تجربتي مع العسل للحروق

تجربتي مع العسل للحروق يستفاد منها في علاج الحروق بشكل صحي وبدون أعراض جانبية على الجلد، فمن المعروف عن العسل فوائده الصحية المختلفة للجسم، ولكننا سنوضح في هذا الموضوع فوائده لعلاج الحروق من خلال تجربتي مع العسل للحروق التي أرجو أن تكون مفيدة لكم عبر موقع جربها.

تجربتي مع العسل للحروق

تجربتي مع العسل للحروق

من واقع تجربتي مع العسل للحروق لقد ساعدني العسل على التئام الحروق التي أُصبت بها خلال إعدادي الطعام بالشكل الذي لم أكن أتوقعه، فقد كنت أضع أصابع البطاطس في زيت التحمير، وإذا بالزيت يتناثر من الطنجرة على يدي، وكان الزيت ساخناً جدا، وفوجئت بإصابتي ببعض الحروق.

وعندما رأيت أمامي عبوة من عسل النحل الطبيعي، وتذكرت أنني قرأت قبل ذلك على فوائده في المساعدة على التئام الجروح والحروق، وطبقت مقدار من العسل على أماكن الحروق بيدي بسرعة حتى لا يزيد الأمر سوءاً.

ولاحظت أن الألم قل كثيراً بعد أن وضعت العسل على مكان الحروق، وبعد يوم أو يومين بدأت الحروق في الالتئام، ولم يبقى منها سوى بعض الآثار البسيطة، ولذلك أردت أن أروي لكم هذه التجربة مع العسل لأهميته في معالجة والتئام الحروق.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع العسل للجروح

طرق علاج الحروق باستخدام العسل

يوجد أكثر من طريقة يمكن اتباعها لمعالجة الحروق باستخدام العسل، وإليكم أفضل هذه الطرق:

العسل الخام لعلاج الحروق

تتميز هذه الوصفة باعتمادها على العسل الخام فقط للاستفادة من خصائصه في تخدير الأعصاب والتخفيف من الألم في منطقة الحروق وتهدئتها، وذلك عبر اتباع الخطوات التالية:

  • يتم إحضار ضمادة للجروح ومقدار من العسل الخام.
  • القيام بتنظيف وتطهير منطقة الحرق قبل وضع العسل.
  • يتم توزيع طبقة من العسل الخام على مكان وجود الحروق.
  • تطبيق الضمادة على مكان الإصابة.
  • يتمتع العسل بخواص مضادة للبكتيريا وبالتالي لن نحتاج لتغيير الضمادة.

العسل مع زيت الزيتون

بالإضافة لخصائص العسل الصحية يتمتع زيت الزيتون بالعديد من الفوائد بالنسبة لعلاج الحروق، ومنها أنه يعزل منطقة الحرق ويساعد على ترطيبها، وعند استخدامه مع العسل يمكن ملاحظة نتائجهما المذهلة، ويتم اتباع هذه الخطوات في هذه الوصفة:

  • نحضر المكونات التالية( ملعقة من العسل، كوب صغير الحجم من زيت الزيتون).
  • في البداية نُحضر حمام مياه دافئة ونضع فيه كوب الزيت ليكتسب حرارة المياه.
  • نضع العسل في زيت الزيتون الدافئ، ونحرك المكونات بشكل جيد حتى نضمن ذوبان العسل في الزيت.
  • نترك المزيج ليبرد قليلاً، ومن ثم يمكن استخدامه في علاج الحروق.
  • لاستخدام الوصفة مرة أخرى يتم وضع المكونات في عبوة ذات غطاء محكم، ونتركها جانباً لحين الاستخدام.

وصفة الإسعافات الأولية باستخدام العسل

تعتبر هذه الوصفة من الوصفات الفعالة جداً في علاج الحروق بشكل سريع، ويجب أن تكون متوفرة في أي منزل كنوع من الإسعافات الأولية عند الإصابة بالحروق، ويتم تحضيرها كما يلي:

  • جلب مقدار مناسب من العسل مع شاش معقم.
  • يتم وضع طبقة من العسل على منطقة الإصابة بالحرق.
  • تطبيق الشاش المعقم بعد ذلك مع مراعاة ترك مساحة لتهوية الجرح، أي يتم ربطه بشكل غير مُحكم، وملاحظة النتائج بعد ذلك.

وصفة الفازلين بالعسل

يتم استخدام الفازلين في هذه الوصفة لأنه من المواد التي لها قدرة على عزل منطقة الحرق عن الهواء وذلك بفضل ثقل مكوناته، ويمكن استخدامه مع العسل كمزيج فعال في معالجة الحروق، وذلك كالآتي:

  • نقم بخلط 2 ملعقة كبيرة من العسل مع نفس المقدار من الفازلين.
  • نُحضر ضمادة للجروح لاستخدامها في تضميد الجرح بعد تطبيق الفازلين.
  • يجب تحضير حمام مائي لتفكيك الفازلين وتحويله بشكل سائل.
  • يُقلب العسل في الفازلين السائل حتى تمتزج المكونات جيداً.
  • يُطبق الخليط على منطقة الإصابة ثم توضع الضمادة حتى لا يتعرض مكان الحرق للتلوث.

