تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر

تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر من أكثر التجارب الرائعة في حياتي، ذلك لأنها عملت على حل مشكلة كبيرة كنت أعاني منها لفترة طويلة من الوقت، وأعتقد أن هناك الكثير من السيدات لديهن نفس الحالة الصحية، لذا من خلال موقع جربها اليوم قررت أن أشارككم تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر بشكل مفصل عبر السطور القادمة.

تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر

بعد إنجابي لطفلي الرابع كنت أعاني بالكثير من الآلام في المهبل، ويجب الذكر أنني أنجبت أطفالي بالطريقة الطبيعية وليس القيصرية، مما تسبب في تغيير شكل المهبل بالكامل، وأصبح متسع أكثر من اللازم، الأمر الذي جعلني أعاني من كثرة الآلام والمشكلات الصحية والتي تسببت لي بالمشكلات مع زوجي، حيث إنني أصبحت أشعر بالإحراج الشديدة من ممارسة العلاقة.

كما أنه في حالة ممارستها لم نحصل على لذة الاستمتاع، وبالتالي تولد بيننا الفتور والجفاف، وعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية، لذا قررت أن أعالج هذا الأمر للتخلص من هذه المشكلة، ولأنني كنت أشعر بالإحراج من سؤال الصديقات أو الأقارب أو حتى الأهل، لجأت إلى مواقع الإنترنت، للبحث عن الحلول المقترحة.

خلال رحلة البحث وجدت الكثير من السيدات اللواتي تعانين من نفس المشكلة، وقد تغلبن على هذه المشكلة من خلال عمليات تضييق المهبل، وعند التعمق في البحث عن هذه العمليات، وجدت أنها تتم من خلال تقنية الليزر التجميلية التي تحافظ على شكل منطقة المهبل من التغيرات المختلفة، لذا قررت على الفور الذهاب إلى أحد مراكز التجميل، وذلك من أجل أن استفسر بشكل مفصل أكثر عن هذه العملية على أرض الواقع.

بالفعل الطبيب أكد لي أنها من العمليات السهلة والتي لديها الكثير من المميزات التي يمكن الحصول عليها بسهولة، لذا قررت أن أخوض التجربة وأجرى هذه العملية.

بعد إجرائي للعملية أصبحت أمارس حياتي بشكل طبيعي للغاية، كما أنها جعلتني أشعر بالثقة في نفسي من جديد، وأصبحت علاقتي بزوجي مثل الأول وأفضل، لذا من خلال تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر أنصح كل من تعاني من مشكلة اتساع المهبل، من اللجوء إلى إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر، للحصول على المزيد من المميزات.

اقرأ أيضًا: طريقة تضييق المهبل تجربتي

تجربتي مع تضييق المهبل بالأعشاب

بعد دخولي إلى سن الأربعين عام، أصبحت الكثير من الأعراض المختلفة تظهر على مناطق جسمي، من بينها ارتخاء معظم العضلات في منطقة المهبل، الأمر الذي جعله أكثر اتساع عن ذي قبل، وبالتالي أصبحت أواجه الكثير من المشكلات المختلفة سواء في أنشطتي اليومية أو في ممارسة العلاقة الزوجية.

بدأت أفقد الثقة في نفسي بشكل كبير، وأشعر كوني امرأة عجوز، ودخلت في حالة اكتئاب لفترة من الوقت، إلى أن استرجعت نفسي، وقررت أن أهتم بصحتي للتخلص من هذه المشكلة وبالفعل بدأت أبحث عن الطرق المختلفة التي تساعدني على علاج مشكلة اتساع المهبل، ولأنني أشعر بالخوف من الطرق الطبية، فضلت اللجوء إلى الطرق الطبيعية مثل الأعشاب وغيرها، وذلك لضمان عدم تعرضي للأضرار.

استخدمت جل الصبار في تضييق المهبل، حيث إنه يمتلك الكثير من الفوائد في ذلك الأمر، فهو يساعد على التقليل من فرص تعرض المهبل للإصابة بالجفاف، بالإضافة إلى التقليل من تهيج المهبل بشكل عام. ويعالج الكثير من المشكلات التي تصيب الجهاز التناسلي للمرأة.

