تجربتي مع العكبر

تجربتي مع العكبر من التجارب المذهلة التي حققت نتائج جيدة لم أكن أتوقعها، لذا رغبت في الحديث عن تجربتي بشكل كامل وما مررت به من مراحل صعبة قبل أن أصل إلى هذا الحل، كل هذا سأقوم بتوضيحه من خلال موقع جربها وسأتحدث أيضًا عن ماهية هذا النبات بشكل مفصل، وذلك لأنه من النباتات غير المعروفة.

تجربتي مع العكبر

أنا متزوجة منذ عام ونصف تقريبًا وأعاني من تأخر الإنجاب، ولقد كنت أنتظر حدوث الحمل كل شهر، وعندما لا يحدث الأمر أشعر بالإحباط الشديد والاكتئاب، ولقد ذهبت للكثير من الأطباء المشهورين في علاج العقم وتأخر الإنجاب، ولكن هذا الأمر لم يجدِ نفعًا، وقد قال الطبيب إنني أعاني من خمول التبويض.

قد وصف لي أدوية وأخبرني أن الأمر يحتاج إلى وقت، ولكن كان هذا الانتظار هباءً، ولقد جربت الذهاب إلى أطباء آخرين في محافظات أخرى، واتبعت أنظمة علاج عديدة، ولم يشأ الله لي الحمل، إلى أن تحدثت مع صديقة، وأخبرتني أنها تعرف كثيرًا من السيدات اللاتي كن يعانين من مشاكل في العقم وتأخر الإنجاب.

أخبرنها أنهن تناولن العكبر، وبالفعل لم يمر شهر إلا وقد حدث الحمل، وهذا لأن العكبر يحتوي على مواد مضادة للالتهابات والبكتيريا، ويعمل على تنشيط المبايض بشكل فعال، وبالفعل قمت باستعماله مرة قبل الإفطار ومرة قبل العشاء لمدة ثلاثة أسابيع، وحاولت قدر الإمكان أن أخفف من قلقي وحزني، لأن هذه الأمور تؤثر كثيرًا على حدوث الحمل.

بعد مرور شهر شعرت بأعراض الحمل المبكرة، والتي تمثلت في: (الغثيان – الصداع – التقيؤ – ألم بالثدي) وغير ذلك من الأعراض الأخرى، وانتظرت أسبوع، ومن ثم قمت بعمل اختبار حمل، ولقد كانت النتيجة إيجابية، وهذه كانت تجربتي مع العكبر.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام العكبر المطحون مع العسل

فوائد العكبر الصحية

في إطار طرح تجربتي مع العكبر وجب الإشارة إلى فوائد العكبر الصحية التي تعود على مستخدميه، حيث إن العكبر هو مادة لزجة ذات لون بني، يقوم بإنتاجها النحل، مصنعة من مادة العصارة التي تتواجد في الأشجار التي تظهر على شكل أوراق الرفيعة، ويقوم النحل باستعمال مادة العكبر مثل الطلاء.

حيث تم استعمال العكبر منذ سنوات طويلة في علاج الكثير من المشاكل الصحية، وذلك لما يملكه من خصائص متعددة مفيدة للصحة، وهو من المواد الطبيعية التي تتوافر في الكثير من المنتجات، ومن الجدير بالذكر أن العكبر يتواجد في العسل بكميات قليلة جدًا، ولكنها تأتي كمكمل غذائي، وسوف نتعرف على فوائد العكبر الصحية من خلال الآتي:

1- علاج حمى الضنك

يساعد العكبر على التخفيف من مدة الإصابة بحمى الضنك، وهو من الأمراض التي تسببها نوع معين من الفيروسات التي تنتقل بعوضة الزاعجة، ولقد جاءت دراسة لتثبت أن العكبر له فاعلية كبيرة في تحسين نسبة الصفائح الدموية في الجسم.

الأمر الذي يعمل على تقليل نسبة نخر الورم ألفا، المسؤول عن موت الخلايا، بالإضافة إلى قدرته على التقليل من مدة الإصابة عند مرضى حمى الضنك.

2- الحد من التهاب الفم القلاعي

لقد أشارت إحدى الدراسات الأولية إلى أن العكبر يعمل على تقليل عدد المرات التي يصاب فيها الشخص بالتهاب الفم القلاعي، بالإضافة إلى أنه يساعد على تحسين حالة المرضى الذين يعانون منه.

