تجربتي مع قطرة لوميجان

تجربتي مع قطرة لوميجان وكيف كانت؟ حيث أن لوميجان هي من أنواع العلاجات التي تستخدم لكل من الحواجب والرموش، حيث تزيد القطرة من طول وكثافة الرموش والحواجب، ولها استخدامات عديدة فهيا بنا نتعرف على كل ما يتعلق بها وخصوصًا دواعي الاستعمال في ضوء تجربتي مع قطرة لوميجان عبر موقع جربها.

تجربتي مع قطرة لوميجان

تجربتي مع قطرة لوميجان

بدأت تجربتي مع قطرة لوميجان حينما لاحظت مدى قِصر رموشي، وكذلك قلة كثافتهم، والأمر ذاته مع حواجب وجهي، فهم يتساقطون بكثرة، مما تتسبب في نفور ببعض الأحيان من المظهر الذي أبدو به، إلا أنني عقب سماعي عن قطرة لوميجان؛ عزمت على تجربتها لأرى أثرها عليّ، وقد كانت النتيجة رائعة للغاية.

فقد استطالة رموشي تدريجيًا، حتى صارت ذات طول مناسب أقرب للمثالية، وقد ازدادت كثافة حواجبي هي الأخرى، مما حسن من مظهرها للغاية.

صرت ألاحظ مدى إيجابية النتائج عقب انقضاء 3 أشهر على استخدامي للقطرة، فهذا المنتج من المنتجات بعيدة المدى، وبهذا كانت تجربة قطرة لوميجان أكثر تجارب حياتي نجاحًا، مما حثني على سردها لعل أي من سائر النساء تستفيد منها وتنتهي معاناتها.

اقرأ أيضًا: أفضل قطرة لعلاج حساسية العين

قطرة لوميجان

وفقّا لما وُجد بكتب الطب وآراء المختصين والأطباء؛ وجدنا ما يلي:

  • لوميجان عبارة عن مستحضر طبي، يعرف باستخدامه لعلاجي مرض ارتفاع ضغط منطقة العين، وكذلك مرض المياه الزرقاء.
  • اكتشف العلماء استخدام إضافي لقطرة لوميجان، والذي يتمثل في تجميل وتحسين كل مم الرموش والحواحب لدى النساء، مما جعل شهرة قطرة لوميجان تزداد وتتضاعف بين سائر مستحضرات التجميل النسائية.

دواعي استعمال قطرة لوميجان

عرفت قطرة لوميجان باستخدامها لأغراض إضافية غير ضغط العين المرتفع، والمياه الزرقاء، فكما سبق وذكرنا هي تستخدم لتحسين حالة الحواجب والرموش؛ حيث تزيد من كثافة الرموش بهم، ومن دواعي استعمال القطرة ما يلي:

قطرة لوميجان والشعر

تستخدم القطرة للاهتمام بالشعر؛ حيث يتيح استخدامها ظهور شعر صغير وجديد بمناطق الفراغات بفروة الرأس، ولكب من يرغب في الحصول على نتائج مثالية بشأن إنبات بصيلات شعر جديدة، فإنه ينبغي التأكد من تغطية نقاط القطرة لكافة الفراغات الموجودة بالشعر، وكذلك الانتظام والاستمرار بالاستخدام للنجاح في تجربة إنبات بصيلات جديدة.

قطرة لوميجان والحواحب

إذا تناولنا مميزات القطرة بالنسبة للحواجب فإنها تكسبها المزيد من الطول بصورةٍ عامة وآمنة، إلى جانب إنبات بصيلات جديدة بشعر الحواجب، كذلك تكسب الشعيرات المنفصلة كثافة أكثر من الطبيعي، مما يجعل مظهرها العام أكثر أناقةً وجمالًا.

بالإضافة إلى أن الاستمرار في تطبيق قطرة لوميجان على الحواجب؛ يساهم في جعل لون الشعر أكثر دكونًا، وهو ما يجعل الحواجب أكثر رونقًا وجمالًا.

قطرة لوميجان والرموش

يوجد تشابه كبير بين النتائج الخاصة بالقطرة مع الحواجب والرموش، حيث تقوم القطرة بزيادة طول الرموش المغطية للأجفان، وكذلك الكثافة هي الأخرى، كما تزيد اللون دكانة، وهو ما يبرز مدى جمال العينين ويحسن من مظهر المرأة العام.

اقرأ أيضًا: أفضل قطرة لجفاف العين وترطيبها

طريقة استخدام قطرة لوميجان للرموش والحواجب

حتى نتمكن من تحصيل أفضل نتيجة من قطرة لوميجان للرموش والحواجب، فإنه يتعين على من يستخدمها القيام بما يلي:

  • غسل وتنظيف اليدين بصورةٍ جيدة بالمياه والصابون.
  • غلق العينين قدر المتاح، أو عدم تحريك بؤبؤ العين ناحية الأعلى، لمنع سقوط القطرة بتجويف العين.
  • فتح الجفنين وبعدهم عن بعضهم البعض بكلتا اليدين.
  • تقطير عدة قطرات من القطرة بإحدى الفرش الصغيرة والأخذ في تحريكها بجهة واحدة سواء على الرموش أو الحواجب.
  • ينصح بإلقاء الفرشاة بصورةٍ مباشرة كل مرة عقب الاستحمام، وفي حال لم يتم التخلص منها ينبغي تنظيفها من خلال الغسل جيدًا بالمياه، إذا أردتِ استخدامها ثانيةً.
  • ينبغي تنظيف البشرة من أي مكياچ، وإذا كنت من مستخدمي عدسات النظر أو الأكسيسوريز؛ ينبغي نزعها عن العين قبل استعمال القطرة سواء للرموش أو للحواجب.