أما الكركم فكان له الدور الفعال في تخلصي من اتساع المهبل، ويعود الأمر في ذلك إلى أنه يحتوي على نسبة كبيرة من المواد المضادة للالتهابات والأكسدة، وبالتالي فهو من المواد الطبيعية التي تساعد في تقوية عضلات المهبل والحوض.

كما أن قشر الرمان كان من أهم الأعشاب التي استخدامتها لعلاج هذه المشكلة، وذلك من خلال دهن منطقة المهبل به، فهو يقلل من اتساع المهبل، والتقليل من فرص تعرضه للإصابة بالالتهابات والبكتيريا.

لذا من خلال تجربتي مع تضييق المهبل، أنصح كل من تعاني من هذه المشكلة بالتوجه لطرق الطب البديل المختلفة والتي تساعدك في الحصول على الكثير من المميزات والفوائد الصحية.

أهمية عملية تضييق المهبل بالليزر

في نطاق الحديث حول تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر، نتعرف من خلال هذه الفقرة على أهمية عملية تضييق المهبل بالليزر، وذلك كما يلي:

  • اتساع المهبل يتسبب في حدوث الكثير من المشكلات في العلاقة الزوجة، من أهمها عدم القدرة على الاستمتاع، أو إشباع رغبة الزوج الجنسية.
  • كما أنه يتسبب في مشكلات صحية للمرأة على رأسها الإصابة بالالتهابات والبكتيريا والفطريات في المهبل.
  • اتساع المهبل يؤدي إلى خروج نسبة كبيرة من الهواء خارج المهبل، بمعنى أن الريح تخرج من المهبل، مما قد يتسبب في الازعاج للمرأة بشكل متكرر على مدار اليوم.
  • تعالج عملية تضييق المهبل مشكلة سلس البول والآلام التي تشعر بها المرأة أثناء ممارسة العلاقة الزوجية.
  • كما أنها تساهم في التخلص من التهابات المسالك البولية.
  • علاج جفاف وضمور المهبل.
  • تساعد العملية على إنتاج المزيد من الكولاجين في منطقة المهبل، وبالتالي التحسن من المظهر الخارجي لها.
  • كما أنها لا تستغرق وقت كبير، فقد كل ما يحتاجه الطبيب 15 دقيقة.
  • تقلل من ظهور البقع الداكنة في منطقة فتحة الشرح للمرأة.
  • كما أنها تساعد على شد أنسجة المهبل.
  • تساعد على تجديد الأنسجة في منطقة المهبل، وبالتالي تكوين المزيد من الأنسجة الجديدة التي تزيد من كفاءة الأداء الوظيفي، وبالتالي التقليل من أعراض الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: غسول لتضييق المهبل بعد الولادة

إجراءات عملية تضييق المهبل بالليزر

من خلال تجربتي مع تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر، وجد أن هناك بعض الإجراءات التي يجب أن تتوفر من أجل إجراء عملية تضييق المهبل، وذلك كما يلي:

  • لا يمكن إجراء العملية للمرأة إلا بعد الانتهاء من عملية الولادة والانتهاء من فترة إرضاع الطفل، بفترة لا يمكن تقل عن 3 أشهر، وذلك لأن هذه العملية سوف تفسد الرضاعة الطبيعية للجنين.
  • كما من الأفضل أن تتم بعد أن يحصل الطفل على كافة الرعاية والاهتمام، حيث إنها تجعل المرأة غير قادرة على القيام بحركتها المعهودة بطلاقة، حيث إنها سوف تحتاج إلى فترة من الوقت من أجل التعافي.
  • كما أن الطبيب خلال هذه الفترة يركز على الحالة النفسية للمرأة، ويساعد على جعلها تتقبل شكلها وجسدها، وذلك من خلال تحفيزها على التعامل مع التغيرات التي طرأت على جسمها بعد الحمل والولادة.

