الانسحاب التي ظهرت على الفور بمجرد ابتعادي عن التعاطي.

وذلك جعلني أشعر برغبة في العودة إلى تناول الحشيش مرة أخرى، حتى أنني أصبحت أرغب في الحصول عليه بأي طريقة ولكنني قاومت هذا الشعور بصعوبة، وكأن هناك صوت بداخلي يطلب مني التمسك بقراري وعدم التراجع عنه لأي سبب من الأسباب.

ولم تتوقف أعراض الانسحاب عند ذلك بل كنت أعاني من الإسهال أيضاً مما جعلني أذهب إلى المرحاض بشكل متكرر لما يسببه من اضطراب في حركة المعدة، بل وصل الأمر إلى معاناة من الجفاف نتيجة للإسهال المتكرر، إضافة إلى الأرق وعدم القدرة على النوم، وكنت لم أجرب هذه الأعراض لفترة طويلة لأن التعاطي يُشعر الجسم بالراحة والاسترخاء.

وواجهت أيضاً آلام في عضلات ومفاصل الجسم نتيجة لانسحاب المخدر من جسمي، واستعداد الجسم للتخلص من السموم الناتجة عن تعاطي الحشيش، ناهيك عن فقدان الشهية وخسارة الوزن بسبب عدم تناول الطعام بشكل منتظم خاصة في أول أيام وقف التعاطي.

إضافة إلى التعرق المستمر الذي جعلني أشعر بأنني في الصيف مع أن كل ذلك كان بفصل الشتاء، مما كان يدفعني إلى تبديل الملابس بشكل مستمر، حيث أن ذلك ناتجاً عن السموم التي يفرزها الجسم في شكل بول أو تعرق.

وقد زادت عصبيتي بشكل شديد بسبب عدم استجابتي للعودة للتعاطي مرة أخرى، وسيطرت علي أعراض الاكتئاب، وهو من العوامل النفسية التي تترافق مع انسحاب المادة المخدرة السامة من الجسم، حتى أن فكرة الانتحار قد سيطرت على تفكيرين ولكنني تمكنت من تجاوز كل ذلك بفضل الله، وسوف أوضح لكم كيف تمكنت من ذلك في السطور التالية.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول انافرانيل

طرق علاج ترك الحشيش

عندما يترك الشخص تعاطي الحشيش بشكل مفاجئ تحدث له العديد من أعراض الانسحاب القوية وهي عبارة عن عدد من الأعراض الجسدية أو النفسية التي يتعرض لها الجسم، وهي الأعراض التي وضحتها لكم فيما سبق، ويتم علاج هذه الحالة من خلال العديد من الطرق.

ومن هذه الطرق العقاقير الطبية أو اللجوء للعلاج المنزلي خاصة أن تعاطي الحشيشي يختلف عن تعاطي المواد المُخدرة الأخرى التي تتطلب العلاج في المصحات المتخصصة، وفي حالة عدم جدوى هذه الطرق يتم اللجوء في النهاية إلى هذه المصحات.

علاج ترك الحشيش بالأدوية

وهي أنواع من الحبوب تقلل من الآلام أو الآثار الناتجة عن انسحاب المادة المخدرة من الجسم، وتُعيد للجسم توازنه الطبيعية، ولكن لا يتم استخدام هذه الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب المتخصص في علاج الإدمان.

علاج ترك الحشيش بالطرق الطبيعية

يمكن اللجوء لبعض الطرق الطبيعية للمساعدة على التعافي من إدمان الحشيش والتوصل لنتائج مرضية، ومنها الوصفات الطبيعية، أو الطرق المنزلية، وسوف نعرض فقرة موجزة عن هذه الطرق:

وصفة علاج إدمان الحشيش

وتتكون هذه الوصفة من المكونات التالية:

  • خمسون جرام من اللبان الحصى.
  • مائة جرام من حبة البركة.
  • خمسون جرام من أعشاب الراعي.
  • مائة جرام من الشوفان.
  • خمسون جرام من السنامكي.
  • مائة جرام من نبتة الحرمل.
  • خمسون جرام من بذر الهندباء.
  • خمسون جرام من الكبيبة الصيني.
  • خمسون جرام من الشمر.
  • مائة جرام من العرقسوس.
  • مائة جرام من الأرز المقشر.
  • مائة جرام من الحلبة.
  • مقدار من الروز ماري.

