تجربتي مع الصيام المتقطع

تجربتي مع الصيام المتقطع ساعدتني على إنقاص وزني بشكل ملحوظ، فالصيام المتقطع هو عبارة عن تناول الطعام طبقاً لجدول يعتمد على الامتناع عن وجبات الغذاء وتناول هذه الوجبات في أوقات معينة تبعاً للجدول، ويتم وضع هذا الجدول طبقاً لما يتوافق مع كل شخص، وسوف نتعرف على تفاصيل تجربتي مع الصيام المتقطع عبر موقع جربها.

تجربتي مع الصيام المتقطع

 تجربتي مع الصيام المتقطع

تجربتي مع الصيام المتقطع لم تكن التجربة الأولى فقد جربت العديد من طرق إنقاص الوزن التي لم تحقق النتائج المطلوبة منها، خاصة مع حبي الشديد للكثير من أنواع الأطعمة، وكان الصيام المتقطع هو الحل المثالي لحالتي، حيث يمكنني من خلاله تناول الطعام الذي أفضله في أوقات السماح، والامتناع عنه في أوقات أخرى.

وقد اخترت الصيام لنحو 16 ساعة من ساعات اليوم وتناول الطعام في 8 من الساعات، ولا أخفي عنكم فقد قاومت شعوري الشديد بالجوع في البداية من خلال شربي للماء والمشروبات الساخنة الخالية من السكر، خاصة أن فترة النوم ساعدتني على الصيام لثمان ساعات وكان عليَ الصيام لثمانية ساعات أخرى خلال اليوم.

فكنت استيقظ وأشرب الماء في بداية اليوم مع القهوة المنزوعة السكر أو كأس من الشاي الأحمر أو الأخضر حتى تمر 8 ساعات، وبعدها كنت أتناول ما يحلو لي من طعام  في الأربع ساعات المخصصة للإفطار، ثم أتناول الغداء في الأربع ساعات التالية مع مراعاة تقسيم الوجبات على وجبات صغيرة لتعزيز الشعور بالشبع.

وقد ساعدني الصيام المتقطع على التخفيف من وزني بشكل واضح خاصة بعد أن مارست الرياضة ولكن بشرط أن يتم ذلك بعد تناول الطعام حتى لا يتم هدم الكتلة العضلية، وتخلصت من الدهون الزائدة في منطقة البطن والأفخاذ ومن محيط الخصر أيضا.

اقرأ أيضًا: رجيم الصيام المتقطع بالتفصيل

فوائد الصيام المتقطع

يعمل الصيام المتقطع على منح الفرصة للجسم والجهاز الهضمي للراحة وهضم الطعام بشكل جديد، كما أن له أهمية في تنظيف الجسم من الشوائب والسموم والوقاية من الأمراض المختلفة، ومن فوائد الصيام المتقطع لصحة الإنسان ما يلي:

  • تعزيز العضلة القلبية والمحافظة على ضغط الدم بشكل طبيعي.
  • الحماية من مرض تصلب الشرايين.
  • العمل على تحفيز نشاط المخ، ورفع معدلات التركيز والحماية من الأمراض المرتبطة بالعقل.
  • الحد من مستويات السكري بالدم، والوقاية من مرض السكر، والتحكم في معدل السكر بشكل طبيعي.
  • الإسهام في ضبط الشهية والحد من هرمون الجوع وتعزيز الشعور بالشبع.
  • تعزيز عمل الجهاز المناعي لمواجهة الأمراض المختلفة.
  • الحد من الالتهابات التي يمكن أن يتعرض إليها الجسم.
  • تنظيف الجلد والجسم من الخلايا الميتة.
  • القضاء على خلايا السرطان.
  • تعزيز صحة الجلد والحماية من أعراض الشيخوخة المبكرة.
  • يحفز من إنتاج الهرمونات الصحية في الجسم ومنها هرمون النمو.

فوائد أخرى للصيام المتقطع

هناك فوائد أخرى هامة للصيام المتقطع، وتتمثل في الفوائد التالية:

تخفيف الوزن

يساعد الصيام المتقطع على التخلص من الدهون الزائدة وتخفيف الوزن، فمن المعروف أن الجسم يحصل على طاقته من خلال حرق السعرات الحرارية، وخلال الصيام المتقطع يحصل الجسم على حاجته من السعرات الحرارية بدون معدلات زائدة عن حاجة الجسم.

حماية الكبد

يساهم الصيام المتقطع في تحفيز عمل الكبد وتخفيف الدهون المترسبة عليه، فالصيام المتقطع ينتج بروتين خاص يخفض من الدهون على الكبد، كما يمنحه فرصة للاسترخاء من المعالجة المستمرة للمواد الغذائية، مما يساهم في علاج أمراض الكبد عن طريق تخليصه من السموم.

