تجربتي مع الثلج للبواسير

تجربتي مع الثلج للبواسير كانت من التجارب المميزة والتي سوف أرويها لكم عبر موقع جربها ، حيث من خلالها قد استطعت أن أتخلص من مشكلة البواسير بسهولة دون الحاجة إلى الاعتماد على الأدوية الكثيرة والعلاجات والأطباء، كما يمكن تجربة هذه الطريقة خاصة بالنسبة للسيدات التي تجد الحرج في كشف البواسير.

اقرأ أيضا: علاج البواسير والقضاء عليها نهائيًا بالأعشاب

تجربتي مع الثلج للبواسير

تجربتي مع الثلج للبواسير

لقد كنت أعاني لفترات طويلة من مشكلة البواسير وقمت بالكشف عند الكثير من الأطباء المتخصصين والذين اعتمدوا في علاجي على مجموعة من الدهانات التي لا تقوم سوى بتخفيف مؤقت لألم البواسير.

وقد كنت قرأت أن البواسير هي مشكلة تمدد الأوردة وبروزها في منطقة فتحة الشرج أو في منطقة الجزء السفلي من منطقة المستقيم، وهذه المشكلة تحدث بسبب أني كنت أتعرض للإمساك المزمن المستمر وخاصة خلال فترة الحمل.

لذا كنت أقوم بتمرير قطعة من الثلج على منطقة الإصابة ولاحظت تحسن كبير في حدة الألم، وأتمنى لكل مريض الاستفادة من تجربتي مع الثلج للبواسير.

أسباب البواسير

هناك مجموعة كبير من الأسباب التي تؤدي للتعرض لمشكلة البواسير، ومن أهمها ما يلي:

  • مشكلة الإمساك الشديد.
  • زيادة الوزن.
  • التقدم في السن والشيخوخة.
  • بقاء المريض فترة طويلة في المرحاض.
  • ممارسة الجنس الشرجي.
  • حمل الأغراض ثقيلة الوزن.
  • أن يقوم المريض ببذل الجهد الشديد من أجل إخراج البراز هو من أهم أسباب التعرض للبواسير.

اقرأ أيضا: تجربتي في علاج البواسير بالعسل

أنواع البواسير

يمكن القول أن البواسير لها أنواع مختلفة ومنها ما يلي:

1. البواسير الخارجية

هي تلك التي توجد خارج الجسم على سطح الجلد حول منطقة الشرج.

2. البواسير الداخلية

هو ذلك النوع الذي يوجد داخل الفتحة الشرجية داخل المستقيم، وهو نوع لا يمكن رؤيته.

3. البواسير الهابطة

هو ذلك النوع الذي يحدث بسبب تعرض المريض لمشكلة التورم الشديد الداخلي للبواسير وهنا يحدث التصاق بفتحة الشرج وتتدلي البواسير في صورة كتل حمراء مزعجة.

4. البواسير المخثورة

هي تلك التي يتجمع بها تخثر دموي أو جلطة دموية وتقع داخل نسيج البواسير ذاته.

أهمية الثلج لعلاج مشكلة البواسير

الكثير من الأطباء والمتخصصين ينصحوا بضرورة استخدام الثلج في التخلص من مشكلة البواسير ويرجع السبب في ذلك هو ما يلي:

  • يعمل الثلج بصورة كبيرة على التخلص من ألم البواسير، حيث أن الهدف من استعمال الثلج على المنطقة هو منح المريض إحساس متزايد بتخدير الأعصاب التي توجد في منطقة الإصابة مما يسهل التعامل مع الألم.
  • الثلج يعمل بصورة كبيرة على وقف أي نزيف قد يحدث مع مشكلة البواسير، أو على الأقل يقوم بتخفيف النزيف في المنطقة المصابة خاصة عند استخدامه بصورة صحيحة.
  • كما يساعد الثلج في منطقة الإصابة على تقليل حدة التورم وهذا نظراً لأن الثلج يعتبر من المواد التي تعمل على قبض الأوعية الدموية وهو بدوره ما يساعد على تقليل التورم في المنطقة وتخفيف حدة الالتهاب.
  • كما أن الثلج في منطقة الإصابة يعتبر مانع لحدوث الجلطات التي قد تحدث في منطقة الشرج وهو الأمر الذي يحدث بسبب التعرض للبواسير، ويمكن القول أن المريض الذي وصل لهذه المرحلة هو في أخطر مرحلة من المرض، وهنا قد يحتاج بصورة كبيرة إلى عملية جراحية.
  • وبالتالي يمكن القول أنه عند الالتزام باستخدام الثلج من البداية يمنع تضاعف المرض ولا يصل لهذه المرحلة.
  • يخفف الثلج من مشكلة التشنجات العضلية التي يشعر بها مريض البواسير في منطقة الشرج.

