تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة

لم أكن أعلم ما الذي يجري في تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة نظرًا لأنها المرة الأولى لي، لكن بعد انتهاء تلك التجربة وجدت أنه من الأفضل أن تعرفها كل امرأة تفكر بشأن عودة وزنها إلى المعدل الطبيعي، هذا ما قالته إحدى النساء في منشور على الفيس بوك يتحدث عن عودة الوزن كما كان قبل الحمل والولادة، ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف على تفاصيل تلك التجربة لتعم الفائدة منها.

تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة

من المعروف أن وزن المرأة يزيد في فترة الحمل نظرًا للتغيرات الهرمونية الطارئة على جسمها وطفلها، خاصةً بعد مرور الشهور الأولى من الحمل، لكنها تعد مشكلة مزعجة بالنسبة للكثير من النساء أن تجد زيادة في وزنها لا تستطيع التخلص منها بعد ذلك، وقد يزيد هذا الانزعاج عندما تعرف أن استعادة قوام ما قبل الحمل سيستغرق بعض الوقت.

مثلما قالت صاحبة منشور تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة أن الأمر استغرق 10 أشهر تقريبًا حتى تمكنت من العودة إلى الوزن السابق الذي كانت عليه قبل المرور بفترة الحمل والولادة، وقد تم ذلك بفضل تناول كميات كافية من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، مع الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، وشُرب كميات كافية من الماء طوال اليوم.

اقرأ أيضًا: تجربتي في تنحيف الأرداف والفخوذ

تجربتي في ممارسة المشي بعد الولادة

ظهرت العديد من التعليقات على المنشور الخاص بصاحبة التجربة السابقة، ومن ضمن تلك التعليقات كانت تحكي امرأة أن ممارسة المشي بعد الولادة قد لعب دور هام في نجاح تجربتها مع إنقاص وزنها في هذا الوقت كثيرًا.

بالرغم من أنها قد وجدت صعوبة في ممارسة ذلك بشكل منتظم إلا أن الطبيب قد ساعدها في إيجاد حلول للقيام بذلك أثناء التواجد مع الطفل، لكنها ذكرت أهمية اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية التي تعزز من صحة الجسم وتعيد له حيويته.

تجربتي مع النظام الغذائي بعد الولادة

في ظل بحثي عن التجارب الموجودة في التعليقات وجدت امرأة تقول معلقة: نجحت تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة بفضل استشارة الطبيب الذي أخبرني بأهمية اتباع نظام غذائي صحي، بعد أن كنت أعتقد أن التقليل من السعرات الحرارية التي أحصل عليها هو الذي سيجدي نفعًا في إنقاص وزني.

لكن بعد أن استشرت الطبيب أوضح لي الأمر بشكل بسيط، وقال لي إن الوزن الذي اكتسبته قد حصلت عليه على مدى 9 شهور كاملة، لذا فإن نزول هذا الوزن بعد الولادة سوف يستغرق بعض الوقت الذي قد يكون طويلًا بعض الشيء، وأن هذا الأمر لا يحتاج سوى الصبر، والعلم بأن النتيجة تحتاج إلى مدة تتراوح بين 6-12 شهر حتى تظهر.

نصائح إنقاص الوزن بعد الولادة

قامت صاحبة تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة بفتح آفاق جديدة لغيرها من النساء ليتعرفوا على الطرق المختلفة التي تساعد على إنقاص الوزن بعد الولادة، وهو ما قُمنا بتوضيحه بشكل مفصل في السطور التالية:

1- الرضاعة الطبيعية

أثبتت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية تساعد على فقدان الوزن الذي ترغب فيه كل امرأة بعد الولادة، وبالرغم من أن الأمر يستغرق بعض الوقت إلا أنه يجدي نفع في النهاية بمساعدة بعض العوامل الأخرى، حيث بعد إتمام إجراء الدراسات تم الإثبات أن النساء المرضعات قد فقدوا حوالي 1.68 كيلوجرام أكثر من النساء غير المرضعات بعد مرور 6 أشهر تقريبًا بعد الولادة.

كما أن للرضاعة الطبيعية العديد من الفوائد الأخرى التي تعود على الأم والجنين خاصةً خلال الأشهر الأولى بعد الولادة، مثل أن تقلل حدة إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة، لكن جدير بالذكر أن الأمر لا يقتصر على الرضاعة الطبيعية فحسب بل إن هناك من العوامل الأخرى ما يجب أن يصاحبها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سيلفستر للتخسيس

2- تناول الأطعمة الغنية بالألياف

تعتبر الألياف القابلة للذوبان في الماء عامل مساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول من الوقت مقارنةً بالأطعمة الأخرى، حيث تقلل من سرعة عملية الهضم وتخفض مستوى هرمون الجوع في الجسم، وبالتالي فإنها تساعد على فقدان الوزن بشكل غير مباشر، وجدير بالمعرفة أنه يتم تخمير تلك الألياف ثم تُحول إلى أحماض دهنية قصيرة السلسلة في القناة الهضمية، وهو تحديدًا ما يؤدي إلى زيادة هرمونات الشبع وامتلاء المعدة.

3- شُرب كمية كافية من الماء

فضلًا عن أن شُرب كمية كافية من الماء يُعد أمر ضروري في كافة الأوقات، إن لذلك دور هام في إنقاص الوزن بعد الولادة، فقد أثبت الباحثون أن الحصول على لتر واحد أو أكثر من الماء بشكل يومي من شأنه إنقاص الوزن خلال عام واحد بمقدار 2 كيلوجرام لدى من تعاني من زيادة الوزن من النساء.

