تجربتي مع بذور القطونا للقولون

تجربتي مع بذور القطونا للقولون كيف كانت وكيف ساعدتني هذه النبتة المذهلة في علاج مشكلات القولون وتحقيق بعض النتائج الصحية الأخرى كالتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم وفقدان الوزن الزائد، ولعلكم بحاجة أعزائي للتعرف على تجربتي بشكل تفصيلي لعلها تكون دافع لكم لتجربة بذور القطونا والاستفادة من فوائدها الرائعة وإليكم تجربتي مع بذور القطونا للقولون عبر موقع جربها.

تجربتي مع بذور القطونا للقولون

تجربتي مع بذور القطونا للقولون

اسمحوا لي أعزائي أن أقدم لكم خلاصة تجربتي مع بذور القطونا للقولون التي طالما أزعجتني فقد أثبتت كفاءتها في تنظيف القولون وعلاج الإمساك وإليكم تجربتي فتابعونا لتتعرفوا عليها:

  • أنا امرأة أبلغ من العمر أربعون عام كنت أعاني من مشكلات عديدة مزعجة في جهازي الهضمي، فكثيرا ما راودتني مشكلة الإسهال وأحيانا أخرى كنت أعاني من إمساك متكرر.
  • وقد سببت لي هذه المشكلة الكثير من الألم والمعاناة.
  • وخاصة لكوني أم ومسؤولة عن رعاية أسرتي الصغيرة فضلا عن أني امرأة عاملة.
  • وعندما كانت تراودني هذه المشكلات في عملي كنت أشعر بالحرج الشديد فمن الصعب أن أقضي نصف وقت عملي في الخلاء وكيف لي أن أظهر ألمي أمام زملائي.
  • كما كنت أعجز عن ممارسة مهامي المنزلية اليومية إذا عانيت من مشكلات القولون في المنزل وكنت أقصر في رعاية أبنائي.
  • وهنا بدأت أبحث عن علاج مشكلتي فلم أعد أستطيع التكيف معها.
  • فذهبت إلى الطبيب وقد قام بإجراء بعض الفحوصات الطبية وطالبني بإجراء بعض التحاليل المعملية حتى يتمكن من تحديد سبب المشكلة.
  • وبعدها وصف لي بعض العلاج الدوائي وبعد فترة من التزامي بتناوله في المواعيد المحددة لم أجد أي تحسن في حالتي فما زالت اضطرابات القولون تزعجني وهنا فقدت الأمل في تحسن حالتي.
  • إلا أن نصحتني إحدى صديقاتي بتجربة بذور نبات القطونا لعلاج مشكلتي.
  • ففي البداية لم أكن أتخيل أن هذه الحبة الصغيرة هي علاج مشكلتي ولكن كانت المفاجأة أنها قد خلصتني تماما من مشكلات القولون التي كنت أعاني منها.
  • كما لاحظت أيضا أنني قد خسرت وزني الزائد بشكل تدريجي بعد ما بدأت في استخدامها لذا أنصحكم بتجربتها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكمون للقولون

مجالات استخدام بذور القطونا

يتساءل الكثير من الناس عن المجلات التي يمكن أن تستخدم فيها هذه البذور الرائعة حيث يكثر استخدام بذور القطونا في الكثير من المجالات نظرا لفوائدها المتعددة وإليك هذه المجالات بشيء من التفصيل فتابعنا لتتعرف عليها وتستطيع حل الكثير من مشكلاتك:

  • إنقاص الوزن الزائد والحفاظ على الوزن الصحي المثالي للجسم عند الانتظام في استخدامها وذلك بفضل احتوائها على القليل من السكر والدهون وغناها بالألياف التي تدعم الشعور بالشبع.
  • التخلص من الدهون المتراكمة في أنحاء الجسم وتخليص الجسم وتنقيته من السموم.
  • علاج مشكلة الإمساك لأنها تدعم امتصاص الماء الزائد فيزيد حجم البراز ويذهب إلى الأمعاء بسلاسة ويخرج من الجسم بسهولة.
  • تحفيز عملية الهضم وحل مشكلات القولون المتعددة.
  • علاج الإسهال فقد أثبتت دراسات علمية حديثة أن هذه البذور تدعم تنظيم حركة القولون وتعالج الإسهال وذلك عن طريق امتصاص الماء الزائد وبالتالي يزيد حجم البراز فيمر خلال الأمعاء بكل سلاسة وسرعة.
  • مفيدة لمرضى السكري فهي تدعم ضبط السكر في الدم وتقلل معدله.
  • علاج مشكلات الشعر فهي تحفز نموه وتقوي بصيلاته وتدعم ترطيبه وحمايته من الجفاف وتعالجه من القشرة والبكتريا وتكسبه لمعانا.

