تجربتي مع القولون العصبي

تجربتي مع القولون العصبي وما يسببه من آلام بالمعدة والأمعاء من التجارب التي عانيت منها كثيراً، وقد اتبعت العديد من الوصفات الطبيعية والوصفات العلاجية التي أراحتني كثيرا، ولكنني لا أزعم أنني تخلصت من مشاكل القولون العصبي بشكل نهائي، وإليكم هذه التجربة بمزيد من التوضيح عبر تجربتي مع القولون العصبي من خلال موقع جربها.

تجربتي مع القولون العصبي

تجربتي مع القولون العصبي

مشكلة القولون العصبي من المشاكل الصعبة التي يعاني منها العديد من الأشخاص، ويصاحب ذلك بعض الأعراض ما بين الإمساك تارة والإسهال تارة نتيجة للاضطراب في عمل المعدة والأمعاء عند الإصابة بالقولون العصبي.

وبالرغم من إمكانية التعايش مع مرض القولون العصبي لكن يمكن اتباع بعض النصائح والوصفات التي يمكن أن تقلل من أعراضه بشكل كبير، إلى جانب تناول الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب، والجدير بالذكر أنه لا يوجد ارتباط بين القولون العصبي والتهاب القولون أو سرطان القولون.

وهذا ما حدث معي منذ أن كنت أبلغ 22 عام فمن خلال تجربتي مع القولون العصبي فقد عانيت من آلام القولون العصبي نتيجة للعوامل الوراثية، وبعد اتباعي لنظام علاجي وغذائي تحسنت حالتي بشكل كبير خاصة مع ابتعادي عن الأطعمة الدهنية واتباع نمط حياة صحي، وأنصحكم بالعمل بالمثل للتعايش مع مرض القولون العصبي بدون المعاناة من مشاكل صحية.

اقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي عند الرجال

أعراض متلازمة القولون العصبي

يعاني الكثير من الأشخاص في العالم من متلازمة القولون العصبي وخاصة في الدول العربية حيث يصل إجمالي المصابين بهذه المتلازمة في الوطن العربي إلى 20% من السكان، ويُمكن تمييز الإصابة بالقولون العصبي من خلال بعض الأعراض ومنها:

  • الشعور بانتفاخ وألم في منطقة البطن مع وجود بعض الغازات المصاحبة لذلك.
  • وجود تغير بلون وشكل البراز.
  • قد يكون هناك مخاط مصاحب للبراز في بعض الحالات.

الأعراض الخطيرة لمتلازمة القولون العصبي

قد تُشير بعض العلامات أو الأعراض على وجود خطورة كبيرة التي قد تصل إلى احتمال الإصابة بسرطان القولون ومنها:

  • الإسهال في فترات الليل.
  • النزيف من المستقيم.
  • القيء بدون سبب واضح.
  • فقدان الوزن بشكل مفاجئ.
  • عدم القدرة على البلع بشكل جيد.
  • الإصابة بالأنيميا الناتجة عن الفقر في نسبة الحديد في الدم.
  • الشعور بالألم بالشكل الذي لا يمكن احتماله.

أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي

توجد عدد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بمتلازمة القولون العصبي، وتختلف هذه الأسباب من حالة إلى أخرى، ولكن من أكثر الأسباب انتشاراً ما يلي:

  • تُشير الدراسات أن التغير في الاتصالات العصبية والهرمونية التي تربط بين المخ والجهاز الهضمي يمكن أن تكون من أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • العوامل الوراثية من أهم أسباب الإصابة بمشاكل القولون العصبي.
  • للعوامل البيئية دور واضح في المعاناة من أعراض القولون العصبي.
  • تؤثر العوامل النفسية على إصابة الشخص بالقولون العصبي ومنها الإصابة بالاكتئاب والضغوط النفسية والاضطرابات التي تؤثر على الحالة النفسية للمريض.
  • وجود ضعف أو عدم الانتظام في حركة الأمعاء، مما يؤدي لحدوث الإسهال أو الإمساك.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب تنظيف القولون

تشخيص الإصابة بالقولون العصبي

عندما يذهب المريض الذي يشكو من أعراض القولون العصبي للطبيب يقوم بتشخيص الإصابة بالمرض على عدد من المراحل من خلال بعض الفحوصات، ومعرفة التاريخ المرضي والوراثي للمريض، وبعد ذلك يقوم الطبيب المعالج بوصف بعض الأدوية التي تساعد في التخفيف من حالة المريض.

بالإضافة إلى وضع نظام غذائي يتناسب مع تشخيص الطبيب، ويمكن أن يطلب الطبيب القيام ببعض الفحوصات الطبية ومنها، اختبار الدم الكيميائي وتحاليل الدم، واختبارات خاصة بوظائف الغدة الدرقية، والاختبارات المصلية، ويمكن أن يطلب تحليل للبراز.

