تجربتي مع مقاومة الأنسولين

تجربتي مع مقاومة الأنسولين هي أسبابها؟ يقوم الجسم بإفراز الأنسولين من أجل تنظيم نسبة السكر في الدم، وزيادة الأنسولين تعمل على حدوث مشاكل صحية، لذا تعرف على تجربتي مع مقاومة الأنسولين من خلال هذا المقال عبر موقع جربها.

تجربتي مع مقاومة الأنسولين

تجربتي مع مقاومة الأنسولين

سوف أحكي لكم تجربتي مع مقاومة الأنسولين حتى تعم الفائدة:

  • تجربتي مع مقاومة الأنسولين كانت صعبة للغاية جعلتني غير قادر على بذل أي مجهود بسبب زيادة نسبة الأنسولين والسكر.
  • لذا قررت الذهاب إلى الطبيب، وبعد فترة من متابعة الطبيب تمكنت من التخلص من مقاومة الأنسولين وذلك عن طريق التقليل من تناول الكربوهيدرات والتي تعتبر السبب الرئيسي لزيادة نسبة السكر في الدم.
  • ومن المعروف أن إفراز كمية كبيرة من الأنسولين تؤدي إلى زيادة إفراز نسبة السكر في الدم.
  • في تلك الحالة سوف يتم نقل السكر من الدم إلى العضلات وهنا تمتص العضلات جزء من السكر وفي نفس الوقت تترك جزء آخر.
  • لذا يقوم الأنسولين بتحويل المركبات إلى دهون ومن ثم زيادة الوزن.
  • تلك الزيادة تجعلك غير قادر على ممارسة نشاطاتك اليومية.
  • لكن بعد متابعة الطبيب وتناول الأدوية المناسبة تمكنت من القضاء على مقاومة الأنسولين.

اقرأ أيضًا: تجربتي في التخلص من التكيسات

أسباب مقاومة الأنسولين

تعرف على أسباب مقاومة الأنسولين من خلال الآتي:

  • مقاومة الأنسولين ترتبط بزيادة الوزن، هنا يقوم الجهاز الهضمي بتحويل الطعام إلى سكر وبذلك ترتفع مستويات السكر في الدم.
  • مما يضطر الجسم إلى إفراز كمية كبيرة من الأنسولين من أجل تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • وهناك مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى مقاومة الأنسولين ومنها ما يلي.

العمر

مع التقدم في السن ترتفع نسبة مقاومة الأنسولين.

زيادة الوزن

زيادة الوزن وتراكم الدهون خاصة في منطقة البطن يؤدي إلى تلك المشكلة.

العِرق

يعد العرق سبب من أسباب مقاومة الأنسولين.

مرض السكري

إصابة الشخص بمرض السكري أو وجود تاريخ عائلي للإصابة بهذا المرض.

أمراض أخرى

تزيد مقاومة الأنسولين في حال وجود أمراض أخرى مثل تكيس المبايض، أو وجود مشاكل في التنفس عند النوم.

اقرأ أيضًا: تجربتي في التخلص من التكيسات

أعراض مقاومة الأنسولين

مقاومة الأنسولين لا يصاحبها أعراض واضحة ولا يمكن الكشف عن تلك الأعراض إلا من خلال إجراء اختبارات، ومع ذلك هناك بعض العلامات التي تظهر على الشخص تدل على مقاومة الأنسولين ومنها ما يلي:

  • انخفاض نسبة الكوليسترول الجيد في الجسم عن 50 مليغرام لكل ديسيلتر عند الرجال، وعن 40 مليغرام لكل ديسيلتر لدى النساء.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم عن 100 مليغرام لكل ديسيلتر.
  • وذلك في حال إجراء اختبار سكر صائم، هذا الاختبار يوضح كيفية التعامل مع السكر في الدم ويجب إجراؤه قبل تناول الطعام والشراب.
  • اضطراب في معدل ضغط الدم بحيث يكون منخفض ويصل إلى 130/80.
  • زيادة محيط الخصر عن 90 سنتيمتر لدى النساء و 100 سنتيمتر لدى الرجال.
  • وصول نسبة الدهون الثلاثية عند عمل تحليل إلى 150 مليجرام لكل ديسيلتر.
  • ظهور بقع على الجلد وتكون ذات لون داكن وتلك البقع تعرف باسم الشواك الأسود.
  • قد يتعرض الشخص إلى انخفاض في نسبة السكر نتيجة اضطراب البنكرياس، ومن أعراض انخفاض نسبة السكر في الدم رعشة في اليدين، زيادة معدل ضربات القلب الإرهاق وكثرة التعرق.
  • ظهور زوائد جلدية في منطقة الرقبة على الثدي والظهر وتحت الابطين.
  • وقد تكون تلك الزوائد غير مؤلمة لكن عند ملامستها يشعر الشخص بالانزعاج.

