تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال

تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال من التجارب الجيدة التي قمت بها لابنتي، حيث يعتبر هرمون النمو من الهرمونات الهامة التي يتم إنتاجها في الغدة النخامية، ويعمل هذا الهرمون على المساهمة في بناء الأنسجة والعظام، وسأذكر عبر موقع جربها كافة ما يتعلق بهذه التجربة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع هرمون النمو للبالغين

تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال

تجربتي مع إبر هرمون النمو للاطفال

الأطفال هم زهرة الحياة الربيعية التي لا تذبل أبدًا، والمصباح الذي يضيء لنا الدروب المعتمة في غسق الدجى، لذلك نجد أن كل ما يتعلق بهم من أمور نفسية أو صحية تثير القلق وتطلب رعاية خاصة.

أما عن تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال فسأخبركم بها كاملة، منذ عامين رزقني الله تعالى بطفلة هي أقرب من كونها ملائكية، لكنها كانت ضعيفة بعض الشيء، الأمر الذي أزعجني للغاية.

كنت أقول دائمًا أن ابنتي ضعيفة إلى حد ملحوظ جدًا، لكن كل من حولي تقريبًا كانوا ينصحوني بأن لا أبالغ في عرضها على الأطباء دون داعٍ، وبالفعل تجاهلت الأمر حتى مرت سنة كاملة.

وذات يوم تعبت ابنتي وذهبت بها إلى الطبيب في مدينتي، في الحقيقة انزعج الطبيب مني للغاية ونعتني بأنني أم لا أكترث بأمر أطفالي، وأن ابنتي تحتاج إلى بعض الفحوصات.

ذلك أن وزنها كان في ذلك الوقت لا يزال ضعيفًا جدًا، أخبرته أن هذه هي مولودتي الأولى وأنني لا أمتلك الخبرة الكافية، وقد أرشدني بدوره إلى إجراء بعض الفحوصات الهامة.

بعد أن عرضت الفحوصات على الطبيب أخبرني أن علي أن أحرص على إعطاء ابنتي إبر النمو لمدة قد تطول في الغالب، لن أخفي عليكم فقد انزعجت كثيرًا وقلقت على ابنتي جدًا.

كما أنني ندمت وشعرت بالإهمال تجاه طفلتي، فقد كان يفترض أن أعرضها على طبيب قبل ذلك بمدة طويلة، إلا أنني بدأت في كورس العلاج كما قرره الطبيب، وبفضل الله تعالى تسير طفلتي الآن في طور نمو طبيعي جدًا.

وبعد تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال، أود إخباركم بأهمية المتابعة الدورية مع الطبيب من بعد الولادة مباشرة، وأنكم إذا لاحظتم أي عرض غير طبيعي على أطفالكم فعليكم سرعة الاستشارة، ولا تلتفتون للآراء المختلفة التي لا تعتمد على أي وجهة نظر طبية، بل هي من التجارب الجوفاء.

اقرأ أيضا: تجربتي مع القروث هرمون

تجارب مع إبر هرمون النمو للأطفال

يوجد عدد كبير من تجارب المستخدمين مع هرمون النمو للأطفال،  وقد اطلعت على هذه التجارب قبل أن أخوض تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال، ومن هذه التجارب ما يلي:

1ـ التجربة الأولى

تتحدث سيدة عن تجربة ابنتها مع إبر هرمون النمو للأطفال فتقول؛ ابنتي تبلغ 10 أعوام، منذ ولادتها وهي تعاني من صغر حجمها ووزنها، كما أنها عانت خلال صغرها في طور تطورها الطبيعي، فقد استغرقت مدة طويلة قبل أن تبدأ في التحدث والمشي وكانت أقل وزناً وأقصر من أقرانها في السن.

وعندما ذهبت إلى الطبيب أخبرني عن انخفاض الهرمون المسؤول عن النمو لديها، وفي الحقيقة صدمت للغاية، فقد كنت أعتقد أن هذا الأمر سيتدارك مع مرور الوقت.

