تجربتي مع الشاي الاخضر ليبتون

تجربتي مع الشاي الأخضر ليبتون تُعد من أفضل التجارب التي شهدتها طوال حياتي، وذلك نظرًا إلى النتائج العظيمة التي قد شهدتها بعد استخدامه.

لكن لم يحدث ذلك مع صديقاتي اللاتي استخدمن هذا الشاي، بل حدث عكس الذي قد مررت به، ومن خلال موقع جربها قررت أن أنقل لكم تجربتي مع الشاي الأخضر ليبتون وصديقاتي أيضًا.

تجربتي مع الشاي الأخضر ليبتون

كنت أجرب كثيرًا العديد من الطرق التي أستطيع من خلالها التخلص من مشكلات السمنة المفرطة؟ والتي كانت تتسبب لي في الشعور بالحزن والاكتئاب نظرًا لما لم أجنيه من نتائج على الإطلاق، بل وكانت تلك التي تؤكد لي الفشل في أن أصل إلى ما أريد.

كان الشاي الأخضر هو ذلك الخيار الوحيد الذي لم أستخدمه أبدًا، فقد كنت أظن أنه من تلك الأمور التي لا فائدة منها، فقد خضت تجارب كثيرة بكل تأكيد لم يكن هذا العشب هو ما يمثل الفائدة المطلقة.

لكن حدث عكس ما كنت أظن به دائمًا، فقد حدث ما يخالف كل توقعاتي، استمررت في تناوله إلى فترة تصل إلى 3 أشهر متتالية، بمقدار 3 أكواب يوميًا ولكن على فترات متباعدة، فقد كنت أستهدف تناوله بعد الوجبة مباشرة.

لكن من الأمور التي ساعدتني على فقدان وزني هو أنني كنت أتناوله بدون سكر، بجانب النظام الغذائي الصحي الذي كنت أسير عليه بإرشاد مدربتي الخاصة في الجيم، وفقدت في 3 أشهر ما قد وصل إلى 16 كيلو جرام.

لم يتبقى سوى 4 كيلو جرام من الوزن الزائد الذي أعاني منه، ولكن سوف أتبع الطريقة التي اتبعتها صديقتي في تناوله لكي تفقد وزنها، وقد ثبت معها أنها قد فقدت ما يزيد عن الكيلو جرامات التي فقدتها أنا.

لم أذهب إلى طبيب من أجل تناوله، فهو كان آمن لي على عكس ما ظهر مع صديقتي الأخرى، ولكن الصيدلاني هو من أرشدني إلى الحد المسموح بتناوله منه وهو 3 أكواب في اليوم على فترات متفرقة.

هذا ما أسعدني كثيرًا في الواقع، فقد كنت أقلق من تناوله بكميات مفرطة، فلقد أنذرني الصيدلاني من تناوله بكميات كبيرة ومفرطة لأنه سوف يؤدي إلى ظهور آثار جانبية على عكس ما ننتظر أن يتحقق عن طريقه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الشاي الأخضر الصيني

تجربتي مع الشاي الأخضر والليمون في خسارة الوزن

من ضمن التجارب المختلفة التي قد شهدتها في استخدام الشاي الأخضر للتخسيس هي تلك التجربة التي مرت بها صديقتي، ولكنها لم تخوض تلك التجربة إلا بعد أن شهدت النتيجة الخاصة بالأسبوع الأول من استخدامي للشاي الأخضر والذي قد خسرت به ما يعادل 4 كيلو وبعض الجرامات البسيطة التي لم تُكمل نصف كيلو.

لكن وبناءً على ما حققته تلك التجربة مع صديقتي من نتائج عظيمة قررت أن أنقلها لكم كما ذكرتها لي بالتفصيل كما لو أنها هي من تقوم بسردها لكم، فقد قالت لي ما يلي:

قالت إن التجربة التي مرت بها كانت أفضل من تجربتي مع الشاي الأخضر ليبتون حيث إنها قد فقدت ما يعادل 4 كيلو و700 جرام في الأسبوع الأول، فعلى الرغم أن فرق الجرامات بيننا لم تكن كثيرة إلا أن الأمر يتعلق بكون النتيجة كانت تبدو أكثر وضوحًا معها، ولكن من أجل أن أنقل لكم الاستفادة كاملة سوف أبوح بالسر التي اعترفت لي به.

فقد قالت لي إنها كانت تشرب الشاي الأخضر في الصباح من كل يوم، وقبل أن تتناول الوجبة الأولى، ولكن لم تقوم بتناوله بمفرده وإنما كانت تتناوله ومعه عصير الليمون.

فقد كانت تصنع الشاي الأخضر المغلي ومعه الليمون ومن ثم كانت تمارس التمارين المفضلة لها، والتي كانت تقوم بها في المنزل وأحيانًا كانت تنزل لتمشي أو الجري لمدة نصف ساعة، ومؤخرًا أصبح الوقت يتعدى الساعة إلا ربع.