طريقة الاستخدام

  • يتم خلط جميع المكونات بشكل جيد مع طحنها في المطحنة الكهربية.
  • توضع ملعقة كبيرة الحجم من المزيج في كمية من الماء على النار وتترك لفترة عشرة دقائق على النار الهادئة.
  • يتم تحلية الناتج بالسكر مع الحرص على تناوله 3 من المرات بشكل يومي حتى يحقق نتائج جيدة في التخلص من أعراض انسحاب المادة المخدرة أو مادة الحشيش من الجسم.

اقرأ أيضًا: أعراض القلق والاكتئاب الجسدية

علاج إدمان الحشيش بالطرق المنزلية

يمكن اتباع بعض الطرق المنزلية للمساعدة في ترك إدمان الحشيش ومنها ما يلي:

  • الحرص على تناول الأغذية التي تتميز باحتوائها على فيتامين ب لأنها تحد من الرغبة في تناول الحشيش أو غيره من المواد المخدرة، ويتوافر هذا الفيتامين في الشوفان والأفوكادو واللحوم والبطاطا والتونة والخضروات الطازجة.
  • ضرورة التوعية بمخاطر الإدمان والآثار السلبية المترتبة عليه سواء على الصحة النفسية أو الجسدية.
  • الاهتمام بالتعامل مع المشاكل النفسية والاجتماعية التي يعاني منها الشباب والتي تدفعهم لهذا السلوك من الأساس.

علاج ترك الحشيش عن طريق المصحات العلاجية

في حالة عدم جدوى الطرق السابقة في علاج إدمان الحشيش يتم اللجوء للمصحات العلاجية المتخصصة في علاج الإدمان من خلال عدد من الطرق الفعالة وذلك عن طريق اتباع الآتي:

  • في البداية يتم تشخيص الحالة عن طريق القيام بالتحاليل والفحوصات اللازمة للتعرف على نسب المادة المخدرة في الجسم، وتحديد خطة العلاج المناسبة والتي تساعد على ترك الحشيش بشكل فعال.
  • يتم سحب المادة المخدرة من الجسم عن طريق الأدوية التي يصفها الطبيب المعالج والتي تساعد على التخلص من أعراض الانسحاب بطريقة سلسلة، وذلك من خلال متابعة مستمرة من الفريق الطبي للوقوف على أي مشاكل أو مضاعفات خلال خطة العلاج.
  • بعد ذلك يخضع المريض لخطة التأهيل السلوكي والنفسي عبر الجلسات النفسية لمعرفة الأسباب التي دفعت المريض لإدمان الحشيش، ومحاولة حل المشاكل إن وجدت، ومساعدة المريض على تخطي هذه المرحلة واستقبال الحياة بصحة جيدة.
  • متابعة المريض بعد الشفاء عبر فريق الدعم حتى بعد الخروج من المصحة العلاجية.

الآثار المترتبة على ترك الحشيش

يوجد العديد من الآثار الإيجابية التي ترتبت على ترك الحشيش، ومنها ما يلي:

  • الحد من استنزاف الأموال، فمن المعروف أن شراء المواد المخدرة مثل الحشيش يحتاج إلى توافر الكثير من الأموال.
  • استعادة الحالة الصحية مرة أخرى ومواصلة الحياة مرة أخرى والبدء من جديد.
  • إصلاح العلاقات الاجتماعية في المجتمع بعد أن تأثرت بشكل كبير بعد المعاناة من الإدمان لفترة طويلة، واستعادة العلاقات الجيدة مع الأهل والأصدقاء مرة أخرى.
  • مواجهة الحياة من منظور آخر، وهو منظور الانتصار على الصعاب وهزيمتها.

وقت انتهاء علامات انسحاب الحشيش من الجسم

بشكل عام يمكن القول أنه لا يوجد وقت محدد تنتهي فيه علامات انسحاب الحشيش أو المادة المخدرة من جسم المريض، فذلك يعود بالدرجة الأولى إلى حالته الصحية وفترة الانتظام على تناول الحشيش، وحالة أعضاء الجسم مثل الكلى والكبد.

ولكن في المتوسط تتطلب أعراض الانسحاب ما بين 5-15 يوم حتى تزول من الجسم، وتبدأ هذه الأعراض في الظهور منذ اليوم الثاني من أخذ الجرعة الأخيرة من الحشيش، وتصل الأعراض إلى ذروتها في الأيام الثلاثة الأولى من الإقلاع عن المادة المخدرة وهي الحشيش.

اقرأ أيضًا: علاج الأرق وقلة النوم بالقرآن مجربة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع ترك الحشيش وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.