تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية

تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية اليوم أريد أن أتحدث عنها بالتفصيل عبر موقع جربها ، حيث تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية كانت مثيرة وهامة وفاصلة في حياتي، كما أن الأعراض كانت مؤلمة للغاية وكان يجب معالجة الأمر حتى أتخلص من تلك الآلام.

وقد وددت توضيح التجربة والعلاج كي أساعد الأخرين من الاستفادة من تجربتي، وأن أكون عونًا لكم في اتباع الطريقة السليمة للتعافي بإذن المولى عز وجل.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الأعصاب الطرفية

تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية

تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية

أما عن تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية فكنت أعاني من الكثير من الآلام التي تجعلني لا أستطيع القيام بمهامي اليومية.

كان الواضح أني أعاني بالتهاب العديد من الأعصاب وليس عصب واحد فقط، وقد ظهرت علىَ الكثير من الأعراض وكان منها:

شعرت بتنميل في يدي وقدمي ومع مرور الوقت أصبح الألم ينتقل إلى الساق والذراع، وكنت أعاني من الكثير من الاضطرابات التي نتج عنها خلل باتزان توازن جسمي.

وحينما كنت ألمس أي شيء كنت أعاني من حساسية شديدة، بالإضافة إلى أن أطرافي كانت تؤلمني كثيرا، فاستدعت حالتي التدخل الطبي واللجوء للطبيب.

حيث كانت عضلات جسمي ضعيفة للغاية، وتفاقمت حالتي سوءًا.

وقد أوضح لي الطبيب أنني مصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية، والتي في حالة إهمالها يمكن أن ينتج عنها الإصابة بالشلل.

استدعت حالتي وصف بعض الأدوية الواجب الالتزام بها، مع وجود بعض الضوابط التي يتوجب توافرها مثل البعد تناول المأكولات السريعة وكذلك تجنب المجهود الشاق.

لقد انتظمت على تناول الأدوية واتخاذ نصائح الطبيب، إلى أن تحسنت حالتي بشكل تدريجي، وأدعو كل شخص يعاني من تلك الأوجاع ضرورة التوجه لطبيب متخصص.

اقرأ أيضًا: أعراض ضعف الأعصاب والعضلات

تجارب الأصدقاء مع التهاب الأعصاب الطرفية

خلال حديثي عن تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية كنت تكلمت مع أحد الأصدقاء التي أكدت لي أنها تعاني من نفس الأعراض أضافة إلى بعض الأعراض الأخرى حيث قالت لي:

لا أستطيع أن أتحكم في المثانة وأثناء التبول كنت أعاني من الكثير من الاضطرابات، أُعاني بشكل متكرر من صعوبة في النوم نتيجة وجود ألم شديد لا أستطيع منه الخلود إلى الراحة والنوم.

يُصيبني وخز مفاجئ بأطرافي، مع سقوط الأشياء من يدي نتيجة حدوث رعشة مفاجئة فلا أقوى على حمل أي أغراض، عانيت كثيرًا من التعرق الشديد.

في بعض الأوقات كنت أعاني من اسهال أو إمساك أو الشعور بالانتفاخ، وكنت أعاني من الانخفاض في ضغط الدم.

ولذلك قمت بالتوجه إلى أحد الأطباء المتخصصين بالأعصاب لعدم قدرتي على الحركة بشكل طبيعي، والذي أكد لي ضرورة إجراء مجموعة من الفحوصات للتأكد من التشخيص.

وعقب ذلك قام بتشخيص حالتي أنها التهاب الأعصاب الطرفية نتيجة وجود قصور بالغدة الدرقية، مما استدعى خضوعي لجلسات دورية لعلاجها.

وتوالت الجلسات حتى تحسنت صحتي كثيرًا وبدأت الأعراض تتلاشى شيئًا فشيئًا.

التهابات الأعصاب الطرفية ما هو؟

هي تلك الالتهابات الناتجة عن وجود إتلاف الأعصاب التي تتواجد خارج المخ، كما أن أعصاب الجهاز العصبي كل عصب منها يقوم بوظيفة محددة.

