تجربتي مع دواء librax

تجربتي مع دواء librax كانت من المراحل الجيدة التي مررت بها في رحلة علاجي من مشكلات عندي في المعدة، في البداية استعملت دواء آخر لكنه لم يكن ذو فاعلية قوية وكان غير مناسب لحالتي، وفي مرة نصحني أحد الأشخاص بتناول هذا الدواء، وفي هذا المقال أنقل لكم التفاصيل الخاصة به بموقع جربها.

تجربتي مع دواء librax

كنت أعاني من ألم شديد في المعدة ولم أكن أعرف ما هو تشخيص حالتي حتى قامت إحدى أصدقائي بترشيح طبيب ممتاز هي كانت تتابع معه مرضها وكان بأعراض مشابهة لما أشعر به.

ومن خلال زيارته قام بعمل بعض الفحوصات بعد طرح العديد من الأسئلة التي تساعده في تحديد ما أعاني منه، ومن ثم قام بوصف الأدوية المناسبة التي تهدأ من الألم بعد أن قال لي أنني أعاني من التهاب القولون.

ومع المداومة عليه بفضل إرشادات الطبيب الخاصة والالتزام بها بدأت حالتي في التحسن وحدد لي مدة التناول لفترة محددة ثم أوقفته حتى لا يحدث لي أي مضاعفات أو يتحول استخدامه إلى الطريق الخاطئ.

دواعي استعمال دواء librax

من خلال تجربتي مع دواء librax علمت أنه يحتوي على مزيج من المواد الفعالة التي تتمثل في الكلورديازيبوكسيد هيدروكلورايد والكلدينيوم بروميد، فيعمل كعامل مهدئ لكافة الآلام التي يشعر بها المريض عند معاناته مما يلي:

  • التهاب الأمعاء.
  • القلق الحاد والتوتر المستمر.
  • التهابات القولون الحادة.
  • الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • قرح المعدة.
  • عسر الهضم.
  • حدوث التشنجات.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للقولون من الصيدلية

الآثار الجانبية لدواء librax

في تجربتي مع دواء librax شعرت ببعض الأعراض الجانبية التي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بالغثيان المتكرر.
  • الإحساس بالنعاس والخمول.
  • الشعور ببعض الوهن والارتباك المفاجئ.
  • ظهور الطفح الجلدي المتمثل في الاحمرار والحكة والتورم.
  • اضطراب الدورة الشهرية عند النساء.
  • الشعور بخلل في وظائف الكبد.
  • الإحساس بتشويش في الرؤية.
  • جفاف الفم والريق.
  • احتباس البول عند قضاء الحاجة.
  • حدوث الإمساك.
  • انتفاخ المعدة.
  • الشعور بالدوار.
  • جفاف الجلد والشحوب الظاهر.
  • تقلبات المزاج.
  • في بعض الأحيان كنت أشعر باضطراب ضربات القلب.
  • تحرك العضلات لا إراديًا.
  • رعشة مفاجئة في الأطراف.

موانع استعمال دواء librax

في تجربتي مع دواء librax قال لي الطبيب إن كنتِ من هذه الحالات فهو لا يناسبك لأنه يسبب مضاعفات لها آثار سلبية، وهم ما يلي:

  • انسداد في مجرى المثانة ومشكلات في التبول.
  • إذا كنت في شهور الحمل أو الرضاعة.
  • إذا كنت أعاني من السمنة وأريد أن أنقص وزني لأنه يفتح الشهية.
  • التحسس تجاه المواد الفعالة.
  • وجود مشكلات في الحركة.
  • فرط النشاط الخاص بالغدة الدرقية.
  • أمراض مختلفة في الرئة.
  • مشكلات في الأعصاب.
  • قصور في وظائف الكلى والكبد.
  • معاناة من مشاكل نفسية مثل الاكتئاب الذي يصل إلى التفكير في الانتحار.
  • إذا كنت اتعاطى أي مواد مخدرة أو الكحول.
  • الجلوكوما.
  • إذا كان لدي سابقة مع النزيف الدموي.

علم أيضًا أنه لا يناسب مرضى تضخم البروستاتا، كما حرصت أن أخبر المعالج بكافة الأدوية الأخرى حتى أكون على يقين أن المواد الفعالة به لن تتعارض مع خواص الأدوية الأخرى.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب للمعدة للحامل

الجرعة المناسبة من دواء librax

قال لي الطبيب في تجربتي مع دواء librax أن أخذ جرعات زيادة منه مضر للغاية، فلكل حالة الجرعة الخاصة بها والمتعارف عليه هو كبسولتين في اليوم، لكن من فرد لفرد تختلف كما أنه له وقت ويستوجب بعده التوقف عن تناوله.

علاج إدمان دواء librax

علمت في تجربتي مع دواء librax أن بعض الأشخاص دخل في موجة إدمان للدواء لأنه يعمل كمهدئ ومع التناول المستمر بدون توجيه الاستشاري يعتمد الجسم عليه فقط، وإذا دخلت الحالة في هذه المرحلة يجب أن تقلل منه حتى تصل إلى الانسحاب التام كمان يمكنها أن تزور الطبيب فهو يتبع مرحلتين يتمثلون في التالي:

  • العلاج الدوائي: يعمل على إعطاء أدوية بديلة حتى يدخل الشخص في فترة أعراض الانسحاب ثم تقف كل الأدوية لتطهير كامل الجسد من آثار المواد الفعالة.
  • العلاج النفسي: يبدأ الطبيب في الحديث مع الشخص حتى يعرف هل كان استخدام الدواء بهذه الطريقة عن طريق الخطأ أم عن قصد، ليعمل على معالجة المشكلات والتوجيه الصحيح.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للقولون العصبي مجرب

نصائح وتحذيرات مع دواء librax

بعد تجربتي مع دواء librax قمت باستنتاج ما في النقاط التالية:

  • سوء الاستخدام للدواء يؤدي إلى مشاكل يطول حلها لذلك كن على حرص.
  • لا تأخذ الدواء بشكل متقطع بل يجب الالتزام بالمدة المحددة والتناول اليومي في الوقت الصحيح.
  • التوقف عن تناول الدواء يكون بشكل تدريجي وليس مفاجئ وهذا لتجنب الشعور بأي آلام.
  • لقد شاهدت من يأخذون ما يقرب من عام حتى تنسحب الأعراض الجانبية للدواء من أجسامهم.
  • الجرعات الزائدة لا تسبب فقط الإدمان بل مشاكل في التنفس والدخول في غيبوبة.
  • الكحوليات والتدخين مع تناول الدواء يزيد من عدم التوازن والدوار والغثيان.

كل دواء له العديد من الأعراض الجانبية والأضرار لذلك لا يمكن استعمال أي نوع بمجرد استشارة الأصدقاء بل يجب متابعة الحالة الصحية بأكملها عند الطبيب حتى يكون العلاج ذو فاعلية سريعة ولا يؤثر على أجهزة الجسم الأخرى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.