ماذا بعد عملية تضييق المهبل بالليزر؟

استكمالًا للحديث حول تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر، نتعرف من خلال هذه الفقرة على ما يجب أن تفعله المرأة في فترة ما بعد العملية، وذلك من خلال ما يلي:

  • يجب أن تلتزم المرأة بتعليمات الطبيب المعالج بشكل كامل، من حيث الحصول على الراحة التامة والابتعاد عن التوتر والقلق والإرهاق.
  • تحتاج المرأة على الأقل إلى شهر كامل من الراحة، وعدم التعرض إلى المجهود حتى لا يتسبب ذلك في الإصابة بالنزيف من المهبل.
  • يجب أن تتناول كافة الأدوية الخاصة بها وفقًا إلى الجرعات المحددة من قبل الطبيب المعالج.
  • كما يفضل التوقف عن ممارسة العلاقة الزوجية لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، وذلك من أجل الحصول على أفضل نتائج للعملية، كما أن المهبل خلال هذه الفترة يكون مرهق للغاية، وفي حالة ممارسة العلاقة يتعرض إلى الكثير من المخاطر والمشكلات المختلفة.
  • تتعرض المرأة خلال هذه الفترة إلى الكثير من المخاطر سواء النفسية أو الصحية، ويجب عليها في هذه الحالة أن تساعد نفسها للخروج من سيطرة المشاعر السلبية عليها.

أضرار عملية تضييق المهبل بالليزر

على الرغم من الفوائد العديدة التي يمكن الحصول عليها من خلال تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر، إلا أن هناك عدة حالات واجهوا بعض الأضرار المختلفة والتي يجب علينا أننا ننقلها لكم عبر هذه الفقرة كما يلي:

1- النتيجة غير مضمونة

في بعض الأحيان قد تكون نتيجة العملية غير مضمونة، بمعنى أن علاج الاتساع لم يستمر لفترة طويلة من الوقت، حيث بعد مرور فترة قليلة يعود مرة أخرى إلى سابق عهده المتسع والمترهل، مما يتسبب في الكثير من المشكلات الصحية للمرأة.

2- الشعور بالآلام العديدة في منطقة المهبل

أكدت الكثير من السيدات اللواتي خضعن إلى إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر، أنها تجعل المرأة تشعر بالكثير من الآلام العديدة والمتفرقة، خاصة خلال ممارسة العلاقة الزوجية.

3- زيادة الإفرازات المهبلية

من أكثر الأضرار الشائعة عن إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر، وذلك وفقًا إلى رواية الكثير من السيدات اللواتي شاركن في إجراء هذه العملية، حيث إنهم تعرضون إلى الزيادة المفرطة في الإفرازات المهبلية، وكان ذلك من الأمور المزعجة للغاية.

4- تعرض المهبل للحروق

هناك نسبة كبيرة من السيدات تعرضن إلى الحروق أثناء إجراء عملية تضييق المهبل بالليزر، ويعود الأمر في ذلك إلى أن هذه العملية تعتمد في المقام الأول على الحرارة في علاج المشكلة، وفي حالة اختيار مركز غير موثوق، قد تتعرضين إلى الكثير من المخاطر المختلفة والتي من بينها الحروق.

5- ظهور المناطق الداكنة في المهبل

كما أن هناك الكثير من السيدات ظهر لديهن البقع الداكنة في منطقة المهبل، والجدير بالذكر أن البعض قد اختفت من عندهن بعد مرور فترة زمنية من الوقت، والبعض الآخر لا، لذا فهي من الأضرار المحتملة.

أسباب اتساع المهبل

بعد الاطلاع على تجربتي مع تضييق المهبل بالليزر، نتعرف من خلال هذه الفقرة على أهم الأسباب التي تؤدي إلى اتساع المهبل، وذلك كما يلي:

1- التقدم في العمر

مع التقدم في العمر يتعرض الجسم لإنتاج كمية أقل من الكولاجين وهرمون الأستروجين في جسم المرأة، مما يعرضها إلى فقدان الكثير من المرونة والحيوية، وعادة ما تشعر المرأة بهذه الأعراض بعد سن الأربعين، وتجد أن هناك الكثير من الأعراض المختلفة قد ظهرت على المرأة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • تصبح أنسجة المهبل أقل سمك، وأكثر جفاف.
  • يحتوي المهبل على درجة حموضة أقل من السابق.
  • يصبح قليل في المرونة والتمدد.