الفوائد المتعددة لبذور القاطونا

ينتج عن استخدام بذور القطونا العديد من الفوائد المذهلة التي يجعل وجودها في كل منزل أمرا هاما لذا ننصحك بتجربتها فهي جديرة بذلك وإليك أهم فوائدها بشكل تفصيلي فتابع لتتعرف عليها:

  • تقليل فرص الإصابة بسرطان القولون وذلك لاحتوائها على ألياف قابلة للذوبان.
  • التخلص من الوزن الزائد وحل مشكلة السمنة وتراكم الدهون في الجسم.
  • تسهل عملية هضم الطعام وتقلل من انتفاخات المعدة  وتمنع تعرضها  لتقلصات مؤلمة.
  • تقوم بامتصاص الكوليسترول الزائد في الجسم.
  • تعالج تشققات فتحة الشرج
  • تحسن وظائف المعدة.
  • تدعم امتصاص الماء الزائد وإخراج المخلفات الفائضة في الجسم لاحتوائها على ألياف.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحلبة للقولون

استعمال بذور القطونا

ربما ترغب يا عزيزي في التعرف على كيفية استخدام هذه البذور المذهلة والصور التي تتوافر بها حيث يمكن استخدام أوراق هذه الحبة السحرية وبذورها،  فيمكن تناول بذورها بالعديد من الطرق المختلفة كما يمكن طبخ أوراقها كما تحتوي بذورها على صمغ يمكن استخراجه منها وإضافته إلى المثلجات  والشكولاتة  ويمكن استخدام بذور القطونا أيضا عن طريق إضافتها إلى الأطباق الشعبية كعنصر للتزيين أو إضافتها إلى أطباق السلطة الشهية.

كيفية استخدام بذور القطونا

تعج الأسواق ببذور القطونا حيث تتوفر  في هيئة حبوب أو بذور سليمة كما يمكن الحصول عليها  مطحونة ولكن يجب على مرضى السكر الحذر عند استخدامها واستشارة الطبيب أولا حيث يمكن أن يتعارض استخدامها مع بعض الأدوية ويؤدي استعمالهم سويا إلى مضاعفات صحية خطيرة،  ويحذر المبالغة في تناولها حتى لا تسبب امتصاص الأنسولين بشكل يستدعي تناول نسبة منه عن طريق الدواء أو تعريض حياة مريض السكر للخطر.

ويفضل لمرضى السكري تناول بذور القطونا منقوعة  فتأثير تناولها بهذه الطريقة  عليهم يكون  أقل من تأثير  تناولها مطحونة فمن المعروف أن القطونا تعمل على تقليل نسبة السكر في الدم وتؤخر امتصاص الجسم للسكر لذا ننصح من يتناول العقاقير الخاصة بمرضى سكر الدم بعدم المبالغة في تناولها وأن يأخذها 3مرات في اليوم عن طريق الفم.

أما في حالة الحمل فلا يسمح بتناول بذور القطونا أو أي من أنواع الملينات  التي تحفز الجزء الأسفل من الحوض فإذا أصيبت الحامل بإمساك مزمن أو راودتها أي  مشكلة في جهازها الهضمي فعليها أن تتوجه إلى الطبيب قبل أن تستخدم  بذور القطونا أو أي ملينات أخرى.

تحذير هام  يجب مراعاته عند استخدام بذور القطونا

تحتوي بذور القطونا على نسبة كبيرة من الألياف التي تشعرك بالامتلاء وتدعم الشعور بالشبع لذا عليك أن تحرص عند استعمالها  على تناول حوالي 2 لتر من الماء  بشكل يومي حتى لا تعرض أمعائك للانسداد  بالإضافة إلى تناول القطونا بكميات قليلة في البداية ثم تزيد الكمية بشكل تدريجي حتى يستطيع جسمك التكيف مع ما تحتوي عليه بذور القطونا من نسبة عالية من ألياف.

الأعراض الجانبية لبذور القطونا وأضرارها

رغم الفوائد المتعددة لتناول بذور القطونا إلا أنه في بعض الحالات قد ينتج أثارا سلبية ومضاعفات عند استخدامها وخاصة عند تجربة تناولها لأول مرة أو بشكل مفرط وإليك أضرارها وأعراضها الجانبية بشيء من التفصيل فتابعنا لتتعرف عليها:

  • تقلصات وآلام شديدة بالمعدة.
  • انتفاخ المعدة ووجود غازات مزعجة بها.
  • الغثيان والشعور بحركة الأمعاء.
  • التعرض لإسهال بسبب التأثير الملين لمكوناتها.
  • الطفح الجلدي والشعور بحكة.
  • قد ينتج مضاعفات غير مرغوب بها عند استخدامها مع بعض الأدوية والعقاقير الطبية منها علاج القلب وأدوية الصرع وبعض الأدوية المعالجة للاضطرابات النفسية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع لبان الذكر للقولون

وهنا نكون قد وصلنا إلى الختام بعد أن تعرفنا على خلاصة تجربتي مع بذور القطونا للقولون وأهم فوائدها وطرق استخدامها وبعض الآثار الجانبية التي قد تنتج عن استخدامها بشكل مفرط أو استخدامها لأول مرة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.