تجربتي مع الهربس الفموي عند الأطفال

تجربتي مع الهربس الفموي عند الأطفال كان بها العديد من التفاصيل، فقد كنت لا أعرف ما الأسباب التي تؤدي للإصابة به ثم علمت أنه من الكائنات الحية التي تعيش معنا على الأرض، ولا يمكن رؤيتها بالعين المجردة فهي تحتاج إلى قوة تكبير أقوى من العين التي يمتلكها الإنسان، وسأتطرق معكم لحكايتي عبر موقع جربها.

تجربتي مع الهربس الفموي عند الأطفال

من خلال تجربتي مع هذا المرض عرفت أن هناك كائنات كثيرة غير الإنسان يمكنها التعرض للإصابة بالهربس الفموي، فهي يمكن أن يصيب النباتات والحيوانات، وتكون في صورة بكتيريا وطفيليات وفيروسات.

فعلى الرغم من أنها يمكن أن تكون نافعة في بعض الأوقات إلا أنها يمكن أن تتسبب في الإصابة في الكثير من الأمراض الأخرى المختلفة عنها تؤدي إلى مضاعفات منتشرة، ومن أكثر من يمكن أن يتأثروا به هم الأطفال وكان مؤثر على طفلي فقد حدث ما يلي:

لدي طفل يبلغ من العمر 7 سنوات ويتسم بالنشاط فكل يوم يحب أن يلعب لكن يتأثر بسرعة من أي مرض معدي بسبب أن مناعته ضعيفة ومع كثرة التعرض والتعامل مع الأطفال بالطبع كان معرض للإعياء دائمًا.

في مرة من المرات شعرت أن أبني أخذ يظهر على وجهه بعض التقرحات حول الفم وأعرض أخرى، وعندما طرحت ما ظهر عليه قالوا لي أنه الهربس الفموي المنتشر بين الأطفال في الآونة الأخيرة.

مع الوقت أخذت ما كان بسيط في الظهور عليه يزداد ومن ثم ذهبت إلى طبيب مشهور بالسمعة الطبية والخبرة حتى أعطى لنا الدواء والإرشادات اللازمة حتى تم شفاؤه الحمد لله.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الهربس الفموي

أعراض الهربس الفموي

من خلال تجربتي مع الهربس الفموي عند الأطفال عرفت كل الأعراض التي ظهرت على طفلي، والتي كان من الممكن أن تظهر وهي كالتالي:

  • الشعور بالقرح المصاحبة للحرارة وهي التي تكون في التجويف الفموي للطفل والحلق وكذلك اللوزتين.
  • ظهور حبوب حول الفم والشفاه والتي تسبب انزعاج فتشعره بالحكة والاحمرار.
  • خروج سوائل بسيطة من البثور المنتشرة.
  • صعوبة في تناول الطعام وتناول الماء.
  • ارتفاع درجة الحرارة التي تصل عند البعض إلى 40 درجة.
  • الإصابة بتورم في الغدد الليمفاوية التي توجد في الرقبة.
  • الشعور بالخمول والكسل وعدم القدرة على ممارسة أي نشاط.
  • اضطراب التنفس فيمكن أن يكون سريع أو بطيء.
  • قد ينتقل الفيروس إلى قرنية العين والشعور بأعراض غريبة بها مثل عدم الرؤية الواضحة في بعض الأوقات.

من أين تأتي عدوى الهربس الفموي

سألت الطبيب في تجربتي مع الهربس الفموي عند الأطفال ما هي طرق العدوى التي بها تمت الإصابة، وقال لي:

  • إذا لمس الطفل المكان المصاب عند طفل آخر يتعامل معه.
  • إذا استخدم الأدوات الشخصية من طفل أو شخص مصاب مثل استعمال الشوكة أو الطبق أو المنشفة.
  • رذاذ الأنف ولعاب الفم عند الأكل من طعام أحد.

كذلك عندما سألته هل يمكن أن تتكرر العدوى بعد تناول اللازم والشفاء فقال لي إنه بعد الإصابة الأولى يبقى الفيروس موجود في الجسم في بعض الخلايا العصبية لكنه لا يكون نشط.

فهنا يعتمد الأمر على المحافظة على إرشادات الوقاية اللازمة فإذا تم إهمالها يمكن بالطبع أن يعود المرض له أو من المحتمل ألا تنشط مرة أخرى أبدًا على حسب استجابة الجسم.