التهاب الأعصاب الطرفية

حينما أتحدث عن تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية أود توضيح نبذة عن تلك الالتهابات:

  • ذلك من خلال توضيح أن الحلقة التي تصل ما بين عصب الدماغ والحبل الشوكي وما بين الجهاز العصبي المركزي هو الجهاز العصبي.
  • الجهاز العصبي له دور رئيسي في توصيل كل ما سبق ذكره بـ بعض الأطراف التي توجد بالجسم والتي تتمثل في الذراع، الفم، اليد، الوجه.
  • حيث تتأثر الأعصاب مما يُصيبها بعدم القدرة على إرسال رسائل صحيحة للدماغ وذلك لحدوث خلل بوظائفها.
  • كما يحدث هذا أيضًا نتيجة خلل بالأطراف التي تمتد للأعصاب.
  • يوجد الكثير من الأنواع المختلفة لالتهابات الأعصاب الطرفية وكلًا منهم له أعراض خاصة بالنوع ذاته.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب العصب الثامن

أنواع التهاب الأعصاب الطرفية

خلال حديثي مع الطبيب عن تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية أوضح لي الكثير من الأمور ومنها الأنواع والتي تتمثل فيما يلي:

  • التهاب الأعصاب الحسية: يتبين من اسمها إنها تؤثر على الإحساس ومن هنا يمكن القول إنها تُحدث تنميل بالقدم أو اليد.
  • التهاب الأعصاب الحركية: وهي عبارة عن تلف الأعصاب المتحكمة في الحركة وبهذا يمكن التأثير كافة أعضاء الجسم وبالأخص اليد والقدم.
  • التهاب الأعصاب اللاإرادية: أما تلك الالتهابات فهي تؤثر على بعض الأجهزة المحددة في الجسم والتي تتمثل في الدورة الدموية أو الجهاز الهضمي وهذه الالتهابات ينتج عنها خلل بمعدل النبضات.

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية

قد أوضح لي أيضًا الطبيب الأسباب وراء الإصابة بتلك الالتهابات حيث أوضح لي:

  • التعرض للحوادث والإصابات الناتجة عن الرياضة يمكن أن يصيب الأعصاب و يجهدها.
  • الإصابة بمرض” شاركوا ماري توث” وهذا المرض جيني.
  • المعاناة من الكثير من الأمراض والتي تتمثل في أمراض الكبد والكلى ومرض السكري.
  • تعرض الجسم للعديد من المواد الضارة السامة والتي تتمثل في الزئبق والرصاص، وأيضًا الإفراط بعادة التدخين.
  • تعرض الجهاز المناعي للأمراض والتي تتمثل في اعتلال الأعصاب المزمن والتهابات المفاصل الروماتويدية وقصور الغدة الدرقية.
  • المعاناة من العدوى الفيروسية والبكتيرية والتي تتمثل في مرض لايم وفيروس الهربس البسيط.
  • تناول بعض الأدوية المعينة ومثال على هذا أدوية السرطان وبعض أدوية الضغط والمضادات الحيوية.
  • عدم تناول الكم الكافي من الفيتامينات والتي تتمثل في Bو B1 وB3 وB6.

اقرأ أيضًا: علاج الأعصاب في الرأس

كيفية تشخيص التهابات الأعصاب الطرفية

كيفية تشخيص التهابات الأعصاب الطرفية؟

من خلال تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية، تم التشخيص من خلال فحصي جسمانيًا وتم عرض التاريخ العائلي طبيا وتاريخي المرضي، ثم طلب بعض الأشعة والفحوصات والتي تتمثل في:

  • فحص الدم: وهذا الفحص شامل للغدة الدرقية ونقصان السكر بالدم مع الفحص لأي مرض أخر.
  • الأشعة المقطعية أو تصوير الرنين المغناطيسي: وهذه الأشعة يتبين من خلالها أي جسم يمكن أن يكون ضاغط على الأعصاب.
  • خزعة العصب: في هذه الحالة تؤخذ عينة من العصب وتفحص بالمعمل لمعرفة السبب.

