تجربتي مع انقطاع الدورة

تجربتي مع انقطاع الدورة كانت تجربة قوية واستفدت منها بشكل كبير، حيث أن انقطاع الدورة الشهرية والتي تحدث لجميع السيدات عند سن محدد يختلف من سيدة إلى أخرى، وخلال هذه الفترة تتعرض المرأة إلى عدد من التغيرات وهذا ما تعرفت عليها عبر موقع جربها خلال تجربتي مع انقطاع الدورة.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

تجربتي مع انقطاع الدورة

تجربتي مع انقطاع الدورة

كانت تجربتي مع انقطاع الدورة من التجارب المفيدة التي تعلمت منها الكثير عن طبيعية الدورة الشهرية، وما مدى تأثير الهرمونات والحالة المزاجية على انتظام أو انقطاع الدورة.

ومن المعرف أن جميع السيدات يختلفن عن بعضهن في طبيعية الدورة الشهرية وذلك لاختلاف أجسامنا، وكل سيدة تعلم أنه بالوصول إلى سن محدد تنقطع الدورة الشهرية نهائياً وذلك ما يعرف بوصول المرأة إلى سن اليأس.

أنا سيدة أبلغ من العمر 55 عاماً بدأت تجربتي مع انقطاع الدورة في سن 45 عاماً وخلال هذه الفترة تعرضت إلى العديد من الاضطرابات الهرمونية، ومن أبرزها ارتفاع درجة الحرارة واضطراب الحالة المزاجية بشكل مستمر وعدم نزول دم الحيض بشكل منتظم.

وإلى جانب ذلك كثيراً ما كان يصبح لون جسمي أحمر بسبب ارتفاع درجة الحرارة وكنت أجهل السبب خاصاً أن مواعيد دورتي منتظمة، ولم أتعرض إلى انقطاع الدورة إلا في حالات قليلة جداً مثل الحمل أو حدوث بعض الاضطرابات الهرمونية.

وكنت أعالج ذلك الأمر من خلال شرب المشروبات الدافئة مثل القرفة والزنجبيل بالليمون لتسهيل نزول الدورة، ولكن خلال تجربتي مع انقطاع الدورة لم تستطع هذه المشروبات الدافئة أن تعالج المشكلة.

ولذا لجأت إلى الطبيب الذي أخبرني عن فترة انقطاع الدورة التي تتعرض لها السيدات وما هي الأعراض التي تظهر، وذلك مثل الاضطرابات الهرمونية وارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل دائم والإصابة بالحمى في بعض الأحيان.

ومن الجدير بالذكر أن الطبيب نصحي خلال هذه الفترة بممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء مثل اليوغا وتمارين التأمل، والاهتمام بتناول الأطعمة الصحية ووصف ليا أنواع من المكملات الغذائية.

ونصحني كذلك بارتداء الملابس القطنية التي تساعد على امتصاص العرق ولعلاج الاضطرابات الهرمونية وصف لي بعض الأدوية الطبية، وعدد من الفيتامينات وأخبرني كذلك عن أسباب وعلاج انقطاع الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: هل نزول افرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل

أسباب تأخر الدورة الشهرية

خلال تجربتي مع انقطاع الدورة الشهرية تعرفت على أسباب تأخر دم الحيض التي تختلف من سيدة إلى أخرى، ومن ضمن أسباب تأخر الدورة الشهرية التالي:

