تجربتي مع العدسات الطبية

تجربتي مع العدسات الطبية حدثت أثناء فترة الدراسة وقمت فيها بارتداء العدسات الطبية اللاصقة لمدة 8 سنوات ومن خلال تجربتي أنصح أي شخص يعاني من ضعف النظر أن يقوم باستشارة الطبيب لتحديد نوع العدسات المناسبة له سواء العدسات اللاصقة أم النظارات، وفيما يلي عبر موقع جربها سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

تجربتي مع العدسات الطبية

تجربتي مع العدسات الطبية

  • التجربة الأولى: بدأت تجربتي مع العدسات الطبية منذ سن العاشرة حيث بدأت معاناتي مع ضعف النظر، قمت باستشارة الطبيب فوصف لي نوع من العدسات الطبية اللاصقة التي لم تكن مناسبة لعيني وكدت أفقد نظري بسببها فقمت باستشارة طبيب آخر وصف لي النوع المناسب لعيني.
  • التجربة الثانية: تجربتي مع العدسات الطبية بدأت باستعمال العدسات التجميلية التي سببت لي ضعف في النظر فقمت باللجوء إلى استعمال النظارات لعدم قدرتي على المواظبة على الإجراءات الاحترازية لاستعمال العدسات اللاصقة.

قم بزيارة موقع جربها للمزيد من المعلومات حول عن طريق الضغط على هذا الرابط: أفضل قطرة لعلاج حساسية العين وأعراض الإصابة بالحساسية

أنواع العدسات الطبية اللاصقة

تجربتي مع العدسات الطبية

أصبحت العدسات اللاصقة شائعة الاستخدام في الفترة الماضية بشكل كبير وتعددت أنواعها لتناسب احتياجات جميع الأفراد:

العدسات اللاصقة اللينة

ويعتبر هذا النوع من العدسات هو الأكثر انتشارًا لأن خواصها مناسبة لعدد كبير من الناس ومن هذه الخصائص:

  • قصر النظر (الحسر).
  • طول النظر (مد البصر).
  • تغيم الرؤية اللابؤرية.
  • طول النظر المرتبط بالتقدم في العمر.
  • ضعف النظر بسبب الشيخوخة.

نظرًا للإقبال الشديد على العدسات اللاصقة اللينة لكونها مريحة وسهلة في الاستخدام وخفيفة على العين تعددت أنواعها.

أنواع العدسات الطبية اللينة

  • عدسات الاستخدام اليومي، هي عدسات تستخدم ليوم واحد فقط مع مراعاة إزالتها في الليل والتخلص منها.
  • عدسات الاستخدام الأسبوعي، تمكن الشخص من استعمالها لمدة أسبوع أو أسبوعين ثم التخلص منها.
  • عدسات الاستخدام الشهري، وهي عدسات يمكن استعمالها لمدة 30 يومًا متواصلين بدون نزعها حتى في أثناء النوم إلا أنها من الممكن أن تسبب أضرار ومضاعفات للعين مثل:
  • يساعد ذلك على تراكم وجود الميكروبات والفيروسات أسفل العدسة.
  • حدوث ضعف في قرانية العين بسبب استخدام العدسات لفترات طويلة وعدم نزعها ليلًا أثناء النوم وتنظيفها باستمرار.

العدسات اللاصقة الصلبة ذات النفاذية للغازات

  • تعتبر العدسات اللاصقة الصلبة ذات النفاذية للغازات واحدة من أفضل الوسائل التي تساعد على علاج جفاف العين ومن أبرز ما يميزها أنها تساعد على إعطاء الفرد رؤية أوضح بدون تشوش، كما أنه من خلال تجربتي مع العدسات الطبية وجدت أن العدسات اللاصقة الصلبة هي أفضل الأنواع وأكثرها قوة وتحملًا من العدسات اللينة.
  • بالإضافة لأنها أكثر مساميه ويترتب على ذلك زيادة نسبه الأكسجين التي تصل للقرنية.
  • من أكبر مزايا العدسات الصلبة أنه يمكن ارتداؤها لمدة تصل إلى أسبوع أو 30 يومًا متواصلين إلا أنه يستحب إزالة العدسات ليلاً وتنظيفها وتعقيمها لتجنب إصابة العين بالجراثيم والميكروبات.
  • ومن خلال تجربتي مع العدسات الطبية أيضًا تعرفت أن من عيوب أو سلبيات العدسات الطبية الصلبة أنها تستغرق فترة قد تصل إلى 3 أشهر لتمنحك رؤية مثالية.

