تجربتي مع لخبطة الهرمونات

تجربتي مع لخبطة الهرمونات حيث يتم تعريف الهرمونات على أنها مجموعة من المواد الكيميائية التي يتم إفرازها بواسطة الغدد الصماء التي توجد في أجزاء مختلفة من الجسم، حتى يتم أداء العمليات الداخلية في الجسم بصورة كاملة، ولذلك فإن تلك الهرمونات يتم إفرازها بنسب دقيقة للغاية، وإذا حدث زيادة أو نقص في إفراز تلك الهرمونات يؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل كثيرة وسوف نذكر تجربتي مع لخبطة الهرمونات عبر موقع جربها.

تجربتي مع لخبطة الهرمونات

تجربتي مع لخبطة الهرمونات

لاحظت ظهور بعض الأعراض غير الطبيعية على جسمي، ومنها: نمو الشعر بشكل زائد في مناطق مختلفة من الجسم من الصدر والوجه، كما زاد وزني بشكل كبير، حتى أنني لاحظت عدم انتظام الدورة الشهرية باستمرار، وكانت كل هذه الأعراض علامة على بداية تجربتي مع لخبطة الهرمونات.

فقررت أن أذهب إلى الطبيب حتى أعلم ما سبب ظهور هذه الأعراض، وطلب مني إجراء بعض الفحوصات والتحاليل اللازمة، وبعد الاطلاع عليها أخبرني أنني أعاني من مشكلة تكيس المبايض، وتلك المشكلة تحدث عادة نتيجة حدوث لخبطة في هرمونات الجسم.

فقام الطبيب بإعطائي بعض الأدوية التي تعمل على القضاء على هذه المشكلة، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح التي قمت باتباعها بشكل جيد، وبالفعل وجدت نتيجة رائعة ولم يعد لدي لخبطة في الهرمونات مطلقًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الماكا للحمل

أعراض الخلل الهرموني

ينتج خلل الهرمونات نتيجة زيادة نسبة إفرازات الهرمونات أو نقص هذه النسبة، وسواءً كان الخلل نتيجة الزيادة أو النقصان، فإن ذلك يؤدي إلى ظهور الكثير من الأعراض بسبب حدوث خلل في طبيعة الجسم الداخلية.

وخلال تجربتي مع لخبطة الهرمونات لاحظت ظهور الكثير من الأعراض المختلفة، والتي كانت ناتجة عن حدوث اضطراب في نسبة الهرمونات المفرزة في الجسم، وإليكم بعض أعراض لخبطة الهرمونات فيما يأتي:

  • عدم حدوث الحمل نتيجة عدم انتظام الهرمونات.
  • حدوث جفاف في المهبل بشكل كبير.
  • الشعور بألم شديد في العضلات.
  • الشعور بألم شديد في الرأس.
  • ظهور بقع داكنة في مناطق مختلفة من الجسم، مثل: تحت الثديين ومنطقة الرقبة ومناطق أخرى غير ذلك.
  • ظهور حب الشباب بشكل كبير في الوجه والصدر، ويعد ذلك الأمر من أكثر علامات الخلل الهرموني شيوعًا.
  • عدم الرغبة الجنسية عند بعض السيدات.
  • قد يحدث في بعض الأحيان عدم الرؤية بشكل واضح أو الرؤية الضبابية.
  • قد يحدث عدم انتظام الدورة الشهرية، حيث أن بعض السيدات قد يعانين من تعطل الدورة الشهرية ومجيئها في غير موعدها، وقد يحدث انقطاع مطلقًا عند بعض السيدات على الرغم من عدم بلوغ سن اليأس.
  • قد تعاني بعض السيدات من الصوت الخشن، ولا يظهر ذلك على البعض الآخر.
  • ظهور الشعر الزائد في أماكن مختلفة من الجسم، مثل الوجه والصدر والبطن.
  • قد يحدث إفرازات لبن الأم من الفتاة غير المتزوجة أو المرأة الحامل.
  • حدوث تورم بسيط في منطقة الرقبة.
  • جفاف الشعر وتساقطه بشكل كبير.
  • الشعور بالاكتئاب لفترة طويلة، بالإضافة إلى التقلبات المزاجية والنفسية.
  • ارتفاع معدل التعرق بشكل كبير.
  • الشعور بآلام شديدة في العظام.
  • عدم انتظام مستوى السكر في الدم.
  • زيادة عدد مرات التبول نتيجة الشعور بجفاف في الفم، وتناول كميات كبيرة من الماء.
  • حدوث اضطراب في ضربات القلب.
  • الشعور الشديد بالبرد على الرغم من اعتدال درجة الحرارة.
  • عدم انتظام ضغط الدم سواءً بالارتفاع أو الانخفاض.
  • ملاحظة الزيادة في جفاف الجلد بشكل كبير.
  • عدم القدرة على النوم.
  • التسرع عند القيام بأي شيء.
  • حدوث تغيرات في الشهية بسبب فقدان الشهية أو تناول كمية كبيرة من الطعام.
  • حدوث اضطراب في وزن الجسم بناءً على نوع الاضطراب الهرموني الذي يحدث للشخص، فقد يفقد الوزن بشكل سريع جدًا، أو يزداد وزنه بشكل مبالغ فيه.