3- تحسين حالة مرضى السكر

لقد تم عمل دراسة تؤكد أن استهلاك حوالي 900 ميليغرام 3 مرات في اليوم لمدة 12 أسبوعًا، الأمر الذي أظهر أنه يساعد على تعزيز مستويات السكر، بالإضافة إلى تحسين نسبة الدهون في الدم من خلال تقليل ارتفاع مستويات الكولسترول الضار والدهون الثلاثية عند مرضى السكري من النوع الثاني.

اقرأ أيضًا: علاج خشونة المفاصل بالاعشاب

4- الحد من خطر الإصابة بداء الجيارديات

يساعد العكبر على الحد من خطر الإصابة بداء الجيارديات الذي يعتبر من أنواع الأمراض الطُفيلية الذي يأتي بسبب الإسهال الحاد، مما ينتج عنه نوع من الطفيليات تُدعى الجيارديا.

5- تقليل الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي

يعمل العكبر على التقليل من خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي أو الإصابة بالعدوى، كما أنه يساعد المرضى على التحسن بسرعة كبيرة من هذه الأمراض.

6- التخفيف من التهابات القولون

من خلال تجربتي مع العكبر وجب التعرف على أنه يقوم بالتخفيف من حدة الالتهابات بالقولون، حيث يساعد على خفض الإجهاد التأكسدي والالتهابات، والتخفيف من تنقل البكتيريا داخل جدار الأمعاء، والحفاظ على سلامته.

7- الحد من خطر الإصابة بالسرطان

لقد قامت الدراسات بتوضيح فائدة العكبر الكبيرة التي تساعد على التقليل من خطورة الإصابة بمرض السرطان، وذلك لأنه يحتوي على مركبات نشطة تساعد على خفض خطر تكون الخلايا السرطانية بالجسم، والتي تتمثل في مركب C الذي يساعد على عدم نمو الخلايا السرطانية، وخصوصًا داخل الفم واللسان والرقبة، كما أنه يعمل على التقليل من الالتهابات والأكسدة، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

8- تعزيز صحة العظام

يعمل العكبر على التعزيز من صحة العظام بشكل كبير، كما أنه يعمل على التئام الكسور بشكل سريع، لأنه يساهم في تعزيز كثافة العظام، ومؤشرات أخرى تشير إلى قدرته على تحسين أنسجة العظام.

9- الحد من الإصابة بالأمراض القلبية

للعكبر فوائد عديدة منها أنه يساعد على الحد من خطر الإصابة بالأمراض القلبية، وغير ذلك من الأمراض الأخرى المزمنة، حيث يقوم بتحسين نسبة الكولسترول الجيد بالجسم، بالإضافة إلى تأثيره الكبير على خفض نسبة مؤشرات الإجهاد التأكسدي، وذلك لأنه غني بمضادات الأكسدة.

10- تقليل خطر الإصابة بمشاكل الكبد

يساعد العكبر على الحد من خطر الإصابة بأمراض الكبد، حيث تم إجراء دراسة أثبتت أن للعكبر القدرة على الحد من خطر التعرض لتلف الكبد، فضلًا عن قدرته على خفض خطر الخلايا الكبدية، ويقلل من تدهور هذا المرض.

اقرأ أيضًا: علاج مجرب لخشونة الركبة

محاذير استعمال العكبر

في إطار عرض تجربتي مع العكبر أشير إلى أنه على الرغم من فوائده، إلا أنه إذا تم استعماله من قبل بعض الحالات، فإنه قد ينتج عنه بعض الأعراض الجانبية الضارة، وسوف نقوم بعرضها من خلال الآتي:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الربو، وذلك لأن العكبر يحتوي على مواد كيميائية ضارة، قد تتسبب في تدهور حالة المريض، ينصح بعدم استعماله من قبل هؤلاء الأشخاص.
  • في حال كان الشخص يعاني من مشكلة الحساسية من منتجات النحل، فإنه يتوجب عليه عدم استعمال العكبر منعًا للإصابة بأعراض الحساسية.
  • إن العكبر من المواد الطبيعية التي ينتجها النحل، كما أنه يحتوي على مواد كيميائية التي تؤدي بدورها إلى تباطؤ عملية تخثر الدم، الأمر الذي ينتج عنه النزيف لدى بعض الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • الجراحة، كما سبق وذكرنا أن العكبر يحتوي على مادة كيميائية، الأمر الذي يجعله يساعد على بطء عملية التخثر، مما يتسبب في احتمالية حدوث النزيف خلال إجراء العملية الجراحية، لذا فمن الضروري عدم تناول العكبر قبل أسبوعين من وقت الجراحة.

إن العكبر عبارة عن مادة لزجة ينتجها النحل، ولقد تم عمل العديد من الدراسات حول فوائده، ووجد أنه له تأثير جيد على الصحة العامة للإنسان.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.