يرشح لك موقع جربها الاطلاع على: علاج المياه البيضاء في العين

العدسات اللاصقة المتخصصة

فيما يلي أفضل أنواع العدسات اللاصقة المتخصصة:

العدسات اللاصقة الهجينة

  • في حالة استخدامك للعدسات الطبية المتخصصة، تعتبر العدسات اللاصقة الهجينة هي أول الترشيحات لأنها مريحة جدًا للعين أكثر من باقي الأنواع خاصة الأنواع التقليدية.
  • تحتوي على مركز صلب نافذ الغاز محاط بحلقة خارجية ناعمه.
  • تساعد بشكل كبير على تصحيح قصر البصر، طول البصر، اللابؤرية، وفقدان الرؤية عن قرب بسبب التقدم في العمر أو بسبب الشيخوخة بالإضافة إلى نتائجها الرائعة في علاج انحناء القرنية غير المنتظم (تمخرط القرنية).

العدسات اللاصقة متعددة البؤر

  • تحتوي مواد العدسات اللاصقة متعددة البؤر على خصائص تمكنها من معالجة وتصحيح قصر البصر، طول البصر وقصور البصر من المسافات القريبة الناتج عن كبر السن والشيخوخة.

العدسات اللاصقة الملونة

  • العدسات اللاصقة الملونة واحدة من أفضل أنواع العدسات المتخصصة التي تساعد على الرؤية بشكل أفضل خاصة إذا كنت من مصاب بمرض عمى الألوان.

عدسات تصحيح الإبصار

  • من المتعارف عليه أن العدسات يتم ارتداءها بالنهار ونزعها وتعقيمها ليلاً، أما عدسات تصحيح الإبصار فهي لا يتم ارتداؤها إلا ليلاً كي تعمل خواصها الصلبة والنفاذ للغازات أثناء النوم لمعالجة انحناء القرنية علاجًا مؤقتًا مما يساعد على تحسين الرؤية في النهار دون ارتدائها.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: هل العدسات الطبية تضر العين

أضرار العدسات اللاصقة

على الرغم من لجوء نسبة كبيرة من الناس إلى استخدام العدسات اللاصقة لحفاظها على الشكل الجمالي الذي تحافظ عليه العدسات إلا أن لها أضرار صحية عديدة:

  • ظهور ندوب كثيرة في قرنية وبالتالي ضعف البصر.
  • إصابة العين بالتقرحات والالتهابات الشديدة التي قد تصل في بعض الأحيان إلى حد ضعف البصر.

نصائح عند استخدام العدسات اللاصقة

  • استشارة الطبيب لتحديد نوع العدسات اللاصقة المناسب لعينيك.
  • تعقيم العدسات وتنظيفها بشكل يومي ومنظم عن طريق المحلول المخصص لتنظيفها.
  • الالتزام بالمدة المحددة لاستعمال العدسات اللاصقة.
  • الابتعاد عن مصادر الحرارة المباشرة لتجنب المضاعفات.
  • نزع العدسات قبل النوم في حالة استخدام العدسات التي لا يصلح النوم ارتدائها أثناء النوم.
  • استعمال القطرة المرطبة التي وصفها الطبيب بشكل دوري.
  • التخلص من العدسات بعد انتهاء فترة صلاحيتها عدم استعمالها مره أخرى بأي شكل من الأشكال.
  • استخدام صبغات العدسات اللاصقة لجعل سطح العدسة زلقًا ومقاوم للبكتيريا.
  • غسل اليد بالماء والصابون وتجفيفها جيدًا قبل ملامسة العدسات.
  • نزع العدسات اللاصقة قبل الاستحمام أو غسل الوجه.
  • التخلص بشكل مناسب من المحلول المعقم للعدسات بعد كل مرة
  • عدم ارتداء العدسات في حالة الشعور بحكة أو التهابات أو ألم في العين واستشارة الطبيب.

ومن هنا سنتعرف على: سبب رفرفة العين اليسرى وكيفية الوقاية من رفة العين

وأخيرًا فإن مشكلة ضعف النظر يعاني منها العديد من الفئات والأفراد وكبار السن وصغار السن لأسباب متعددة إلا أن العدسات الطبية حل مؤقت مناسب لعلاج مشاكل النظر، يفضل التوجه إلى الطبيب لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة لتحديد العلاج المناسب للعيون والعدسات المناسبة مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية لتجنب التهابات العين وإصابة العين بالعدوى.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.