2- الولادة أكثر من مرة

من الطبيعي أن يتعرض المهبل للكثير من التغيرات بعد المرور بعملية الولادة الطبيعية، وذلك لأنها تسمح للعضلات في المهبل بالتمدد من أجل أن يمر الطفل من خلال قناة الولادة إلى الخارج.

لذا تشعر المرأة بعد الولادة أن المهبل أصبح أكثر اتساع من ذي قبل، وهذه من الأمور الطبيعية للغاية، ومن المتوقع إلى أن يعود إلى شكله الطبيعي بعد مرور فترة قليلة من الوقت، وفي بعض الحالات لا يعود، لذا تلجأ المرأة إلى الطرق المختلفة لتضييق المهبل مثل الليزر أو الأعشاب.

طرق منزلية لتضييق المهبل

من خلال مروري بتجربتي مع تضييق المهبل بالليزر، وجدت أن هناك الكثير من الطرق المنزلية التي من شأنها أن تساهم في التقليل من اتساع المهبل، والتي تتمثل فيما يلي:

1- ممارسة تمارين الكيجل

واحدة من أفضل التمارين المهمة التي يمكن أن تمارسها المرأة بشكل عام، نظرًا لأنها تساهم في الحصول على الكثير من الفوائد الصحية والعلاجية للجسم، والتي من أهمها التخلص من مشكلة اتساع المهبل.

يعود الأمر في ذلك إلى أنها من التمارين التي تركز على عضلات المهبل، والتي في حالة ممارستها بشكل يومي ومنتظم، تساعد في الحصول على الكثير من النتائج الفعالة.

2- المخاريط المهبلية

كما وجد أن المخاريط المهبلية من شأنها أن يكون لها الدور الفعال في تضييق المهبل، ويعود الأمر في ذلك إلى أنها تشبه السدادات القطنية التي تستخدم في المهبل خلال فترة الحيض، وثبت أنها تستخدم هذه المخاريط من أجل التقليل من مشكلة اتساع المهبل بشكل قوي وفعال.

الجدير بالذكر أنها يجب أن تستخدم تحت استشارة الطبيب المعالج، وذلك من أجل أن يوضح الطريقة الصحيحة الخاصة بها.

3- جل الصبار

واحد من أشهر الطرق المنزلية التي تساعد على تضييق المهبل، ويعود الأمر في ذلك إلى أنه يحتوي على خصائص الشد التي تساهم في شد عضلات الجسم بالكامل ومن بينها عضلات المهبل، ويمكنك الحصول على الفوائد العديدة من خلال وضعه على منطقة المهبل بشكل يومي، مع مراعاة التدليك بلطف.

4- مسحوق الشبه

كما أن الشبه يمكنها أن تساهم في عملية تضييق المهبل، وذلك من خلال استخدامها بطريقتين:

  • وضع مسحوق الشبه والليمون والعسل معًا، ومن ثم وضعهم على منطقة المهبل.
  • وضع القليل من مسحوق الشبة على منطقة المهبل قبل ممارسة العلاقة الزوجية مباشرة.

اقرأ أيضًا: مدة الشفاء من عملية تضييق المهبل

5- تمارين الأرجل المرفوعة

هناك الكثير من التمارين التي من شأنها أن تساهم في التقليل من اتساع المهبل بشكل قوي وفعال، ويمكن ذلك من خلال ممارسة تمارين الأرجل المرفوعة عبر الخطوات التالية:

  • من الأفضل أن يتم الاستلقاء ظهرًا على الأرض.
  • قومي برفع أحد الأرجل لأعلى على أن تكون الرجل الأخرى على الأرض، ومن ثم قومي برفع الأخرى، في شكل عملية تبادلية.
  • أثناء رفع الرجل لأعلى، يجب المحاولة على ثنى الأرجل، وتكرار الخطوة مع الرجل الأخرى، وهكذا.

اتساع المهبل من المشكلات التي تزعج الكثير من السيدات، والتي يمكن التغلب عليها من خلال عملية الليزر أو الأعشاب الطبيعية مع الالتزام بممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.