اقرأ أيضًا: أعراض تكيس المبايض الخفيف

كيفية علاج الاختلالات الهرمونية

تعمل الاختلالات الهرمونية على ظهور أعراضًا يكون من الصعب السيطرة عليها تمامًا، أو القيام بمعالجتها دون تحديد نوع الخلل الهرموني، وحتى يتم علاج الخلل الهرموني بشكل صحيح، يتم تحديد نوع الخلل الهرموني الحادث وما تأثير ذلك الخلل على الجسم، ثم يقوم الطبيب بوصف الأدوية اللازمة لمعالجة ذلك الخلل.

وأثناء تجربتي مع لخبطة الهرمونات تعرفت على مجموعة كبيرة من الأدوية التي قام الطبيب بوصفها لي لمعالجة مشكلة خلل الهرمونات، وإليكم بعض الأدوية التي تستخدم في علاج الهرمونات:

 هرمونات الغدة الدرقية

تعد الغدة الدرقية أحد أهم الغدد الصماء في الجسم، وعند حدوث خلل في تلك الغدة ينتج عنه الكثير من المشاكل، ولذلك يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الهرمونات الصناعية التي تعمل على تعويض ذلك النقص، مثل: الليفوثيروكسين.

 التستوستيرون

يتم استخدام هرمون التستوستيرون الصناعي في معالجة الخلل الهرموني عند الرجال، ويقوم الطبيب بوصف ذلك الدواء عند حدوث تأخر في مرحلة البلوغ وغير ذلك، كما أن التستوستيرون متوفر على شكل حقن، أو لاصقات، أو مواد هلامية.

 الميتفورمين

الميتفورمين هو عبارة عن دواء يتم استخدامه في معالجة مرض السكري من النوع 2، ولكن ثبت فاعلية ذلك الدواء في معالجة مشكلة تكيس المبايض، عن طريق التحكم في معدل إفراز مجموعة من الهرمونات، مثل: الأندروجينات كما يساعد أيضًا على التحكم في عملية الإباضة.

 مضادات الأندروجين

يعد هرمون الذكورة من الهرمونات التي تعمل على ظهور مجموعة من الخصائص الجنسية لدى الرجال، وعلى الرغم من ذلك فإنه يتم إفرازه بنسبة أقل لدى النساء.

ولكن عند زيادة نسبة ذلك الهرمون لدى النساء يتسبب ذلك في حدوث الكثير من المشاكل، وحتى يتم التحكم في مستوى الهرمون في الجسم يتم استخدام الأدوية المضادة للأندروجين.

 طرق التحكم في الحمل

من أهم الطرق التي تعمل على تنظيم مستوى الهرمونات داخل الجسم هي تحديد النسل الهرموني، كما يساهم أيضًا في القضاء على الاضطرابات التي تحدث داخل الجسم.

وتقوم الكثير من النساء باستخدام تلك الطريقة بسبب الفوائد التي تعود منها، حيث أنها تساعد على التخلص من مشكلة الاختلال الهرموني، وتنظيم الحمل.

 الاستروجين

يساهم الاستروجين بشكل كبير في معالجة مشكلة انقطاع دورة الطمث بالإضافة إلى بعض الأمور الأخرى، ولذلك فإنه يتم استخدامه في معالجة معظم حالات لخبطة الهرمونات، ويقوم الطبيب بتحديد الجرعة اللازمة ومواعيد تناولها حتى يتم علاج الخلل بشكل صحيح.

نصائح للقضاء على ارتباك الهرمونات

بواقع تجربتي مع لخبطة الهرمونات علمت أن هناك الكثير من الطرق الطبيعية التي تساهم في القضاء على تلك المشكلة بشكل سريع بجانب استخدام العلاجات التي تساعد على التخلص من لخبطة الهرمونات.

وإليكم مجموعة من النصائح التي تساعد في التحكم في مستوى الهرمونات داخل الجسم:

  • الحصول على القدر الكافي من النوم.
  • تناول كمية كافية من الأطعمة الصحية، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي سليم.
  • تجنب التوتر الزائد والقلق تمامًا.
  • تناول مجموعة من المشروبات الطبيعية بشكل كبير، والتي تعمل بشكل رئيسي على التحكم في مستوى الهرمونات داخل الجسم، مثل: الشاي الأخضر.
  • المحافظة على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي.
  • في حالة الشعور بأي من أعراض اختلال التوازن الهرموني، يجب مراجعة الطبيب في الحال، حتى يتم معالجة تلك المشكلة في أسرع وقت ممكن، وخصوصًا إذا تسبب تلك المشكلة في تأخر الحمل.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن تجربتي مع لخبطة الهرمونات والذي تناولنا فيه الأعراض المصاحبة لمشكلة الخلل الهرموني بشيء من التفصيل وطرق علاج تلك المشكلة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.