تجربتي مع لصقات النيكوتين

تجربتي مع لصقات النيكوتين لصقات النيكوتين من أبرز الطرق الحديثة في علاج مشكلة إدمان التدخين التي تسهل على الكثير من الأشخاص عملية سحب النيكوتين من الجسم، ولذلك عبر موقع جربها قررت أن أبدأ تجربتي مع لصقات النيكوتين للإقلاع عن التدخين.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع بخاخ ريجين

تجربتي مع لصقات النيكوتين

تجربتي مع لصقات النيكوتين

بفضل تجربتي مع لصقات النيكوتين استطعت أن أتخلص من مشكلة التدخين التي كانت تدمر صحتي، فأنا شاب أبلغ من العمر 26 عاماً بدأت في تدخين السجائر منذ كان عمري 16 عاماً وذلك بسبب أحد أصدقائي.

وبسبب التدخين تعرضت إلى عدة مشكلات صحية من أبرزها الإصابة بالتهابات الرئة وحساسية الصدر، ولذا طلب منى الطبيب المعالج أن إقلاع عن التدخين نهائياً وذلك لأن من الممكن أن أصاب بسرطان الرئة .

فشعرت بالخوف من ذلك الأمر ولذا قررت أن أبحث عن طرق تساعد في الإقلاع عن التدخين، ومن الطرق الشائع هو أن أبدأ في تقليل عدد السجائر التي أدخنها في اليوم حتى أتمكن من طرد النيكوتين من الجسم تدريجياً.

وذلك لأن الصعوبة التي يواجها المدخنين هي أن الجسم يحتاج إلى نسبة النيكوتين التي اعتاد عليها خلال فترة التدخين، والتوقف عن إمداد الجسم بالنيكوتين يعتبر من الأمور الصعبة جداً والتي ينتج عنها أعراض يكون من الصعب تحملها.

وعلى الرغم من أن هذه الطريقة كانت في البداية فعالة إلى حد كبير ولكن مع الوقت لم أستطع أن أتوقف بشكل نهائي، وبدأت في التدخين مرة أخرى  خاصاً عندماً أتعرض إلى التوتر أو القلق لأنها كانت تساعدني على تهدئة الأعصاب.

ولكن بسبب خوفي من احتمالية الإصابة بسرطان الرئة قررت أن أبحث عبر شبكات الإنترنت عن طريقة تساعد في الإقلاع عن التدخين، وخلال بحثي قرأت عن لصقات النيكوتين وفوائدها المتعددة.

ومن هنا بدأت تجربتي مع لصقات النيكوتين التي حققت ليا نتائج مذهلة في التخلص من التدخين بدون أي صعوبة، وذلك لأن لصقات النيكوتين تعمل على تزويد الجسم بنسبة من النيكوتين الذي اعتاد عليه.

وذلك دون الحاجة إلى تدخين السجائر بشكل مباشر وبالفعل بفضل استخدام لصقات النيكوتين يومياً استطعت أن أتوقف عن التدخين، وذلك خلال مدة قصيرة جداً لم تتجاوز 6 أشهر.

ولذلك من خلال تجربتي مع لصقات النيكوتين أنصح جميع الأشخاص الذين يريدون الإقلاع عن التدخين باستخدام هذه اللصقات، والتي ستحقق لهم نتائج مذهلة في التوقف عن التدخين خلال مدة قصيرة جداً بإذن الله.

تجارب رائعة عن لصقات النيكوتين

تجربتي مع لصقات النيكوتين

خلال تجربتي مع لصقات النيكوتين قرأت عن تجارب رائعة عن الأشخاص الذين تمكنوا من الإقلاع عن التدخين، وذلك بفضل اللصقات حيث أن حوالي 40% من مستخدمي لصقات النيكوتين توقفوا نهائياً عن التدخين، ومن ضمن هذه التجارب التالي:

1_ التجربة الأولى

صاحبة هذه التجربة هي سيدة تبلغ من العمر 30 عاماً تمكنت من الإقلاع عن التدخين بفضل لصقات النيكوتين، وتحكي السيدة في البداية أنها كانت تدخن عدد قليل جداً من السجائر فقط أثناء الاضطرابات النفسية والعصبية التي تتعرض لها.

وذلك بسبب طبيعة عملها التي كثيراً ما تعرضها إلى التوتر والقلق ولكن من مرور الوقت بدأت في التدخين بكثرة مما أدي إلى إدمانها على التدخين، وذلك تسبب لها في عدة مشكلات صحية من أبرزها اضطراب في أيام الدورة الشهرية.

والإصابة بتكيسات المبايض وغيرها من المشكلات التي أثرت كثيراً على فرصة حدوث الحمل، ولذا قررت بالذهاب إلى أحد الأطباء ليعرض عليها طريقة تمكنها من الإقلاع عن التدخين.

والطبيب نصحها باستخدام لصقات النيكوتين التي لها نتائج فعالة في التخلص من مشكلة إدمان التدخين، وبدأت السيدة في استخدام اللصقات وبالفعل تمكنت من الإقلاع عن التدخين خلال مدة قصيرة جداً.