كما أرشدني الطبيب بضرورة القيام بفحص للهرمون  المسؤول عن النمو للتأكد من هذا الأمر، وبالفعل أجريت  الفحص وتأكد من ضعف الهرمون لديها وبعدها قام بصرف إبر الهرمون وبعد سنتين من العلاج قد تحسنت صحتها بشكل تام.

2ـ التجربة الثانية

تذكر إحدى النساء أن طفلها كان يعاني من القصر وضعف الكتلة فتقول؛ طفلي هو كل حياتي، وهذا أول طفل لي، ولم أكن أدري ما هو الوزن المناسب للطفل في كل مرحلة.

وفي الحقيقة كنت لا أتابع بشكل دوري مع الطبيب، لكن كل من حولي كانوا يخبروني بأن طفلي وزنه قليل للغاية، لكنني كنت أحسب أنهم يبالغون في الأمر، ولكن بعد مرور مدة، رأيت أن وزن طفلي لا يزيد إلا بعض الجرامات البسيطة.

لذلك رأيت أنا لابد من أن أذهب به إلى الطبيب وأخبره عن وجود مشكلة في النمو لدي صغيري، طلب مني الطبيب بعض التحاليل، وأخبرني أن طفلي متأخر في النمو كثيرًا، وأنه من الأفضل أن كنت ألجأ إلي الاستشارة في وقت مبكر عن ذلك.

كما أخبرني بضرورة إعطاء الطفل إبر هرمون النمو لمدة طويلة حددها هو، وبالفعل قمت بذلك، واستمر الولد في أخذ هذه الإبر عامين كاملين، والآن فإن ينمو أفضل بكثير من قبل.

3ـ التجربة الثالثة

تقول سيدة؛ منذ ولادة ابنتي الصغيرة وقد لاحظت أنها ضعيفة إلى حد ملحوظ، هذا إلى جانب القصر الملحوظ في القامة حتى أتمت 3 أعوام كاملة، مما دفعني لأجري لها بعض التحاليل والفحوصات للتأكد من عدم وجود مشكلة خاصة بها.

وقد اكتشفنا وجود انخفاض في الهرمون المساعد على النمو، لذلك طلبت من الطبيبة أن تحدد لها كورس علاج مكثف يخلصها من المشكلة التي تعاني منها، وبعد أن صرفت الطبيبة لها إبر النمو بمعدل مرتين كل يوم.

فقد لاحظت تطور ملحوظ في النمو لدى طفلتي، لذلك أنا أنصح كل أم أن لا تهمل الفحوصات الدورية مع الأطباء بشأن أطفالها، لاسيما في المراحل الأولى والسنوات الأولى من العمر، كما أريد أن أخبركم أن تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال من التجارب الرائعة للغاية.

اقرأ أيضا: تجربتي مع الميلاتونين للأطفال

أسباب استعمال إبر هرمون النمو

أسباب استعمال إبر هرمون النمو

عندما أخبرني الطبيب عن مشكلة ضعف النمو لدى ابنتي بحثت كثيراً عنه وعن الأسباب التي قد تضطر الطبيب إلى وصفه للأطفال، وقد توصلت إلى ان تلك الأسباب قد تكون بسبب ما يأتي:

  • القصر، حيث يحتمل أن يكون العامل المؤدي إلى القصر هو انخفاض هرمون النمو في الجسم.
  • وجود مشكلة أو ضعف في العظام: حيث يساهم هذا الهرمون في تقوية ومعالجة التلف والضعف، كما يساعد على التخلص من كافة المشكلات الموجودة بالعظام.
  • كذلك وجود مشكلات في الأمعاء يتبعها بعض الأعراض مثل الإسهال، الإجهاد، قلة الرغبة في الأكل، إلى جانب زيادة الوزن، وقلة الفيتامينات في الجسم.
  • قلة وزن الطفل الناتج عن الحمل في توأم، العيوب الخلقية للرحم، العوامل الوراثية، وجود صعوبة في الإنجاب.
  • وجود عظام مقوسة للصغير بسبب شرب المخدرات والتدخين من قِبَل الأبوين.
  • هذا بالإضافة إلى وجود مشكلات في مناعة الصغير.