علاج مقاومة الأنسولين

يمكنك اتباع الخطوات التالية من أجل مقاومة الأنسولين:

  • ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة بشكل يومي.
  • اتباع نظام غذائي صحي يتضمن تناول الخضروات والفاكهة والبقوليات، بالإضافة إلى تناول المكسرات والألياف القابلة للذوبان.
  • تناول الأدوية. قد يصف لك الطبيب دواء يسمى الميتفورمين ( Fortamet ، جلوكوفيج ، Glumetza ، Riomet ) من أجل ضبط مستويات السكر في الدم.
  • خفض الوزن في حال كنت تعاني من زيادة في الوزن يجب متابعة الطبيب من أجل إنقاص الوزن والسيطرة على نسبة السكر.

الوقاية من مقاومة الأنسولين

يمكنك اتباع النصائح التالية للوقاية من مقاومة الأنسولين:

الابتعاد عن التوتر

  • التوتر له تأثير كبير في قدرة الجسم على تنظيم السكر.
  • التعرض للإجهاد والتوتر يعمل على إفراز هرمون الكورتيزول والجلوكاجون.
  • تعمل هذه الهرمونات على تفكيك الجليكوجين، ويعتبر أحد أشكال السكر المخزن إلى جلوكوز.
  • والإجهاد يعمل على ارتفاع هرمونات التوتر كما يزيد نسبة السكر في الدم.

ممارسة التمارين الرياضية

  • تساعد التمارين الرياضية على تخزين السكر من خلال نقله إلى العضلات.
  • أيضا تعمل على مقاومة الأنسولين وذلك حسب مدة التمرين.

الحصول على قسط كاف من النوم

  • قلة النوم تؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض مثل أمراض القلب ومرض السكري.
  • كذلك هناك العديد من الدراسات التي ربطت بين قلة النوم وانخفاض حساسية الأنسولين.

إنقاص الوزن

  • الدهون المتراكمة في الجسم تعمل على زيادة خطر الإصابة بمرض السكري، بالإضافة إلى زيادة حساسية الأنسولين.
  • لذا يعتبر إنقاص الوزن وسيلة فعالة في مقاومة الأنسولين والتقليل من خطر الإصابة بمرض السكري.

تناول الألياف القابلة للذوبان

  • يمكن تقسيم الألياف إلى قسمين قابلة للذوبان وغير قابلة للذوبان.
  • تعمل الألياف غير القابلة للذوبان للمساعدة في تحريك البراز عبر الأمعاء.
  • وفي الوقت نفسه تعتبر الألياف القابلة للذوبان مسؤولة عن العديد من الأشياء مثل خفض الكوليسترول وتقليل الشهية.
  • وجدت دراسة شملت 200 امرأة أن أولئك الذين تناولوا الألياف القابلة للذوبان لديهم مستويات أقل بكثير من مقاومة الأنسولين .

التقليل من الكربوهيدرات

  • تناول الكربوهيدرات يؤدي إلى ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم.
  • عندما يحول الجسم الكربوهيدرات إلى سكر ويتم إطلاقها في الدم ، يقوم البنكرياس بإطلاق الأنسولين حتى ينقل السكر من الدم إلى الخلايا.
  • يمكن أن يساعد تقليل تناول الكربوهيدرات في زيادة حساسية الأنسولين. ذلك لأن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • يعتبر توزيع كمية الكربوهيدرات الخاصة بك على مدار اليوم طريقة أخرى لزيادة حساسية الأنسولين.

التقليل من تناول السكريات

  • تتوفر السكريات الطبيعية في مصادر مثل النباتات والخضروات وكلاهما يقدم الكثير من العناصر الغذائي.
  • أما السكريات المضافة توجد في الأطعمة عالية المعالجة النوعان الرئيسيان من السكر المضاف هما الفركتوز وسكر المائدة المعروف أيضًا باسم السكروز.
  • كلا منهم يحتوي على حوالي 50٪ من الفركتوز.
  • هناك العديد من الدراسات التي تفيد بأن تناول كميات كبيرة من الفركتوز يعمل على زيادة مقاومة الأنسولين لدى مرضى السكري.

علاج مقاومة الأنسولين بطرق طبيعية

هناك طرق طبيعية تساعدك على علاج مقاومة الأنسولين ومنها ما يلي:

القرفة

تعمل القرفة على خفض نسبة السكر في الدم، كما أنها تعمل على مقاومة الأنسولين بشكل فعال.

الشاي الأخضر

هناك العديد من الدراسات التي تفيد بأن تناول الشاي الأخضر يعمل على تقليل نسبة السكر وزيادة حساسية الأنسولين.

خل التفاح

وجدت إحدى الدراسات أن تناول خل التفاح يعمل على زيادة حساسية الأنسولين بنسبة 34٪ عند تناول وجبة عالية الكربوهيدرات لدى الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين وبنسبة 19٪ لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

اقرأ أيضًا: رجيم الصيام المتقطع بالتفصيل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع مقاومة الأنسولين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.