بعد تلك العادات التي كانت تقوم بها كانت تبدأ في تناول الوجبة الأولى لها في اليوم، وكانت في الوقت المتبقي من اليوم تتناول 2 من كوب الشاي الأخضر وكانوا بعد الوجبات الرئيسية وليست الوجبة الخفيفة، واتبعت أيضًا نظامًا غذائيًا.

أما عن تلك النتائج التي تم ملاحظة ظهورها بشكل واضح نتيجة تلك الطريقة فقد كانت مستهدفة منطقة البطن بشكل كامل، مع الجوانب والأفخاذ، فقد أحدث تناول الشاي الأخضر معها بتلك الطريقة النتائج العظيمة التي لا مثيل لها، حيث إنها قد استقرت على خسارة الكيلو جرامات العالية.

هذا ما ساعدها على خسارة ما فقدته من وزن وهو 16 كيلو جرام في 3 أشهر جعلها تستطيع أن تفقدهم في 2 شهر و3 أسابيع فقط؛ لذا أنصحكم بتناول الشاي الأخضر بتلك الطريقة الفعالة التي سوف أتبعها من الشهر القادم لكي أستطيع تحقيق نتائج عالية في فترة قصيرة.

اقرأ أيضًا: أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر لإنقاص الوزن

تجربتي مع أضرار الشاي الأخضر

وضعت إحدى صديقاتي ذلك العنوان لمحاولاتها لفقد الوزن وقررت أن تعرضها معي من خلال عرض تجربتي مع الشاي الأخضر ليبتون، وذلك لكي توضح لكم أن المنتج الواحد قد يختلف عليه اثنين وليس مشروطًا لشعور فرد بالراحة تجاه منتج مُحدد أن يشعر الآخر مثله حيث إنها قالت:

وجدت الجميع يستخدمون الشاي الأخضر وكأنه ذلك الشاي الذي يحدث عنه المفعول السحري الذي يتبين من غيره من أنواع المُسببات في خسارة الوزن الأخرى، فجميعها منتجات للإقناع فقط ولا يوجد منها ما يساعد على التخلص من السمنة بالفعل.

لكن تلك النتائج التي قد شهدتها من صديقاتي جعلتني أكثر رغبة في تجربته على الرغم من عدم اقتناعي من وجود نتائج هائلة له، ولكن يبدو أن عدم اقتناعي به جعله أيضًا غير مُقتنع بي مما دفع به لإيذائي، وهذا ما سوف أوضحه لكم من خلال تجربتي مع الشاي الأخضر ليبتون.

فقد اتبعت الطريقة التي كانت إحدى صديقاتي تتبعها وهي تناوله بما يعادل 3 مرات في اليوم، لكن وبمرور الشهر الأول لاحظت ظهور بعض الأعراض السيئة التي لم أشعر بها من قبل فلم أفعل شيئًا خاطئًا، فقط اتبعت النظام الغذائي الصحي وتناولت الشاي الأخضر بالطريقة نفسها التي اتبعتها صديقتي، ومن تلك الأعراض التي ظهرت لي:

  • حدث تهيج في المعدة تبين في حدوث ارتجاع باستمرار، على الرغم من أنني لم أعاني من الارتجاع على الإطلاق، بجانب الشعور بالغثيان، والذي قد يصل بي في بعض الأحيان إلى القيء.
  • الشعور بالصداع، وما علمته بعد أن ذهبت إلى الصيدلاني بعد ذلك أن من يعاني من الصداع اليومي أو الأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضد مادة الكفايين قد يتعرضون إلى الإصابة بالصداع نتيجة تناول الشاي الأخضر بكثرة.
  • مع مرور الوقت وجدت أنني أعاني من هشاشة في العظام وهذا ما اكتشفته منذ يومين فقط، والذي بدأ الشعور بها منذ أن اكتشفت أنني غير قادرة على الوقوف على قدمي والشعور الدائم بألم في ركبتي.
  • الشعور المستمر بالأرق الذي كنت أشعر به من وقت إلى آخر، بل وظهر منذ أن بدأت في تناوله ولكن لم يكن الأمر مُلفتًا لي بالحد الذي أقوم من أجله بالربط بين تلك الأعراض وتناول الشاي الأخضر.

لذلك لا أنصحكم في حال إذا كنتم تريدون استخدامه، في خسارة الوزن فعليكم معاملته مثل جميع أنواع الأدوية، ويُفضل التأكد من إمكانية استخدامه أو لا.

اقرأ أيضًا: حبوب لوقف نزيف الدورة وطرق طبيعية للحد من آلامها

أردت من تجربتي مع الشاي الأخضر ليبتون أن أوضح لكم الاختلاف في تفاعل المنتجات مع كل شخص وآخر، وهذا ما يُحتم ضرورة الانتباه ومراعاة الفروق الجسمانية أثناء استخدام المنتجات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.