حيث يساعد الماء على تقليل الشهية واستهلاك السعرات الحرارية، وفي نفس الوقت فإن المرأة التي تمارس الرضاعة الطبيعية بعد الولادة تحتاج إلى تعويض السوائل المفقودة من جسمها على شكل الحليب الطبيعي، لذا فإن الحصول على كميات كافية من الماء سيكون خيار جيد.

4- النوم لمدة كافية

بالرغم من أن الحصول على قسط كافي من النوم يُعد أمر صعب على أي امرأة في بداية فترة ما بعد الولادة بشكل خاص، إلا أنه من المهم محاولة النوم لعدد ساعات كافي خلال اليوم وتجنب الإرهاق والأرق، حيث يُمكن لذلك أن يؤثر بشكل سلبي على معدل نقصان الوزن بعد الولادة، فتتسبب قلة النوم في إيجاد الأم صعوبة في فقدان الوزن، بل إنها من الممكن أن تتسبب في زيادة الوزن بشكل أكبر بدلًا من فقدانه.

5- اتباع نظام غذائي صحي

من أهم الخطوات التي قامت بها صاحبة جملة تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة هي اتباع نظام غذائي صحي، وذلك لأن اتباع أي من النصائح السابقة لن يجدي نفع في إنقاص الوزن دون اتباع نظام يساعد على ذلك، وعندما تسمع المرأة ذلك قد تفهم أنه من الضروري اتباع حمية غذائية منخفضة السعرات الحرارية حتى تمكن من إنقاص وزنها بأكبر قدر ممكن في وقت قصير.

لذا جدر بنا الذكر أن الأمر لا يسير هكذا، بل إنه من المهم التذكير بأن جسم المرأة بعد الولادة يحتاج إلى كافة العناصر الغذائية المفيدة التي تساعده على استعادة صحته وتعوضه النقصان الحادث نتيجة الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية، حتى يتمكن من الرجوع كما كان من قبل.

لذا فإن المرأة تحتاج إلى قدر كبير من السعرات الحرارية خاصةً إذا كانت تمارس الرضاعة الطبيعية، وليس عليها أن تتبع نظام غذائي قاسي أو مفتقر للعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل ضروري، حيث يتسبب ذلك في تدهور صحة الأم وبالتالي التأثير بشكل سلبي على صحة المولود الجديد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب التخسيس من اي هيرب

6- حساب عدد السعرات

قالت المرأة التي نشرت منشور باسم تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة أنها كانت تتابع عدد السعرات الحرارية التي تحصل عليها من الطعام بشكل مستمر، وذلك لتضمن الحصول على ما يكفي منها فتمنح جسمها ما يحتاجه من عناصر غذائية مختلفة.

وهو أمر ضروري يجب على كل امرأة اتباعه إذا رغبت في الوصول إلى وزن ما قبل الحمل والولادة، ويُمكن تطبيق ذلك من خلال تسجيل الأطعمة التي تم تناولها بأي شكل سواء في دفتر يوميات أو على مفكرة الهاتف المحمول.

7- ممارسة التمارين الرياضية

لا شك أن ممارسة التمارين الرياضية يلعب دور هام في إنقاص الوزن بشكل عام، ولكن عندما قالت المرأة انتهت تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة بسلام ذكرت أن ممارسة التمارين الرياضية المناسبة كان لها دور في ذلك، ونظرًا لأن الأم في الشهور الأولى بعد الولادة قد لا تتمكن من ترك طفلها لممارسة التمارين فإن هناك الكثير من الطرق التي يُمكنها حل تلك المشكلة.

كأن تقوم الأم بفعل ذلك وهي مع طفلها، فتحمله وتمشي به في الحديقة، أو ممارسة اليوغا أثناء التواجد مع الطفل في نفس الغرفة، ومن الأفضل أن يكون نائم في هذا الوقت، لكن جدير بالذكر أنه من الواجب استشارة الطبيب المختص بشأن التمارين الرياضية المناسبة قبل البدء في تنفيذ ذلك، فلا يُنصح على الإطلاق بممارسة التمارين الرياضية التي تتسبب في الشعور بالإرهاق أو التعب.

8- تجنب تناول السكريات المضافة والكربوهيدرات المكررة

يحتوي هذا النوع من الأطعمة على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية منخفضة القيمة الغذائية، لذا فإن تناولها لا يتسبب سوى في زيادة الوزن وليس إنقاصه، مع العلم بأن تناولها يُمكن أن يتسبب في الإصابة بالكثير من المشكلات الصحية المختلفة التي تشكل خطر على حياة الأم أو المولود.

لذا فإن استبدال السكريات والكربوهيدرات المكررة بالأطعمة الصحية سيكون خيار أمثل، مثل البقوليات، والفاكهة، والخضار، والأسماك، واللحوم، والبيض، والزبادي، والمكسرات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الشوفان لانقاص الوزن

9- وضع أهداف واقعية

أول ما عليكِ فعله حتى تتمكني من قول نجحت تجربتي في انقاص وزني بعد الولادة هو أن تقومي بوضع أهداف واقعية للوزن الذي تريدين الوصول إليه، وتضعي في عقلك فكرة أنه من الممكن ألا يعود جسمك كما كان من قبل بشكل مثالي، حيث يُمكن لفترة الحمل أن تترك آثار لا تتغير في الجسم، مثل اتساع منطقة الخصر أو ليونة البطن، لذا فإن الأهداف الواقعية في إنقاص الوزن بعد الولادة سيكون أمر جيد.

استعادة الوزن المثالي كما كان قبل الحمل هو رغبة كل امرأة بعد الولادة، لكن يجب على كل واحدة منهن المعرفة بأن الأمر يختلف من امرأة لأخرى نظرًا لاختلاف طبيعة الجسم من شخص لآخر.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.