اقرأ أيضًا: علاج الهربس الفموي بالعسل

خطورة الهربس الفموي عند الأولاد

في تجربتي مع الهربس الفموي عند الأطفال كنت قلقة للغاية بسبب خوفي أن يكون هذا المرض خطي على طفلي لكن علمت أنه يكون خطير في سن الأطفال الرضع، وهذا بسبب أن مناعتهم تكون أضعف من الذين يكبرونهم في العمر فهم الأكثر عُرضة له لذلك يجب على كل الأمهات أن تأخذ حذرها، وعدم السماح لأحد لتقبيل الرضيع بالقرب من فمه حتى لا يختلط لعاب أحد مصاب معه.

علاج الهربس الفموي

كانت خطوات العلاج التي نصحني بها الطبيب المعالج لطفلي كما يلي:

طلب مني الطبيب عند الكشف عمل مسحة ما وبعض التحاليل لأن ما يظهر في مرض الهربس الفموي يتشابه في أحيان مع بقع الصديد التي تظهر عند الإصابة بالتهابات الحلق البكتيري؛ مما يكون من الصعب التفرقة بينهم عند الأطفال لذلك يلجأ المعالج إلى الفحوصات.

ثم وصف لي نوع مضاد للفيروسات يتم أخذه عن طريق الفم لمدة قدرها 7 أيام متتالية وبه يقل المرض بعد حوالي 5 أيام من بداية التناول والشفاء التام يكون في فترة من أسبوع إلى أسبوعين.

كما كان مع المضاد عبوة رش الفم (اسبراي) وكانت تعمل كمسكن للآلام الشديدة التي كان يشعر بها أوقات معينة التي كان يمتنع فيها عن تناول الطعام والشراب، وأعطى لي اسم مرهم يوضع على التقرحات الجلدية فكان مضاد للفيروس ولا يوضع على الجلد فقط دون التعرض لدخوله في الفم.

اقرأ أيضًا: أسباب تقرحات اللسان من الجوانب

طرق علاج الهربس الفموي في المنزل

في تجربتي مع الهربس الفموي عند الأطفال تطرقت إلى بعض الطرق المنزلية التي قالتها لي صديقتي في بداية ظهور الأعراض عليه، وكانت كالتالي:

1- الزيوت الطبيعية

وضع نوعين من الزيوت الطبيعية على أماكن البثور مثل زيت النعناع الذي يعمل على تهدئة الجلد، وزيت البندق الذي كان يعمل على تطهير المنطقة وكلاهما كانوا يساهم في التقليل من الألم.

2- هلام الصبار

يمكن وضع جل الصبار على الأماكن الجافة في الجلد بسبب الفيروس.

3- العسل الأبيض

من أكثر الأمور التي فادتني في علاج طفلي فالدراسات التي تم إجرائها بعام 2019 أثبتت أنه يمتلك فاعلية في علاج المرض مثل الكريمات المضادة لأنواع فيروسات كثيرة، كما يمكن تناول ملعقة منه في الصباح على الريق.

اقرأ أيضًا: حبوب في آخر اللسان ومعرفة أسبابها و كيفية علاجها

نصائح للتعامل مع الهربس الفموي

في تجربتي مع الهربس الفموي عند الأطفال تعلمت أشياء هامة جعلت شفاء ابني يكون سريع ولم يصبه المرض مرة أخرى، وتتمثل فيما يلي:

  • يجب أن يكف الطفل عن حك القرح التي تصيبه في المرض حتى لا تزيد من شعوره بالآلام.
  • كمادات المياه الباردة كان لها دور في تقليل الحرارة وكذلك وضعتها على الجلد والشفاه.
  • كنت أقوم بتقديم المشروبات الباردة إلى طفلي وأتجنب المشروبات الساخنة.
  • تجنبت تحضير المشروبات الحمضية جميعها لأنها تزيد من القرح الموجودة.
  • قمت بتعليم طفلي كيف يتعامل مع زملائه في المدرسة فيجب ألا يشرب أو يأكل من مكان أحد وأن يطهر يده عندما يمسك الأشياء العامة وعندما يدخل المرحاض الخاص بهم.
  • جعلته يمارس الرياضة فهذا ساهم في تحسين صحته وقوة جسده.

الهربس مثله كمثل الكثير من الفيروسات التي تظهر لنا ولأطفالنا كل يوم ويجب أن نتثقف حول الطرق المناسبة التي من المفترض أن تتم في حالة الإصابة، ومن المهم الرجوع إلى الطبيب على الفور حتى لا يزيد المرض ويتحول إلى شيء أكبر ويصعب علاجه.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.