هل قطرة لوميجان آمنة خلال أشهر الحمل والرضاعة؟

ينصح بعدم استخدام النساء الحوامل، أو السيدات المرضعات باستعمال لوميجان، وذلك خشية تعرض صحتها أو صحة جنينها أو رضيعها لأي مخاطر.

لكن في حالات الضرورة القصوى، يمكن استشارة طبيب مختص قبل الإقدام على خطوة الاستخدام، وبناءً على رأي الطبيب وخبرته، يتم تحديد ما إذا كان يمكنها استعمالها خلال هذه الأشهر أم لا.

الأعراض الجانبية لقَطرة لوميجان

كافة الأعراض الجانبية التي تظهر على أي من مستخدمي القطرة؛ تكون ناتجة عن الاستعمال الخاطئ، وَسنقوم بتناول الأعراض الجانبية في الأسطر الآتية:

  • إذا تم دخول قطرات من القطرة إلى العين خلال الاستخدام لتكثيف الرموش أو الحواجب، فقد ينتج عن ذلك حدوث احمرار وحكة العين، حيث أنها يحظر دخولها إلى العين؛ باستثناء الإصابة بمرض المياه الزرقاء.
  • استخدام القطرة دون عمد بأي من المناطق التي تحيط الحواجب أو الرموش، قد يتسبب في ظهور شعر إضافي بهذه الأماكن، وهو من الأمور غير المستحبة على الإطلاق.
  • في حال الامتناع عن استعمال القطرة بصورةٍ مباشرة ومرة فقط، فإن ذلك يتسبب في تساقط الشعر، وبناءً عليه لا ينصح بتوقّف استخدام القطرة بصورةٍ تدريجية.
  • تحول لون طبقة البشرة أسفل العينين والمحيطة بهم، حيث يظهر أثر القطرة في صورة هالات سوداء غير مؤقتة، وأجفان شديدة الانتفاخ؛ مما يعطي إحساسًا بالإرهاق طيلة الوقت، وكأنهم حرموا من النوم لأسابيع مستمرة.
  • شدة جفاف العين، وخصوصًا عقب الاستمرار غي الاستخدام لمدة مع دخولها للعين بكل مرة؛ دون أمر مرضي يتطلب دخول القطرة للعين.
  • إصابة العين بالالتهاب والعدوى، وما يتطلب استشارة طبية فورية للحصول على العلاج المناسب.
  • تشوش الرؤية فيما يعرف بالزغللة، ضعف القدرة على الإبصار، والمعاناة من حساسية طويلة الأمد تجاه الضوء؛ لكن ذلك ليس من الأعراض شائعة الحدوث.
  • يحدث أيضًا ببعض الحالات النادرة تغير لـ لون العين، وهو ما لا يلقي اهتمامًا من قبل أصحاب العيون الداكنة أو البنية؛ في حين يلقى اهتمامًا أكبر من قبل أصحاب العيون الفاتحة، الخضراء، والزرقاء، حيث تميل الألوان لتَزداد حدتها فتصْبح داكنة مقارنةً بالسابق؛ إلى أن تميل للون البني الدائم، الذي لا يزول بتوقف استخدام القطرة.
  • ظهور شعر كثيف بالوجه لا يستحب وجوده حول محيط العينين، ويعلو منطقة الخدين بالوجه، وكذلك أي جزء قد يقوم المحلول الخاص بالقطرة بملامسته خلال الاستخدام.

حالات يمنع بها استخدام قطرة لوميجان

  • أي شخص يعاني من أي حساسية تجاه مواد الدواء الفعالة.
  • مرضَى الكتاركت.
  • مرضى الكبد والكلى ينصح باستخدامه بحذر شديد.
  • أخذ أمر طبي قبل الاستخدام لأي ممّت يعاني من مشكلات ضغط الدم المزمن المنخفض أو من مشكلات القلب المختلفة.
  • خلال أشهر الحمل سوى بعد استشارة طبية.

 تخزين قطرة لوميجان وسعرها

يجب أن يتم حفظ القطرة عند درجة حرارة لا تتجاوز الثلاثين درجة مئوية، والجدير بالذكر أنه يمنع استخدامها عقب مرور 30 يوم على فتحها لتفادي الأعراض الجانبية والمضاعفات، كما ينصح بتركها بباب الثلاجة لحفْظها، بخصوص السعر فهي تتوفر في السعودية بتركيزين؛ 0.1 مقابل 67 ريال، و0.3 مقابل 76 ريال، في حين تتوفر في مصر بسعر 154 جنيه.

اقرأ أيضًأ: تجربتي مع العدسات الطبية

 وأخيرًا ومن خلال تجربتي مع قطرة لوميجان نؤكد القطرة فعالة في تكثيف شعر الرموش والحواحب إلا أن لها عدد من الأعراض الجانبية وعدد من الحالات التي يمنع استخدامها بها، وقد تحدثنا عن ذلك خلال فقرات المقال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.