موانع استعمال إبر هرمون النمو للأطفال

حدثني الطبيب عن وجود بعض الحالات التي يلزم فيها الامتناع عن أخذ هذه الإبر لتجنب الأضرار، ومن خلال تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال عرفت أن من بين تلك الحالات ما يلي:

  • وجود مشكلات في التنفس مثل السعال الشديد.
  • والإصابة بأحد المشكلات الصحية الخطيرة.
  • كذلك عند وجود أورام خبيثة في أحد أجزاء الجسم.
  • الخضوع لعمليات جراحة في القلب أو المعدة.

تأثير إبر هرمون النمو على الأطفال عند عدم الحاجة له

علمت من خلال تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال أنه عند منحها للأطفال في حالة عدم الحاجة لذلك ، فإن ذلك له تأثير سلبي عليهم كالتالي:

  • تورم بعض أجزاء العظام، لاسيما عظام المفاصل.
  • تورم وتضخم بعض الأعضاء الهامة مثل القلب، الكبد، البنكرياس.
  • اضطراب وزيادة معدل الضغط.
  • احتمالية تصلب الشرايين.

اقرأ أيضا: أفضل حبوب لزيادة الطول في الصيدلية فعالة ومجربة

العمر اللازم لأخذ إبر هرمون النمو للأطفال

بعد التحدث مع الطبيب حول إبر الهرمون، وبعد خوضي تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال، سألت الطبيب عن السن المناسب حتى يتم فيه منح الأطفال هذه الإبر.

وقد أخبرني أنه يتم أخذها بداية من عمر الأربع سنوات حتى بداية سن المراهقة اللهم إلا في بعض الحالات القليلة، وتختلف عدد الإبر التي يلزم أخذها تبعاً لحالة الشخص وحاجته إليها.

كما أنه من المهم جدًا معرفة أن أقصى عدد يمكن أخذه خلال الشهر هو 45 إبرة فقط، ويفضل أن يتم أخذها في فترات الليل.

كيفية استعمال إبر هرمون النمو للأطفال

من تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال، فإنه يلزم مراعاة الطريقة الصحيحة للاستعمال، وفي الغالب تكون الطريقة المثلى كالتالي:

  • تهيئة الإبرة بعد التخلص من الهواء بشكل كامل منها.
  • وضع الإبرة أسفل الجلد مع الانتظار عدة ثواني قبل إعادة نزعها من خلال الضغط على زر القلم الذي توجد به الإبرة.
  • يتم عادة أخذها في البطن أو الفخذين، على أن يتم أخذ الجرعة التي يحددها الطبيب دون أي تغيير وفي نفس الأوقات المحددة لها.

الجرعة المستخدمة من إبر هرمون النمو للأطفال

الجرعة المستخدمة من إبر هرمون النمو للأطفال

قام الطبيب بتحديد الجرعة الملائمة لابنتي، والتي كانت 0.024 – 0.034 مجم/كجم، وحذرني من أخذ نسبة أكبر من التي حددها، على بلغني بضرورة التوجه إليه فوراً عند زيادة الجرعة عن طريق السهو، أو في حالة ظهور أي عرض غير طبيعي، وذلك لتجنب المضاعفات المحتملة.

أما في حالة الوصول إلى النمو اللازم للصغير، فيمكن التوقف عن استعمال الإبر بشكل نهائي، وتتراوح مدة الاستعمال تبعاً لاستجابة الجسم لها، وتبعًا للمدة التي يحددها الطبيب المشرف على الحالة.

إرشادات عند أخذ إبر هرمون النمو للأطفال

هناك مجموعة من الإرشادات التي ألزمني الطبيب بها عند استعمال إبر الهرمون، على أن تكون هذه الإرشادات كالتالي:

  • يلزم أخذ الإبرة قبل ساعة من الذهاب إلى النوم.
  • الأخذ في نفس الموعد كل يوم دون تغيير.
  • يلزم عدم أخذ أكثر من جرعة في اليوم الواحد(لبعض الحالات)، كما يلزم مواصلة الجرعة المحددة، إلى جانب أنه يفضل تدوين عدد الجرعات التي تم أخذها والعدد المتبقي.
  • في حالة ضرورة تغيير موعد الجرعة، يجب مراعاة ألا تكون قبل الساعة 5 في المساء.
  • عند حفظ الإبر يلزم وضعها داخل الثلاجة مع عدم تجميدها.
  • يبدأ مفعول الإبر عادة بعد مرور أسبوعين من أخذها.