  • الوزن يلعب دور كبير في تأخر الدورة الشهرية حيث أن السيدات اللواتي يعانون من السمنة المفرطة يكونوا أكثر لعرضة لتأخر نزول دم الحيض عن الموعد الطبيعي.
  • الاضطرابات النفسية التي تتعرض لها السيدة خلال اليوم تتحكم في انتظام الدورة حيث أن تعرض السيدة إلى التوتر، وكثرة القلق يعرضها لحدوث عدد من الاضطرابات في مرحلة التبويض.
  • التعرض إلى الاضطرابات الهرمونية بسبب أداء عدد من المهام اليومية الشاقة مما يؤثر على إفراز الهرمونات، وفي هذه الحالة من الممكن أن نعالج تلك المشكلة بممارسة مجموعة من التمارين الرياضية.
  • من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تأخر نزول الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي هو إصابة السيدة بتكيسات المبايض.
  • فقدان الوزن خلال فترة قصيرة يتسبب في حدوث اضطرابات هرمونية مما يتسبب في تأخر نزول دم الحيض عن الموعد الطبيعي.
  • قرب وصول السيدة إلى سن اليأس يعرضها إلى تأخر نزول الدورة الشهرية عن الموعد الطبيعي بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها، ومن ثم تنقطع الدورة الشهرية تماماً بمجرد الوصول لسن اليأس.

اقرأ أيضًا: حبوب تنزيل الدورة بعد كم يوم تنزل

أعراض انقطاع الدورة الشهرية

خلال تجربتي مع انقطاع الدورة أخبرت الطبيب عن الأعراض التي أتعرض لها وهو من جانبه أخبرني عن جميع الأعراض التي تتعرض لها السيدات خلال انقطاع الدورة الشهرية، وهذه الأعراض تتلخص في النقاط التالية:

1_ اضطراب فترة الطمث

بقرب وصول السيدة إلى مرحلة انقطاع الدورة الشهرية يحدث نقص ملحوظ في معدل الهرمونات الجنسية المسئولة عن نزول دم الحيض، ولذا يحدث تأخر في موعد نزول الدورة وعدد الأيام وكذلك من الممكن أن تتأثر كمية الدم.

2_ الشعور بألم في الثدي

خلال هذه الفترة تتعرض السيدة إلى الشعور بألم في الثدي بشكل مستمر ومن الممكن أيضاً أن يكبر حجم الثدي عن الحجم الطبيعي، وذلك بسبب حدوث اضطراب في إفراز الهرمونات خلال هذه الفترة.

3_ الإصابة بالصداع المفاجئ

من أبرز العلامات التي تدل على قرب انقطاع الدورة الشهرية هو الشعور بصداع الرأس بشكل مفاجئ ولفترات طويلة ومستمرة.

4_ انتفاخ بعض أجزاء الجسم

أثناء فترة انقطاع الدورة الشهرية تحدث عدة اضطرابات في إفراز الهرمونات حيث يحدث نقص في معدل إفراز هرمون البروجسترون، وزيادة معدل هرمون الأستروجين مما يؤدي إلى انتفاخ بعض أجزاء الجسم مثل انتفاخ الوجه والصدر وانتفاخ الرحم ومنطقة البطن.

5_ اضطراب فترة النوم

تصاب السيدة خلال انقطاع الدورة الشهرية باضطراب في فترة النوم حيث في بعض الأحيان تشعر بالرغبة في النوم لعدد ساعات طويلة، وفي أحيان أخرى تعاني من الأرق والنوم لساعات قليلة.

6_ جفاف المهبل

بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها السيدة تتأثر طبيعية المهبل حيث تلاحظ السيدة نقص في الإفرازات، وجفاف المهبل مما يجعل ممارسة العلاقة الجنسية مؤلمة بسبب ضعف جدار المهبل.

7- الشعور بآلام في منطقة الحوض

نقص هرمون البروجسترون وزيادة إفراز هرمون الأستروجين يعرضان السيدة إلى بعض التقلصات في منطقة الحوض والشعور بآلام.

8- تقصف وتساقط الشعر

قبل انقطاع الدورة الشهرية تتعرض السيدة إلى تلف الشعر وتساقطه بشكل مستمر بالإضافة إلى تقصه، وذلك بسبب الاضطرابات الهرمونية.

