تجربتي مع تخصص القانون

تجربتي مع تخصص القانون ممتعة وناجحة، حيث إن تخصص القانون من التخصصات الأدبية، ويتم تدريسه في المملكة العربية السعودية للجنسين، ويوجد العديد من التشعبات به التي تسمح للطالب بالالتحاق بالعديد من الوظائف في المملكة، ولذلك السبب نقدم لكم من خلال موقع جربها العديد من التجارب المميزة لأشخاص أحبوا مجالات القانون المختلفة وبرعوا بها.

تجربتي مع تخصص القانون

القانون فرع من فروع العلوم الاجتماعية الذي يتم فيه دراسة الأحكام والشرائع والقوانين العامة التي تهتم بتنظيم وترتيب الحياة بين الناس وبين أفراد المجتمع وبالطبع تختلف القوانين حسب الدول والعلاقات التي تربط بين أبناء شعبها وأخلاقهم وعاداتهم.

يكون الدور الأساسي الذي يلعبه كل من له علاقة بتخصص القانون هو الاهتمام بتطبيق مفاهيم القانون بعدل ومساواة، وضمان السير بناءً على ما يقتضيه من أحكام هو وظيفة أساسية للجهات والسلطان التي تنتمي للدولة، ومن خلال الفقرات التالية نعرض لكم تجربتي مع تخصص القانون:

أنا علياء عمري 18 حلم حياتي أن أتخصص في السلك القضائي مثل أبي رحمه الله فقد كان أبي أحكم وأعدل قاضي سمعت عنه في مدينتنا، لطالما كان أبي يهتم بالعدالة الحقيقية والرحمة في آن واحد لم يهمل أبي أي قضية تولاها كان يرفق بالشخص الذي يحكم عليه كأنه أحد أبنائه.

لذلك كنت اجتهد بشدة في السنوات الماضية كي أتمكن من أن أحصل على التقدير الذي يمكنني من دخول كلية الحقوق، حيث إنني من خلال بحثي عرفت أن تخصص القانون يتطلب ألا يقل الطالب في الثانوية العامة عن نسبة 80% في كل المواد.

رغم سخرية الأهل والأصحاب من حلمي ومن إمكانية الوصول إليه كون لا يمكن لفتاة أن تنتسب للسلك القضائي وأن كلية الحقوق في نظرهم تحتاج حفظ كثير جدًا، لكن في الحقيقة أن الحفظ في مواد القانون الأساسي هي اللبنة التي يمكن من خلالها أن يبرع الشخص في القدرة على استنتاج وتحليل القوانين.

من أجل الحصول على المادة التي ترتبط بصلب القضية، للتمكن من محاكمة المذنب بعقوبة تلاءم الجُرم الذي ارتكبه، كما أن الأمر الذي يجهلونه أن هناك العديد من الفروع والتخصصات للقانون مثل القانون العام الذي تدارس فيه القواعد التي تهتم بترتيب شؤون العلاقات بين الناس ويتفرع منه لثلاثة تخصصات وهي القانون الإداري القانون المالي القانون الدستوري.

أما بخصوص القانون الخاص الذي يهتم بدراسة القواعد التي تنظم العلاقات بين الفئات الأصغر مثل الأفراد الذين لا يملكون سلطة أو صفة سيادية ويتشعب من القانون الجنائي والقانون المدني.

لقد قمت ببحث متقن حيث إن دراسة القانون في السعودية، والتي تستمر لمدة 4 سنوات ندرس بها مواد القانون المختلفة حين تنقضي هذه السنوات يحمل الشخص درجة البكالوريوس في القانون، ومن الجامعات التي أفكر في الالتحاق بها ما يلي:

  • جامعة الملك سعود.
  • جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن للبنات.
  • جامعة الإمام محمد بن سعود.
  • جامعة الطائف.
  • جامعة الجوف.
  • جامعة القصيم.
  • جامعة الملك عبد العزيز.
  • جامعة الملك خالد.
  • جامعة الملك فيصل.
  • جامعة أم القرى.

كما تسمح العديد من الجامعات بعمل دراسات عليا في هذا التخصص وهذا ما يشجعني على الالتحاق بها مثل ما يلي:

  • معهد الدراسات الإسلامية.
  • معهد الإدارة العامة.
  • المعهد العالي للقضاء.
  • جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.

لدي ثقة كبيرة أن أبي كان ليفخر بي إذا رأي أن حلمي الأعز أن أكون نسخة منه لأكمل مسيرته واشق مثله طريقي بنفسي دون وساطة أو رشاوي.

اقرأ أيضًا: تخصص القانون سهل ام صعب

تجربتي مع الالتحاق بكلية الحقوق قسرًا

أنا عابد عمري 25 سنة حين جاء موعد اختيار مصيري مثل التخصص أجبرني أهلي على الالتحاق بكلية الحقوق دون الالتفات لرأيي وأحلامي الشخصية وطموحاتي، وذلك لأن أبي وعائلته كلها أب عن جد من خريجي كلية الحقوق وقد التحق أبي وأعمامي وأبناء عمومتي جميعهم بكلية الحقوق.

جميع من في عائلتي يعمل أما في السلك القضائي أو وزارتي الداخلية والخارجية وشغل العديد من نسلنا وظائف هامة وشديدة الحساسية في المؤسسات العسكرية في المملكة السعودية العربية، فمن صغري وأنا أعلم أن وظائف كلية الحقوق لا تقتصر على المحاماة رغم وجود العديد من المحامين في عائلتنا.

لكني لم أحبها قط وكنت أشعر بمقط شديد لأسلوب أبناء عمومتي وإخواني الكبار كونهم من العاملين في مناصب رفيعة بالسعودية فمنهم كاتب العدل والسكرتير القانوني والمحقق وكاتب المحكمة والمستشار القانوني، حتى أن نسائنا اللاتي يحملن شهادات للعمل في الكوادر التي تحتاج إناث للعمل بها مثل الجوازات.