إلى جانب الحماية من التهاب الكبد الوبائي والفيروسي، فالصيام المتقطع له قدرة على التخفيف من الالتهابات بجميع أنواعها، ومنها مرض تليف الكبد الذي أثبتت الأبحاث على قدرة الصيام المتقطع على الشفاء منه من خلال تجديد الخلايا الفاسدة وتعزيز عمل وصحة الكبد.

الحفاظ على العضلات

وذلك على عكس الاعتقاد السائد بأن الصيام المتقطع يؤثر على الكتلة العضلية لأنه يعمل على حرق الدهون فقط، فهو طريقة في الطعام وليس المقصود به الامتناع عنه، خاصة أن الجسم يفرز الهرمون الذي يحفز من بناء العضلات عند اتباع الصيام المتقطع.

تعزيز صحة الشعر

للصيام المتقطع أهمية كبيرة في الحفاظ على مظهر الشعر بشكل صحي من خلال إطلاق هرمون النمو الذي يعزز من صحة الشعر والجلد والأظافر، والتخلص من الخلايا الميتة بفروة الرأس مما يعيد للشعر رونقه وحيويته اللازمة.

فضلاً عن تحفيز تدفق الدورة الدموية بفروة الرأس ونمو البصيلات من جديد ومنع تساقط الشعر وتسريع نموه، وللوصول لكل هذه الأهداف يجب الاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة، واستخدام الوصفات الطبيعية المفيدة للشعر، والامتناع عن الصبغات التي تحتوي على المواد الكيماوية الضارة بالشعر.

وكذلك استعمال حمام الزيت بشكل أسبوعي وبصفة منتظمة للحصول على شعر صحي، إضافة إلى أهمية قص أطراف الشعر بصفة دورية للحد من التقصف بها، والاهتمام بمعالجة الأمراض التي تُصيب الشعر وفروة الرأس، ومنها القشرة والثعلبة وكذلك الأكزيما.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع مقاومة الأنسولين

نصائح عند اتباع الصيام المتقطع

هناك بعض النصائح عند الرغبة في اتباع الصيام المتقطع للمساعدة على تحقيق النتائج المرجوة منه، ومنها ما يلي:

  • التركيز على الأطعمة التي تحتوي على البروتين والغنية بالسعرات الحرارية لتعزيز الكتلة العضلية بالجسم والتخلص من الدهون.
  • عند مزاولة التمارين الرياضية يُفضل ممارسة رياضة حمل الأثقال للحفاظ على الكتلة العضلية وخاصة بعد وجبة الإفطار.
  • عدم تناول الطعام بكميات كبيرة، والتركيز على الطعام الصحي القليل في نسبة الدسم، والاهتمام بتناول الدجاج واللحوم والأسماك والفواكه والخضروات والأطعمة التي تحتوي على الألياف الطبيعية، واستخدام زيت الزيتون عند طهي وجبات الطعام، فكل ذلك من العادات الصحية الإيجابية.

أنواع الصيام المتقطع

تعرفت على أنواع الصيام المتقطع من خلال تجربتي مع هذا الصيام، ويتم اختيار النوع المناسب لوقت كل شخص وما يناسبه من ساعات الصيام، وهي كالتالي:

نظام 12 ب12

وهو نظام مناسب للمبتدئين، وفيه يقوم المبتدئ بعدم تناول الأطعمة الصلبة لمدة 12 ساعة بشكل يومي، وتناول الأطعمة الصحية 12 ساعة أخرى، ويمكن تضمين ساعات النوم من ساعات الصيام، وبذلك يكون على الشخص الصوم لأربع ساعات فقط، وهو مناسب له كمبتدئ.

نظام 16 ب8

وهو النوع الذي يتبعه العديد من الأشخاص، وفيه يقوم الشخص بالصوم 16 ساعة ثم الإفطار 8 ساعات يوميا، ويساعد هذا النظام على إنقاص الوزن بالشكل المطلوب دون تعرض الجسم لأي آثار سلبية، بل أنه يساعد على الحد من بعض الأمراض ومنها الأمراض المرتبطة بالقلب والشرايين.

نظام الصيام 24 ساعة متصلة أسبوعيا

ويتبع بعض الأشخاص هذا النظام كل أسبوع من خلال الصيام ليوم متواصل عن الأطعمة الصلبة، ويمكن زيادة المدة ليومين، وبرغم انطواء هذا النظام على بعض الخطورة ومنها تعرض الشخص للصداع والدوار والشعور بالإجهاد، ولكن مع الاستمرار على النظام سيتم التعود عليه وتزول هذه الأعراض بشكل تدريجي.

نظام الصيام ليوم والإفطار ليوم

ويتم في هذا النظام عدم تناول الطعام تماماً ليوم كامل ثم تناول الطعام يوما كاملاً بدون امتناع في اليوم الذي يليه، مما يعزز من حرق الدهون خاصة في منطقة البطن، والتخلص من السمنة والزيادة في الوزن، ولكن يجب تناول معدلات كافية من الماء مع هذه الأنظمة حتى لا يحدث جفاف للجسم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الكزبرة للتنحيف

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الصيام المتقطع وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.