طرق التعايش مع القولون العصبي

كما ذكرنا لا يوجد علاج محدد لمرض القولون العصبي، حتى لو وُجد فإنه لا يناسب جميع الحالات، وفي جميع الأحوال يجب التحدث مع الطبيب لوضع خطة مناسبة لعلاج كل حالة للمساعدة على التخفيف من أعراض هذه الحالة الصحية والتعايش معها، وتتضمن هذه الخطة ما يلي:

  • تناول الأدوية المسكنة للألم والتي يصفها الطبيب المختص، وكذلك الأدوية المضادة للإسهال أو الإمساك، أو المكملات الغذائية الغنية بالألياف الطبيعية.
  • تغيير النظام الغذائي من خلال الاهتمام بتضمين الأطعمة الصحية في هذا لنظام والابتعاد عن تناول الأطعمة المهيجة للقولون ومنها الأطعمة الدهنية والمقلية والحارة، والحرص على تناول المواد الغذائية الغنية بالألياف الطبيعية.
  • تناول معدلات كافية من السوائل والماء لأنها تساعد على طرد السموم من الجسم وتهدئة آلام القولون.
  • الحرص على مزاولة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الحد من الإجهاد وأخذ قسط وافي من النوم.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات المحتوية على الكافيين ومنها الشاي والقهوة والصودا.
  • الاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة والمكسرات ومنتجات الحبوب الكاملة.
  • تجنب التدخين قدر الإمكان.
  • الحد من التوتر والقلق ومحاولة الاسترخاء قدر المستطاع.
  • التقليل من تناول مشتقات الألبان والحليب.
  • تقسيم الوجبات بشكل وجبات صغيرة كبديل عن الوجبات الرئيسية الكبيرة.
  • وضع قائمة بالأطعمة المهيجة للقولون العصبي وتجنبها تماما.
  • الحرص على الذهاب للاستشاري المتخصص لوضع نظام غذائي يتناسب مع الإصابة بالقولون العصبي.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة المنزوعة الجلوتين.
  • عدم الإكثار من الأغذية الغنية بالسكر للحد من مشاكل القولون.

وصفات لتخفيف آلام القولون العصبي

تساعد بعض الوصفات الطبيعية على تخفيف آلام القولون العصبي بشكل اضح، وقد أحضرنا لكم قائمة بهذه الوصفات:

وصفة النعناع

للنعناع دور واضح في التخفيف من آلام القولون العصبي والمساعدة على تهدئة الأعراض المرتبطة به ومنها الغازات والتقلصات، وبناءً على تجربتي الشخصية مع متلازمة القولون فقد ساعدني النعناع على التقليل من أعراضه وذلك عند استخدامه كالتالي:

  • وضع بعض أوراق النعنع في كوب يحتوي على الماء المغلي، وتُترك المكونات بعض الوقت ثم تناولها بعد أن تهدأ قليلا.
  • يمكن نقع أوراق النعنع وتناول الأوراق بعد ذلك.
  • يمكن إضافة نقاط من زيت النعنع إلى مقدار من الماء الدافئ ثم تناوله.

عند الانتظام على الطرق السابقة لمدة شهر كامل مرتين يوميا سوف يشعر المريض براحة كبيرة وسيشعر بعدم الانزعاج من الأعراض التي كان يعاني منها من قبل.

وصفة اليانسون

يتميز اليانسون بقدرته على التخفيف من أعراض ومشاكل الجهاز الهضمي ومتلازمة القولون العصبي نتيجة للخواص المهدئة التي يتمتع بها، كما أن استخدامه آمن ولا يحتوي على أي آثار جانبية، ويتم استخدامه من خلال إضافة مقدار منه إلى الماء الدافئ وتركه منقوع لفترة من الوقت، ثم تناوله بعد ذلك مرة واحدة يوميا.

وصفة الكركم

تتعدد الفوائد الصحية للكركم، ومن أهمها فوائده للحد من مشاكل وأعراض القولون العصبي وجهاز الهضم، وهي نتائج مُثبتة بالدراسات الحديثة التي أكدت أنه عند تناول الشخص لحبوب الكركم بشكل منتظم لمدة 45 يوم فإن متلازمة القولون العصبي والأعراض الناتجة عنها تتحسن لديه بشكل كبير.

وصفة بذور الشمر

يحتوي الشمر على خصائص مساعدة على التقليل من الغازات والانتفاخات المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي، كما تعمل على تخفيف مشاكل المعدة واسترخاء العضلات، والحد من الإمساك، ويتم إعداد هذه الوصفة كالتالي:

  • يتم إضافة 2 ملعقة كبيرة من بذور الشمر المطحونة مع كوب كبير من الماء الدافئ.
  • تُترك المكونات جانباً عشرة من الدقائق، ثم يتم تناولها بشكل مباشر.
  • للتوصل للنتائج المطلوبة يجب الانتظام على هذه الوصفة بشكل يومي لمرة واحدة.

اقرأ أيضًا: هل القولون العصبي يسبب الخوف من الموت

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع القولون العصبي وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.