التهاب الأعصاب الطرفية عند الأطفال

  • خلال سرد تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية والطرق الموضحة للعلاج قد أصبح لدى الكثير من الخبرات الأخرى حول معاناة الأطفال من هذه الالتهابات.
  • حيث أن الأطفال يمكن تعرضهم لحالات تسمم أو إصابة بجسمهم تؤدي إلى شعورهم بالتهابات في الأعصاب.
  • من بين الأعراض المنتشرة عند الأطفال هي الأعراض الحركية المتمثلة في الأعراض الضعيفة والتي تظهر بوضوح أثناء ارتدائهم الملابس مثلا أو الجري وهكذا.

التهاب الأعصاب الطرفية والجنس

التهاب الأعصاب الطرفية والجنس

  • يوجد علاقة وثيقة بين التهاب الأعصاب الطرفية والجنس فقد تبين وجود خلل بالعصب المحيط بالمنطقة تؤدي إلى الإضرار بالخلايا التي ترتبط بالدماغ والقضيب.
  • فعند وصول إشارة للقضيب والتي ينتج عنها حدوث انتصاب فهذه الإشارة ترخي العضلات كما تؤدي لارتفاع التدفق بالدم، ودون وجودها لم يتدفق الدم للقضيب.
  • بهذا لم يحدث انتصاب مع شعور الرجال بالرغبة الجنسية بشكل طبيعي ولكن بسبب تلك الالتهابات لم يحدث أي تغيير.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع العصب الحائر

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

بعد تشخيص الطبيب للحالة فلديه  مجموعة من الطرق التي يمكن من خلالها العلاج والتي تتمثل فيما يلي:

  • المسكنات: وتلك الطريقة لا تستخدم بكافة الحالات بل حالات قليلة وفيها يخفف الطبيب الألم من خلال عملية التخدير.
  • أدوية الصرع: قد صممت تلك الأدوية خصيصًا لمعالجة الصرع ولكن يمكن استعمالها لتخفيف الآلام الناتجة عن إتلاف الأعصاب.
  • مضادات الاكتئاب: حيث أن المضادات الثلاثية تخفف من الآلام.
  • الفيتامينات: وهذا العلاج يلجأ له الطبيب إذا كان السبب نقص فيتامين ب فيلجأ لوصف هذا الفيتامين.
  • العلاج الطبيعي: يلجأ إليه الطبيب في حالة ضعف العضلات.
  • الجراحة: وذلك إذا كانت المعاناة من وجود ورم فيلجأ حينها الطبيب لاستئصاله.

اقرأ أيضًا: أعراض مرض الأعصاب في الرأس

الوقاية من التهاب الأعصاب الطرفية

يمكن بشكل عام الحد من المعاناة من تلك المرض من خلال التالي:

  • إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم ومرض السكر فيجب أن يتم متابعة الطبيب بشكل مستمر واتباع تعليماته.
  • يجب عدم تناول المواد التي تحتوي على كحول وأيضًا تناول أي سموم أخرى والبعد عن التدخين.
  • يمكن تقوية الأطراف من خلال ممارسة بعض التمارين الرياضية المناسبة لذلك.
  • مع تجنب ممارسة أي تمارين عنيفة قد تؤذي أو تجهد العضلات، وتجنب بذل أي مجهود شاق لا يَقوى عليه البدن.
  • عليك بحماية القدم من أي جرح أو تورم خاصة إذا كنت تعاني من مرض السكري وتلك الحماية تتمثل في ارتداء الجوارب المخصصة لهذا مثل” جوارب السيليكون”.
  • التخلص من الأشياء التي يمكن أن تؤذي القدم في المنزل.
  • عليك بعدم الوقوف وقتًا طويلًا أو الجلوس وقتًا طويلا.

بعد أن أوضحت تجربتي مع التهاب الأعصاب الطرفية أود أن أكون أوضحت العلاج والأعراض والأسباب بالشكل المبسط الذي يساعدكم على الاستفادة الكاملة من المقال وأتمنى الشفاء للجميع، دمتم بخير.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.