2- التجربة الثانية

خلال تجربتي مع لصقات النيكوتين أخبرني أحد أصدقائي عن أخيه الذي كان يدخن السجائر بشراهة بالإضافة إلى إصابته بداء السكري، وذلك كان سبب في كثرة تعرضه إلى غيبوبة السكر التي تدوم لعدد من الساعات في الغالب.

ولكن الأمر زاد سوء عندما حدث له كسر في إحدى قدميه وأخذ وقت أكثر من المعتاد حتى تمكنت العظام من الالتئام، وفي ذلك الوقت نصحه الطبيب بضرورة التوقف عن التدخين لأن ذلك يزيد من تطور داء السكري.

ولن يتوقف الأمر على ذلك فقط بل من الممكن أن يتعرض إلى بتر القدم في حالة تطور داء السكري، ولذا قرر أن يبدأ في البحث عن طريقة فعالة ومضمونة تساعده في الإقلاع عن التدخين.

والخيار الأمثل كان استخدام لصقات النيكوتين التي ساعدته كثيراً في الإقلاع عن التدخين بدون مشكلة خلال مدة لا تتجاوز 8 أشهر، وكان صديقي يحكي عن مدى تحسن حالة أخيه الصحية بعد استخدام اللصقات وقدرته على منع تطور داء السكري.

3_ التجربة الثالثة

سيدة كانت تحكي أنها كانت مدمنة على التدخين منذ سنوات ولم تكون تواجه أي مشكلة في بداية الأمر حتى زواجه، ومحاولتها لإنجاب طفل ولكن اكتشفت أن التدخين يقلل من فرصة حدوث حمل وذلك بسبب اضطراب فترة التبويض.

وبالإضافة لذلك أنه لابد من التوقف عن التدخين خلال فترة الحمل لمنع تعرض الجنين لأي تشوهات أو مشكلات صحية، ولذلك كان عليها أن تبدأ في التوقف عن التدخين قبل الحمل حتى لا يتأثر الجنين.

ومن هنا أخذت قرار أن تبدأ في البحث عن طريقة للتخلص من التدخين قبل الحمل بفترة، ولذا بدأت في سؤال الأشخاص المحيطة بها عن الطرق التي ساعدتهم في الإقلاع عن التدخين.

والجميع أجمع على أن لصقات النيكوتين هي الخيار الأفضل وبالفعل استطعت أن تتغلب على هذه المشكلة في وقت قصير، وتحكي السيدة أنها خلال فترة الحمل لم تواجه أي مشكلة حيث تمكنت من التوقف عن التدخين خلال فترة الحمل.

مميزات لصقات النيكوتين

بفضل تجربتي مع لصقات النيكوتين تعرفت على مميزات استخدام اللصقات والتي تكون كالتالي:

  • من أبرز مميزات لصقات النيكوتين أنه يصلح استخدامها بدون الحاجة إلى استشارة الطبيب، وذلك لأنها آمنه تماماً.
  • تساعد اللصقات على الحد من رغبة المدخن في الحصول على النيكوتين.
  • مفعول اللصقات يدوم لمدة تصل إلى 24 ساعة.
  • يستطيع المدخن أن يستخدم لصقات النيكوتين في الإقلاع عن التدخين بدون الحاجة إلى استخدام أي أدوية طبية أخرى.
  • من مميزات هذه اللصقات أنها تساعدك على الحد من ظهور أعراض الانسحاب التي تحدث في حالة تقليل نسبة النيكوتين في الجسم.
  • المدخن يستطيع أن يقلل عدد اللصقات المستخدمة خلال اليوم في حالة نقصان أعراض الانسحاب.
  • استخدام اللصقات بسيط جداً.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الصداع العنقودي

أهمية لصقات النيكوتين

التدخين من أكثر الأمور التي تدمر الصحة وتسبب عدد من المشكلات الصحية ولذا لابد من الإقلاع عن التدخين في أقرب وقت، وبفضل تجربتي مع لصقات النيكوتين تمكنت من الإقلاع عن التدخين نهائياً وذلك لما تتمتع به من أهمية كالتالي:

  • خلال فترة العلاج من إدمان التدخين تساعد اللصقات على قمع رغبتك في التدخين خلال اليوم.
  • تحتوي لصقات النيكوتين على نسبة بسيطة من مادة النيكوتين التي يتم إدخاله إلى داخل الجسم عبر خلايا الجلد.
  • من الأفضل أن يتم وضع لصقات النيكوتين على مناطق الجلد الخالية من الشعر أو المحتوية على شعر خفيف، وذلك حتى يسهل على الجلد امتصاص مادة النيكوتين.
  • يمكن استخدام لصقات النيكوتين على مناطق متفرقة بالجسم مثل الرقبة والذراعين والخصر والصدر.

كيفية استخدام لصقات النيكوتين

خلال تجربتي مع لصقات النيكوتين قرأت أن هناك بعض الأشخاص قاموا باستخدام اللصقات ولم تحقق لهم النتائج المرجوة، ولكن عندما أخبرت الطبيب أوضح ليا أن طريقة استخدام اللصقات هي السبب في الحصول على النتيجة المطلوبة.

