تجربتي مع فيتامين نيوروفيت

تجربتي مع فيتامين نيوروفيت وما هي فوائده الصحية؟ فمن المعروف أن فيتامين نيوروفيت يتم استخدامه لمعالجة التهاب ووهن الأعصاب، لذلك نجد أن الأشخاص المصابون باضطرابات أو مشاكل في الأعصاب هم الأكثر استخداماً له، لأنه يحتوي على مكونات تعمل في المقام الأول على تعزيز صحة الأعصاب وسوف نذكر تجربتي مع فيتامين نيوروفيت عبر موقع جربها.

تجربتي مع فيتامين نيوروفيت

تجربتي مع فيتامين نيوروفيت

يتميز فيتامين نيوروفيت باحتوائه على أنواع متعددة من الفيتامينات ومن أبرزها فيتامين ب12 وب6، وب1، وكان لهذه المكونات الفضل في معالجتي من حرقة القدم التي عانيت منها بعد فترة الحمل، وكنت أشعر بآلام شديدة بها بشكل خاص عند النوم، واستمرت هذه الحالة معي لمدة طويلة ولم أكن أعلم أني أعاني من التهاب في الأعصاب.

وعندما توجهت للطبيب نصحني بتناول فيتامين نيوروفيت الذي يحتوي على الزنك والكالسيوم وحمض الفوليك وفيتامين د ومجموعة متكاملة من فيتامين ب، وفيتامين ج، وبعد فترة من استخدام نيوروفيت  تخلصت من الألم والحرقة بالقدمين واختفت تماماً، لذلك قررت أن أحكي لكم عن هذه التجربة مع فيتامين نيوروفيت للاستفادة من فوائده المختلفة لمشاكل الأعصاب.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع فيتامين برينتال

الفوائد الصحية لفيتامين نيوروفيت

لا تتوقف فوائد فيتامين نيوروفيت الصحية على معالجة التهاب ومشاكل الأعصاب، بل له بعض الفوائد الأخرى ومنها ما يلي:

  • معالجة الأنيميا وفقر الدم.
  • الوقاية من الإصابة بالأمراض القلبية.
  • الحد من التعرض للمشاكل النفسية.
  • يتم استخدام فيتامين نيوروفيت لعلاج النقص في عنصر اليود ومشاكل الغدة الدرقية المختلفة.
  • علاج مساعد لسرطان الأمعاء والبنكرياس.
  • معالجة المشاكل الناتجة عن قلة معدلات حمض الفوليك في الجسم.
  • يُعتبر بمثابة مكمل غذائي متكامل لمن يتبعون الأنظمة الغذائية النباتية لتعويض النقص لديهم في فيتامين ب12 بشكل خاص.
  • يُمكن استخدامه في تعزيز قوة العضلات وحمايتها من التعرض للوهن واللين.

الجرعة المناسبة من فيتامين نيوروفيت

يتم استشارة الطبيب فيما يخص الجرعة المناسبة من فيتامين نيوروفيت تبعاً للحالة الصحية لكل شخص، والفئة العمرية له، وبمجرد الانتظام على تناوله يجب تناول الجرعة بشكل كامل بدون زيادة أو نقصان حتى لا يتعرض الشخص لآثار جانبية على الصحة.

ويمكن أن يصف الطبيب فيتامين نيوروفيت عن طريق الحقن المباشر في العضل تبعاً لما يتراءى له، وعادة ما يصف الطبيب جرعة ما بين 1-3 من الأقراص يوميا، يمكن تناولها مع أو بعد الطعام، وفي الحالات الشديدة يتم وصف الحقن لأنها أكثر فاعلية وتأثيراً وتحقق النتائج بشكل سريع.

اقرأ أيضًا: افضل حبوب فيتامينات شاملة للرجال والنساء

مخاطر استخدام فيتامين نيوروفيت

طبقاً لتجربتي فقد لاحظت بعض المخاطر أو الأضرار عند استخدام فيتامين نيوروفيت بأشكاله الدوائية المختلفة، واستعرضها معكم كما يلي:

  • يُنصح عدم استخدام فيتامين نيوروفيت للمصابين بأمراض الكلى.
  • يُحظر استخدامه بالنسبة لمن يعانون من التحسس لمكونات هذا الفيتامين.
  • لا يُنصح بتناوله مع الأشخاص الذين يعتزمون الإنجاب خلال مدة قصيرة.
  • لا يُنصح بتناوله مع الأشخاص الذين يتواجدون في أشعة الشمس لفترات طويلة يوميا.
  • يُحظر استخدامه بالتزامن مع بعض أنواع العقاقير الطبية حتى لا تتفاعل مكوناتهم بشكل سلبي، مثل دواء تري كسال، وكوليشسين.
  • لا يُفضل استعمال فيتامين نيوروفيت مع من يتناولون المشروبات الكحولية، فذلك يعزز من حدوث أضرار ومخاطر كبيرة على الكبد.

الآثار الجانبية لفيتامين نيوروفيت

عندما استرجع تجربتي مع فيتامين نيوروفيت أتذكر عدد من الآثار الجانبية التي يمكن إيجازها فيما يلي:

  • الشعور بالصداع الشديد.
  • الإصابة بالإسهال في بعض الحالات.
  • الشعور بالغثيان بدون سبب واضح.
  • حدوث تعرق بشكل ملحوظ.
  • الرغبة المستمرة في النعاس.
  • عدم القدرة على بذل مجهود.
  • نزول قطرات من الدم مع البول.
  • حدوث انتفاخ بالوجه أو الشفتين.
  • الإصابة بالاحمرار والطفح الجلدي في بعض الحالات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع عصير الشمندر

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع فيتامين نيوروفيت وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.