أول يوم بالكلية كان يوم بؤسي فقد علمت المواد التي سوف يتم تدريسها لنا في تخصص القانون مثل المخالفات والعقوبات والتشريعات، كما أنهم ذكروا لنا شيء عن مسميات المواد التي تختلف من جامعة لأخرى وهي في الغالب كما يلي:

  • مبادئ القانون.
  • تاريخ القانون.
  • علوم الإجرام والعقاب.
  • أصول البحث القانوني.
  • قانون المرافعات.
  • القانون الإداري.
  • قانون الشركات.
  • القانون الدولي.
  • القانون الجزائي.
  • القانون التجاري.
  • القضاء الإداري
  • أحكام المواريث والوصايا.
  • العقود التجارية.
  • قواعد في الفقه الإسلامي.
  • أحكام الملكية الفكرية.
  • أحكام الزكاة والضرائب.

لكن سبحان الخالق الرزاق في اليوم نفسه قابلت صديق من الطفولة يدرس بنفس الجامعة التي سجلني بها والدي بالإجبار وبدأنا نتساير، وإذا بالوقت يمضي حتى موعد المحاضرة التالية، والغريب أن هذا الزميل كان عاشق للقانون لدرجة تمنيت لو نتبادل الأماكن فيكون هو من أبناء عائلتي وأسعى أنا لحال سبيلي.

لكن بمرور الوقت لم يكن هذا الصديق مخطئً تمامًا، حيث إنه بدأ يشرح لي روح القانون وتفاصيله التي يجهلها أبناء عمومتي وأخواني وبالفعل بدأت أسير لهذا النظام الذي يشبه خلية النحل في تعقيداته.

بعد مرور سنين الجامعة بت ضليعًا في القانون وخاصةً علم الجريمة والعقاب الذي بات موسيقى ساحرة في نظري وعملت في التخصص الذي أحبه والآن أحمد الله أنه جعل أبي يجبرني على دخول الكلية، وأنه جمعني بهذا الصديق وكانت هذه تجربتي مع تخصص القانون.

اقرأ أيضًا: تخصص علوم جنائية في السعودية للبنات

تجربتي مع المذاكرة لتخصص القانون

أنا سامر عمري 21 عام أحب العلم والتعلم تجربتي مع تخصص القانون بدأت حين لاحظت أن لدي وقت فراغ يمكنني استغلاله في العودة للدراسة بعدما أنهيت الثانوية العامة من عامين وتوفقت عندها؛ لأن أبي كان مريضًا جدًا وبحاجة لمن يرعاه.

المنحة التي تم قبولي لها كانت في مدينة بعيدة وقتها لم يكن لدي ما يكفي من المال لرعاية أبي وتولي شئون الدراسة وإدارة الأزمة المالية التي يتعرض لها البيت، ولكن الآن الأوضاع تحسنت بشدة ذلك بحثت عن شروط القبول في كليات الحقوق والقانون، وكانت الشروط التي اجتمعت عليها كل الكليات متوفرة والحمد لله وهي كما يلي:

  • الحصول على شهادة الثانوية العامة.
  • أن يكون الطالب سعودي أو من أم سعودية.
  • أن يجتاز الطالب كافة الاختبارات المحددة له ويجتاز المقابلة الشخصية التي تحددها الكلية.
  • ألا يكون قد تجاوز حصول الطالب على شهادة الثانوية العامة أكثر من 3 سنوات.

لذلك قدمت على الفور ومرت السنة الأولى بصعوبة لأني لم أتمكن من إدارة وقتي بشكل جيد بين العمل والجامعة وأمور المنزل، لذلك حصلت على تقديرات متدنية بعض الشيء أو أقل مما كنت أطمح ولكن في الإجازة الصيفية جمعت كتب عن مواد العام الثاني، وبدأت أقرأ بها كلما سنحت لي الفرصة إلى أن كونت فكرة عامة عن منهج العام الثاني كله تقريبًا.

حين انقضت الدراسة بدأت أبحث عن أناس طيبون من بين الزملاء يمكنني الحصول منهم على المحاضرات والأجزاء التي يحضرها الأساتذة معهم في الصف، كما أنني بدأت أتوجه مباشرة لمكاتب بعض الأساتذة الذين لاحظت بهم الخلق الطيب والنفس المرحة المطمئنة، وشرحت لهم ظروفي ووضعي كله دون تجميل أو تزييف الأمر الجيد أنني وجدت منهم ترحيب.

بعض الأساتذة عرضوا على أن أذهب لمكاتبهم متى سنحت لي الفرصة لتعويض ما فاتني من دروس والاستفسار عن أي شيء به غموض أو التباس، وبالفعل كنت أتردد عليهم كلما قابلت شيء مبهم بالنسبة لي وكنت أجد الكثير من المساعدة والعزاء في أعينهم السمحة.

لا يمكن لأي مخلوق تصور سعادتي حين ظهرت النتيجة ووجدت أنني من العشر الأوائل في ترتيب الدفعة، الأمر الذي أسر عائلتي ورفع معنويات أبي الذي كان يشعر بالذنب لما حدث لي وقد كانت هذه تجربتي مع تخصص القانون.

اقرأ أيضًا: تخصص إدارة أعمال للبنات ومجالات العمل للخريجات

تخصص القانون شيق وممتع بالنسبة للعديد من الأشخاص خاصةً وأنه لا يعتمد على الحفظ بشكل كبير مثلما يظن غير المتخصصين، بل أنه يحتاج ذكاء فذ وقدرات عقلية فائقة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.