9- اضطراب الحالة المزاجية

قرب الوصول إلى فترة انقطاع الدورة الشهرية تتعرض السيدة إلى اضطرابات في الحالة المزاجية حيث كثيراً مما تشعر بالحزن والغضب، وفي أحيان أخرى تشعر بالسعادة والاسترخاء.

10_ اكتساب الوزن

بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها السيدة خلال هذه الفترة يزداد وزن المرأة بشكل ملحوظ وخلال فترة قصيرة.

11_ زيادة إفراز العرق

بجانب الاضطرابات الهرمونية التي تحدث للسيدة خلال هذه الفترة تتعرض أيضاً إلى خلل في بعض وظائف الغدد مثل زيادة إفراز العرق.

12_ الهبات الساخنة

التعرض إلى الهبات الساخنة يختلف من سيدة إلى أخرى حيث هناك 40% من السيدات تصاب بهذه الهبات الساخنة، والتي تجعلها تشعر بالحرارة واحمرار الجلد والحل الأمثل في التخلص من هذه الهبات هو علاج الهرمونات وتستمر هذه الهبات لمدة تتراوح ما بين 4 إلى 5 سنوات.

13_ مشكلات بولية

خلال هذه الفترة تصبح السيدة أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية نتيجة جفاف المهبل، وترخي عضلات العجان مما يتسبب في العدوى البولية وتسرب كمية قليلة من البول، والعلاج الأفضل في هذه الحالة استخدام الاستروجين الموضعي أو العلاج بالهرمونات.

ومن الجدير بالذكر أن كافة الأعراض السابقة تبدأ في الظهور على السيدة قبل انقطاع الدورة الشهرية بحوالي 5 سنوات.

اقرأ أيضًا: هل اختفاء ألم الثدي قبل الدورة يدل على الحمل

انقطاع الدورة الشهرية (سن اليأس)

وصول السيدة إلى سن اليأس من الأمور التي تختلف من سيدة إلى أخرى تبعاً إلى طبيعية الجسم والهرمونات، وخلال تجربتي مع انقطاع الدورة تعرفت على التالي:

  • من الطبيعي أن تكون فترة انقطاع الدورة الشهرية أو سن اليأس ما بين 41 و58 عاماً.
  • التعرض إلى انقطاع الدورة الشهرية قبل عام الـ41 من الأمور الغير طبيعية ويعتبر هذا مبكراً، ولذا لابد من زيارة الطبيب والبدء في العلاج بالهرمونات لمنع الإصابة بمرض ترقق العظام أو الإصابة بأمراض القلب الوعائية.
  • السيدات اللواتي يدخن تنقطع عنهم الدورة الشهرية قبل الموعد الطبيعي بفترة تتراوح ما بين سنة أو سنتين.
  • السمنة المفرطة تأخر الموعد الطبيعي لانقطاع الدورة الشهرية.
  • على الرغم من أن منظمة الصحة العالمية أوضحت أن انقطاع الدورة الشهرية، ووصول السيدة إلى سن اليأس يتحدد بانقطاع دم الحيض لمدة سنة متواصلة إلا أنه من الممكن أن يحدث نزول لدم الحيض مرة أخرى بعد سنتين نتيجة لما يعرف بصحوة المبيضين مع الشعور بألم في البطن والثدي.
  • تأخر موعد انقطاع الدورة الشهرية عن سن 51 عاماً من الأمور الغير طبيعية، ولابد من استشارة الطبيب لمنع الإصابة بمرض سرطان الثدي نتيجة التعرض إلى الهرمونات بكثرة.

