تجربتي مع حبوب بريمولوت

تجربتي مع حبوب بريمولوت حيث أنه من الطبيعي أن تتعرض بعض الفتيات أو السيدات لاضطرابات في الدورة الشهرية، وغالبا ما يسبب لهم الأمر بعض القلق والتوتر، وينتج عادة بسبب التعرض لاختلال في الهرمونات أو بعض الضغوط النفسية، ولكن نتج عن استخدام حبوب البريمولوت العديد من التجارب الناجحة في قدرتها على تنظيم الدورة الشهرية بالإضافة إلى أهميتها في الحفاظ على جودة بطانة الرحم وسوف نوفر تجربتي مع حبوب بريمولوت عبر موقع جربها.

تجربتي مع حبوب بريمولوت

تجربتي مع حبوب بريمولوت

تتساءل الكثير من النساء والفتيات حول الأدوية المناسبة لعلاج حالتهم الصحية المختلفة فمنهن من تعاني من اضطرابات في الحيض إما بتأخر موعده أو نزوله في وقت مبكر مما يسبب لهن الإزعاج الشديد.

والبعض الأخر يبحثن عن فرص للحمل والإنجاب ومحاولة التعرف على الطرق الفعالة لتحقيق رغبتهن في الوصول إلى حلم الأمومة ولذلك تمت الكثير من الدراسات الطبية والتجارب العلمية للتوصل إلى العلاجات المناسبة لتلك الحالات وبالفعل حرصت العديد من شركات الأدوية العالمية على إنتاج أنواع مختلفة من الأدوية المتخصصة في علاج مشاكل السيدات المتعددة.

وكانت حبوب بريمولوت إحدى هذه العلاجات التي وجدت نجاحا كبيرا في علاج الكثير من الحالات، وكان ذلك بناء على العديد من التجارب بالإضافة إلى فوائدها في علاج اضطراب الهرمونات وخاصة هرمون البروجسترون، وتكيس المبايض، وهذه الأمور تعد من المسببات الرئيسية في تأخر الحمل.

ولكن أكدت الكثير من الدراسات أن حبوب بريمولوت لها تأثير كبير في علاج مشاكل المبايض وضعف التبويض، ولكن لابد من الالتزام على العلاج لبعض الوقت مع الاهتمام بمتابعة الطبيب المختص بالحالة، مع ضرورة الشعور بالطمأنينة والهدوء النفسي وعدم التعرض للضغط العصبي حتى تزيد احتمالية حدوث الحمل، وفي إطار تجربتي مع حبوب بريمولوت نذكر التالي:

  • أنا سيدة متزوجة منذ سنتين أبلغ من العمر 28 عاما.
  • بحثت كثيرا عن طرق العلاج المناسبة حتى أصبح حامل، فهي أمنية حياتي أن أكون أم.
  • وذهبت للكثير من الأطباء وخضعت للعديد من الفحوصات، ولكن الأمر لم يجدي نفعا.
  • فكنت أعاني من ضعف شديد في التبويض بالإضافة إلى تكيسات بالمبايض.
  • والتزمت بأخذ منشطات لتنشيط عملية التبويض، ولكن الأمر أصبح مرهق ومر الكثير من الوقت دون فائدة.
  • إلى أن نصحتني صديقتي بالذهاب إلى الطبيبة الخاصة بها، وبالفعل ذهبت إليها، ولكني كنت أشعر باليأس.
  • حتى وصفت لي الطبيبة حبوب بريمولوت، وقالت لي أن الأمر بسيط ولكنه يحتاج إلى بعض الوقت، ونصحتني بضرورة التحلي بالصبر والهدوء النفسي حتى تظهر نتائج العلاج.
  • وبعد أن تناولت الحبوب بحوالي 6 أشهر متواصلين وبانتظام، تحققت أمنيتي وأصبحت حامل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع تحاميل منع الحمل

متى تظهر نتائج حبوب البريمولوت

تختلف الجرعة والوقت المحدد لتناول حبوب بريمولوت تبعا للحالة الصحية للمرأة، فهي تستخدم للكثير من المشاكل النسائية، ولكلا منها جرعة ووقت محدد حتى تحصل السيدة على النتيجة المرجوة، وذلك كالتالي:

في حالة تأخر الدورة الشهرية عن موعدها

  • يتم تناول أول قرص من حبوب بريمولوت مع أول يوم للدورة الشهرية.
  • ولكن مع الحرص على تناول القرص في نفس الوقت يوميا حتى الدورة الشهرية القادمة.
  • فعندما تتوقف عن تناولها سينزل الحيض في غضون من 3 إلى 4 أيام.

في حال علاج مشاكل بطانة الرحم

  • بداية من اليوم الخامس للطمث يتم تناول القرص الأول لحبوب بريمولوت.
  • فتكون الجرعة المناسبة هي قرص واحد مرتين في اليوم.

عند الرغبة في تأخير الدورة الشهرية القادمة:

يمكن تناول 3 حبوب في اليوم، وذلك قبل موعد الدورة بحوالي 4 أيام.