ولذلك أخبرني الطبيب عن الطريقة الصحيحة لاستخدام لصقات النيكوتين والتي تكون كالتالي:

  • في البداية لابد من اختيار منطقة بالجسم خالية من الشعر تماماً.
  • ثم القيام بتنظيف الجلد جيداً قبل وضع اللصقة.
  • يتم وضع اللصقة وتركها لمدة تزيد عن 16 ساعة.

ومن الجدير بالذكر أن الطبيب نصحني بالامتناع عن استخدام لصقات النيكوتين خلال فترة النوم، وذلك لمنع التعرض إلى الأرق أو الكوابيس وغيرها من الأعراض الجانبية.

وهناك جرعات مختلفة من اللصقات تتراوح ما بين 14 إلى 17 مليجرام وهناك لصقات بجرعات عالية تصل إلى 21 مليجرام، ولتحديد الجرعة المناسبة يفضل استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حساسية الأنف

لصقات النيكوتين للحامل

من المعروف أن التدخين يعرض الجنين إلى العديد من المشكلات الصحية والتشوهات الخلقية، ولكن خلال تجربتي مع لصقات النيكوتين تمكنت من معرفة أنه لا ينصح باستخدام السيدة اللصقات خلال فترة الحمل بدون استشارة الطبيب.

الآثار الجانبية للصقات النيكوتين

على الرغم من مميزات لصقات النيكوتين الرائعة في التخلص من مشكلة إدمان التدخين إلا أنه من الممكن أن يتعرض الشخص إلى عدد من الآثار الجانبية، ومن ضمن هذه الآثار الجانبية التالي:

  • التعرض إلى الإصابة بعدد من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإصابة بالإسهال.
  • التوقف عن التدخين بشكل مفاجئ اثناء استخدام اللصقات من الممكن أن يتسبب في الإصابة بمشكلات الجهاز التنفسي.
  • الإصابة باضطراب في معدل ضربات القلب.
  • من ضمن الآثار الجانبية التي من الممكن حدوثها هي ظهور احمرار في بعض مناطق الجلد.
  • الشعور بالحرقان والحكة في مناطق وضع اللصقات.
  • المعاناة من بعض اضطراب المعدة مثل التقلصات.
  • من أبرز الآثار الجانبية لاستخدام اللصقات هو الشعور بالأرق وحدوث اضطراب في فترات النوم.

تحذيرات عند استخدام لصقات النيكوتين

هناك عدد من التحذيرات التي يجب أن نأخذها بعين الاعتبار أثناء استخدام لصقات النيكوتين، ومن ضمن التحذيرات التي تعرفت عليها أثناء تجربتي مع لصقات النيكوتين التالي:

  • الأشخاص المصابون بارتفاع معدل ضغط الدم يمنع استخدامهم للصقات النيكوتين.
  • يمنع الأطباء الأشخاص الذين يعانون من طفح جلدي من وضع لصقات النيكوتين على الجلد.
  • مصابي قرحة المعدة وآلام الحادة يحذر الأطباء من استخدامهم للصقات.
  • يمنع الاستخدام من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشكلات صحية في القلب.
  • لا يتم استخدام لصقات النيكوتين من قبل مصابي أمراض الكبد والكلى.

اقرأ أيضًا: تجربتي في إزالة سواد الشفايف

نصائح عند استخدام لصقات النيكوتين

نصائح عند استخدام لصقات النيكوتين

كافة الأطباء المختصون في علاج مشكلات إدمان التدخين ينصحون باستخدام لصقات النيكوتين للمساعدة في الإقلاع عن التدخين، ويقدمون للمرضى عدد من النصائح وأثناء تجربتي مع لصقات النيكوتين نصحني الطبيب بالتالي:

  • هناك عدد من بدائل لصقات النيكوتين والتي لا ينصح باستخدامها قبل استشارة الطبيب المعالج.
  • منع استخدام لصقات النيكوتين على الجلد مرة أخرى في حالة سقوطها على الأرض، وذلك لأنها لن تؤثر في علاج التدخين ومن الممكن أن تسبب آثار جانبية.
  • عند البدء في استخدام لصقات النيكوتين يمنع الاستمرار في التدخين لأنه سوف يزيد من نسبة النيكوتين الموجودة بالجسم، وذلك يتسبب في عدة مشكلات صحية مثل اضطرابات الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي.
  • ضرورة الابتعاد عن الأشخاص الذين كنت تشاركهم التدخين.
  • البحث عن الاجتماعات والندوات التي تعقد لمدمني التدخين لمساعدتهم في الإقلاع عن التدخين، وتوفير التوعية المطلوبة.

اقرأ أيضًا:  تجربتي مع تليف الرئة

التدخين من العادات الصحية الضارة التي تؤدي إلى العديد من المشكلات مثل الإصابة بالأمراض التي قد تؤدي إلى الوفاة، ولذا من خلال تجربتي مع لصقات النيكوتين أنصح باستخدام اللصقات لعلاج إدمان التدخين.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.