اقرأ أيضا: تجربتي مع عملية البواسير بالليزر

طريقة استخدام الثلج في علاج البواسير

بعدما تعرفنا على تجربتي مع الثلج للبواسير، من الضروري أن نتعرف على طريقة استخدام الثلج لتخدير الأوردة في هذه المنطقة، حيث أنه كما تعرفنا يعمل على قبض الأوعية الدموية التي حدث لها تورم بسبب مشكلة البواسير، وتكون طريقة استخدام الثلج كالتالي:

  1. أولاً يجب أن يقوم المريض بتنظيف منطقة الإصابة جيداً.
  2. ثم يقوم بلف الثلج في قطعة نظيفة من القماش أو في حافظة الثلج المطاطية، وهذا حتى لا يقوم الثلج وحوافه الجافة في خدش أي جزء في منطقة الإصابة وتعرض المريض للألم.
  3. قم بتطبيق الثلج على منطقة الشرج ومكان الإصابة لمدة 15 دقيقة على الأكثر، وهذا له دور كبير في التخلص من أي شعور بالألم حيث أن يوفر إحساس بالتخدير الكلي للمنطقة.
  4. يمكن الانتظام على هذه الطريقة من أجل الحصول على نتيجة أفضل، ويمكن تطبيق الثلج لمدة 3 مرات في اليوم.
  5. عندما تقوم بتطبيق الثلج على مكان الإصابة لأول مرة سوف تشعر بألم قوي بسبب برودة الثلج ولكن عندما يعتاد جسمك على الوضع سوف يختفي هذا الشعور بالألم بسب التخدير الذي يحدث بسبب تطبيق الثلج على منطقة الشرج وعندها يشعر المريض بالمزيد من الراحة.
  6. وبعد الانتهاء من هذه العملية يجب أن يقوم المريض بتجفيف المنطقة بفوطة نظيفة من القطن.

الاستخدام الخاطئ للثلج في علاج البواسير

استخدام الثلج لعلاج مشكلة البواسير هو من الأمور الطبيعية التي لا يوجد فيها ضرر، ولكن في بعض الأحيان يقوم البعض باستخدام الثلج بصورة خاطئة وهو ما يسبب زيادة في حدة الألم في المنطقة خاصة إذا طالت مدة تطبيق الثلج عن 20 دقيقة:

  • استخدام الثلج لفترة طويلة في مكان الإصابة قد يسبب صقيع أو لسعة برد في المكان وهو الأمر الذي يقوم بتدمير خلايا الجلد.
  • قد يسبب الاستخدام المطول للثلج على اتساع في الأوعية الدموية في منطقة الإصابة وهو الأمر الذي يسبب تورم أكثر في الأوعية الدموية والتعرض الشديد لألم البواسير.
  • إذا كان المريض يعاني من جرح في منطقة الإصابة بسبب البواسير، فإن الاستخدام المطول للثلج قد يسبب تغير لون الجلد إلى الأحمر أو الأبيض وهنا يجب تطبيق كمادات دافئة لتقليل خطر التعرض لحروق الجلد.

اقرأ أيضا: أفضل مرهم لعلاج البواسير والشرخ

أفضل طريقة للحصول على نتيجة فورية من الثلج للبواسير

من أجل الحصول على نتيجة فعالة من استخدام الثلج في علاج البواسير اتبع ما يلي:

  1. قم بعمل بالجلوس في حمام دافئ لمدة 20 دقيقة على الأقل وهي من الخطوات المهمة التي تسهل استجابة الجسم للعلاج حيث أن هذه الخطوة تساعد على تدفق المزيد من الدم عبر الأوعية الدموية في منطقة البواسير.
  2. ثم يقوم المريض بتطبيق كمادات الثلج على مكان الإصابة من خلال الأكياس المطاطية حتى لا تسبب في جرح المنطقة.
  3. والهدف من هذه الخطوات هو مرونة الأوعية الدموية وهو الأمر الذي يساعد في علاج البواسير بصورة أسرع.
  4. وبالتالي يجب القول أن التبادل بين الماء الدافئ والبارد هو من أفضل طرق علاج البواسير وتخفيف حدتها، ويمكن الانتظام على هذه الطريقة 3 مرات على مدار اليوم من أجل الحصول على أفضل نتيجة.

نصائح قبل تطبيق الثلج على منطقة البواسير

نصائح يجب معرفتها قبل تطبيق الثلج على منطقة البواسير

بعدما تعرفنا على تجربتي مع الثلج للبواسير، من المهم أن نتعرف على مجموعة من التعليمات الخاصة قبل تطبيق الثلج على منطقة البواسير ومن أهم هذه التعليمات هو ما يلي:

  • يجب أن يقوم المريض باستشارة الطبيب أولاً قبل البدء في تطبيق الثلج على منطقة البواسير.
  • يجب الانتباه جيداً عند تطبيق الثلج على مكان الألم حيث أن الثلج يكون له حواف شديدة وهذا الأمر قد يسبب خدش للجرح ومضاعفة ألم المريض، لذا من المهم أن يتم تغطية مكعبات الثلج إما من خلال وضعها في قطعة نظيفة من القماش أو في حافظة مطاطية للثلج.
  • يمكن استخدام الثلج المجروش على المنطقة إذا كنت خائف من التعرض للخدش من القطع الكبيرة، كما أنه يوجد في الصيدليات بعض أكياس الثلج التي تصنع من الجل، وهو حل بسيط للتخفيف من ألم البواسير ومع الانتظام على الاستخدام يمكن أن تلاحظ صغر حجم البواسير ومنطقة الإصابة واختفاء الألم بصورة تدريجية.

اقرأ أيضا: هل نزول الدم من البواسير خطير

وفي نهاية المقالة يمكن أن نشير إلى أن تجربتي مع الثلج للبواسير كانت تجربة ناجحة وأنصح كل من يعاني من البواسير أن يجرب العلاج بالثلج في تخفيف حدة الألم وضرورة مراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من حالة متقدمة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.