 في حال علاج النزيف الرحمي

  • تحتاج هذه الحالة إلى جرعة مكثفة من الحبوب، وذلك من خلال تناول 3 أقراص يوميا بجرعة 5 مللي جرام، وذلك لمدة 10 أيام متواصلة.
  • ولكي يتم الحصول على النتيجة السليمة يجب الالتزام بتناول 30 حبة وهي الجرعة المناسبة للحالة.

هل تساعد حبوب بريمولوت في علاج مشاكل الحمل

تتعرض الكثير من النساء لصعوبات شديدة في الحمل، قد تؤدي إلى فقدانه لذلك فهن دائمين البحث عن العلاجات الخاصة بثبيت الحمل وتجنب التعرض للإجهاض فينصح الكثير من الأطباء بتناول حبوب بريمولوت لما لها من تأثير إيجابي على بطانة الرحم وجعلها بشكل أقوى وسميكة.

وهذا الأمر يساعد كثيرا في تثبيت الجنين داخل الرحم، وخاصة في الشهور الأولى للحمل، لأنها الأكثر خطورة في احتمالية التعرض للإجهاض المتكرر بالإضافة إلى احتوائها على مادة النوريثيستيرون وهي المتمثلة في هرمون البروجسترون وهو الذي يعمل على تنظيم موعد الدورة الشهرية.

وكلما كانت الهرمونات منتظمة داخل الرحم، ساهم الأمر كثيرا في تفادي الإجهاض والحفاظ على الحمل حتى موعد الولادة الطبيعي ومن الأفضل تناوله قبل حدوث الحمل بشهر أو شهرين وبعد الحمل بحوالي 3 أسابيع فقط وذلك حتى تساعد على تثبيت الجنين وتجنب الإجهاض.

اقرأ أيضًا: 8 أعراض جانبية لحبوب منع الحمل

ما هي الحالات المحظور فيها تناول حبوب بريمولوت

توجد بعض الحالات لا يصح فيها تناول حبوب بريمولوت لما لها من آثار ضارة على الصحة، فقد تتسبب في عمل اضطرابات هرمونية ينتج عنها العديد من المشاكل الصحية، وهي مثل:

في حالة المرأة الحامل:

  • يجب تجنب تناول حبوب بريمولوت أثناء شهور الحمل لأنها قد تضر بالحمل بصفة عامة وتتسبب في حدوث تشوهات بالجنين.
  • وذلك لأن هذه الحبوب لها استخدامات خاصة وتعمل على تنظيم الدورة أو إيقافها حسب طريقة تناولها.
  • مما يؤدي إلى اختلال الهرمونات وهو ما يضر بمرحلة الحمل.

عند التعرض للتخثر

عند إصابة المرأة بالداء المنجلي يؤدي ذلك إلى تعرضها للتخثر.

وجود أمراض سرطانية

حيث أن نمو الأورام الخبيثة يؤدي بالضرورة إلى خلل في الهرمونات الجنسية.

أصحاب داء السكري

وذلك لأنه عادة ما يصاحبه مضاعفات في الأوعية الدموية.

في حال الرضاعة

لأن هناك احتمالية كبيرة لانتقال المادة الفعالة في الحبوب إلى الطفل الرضيع، مما يعرضه للخطر.

أمراض الكبد

عند الإصابة ببعض الأمراض التي تسبب الإضرار بوظائف الكبد أو الكلى مثل: خلل في إفراز الصفراء، أو أورام الكبد.

اضطرابات ضغط الدم

عند شعور المرأة بصداع معظم الوقت نتيجة الإصابة بضغط الدم المرتفع أو المنخفض.

مرضى الجهاز التنفسي

ينصح الأطباء من هم مصابين بمرض الربو بتجنب تناول حبوب بريمولوت.

الأمراض النفسية

يجب على السيدات اللواتي يعانين من مشاكل نفسية حادة تصل إلى حد الاكتئاب، الابتعاد عن تناول الحبوب، بالإضافة إلى مرضى الصرع.

وجود حساسية من الأدوية

لابد من التعرف على مكونات الدواء جيدا وتجنب تناولها في حال وجود حساسية من أي مادة من مواد حبوب بريمولوت.

ما هي الآثار الجانبية الناتجة عن حبوب بريمولوت

من الطبيعي أن يظهر لكل دواء بعض الأعراض الجانبية التي تتوقف على طبيعة الجسم ومدى استجابته للمادة الفعالة في العلاج، وهي كالآتي:

  • قد يتسبب في حدوث اضطرابات في وظائف الكلى والكبد، لذلك يحذر منه أصحاب أمراض الكبد والكلى.
  • يؤدي إلى حدوث تغيرات في الهرمونات الجنسية والدوافع المرتبطة بها.
  • يعمل على زيادة الوزن بشكل ملحوظ عند تناوله لمدة طويلة، وذلك لأنه يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، بالإضافة إلى الشعور بالآلام والتقلصات بالمعدة.
  • الشعور بانتفاخ وألام في الثدي.
  • الإصابة بصداع نصفي وقد يعمل على إحداث مشاكل بالرؤية.
  • ضيق التنفس.
  • قيء وغثيان.

اقرأ أيضًا: كيفية استعمال حبوب منع الحمل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع حبوب بريمولوت وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.