تشخيص انقطاع الدورة الشهرية

في حالة انقطاع الدورة الشهرية لا تحتاج السيدة إلى إجراء أي تحاليل طبية إلا في بعض الحالات كالتالي:

  • تحاليل الغدة الدرقية لأن في حالة وجود أي قصور في وظائف الغدة يعتبر ذلك من علامات انقطاع الدورة.
  • خلال تجربتي مع انقطاع الدورة طلب مني الطبيب إجراء تحليل للهرمون المنبه لاستراديول والجريب، وذلك لأن في حالة انخفاض معدل هرمون استراديول وزيادة معدل هرمون الجريب يعتبر ذلك دليل على قرب انقطاع الدورة الشهرية.
  • القيام بعدد من الاختبارات داخل المنزل لتحديد معدل هرمون منبه للجريب في البول، وذلك لمعرفة هل اقترب موعد انقطاع الدورة أم لا ولكن هذه الاختبارات غير دقيقة.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

علاج انقطاع الدورة الشهرية

أثناء تجربتي مع انقطاع الدورة تعرفت على طرق علاج انقطاع الدورة الشهرية والتي تكون كالتالي:

1_ العلاج الهرموني

من طرق العلاج المثالية التي يلجأ لها الطبيب لعلاج أعراض انقطاع الدورة الشهرية هو العلاج الهرموني، وذلك من خلال نصيحة السيدة باستخدام أقراص هرمون الأستروجين للتقليل من ظهور الهبات الساخنة وعدم ترقق العظام.

ومن الجدير بالذكر أن بعض السيدات قد تحتاج إلى استخدام أقراص البروجستين إلى جانب الأستروجين حيث أن نتائج العلاج الهرموني تكون فعالة للغاية في بداية ظهور الأعراض.

ولكن على الرغم من فوائد العلاج الهرموني إلا أنه من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي وسرطان الأوعية الدموية والقلب، ولذا ينصح الطبيب باستخدام هذه الأقراص لمدة قصيرة وبكمية قليلة جداً.

2_ الأستروجين المهبلي

الأستروجين المهبلي

من ضمن علامات انقطاع الدورة الشهرية جفاف المهبل نتيجة الاضطرابات الهرمونية، وللتقليل من هذا الجفاف يمكن استخدام الأستروجين المهبلي سواء عن طريق كريم أو قرص أو حلقة مهبلية.

ويتم وضع الاستروجين بداخل المهبل مباشرة ليعمل على إفراز نسبه صغيره من هرمون الأستروجين لتقوم خلايا المهبل بامتصاصها والتخلص من الجفاف.

3_ أدوية هشاشة العظام

الإصابة بترقق العظام من علامات انقطاع الدورة الشهرية وذلك يختلف من سيدة إلى أخرى، ويوجد العديد من الأدوية التي تساعد على تقوية العظام والتخلص من الهشاشة وخاصاً الأدوية التي تحتوي على فيتامين D.

4_ دواء الجابابنتين

دواء الجابابنتين

استخدام دواء الجابابنتين يعتبر بديل السيدات عن العلاج الهرموني في التخلص من الهبات الساخنة، وعلى الرغم من أن هذا الدواء يستخدم في علاج الأزمة القلبية إلا أن الدراسات الطبية أثبت فاعليته في التخلص من الهبات الساخنة أثناء انقطاع الدورة الشهرية.

5- مضادات الاكتئاب

خلال تجربتي مع انقطاع الدورة تعرضت إلى اضطراب الحالة المزاجية بشكل ملحوظ وبعض الهبات الساخنة، ولذا نصحني الطبيب بتناول بعض أنواع مضادات الاكتئاب حيث تساعد على إعادة امتصاص السيروتونين الناتج من الهبات الساخنة وكذلك علاج مشكلة الاضطرابات المزاجية.

6- عقار كلونيدين

عقار كلونيدين

يمكن علاج الهبات الساخنة من خلال استخدام هذا العقار الذي يكون على شكل لصقات جلدية أو أقراص لسحب الحرارة الزائدة من الجسم، والحفاظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل قبل الدورة باسبوع عن تجربة

وبذلك أكون قد تحدثت عن تجربتي مع انقطاع الدورة بشكل مفصل حيث تحدث عن أسباب وعلامات وعلاج انقطاع الدورة الشهرية.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.