اقرأ أيضا: هل البنت تطول بعد نزول الدورة

قيمة إبر هرمون النمو للأطفال

كنت أحصل على إبر الهرمون بشكل مجاني من التأمين الصحي الخاص بي، كما يمكن إيجادها في العديد من المراكز الطبية والصيدليات المختلفة، على أن يتم بيعها في الصيدليات بقيمة 100 جنيه للإبرة، ويمكن أن تتغير قيمتها من مكان لآخر أو من بلد إلى أخرى.

أفضل أنواع إبر هرمون النمو للأطفال

عندما قمت بشراء إبر هرمون النمو من الصيدليات أثناء تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال، وجدت هناك أكثر من نوع والتي منها ما يلي:

  • Humatrope، على أن تكون قيمتها 20 دولار.
  • Genotropin تصل قيمتها إلى 25 دولار.
  • Hypertropin تبلغ قيمتها 4.2 دولار.
  • Serostim تصل قيمتها حتى 25 دولار.

سلبيات إبر هرمون النمو للأطفال

سلبيات إبر هرمون النمو للأطفال

خلال تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال، لم تعاني ابنتي من أي مضاعفات، لكن حذرني الطبيب من إساءة استعمال هذه الإبر حتى لا تحدث بعض المضاعفات التالية:

  • حدوث مشكلات أو كسل في الغدة التي تقوم بإنتاج الهرمون بشكل طبيعي، لكن هذا في حالات نادرة.
  • حدوث بعض المشكلات في العظام وفي الدماغ.
  • النمو الزائد والطول غير المرغوب فيه عند الإكثار من هذا الهرمون، أو عند تناوله بطريقة غير صحيحة.
  • وجود اضطرابات ومشكلات نفسية للصغير، وقد يعاني من نوبات اكتئاب دون سبب منطقي.
  • ارتفاع وتسارع النبضات أو نقصها عن النسبة الطبيعية.
  • انتشار الطفح الجلدي مع وجود الحكة التي قد ينجم عنها التهابات واضحة ومؤلمة بعض الشيء.
  • الشعور بالألم في العديد من أجزاء الجسم وخاصة الركبة والعضلات.
  • ارتفاع درجة الحرارة، ومعاناة الطفل من الرشح، بالإضافة إلى فقدان الشعر، لذلك تقل كثافة الشعر بشكل ملحوظ في فترة تناول الإبر.
  • تورم بعض الأجزاء، مع وجود مشكلات في الحلق، وكذلك في الأذن.
  • مشكلات النوم والاضطرابات.
  • عدم استطاعة أخذ النفس بشكل جيد، والمعاناة من صعوبة واضحة في التنفس أناء بذل الطفل أي مجهود.
  • وجود بعض المشكلات في المعدة مثل القيء والغثيان والإسهال الذي قد يصل إلى 5 مرات أثناء النهار فقط.
  • حدوث بعض المشكلات في التركيز وتشتت الانتباه، لذلك قد تجد أن الطفل مضطرب قليلًا عن العادة.
  • حدوث مشكلات في الصوت مثل البحة، كما تؤثر على الأحبال الصوتية في بعض الحالات النادرة.

اقرأ أيضا: تجربتي مع زيادة الطول بعد العشرين

وفي الختام فإن هرمون النمو من الهرمونات الهامة في الجسم والتي تساهم في تصنيع العضلات والعظام، بالإضافة إلى دورها في تحفيز طول الجسم، وقد ذكرت  تجربتي مع إبر هرمون النمو للأطفال بشكل مفصل في هذا المقال لتكن لكم بمثابة دليل شامل.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.