تجربتي في علاج صدفية الشعر

تجربتي في علاج صدفية الشعر وما هي أسباب ظهورها؟ فصدفية الشعر من الأمراض الجلدية الشائعة بين الكثيرين سواء الكبار أو الصغار، وهناك بعض الأسباب المسببة لحدوثها، وسوف أطرح لكم تجربتي في علاج صدفية الشعر وفي التعامل مع هذه المشكلة أو الحالة المرضية عبر موقع جربها.

 تجربتي في علاج صدفية الشعر

 تجربتي في علاج صدفية الشعر

تجربتي في علاج صدفية الشعر مررت بها منذ سنوات عديدة فقد لازمتني هذه المشكلة طيلة هذه السنوات، فقد تعرضت للكثير من الضغوط النفسية والتوتر العصبي بشكل زائد، كما كنت أمارس نظام غذائي غير صحي لانشغالي الدائم بالعمل مما كان يدفعني لتناول الأطعمة والوجبات السريعة بدون الاهتمام بالوجبات الصحية.

وبعد البحث على شبكة الإنترنت وجدت أن صدفية الشعر هو مرض مناعي ذاتي يصاب به الجلد بسبب اضطراب جهاز المناعة في الجسم، مما يؤدي لنمو الخلايا الجديدة على نحو زائد عن النسبة الطبيعية وبالتالي تتكون القشور بفروة الرأس وعند تراكمها تنتشر الصدفية بفروة الرأس.

وبعد أن فهمت طبيعة الصدفية والأسباب المؤدية لها استطعت التعامل معها عبر التغيير من نمط الغذاء والحرص على الحد من تناول المعجنات والأطعمة السكرية مما أدى للسيطرة على انتشار الصدفية، بالإضافة للانتظام على التواجد في الأشعة الشمسية قبل الظهيرة لمد الجسم بفيتامين د اللازم لتعزيز صحة الجلد.

إلى جانب الحرص أيضاً على تناول الأطعمة الصحية مثل الفاكهة والخضروات التي تساعد على مد الجسم باحتياجاته من فيتامين سي والمعروف بخصائصه في محاربة الالتهابات والصدفية بالجلد، وبعد اتباعي لجميع الإجراءات السابقة تمكنت من علاج صدفية الشعر خاصة أن الصدفية لم تكن منتشرة بشكل كبير في الجلد مما ساعد على سرعة الشفاء منها، وانتهت هذه المشكلة بدون رجعة والحمد لله.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحنا والسدر للشعر

هل صدفية الشعر من الأمراض المعدية

صدفية الشعر من الأمراض غير المعدية وهذا من الأشياء المطمئنة، وهي عادة ما تظهر بشكل بقعة بالرأس وقد تنتشر بالرأس بالكامل، وقد تصل إلى مقدمة الرأس والأذنين والرقبة، وهي ناتجة عن ضعف بالجهاز المناعي إلى جانب عدد من العوامل الأخرى التي سنتعرف عليها معا.

أسباب الإصابة بصدفية الشعر

من أسباب الإصابة بصدفية الشعر ما يلي:

  • الأسباب الوراثية: وذلك عند وجود تاريخ وراثي لدى فرد من العائلة مصاب بنفس المرض، وتوارث هذا المرض نتيجة للعامل الوراثي والجيني.
  • التعرض للتوتر والضغوط النفسية والعصبية: وهي من العوامل الأخرى المسببة لصدفية الشعر وغيرها من الأمراض، حيث أن التعرض لهذه العوامل يؤثر على كافة أعضاء الجسم بشكل سلبي بالإضافة للتسبب في خلل الجهاز المناعي.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية التي تعزز من فرص الإصابة بصدفية الشعر.
  • تناول علاج لبعض أنواع الأمراض مثل الأدوية الخاصة بمرض الملاريا ومرض الروماتيزم.
  • التعرض لإصابات بالجلد ومنها الجروح والقرح والحروق.
  • الإصابة بالالتهاب في القولون العصبي ينتج عنها التعرض لمرض صدفية الشعر في بعض الحالات.

اقرأ ايضًا: تجربتي مع بخاخ الزعتر للشعر

الكورتيزون لعلاج صدفية الشعر

ينتشر علاج الصدفية من خلال اللجوء للكورتيزون حيث يقوم الطبيب باستخدام دهان وحقن الكورتيزون للتخلص من صدفية الشعر، فهي طريقة تساعد على اختفاء صدفية الشعر لمدة قصيرة من الزمن ومن ثم تعود نفس المشكلة مرة أخرى، ولا أنصح تماماً بهذا العلاج لأن الكورتيزون قد يؤدي لانتشار الصدفية من مكان واحد للرأس بأكمله، ويمكن أن يساعد على انتشارها للعديد من مناطق الجسم، لذلك يفضل اللجوء للطرق الأخرى المستخدمة لعلاج صدفية الشعر.

الضوء لعلاج صدفية الشعر

يُعتبر الضوء من الطرق المستحدثة لعلاج صدفية الشعر، حيث يتم اللجوء للعلاج الضوئي بالأشعة الفوق بنفسجية للتخلص من صدفية الشعر، وتساعد هذه الطريقة على القضاء على الصدفية بشكل مذهل عند الخضوع للعلاج لفترة كافية من الوقت، كما تتميز بأن المريض لا يعاني من الألم أو الالتهاب خلال الخضوع لها، وهي أفضل من الطرق الأخرى من حيث النتائج كالشامبو المتخصص في علاج الصدفية والكريمات الموضعية.

العلاج البيولوجي لمعالجة صدفية الشعر

وهي أيضاً من الاجراءات التي يتم اللجوء إليها حديثاً لمعالجة الصدفية بالشعر، فهي تعمل على القضاء على الحكة والقشور الخاصة بصدفية الشعر، ويتم وصف هذا النوع من العلاج لمن يعانون من انتشار كبير للصدفية بالشعر والجلد، حيث يقوم الطبيب المعالج بوصف أنواع محددة من هذه الأدوية البيولوجية بعد اجراء التشخيص اللازم.

وعادة ما يتم أخذها بشكل حقن مرة واحدة كل 15 يوم، ويُطلق على هذا النوع من العلاج اسم هوميرا، وبالرغم من الألم المصاحب لهذا الإجراء العلاجي ولكن له نتائج مؤكدة في علاج صدفية الشعر وتظهر هذه النتائج بعد شهرين من الانتظام على العلاج بما فيها نقص حدة الألم المصاحب لها.

جل الألوفيرا لعلاج صدفية الشعر

قد تستمر صدفية الشعر حتى مع استخدام الشامبو الذي يحتوي على قطران الفحم والمعروف بفوائده في معالجة صدفية الشعر في الحالات الخفيفة، فقد لا تحقق هذه الأنواع من الشامبوهات النتائج المطلوبة منها، ولذلك تساعد بعض الوصفات المنزلية في علاج صدفية الطفيفة الغير منتشرة في الكثير من أجزاء الجلد.

ومن هذه الوصفات جل الألوفيرا الذي يمكن تطبيقه بشكل موضعي على مكان الإصابة بالصدفية بفروة الرأس، حيث أنه يتميز بخصائص مفيدة للقضاء على الصدفية والمساعدة على الحد من الجفاف والالتهاب والحكة بجلد الرأس، وذلك عند الحرص على استخدامه بعد الشامبو وتركه لفترة من الوقت ثم غسل الشعر بعد ذلك.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع النشا للشعر

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي في علاج صدفية الشعر وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.