العسل مع صودا الخبز لعلاج الحروق

من المزايا الرائعة لاستخدام صودا الخبز في هذه الوصفة قدرتها على تجديد خلايا الجلد، وبالتالي يتم استخدامها للتخلص من الآثار الناتجة عن الحروق بالجلد، وعند استخدام العسل معها تتعاظم فوائدها في علاج الجروح، ويتم ذلك على النحو الآتي:

  • مزج 2 ملعقة من العسل مع ملعقة واحدة من صودا الخبز.
  • تُخلط جميع المكونات بشكل جيد ثم توضع طبقة منها على مكان الإصابة، ويراعى توزيعها وتدليكها على مكان الحرق بشكل جيد.
  • يتم اتباع الوصفة نحو 3 أو 4 مرات حتى تتحسن الحالة.
  • يُراعى عدم استخدام هذه الوصفة على الحروق بعد الإصابة بها مباشرة، بل بعد فترة من الوقت لإزالة الآثار المترتبة على الحروق على الجلد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع خلطة العسل للحمل

مكونات العسل

يتركب العسل من مواد طبيعية ويتم إنتاجه عن طريق النحل بعد امتصاصه للرحيق، ويحتوي العسل على العديد من المكونات والعناصر الهامة المفيدة للصحة بشكل عام، ومن هذه العناصر ما يلي:

  • البروتين: حيث يوجد بالعسل مجموعة من البروتينات الهامة بشكل إنزيمات يسهل امتصاصها بالجسم.
  • الكربوهيدرات: تُمثل الكربوهيدرات نسبة كبيرة من مكونات العسل وهي نحو 82% من حجم المكونات الكُلية للعسل.
  • مجموعة من الفيتامينات وهي ( فيتامين ب12، ب1، فيتامين ج، فيتامين ب2).
  • مجموعة من المعادن والأملاح ومنها( المنجنيز، البوتاسيوم، الحديد، الالمونيوم).

فوائد العسل في شفاء الحروق

يتميز العسل بالعديد من الفوائد التي لها دور هام في شفاء الحروق بشكل سريع، ومنها ما يلي:

  • العمل كمطهر لمنطقة الجرح حتى لا تُصاب بأي نوع من البكتيريا أو التلوث، مما يُسرع من شفاء الحروق.
  • يُمكن استخدامه بشكل مباشر بعد الإصابة بالحروق للمساعدة على ترطيب الجرح وتقليل الألم الذي يسببه الحرق.
  • الإسراع من التئام وشفاء الحروق وعودة الجلد لحالته الطبيعية.
  • الحد من تعرض الجرح للعدوى لاحتوائه على خصائص مطهرة.
  • تقليل حدوث الالتهابات بمنطقة الحرق لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة.
  • يعمل كمضاد حيوي بشكل طبيعي لأنه غني بالعديد من العناصر الكيميائية.
  • يعزز من إنتاج كرات الدم البيضاء والعمل على إعادة الأنسجة التالفة بالجلد لطبيعتها مرة أخرى.
  • الحد من انتشار البكتيريا بالجرح مما يسرع من عملية الشفاء.
  • يساعد على التقليل من مساحة الحرق ويحد من تمددها بالجلد.
  • يقلل من الالتهابات المصاحبة للحروق لأنه يعمل على امتصاص الماء من الأنسجة الجلدية المحترقة.

اعتبارات عند استخدام العسل للحروق

هناك بعض الاعتبارات التي يجب مراعاتها حتى لا يسبب العسل ضرراً للحروق بدلاً من المساعدة على علاجها وشفائها، وتتمثل هذه الاعتبارات فيما يلي:

  • يجب على من يعانون من التحسس لحبوب اللقاح التوقف عن استخدام العسل مع الحروق لأنه قد يسبب لهم تهيج عند استخدامه بشكل موضعي على الحروق الجلدية.
  • للتعرف على مدى حساسية الجلد للعسل يتم تطبيق مقدار من العسل على منطقة من الجلد، وذلك مع الأشخاص المصابون بالحساسية بطبيعتهم من العديد من الأشياء أو مسببات الحساسية.
  • يجب الحرص على وضع ضمادة على العسل قبل التوجه للفراش حتى لا يتسبب في جذب الحشرات إليه، أو تعرض الجرح للأوساخ والتلوث مما يؤدي لعدم شفاء الجرح بسهولة.
  • يُنصح بتجنب وضع العسل على الحروق المفتوحة ومن الأفضل تطبيقه على الحروق السطحية فقط.
  • في حالات الحروق الشديدة يُنصح باللجوء للطبيب المتخصص فالعسل الطبيعي غير مناسب في هذه الحالة، ويجب اتخاذ الإجراء الطبي المناسب.

اقرأ أيضًا: فوائد العسل والليمون للوجه والبشرة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع العسل للحروق وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.